التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2013

الحسيني يُظهِر قواعد العباسي بقلم إبراهيم بوصندل

لَقَدْ رَشَّحْتُ نَفْسِي لاَ أُبَالِي... بِمَن لا يَرْتَضي الإسْلَامَ دِينَا يُرَشِّحُنِي بِعَوْنِ اللهِ قَوْمٌ... مَيَامِينٌ تُقَاةٌ مُصْلِحِينَا هذان البيتان هما أشهر ما يُعرف عن الشيخ البحريني محمد صالح العباسي، ومناسبتها حين رأى الشيخ ضرورة المشاركة في المجالس النيابية ورشّح نفسه سنة 1973م. استلمت البارحة نسخة من كتاب “القواعد المليحة في فن النحو” وهو نظم صنعه الشيخ العباسي الجناحي مولدا البحريني موطنا رحمه الله تعالى. هذه النسخة قام بتحقيقها وإخراجها الشيخ محمد رفيق الحسيني الذي يسعى حاليا لإخراج ما يتيسر له – بجهد شبه فردي - من تراث علماء البحرين. وفي الكتاب أبرز جوانب كثيرة ومضيئة في حياة العباسي وعلمه وفضله وتواضعه ورفضه للقضاء إيثارا للعلم والتعليم فكان يؤم ويخطب ويعلم بمسجد بن جمعان (جامع السوق)، ولعل في مقدمتها ما تميّز به من قريحة في الشعر ما جعله ينظمه في أغلب المناسبات ولو كانت الانتخابات البرلمانية. “القواعد المليحة في فن النحو” كتاب سمعت عنه قديما، وذكّرنا به مؤخرا النحوي (د. علي المدني) المحاضر بجامعة البحرين، والكتاب عبارة عن نظم للمقدمة الشهيرة الأجرومية. يقول الحس…

ليس خطأ «حضانة الأطفال» وحدها

محميد المحميد أول السطر: حسنا فعل النائب عبدالله بن حويل في توجيه سؤال برلماني حول خروج استعراضات عسكرية أشبه باستعراضات حزب الله اللبناني الإرهابي، والإجراءات القانونية حيال تلك «العنتريات» من مدعي السلمية واستغلال المناسبات المذهبية لإشعال الفتنة والتخريب. للعلم فقط: تسلمت من الأستاذ يوسف صلاح الدين، عاشق التاريخ، كتابا بعنوان «الجذور التاريخية لسكان البحرين» للمؤلف بشار الحادي، الذي تناول موضوع السكان في البحرين منذ القدم حتى يومنا المعاصر، وفق رؤية علمية نقدية، تفند كل الادعاءات وتعري كل الأكاذيب، وتؤكد أصالة المجتمع البحريني المتعايش والمتسامح.. هذا كتاب جدير بالقراءة والاقتناء. ** ليس خطأ «حضانة الأطفال» وحدها: إن ثبت عبر القضاء، إدانة إدارة حضانة الأطفال التي قيل إنها مارست أبشع الأمور مع الأطفال، فإننا أمام قصور مجتمعي شامل في هذه الواقعة، فليس الخطأ هو خطأ إدارة الحضانة وحدها فقط، ولكن المسئولية هنا تشمل أولياء الأمور الذين يسارعون لإدخال أبنائهم الصغار تلك الدور، والقبول بكل الإجراءات والأنظمة حتى لو كانت تعسفيّة، كعدم الدخول إلى الحضانة لمتابعة شئون الأطفال، وكأن بعض أ…

الصلات الحميمة بين مختلف الطوائف الموجودة في مملكة البحرين منذ القدم

بقلم: يوسف صلاح الدين أشكر الأخ الأستاذ بشار الحادي على إهدائي كتابه القيم «الجذور التاريخية لسكان البحرين» وأبرز فيه بعض الأحداث والوقائع التاريخية والاجتماعية والحضارية المشرقة في مملكتنا الحبيبة وقال في مقدمة الكتاب «سألني كثير من الإخوان والأصدقاء عن تركيبة السكان في البحرين، وكان هناك كثير من الأقوال المتضاربة، بعضها صحيح وبعضها الآخر غير صحيح، فقررت اصدار هذا الكتاب بعد بحث متواصل لسنوات وذلك لعرض الحقائق من منطلق تاريخي بحت، الأمر الذي سيؤدي إلى فهم أوضح للتركيبة السكانية في البحرين خلال القرون الماضية، أضف إلى ذلك ابراز الصلات الحميمة بين مختلف الطوائف المتواجدة في البحرين، لأن الحقائق التاريخية تعكس جميع الآراء والمذاهب مهما اختلفت، وذلك لأن الحياة على هذه الأرض الطيبة جمعت جميع الطوائف والمذاهب.. والله الموفق». أبرز الكاتب الصلات الحميمة بين مختلف الطوائف الموجودة فيها منذ القدم بحكم أنها جزيرة يأتي إليها الناس من مختلف البلدان واحتوت قبل الاسلام على العديد من الديانات كالمسيحية والأسطورية واليهودية والمجوسية مما أدى إلى وجود تنوع ثقافي وحضاري وأدى إلى تعايش الجميع في تألف …

عيسى بن أحمد الدوسري يجب أن يكتب عنه كتاب

هذه الشخصية البحرينية الجليلة يجب أن يكتب عنها كتاب يذكر تاريخها ومواقفها وأخبارها فهي شخصية جليلة وفذة وهذه بعض الوثائق التي تشير إليها.

شيخ الدواسر عيسى بن أحمد بن سعد الدموخ المسعري الدوسري

من أشهر شيوخ قبيلة الدواسر في البحرين عيسى بن أحمد بن سعد الدموخ المسعري الدوسري (1280هـ -بعد 1351هـ) هو: التاجر الوجيه، صاحب الخيرات والمبرات ، الشيخ عيسى بن أحمد بن سعد بن سعد بن محمد الدْمُوخ المِسْعَري الدوسري البحريني. أسرته: يذكر لوريمر في كتابه دليل الخليج (القسم الجغرافي ج1): "أن قبيلة الدواسر مفردها دوسري، وهي قبيلة هامة من نجد الجنوبية لها مستوطنات على ساحل الخليج". ويضيف في (القسم الجغرافي 1/499): "إن الدواسر في البحرين هم أكثر القبائل السنية بعد العتوب عدداً وقبيلتهم هناك تعتبر الثانية بين قبائل البحرين من حيث الأهمية السياسية، ويقال إن دواسر البحرين هاجروا من نجد بينما تحولوا نحو الشرق تدريجياً بعد أن قضوا سنين عديدة في الطريق عند جزيرة الزخنونية وأخيراً وصلوا إلى البحرين سنة 1845م". وتذكر الدكتورة فتوح عبد المحسن الخترش في بحث بعنوان (هجرة الدواسر من البحرين) من مجلة حولية كلية الإنسانيات جامعة قطر (العدد 11 ص304) : "أن الدواسر استطاعوا بعد استيطانهم في الساحل الشرقي من الخليج واستقرارهم في البحرين أن يصبحوا من القبائل البحرية التي تعمل بالغوص ع…