التخطي إلى المحتوى الرئيسي

البحرين مالكية المذهب وليست حنبلية يا دائرة الأوقاف !! بقلم بشار الحادي




بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وبعد.. 

فما زالت الأوقاف السنية تأتينا بالعجائب والغرائب، وما زلنا ننتظر تحركاً من أصحاب القرار في المملكة، ونقولها وبكل وضوح إن دفة السفينة قد مالت ميلاً عظيماً، فإن لم تأخذوا على أيدي أهل التطرف والتكفير يا أصحاب القرار فإن السفينة ستغرق ولاشك وسيموت كل من فيها - حفظ الله البحرين وأهلها -. 

بعد مئات السنين من التسامح والإخاء والمودة والمحبة والأخوة الإسلامية مع مذهب الإمام مالك الذي دخل البحرين قبل عهد الجبور أي أكثر من سبعة قرون ثم عاد وازدهر فيها بقوة على يد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة المشهور بالفاتح عام 1197هـ وكذلك منهج الأزهر الشريف (الذي له في البحرين أكثر من 100عام ) الذي دخل البحرين على يد صاحب العظمة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة حاكم البحرين بإرسال الشيخ أحمد المهزع للدراسة في الأزهر الشريف، يطل علينا شبح التطرف والتكفير ويريد أن يأخذ البحرين منا ليحولها إلى ساحة يسود فيها الإرهاب وتعشش فيها أفكار الخوارج، وهذا الأمر هو الذي دفعنا للتحدث وبصوت عال لأهلنا في البحرين أنقذوا البحرين يا جلالة الملك فمذهب السادة المالكية يحتضر!! والمنهج المتطرف التكفيري ينتشر وبشدة في بحريننا العزيزة، ونريد حلاً عاجلاً يا جلالة الملك وقراراً حاسماً يعيد الحق إلى نصابه فالأوقاف السنية مختطفة نقولها وبكل وضوح الأوقاف السنية مختطفة، من فئة لا تريد الخير للبحرين، وشبابنا يتم إرسالهم إلى العراق وسوريا بحجة الجهاد، فالبحرين في خطر عظيم ونريد تدخلاً عاجلاً من جلالة الملك لإنقاذ فلذات الأكباد من هذا الفكر الخطير المنحرف وكلامي هذا ليس كلاماً مرسلاً إنما سأدلل على كل ما قلت بالأدلة والبراهين والشواهد وبالله التوفيق. 

وسأتكلم في البداية عن الإمام مالك مؤسس هذا المنهج الوسطي المتسامح الذي ما وجد في مكان إلا وحل فيه الأمن والأمان، والذي أخذ منهجه العظيم من مشكاة النبوة. 

من هو الإمام مالك؟ 

هو أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي الحميري المدني (93هـ - 179هـ) فقيه ومحدِّث، وثاني الأئمة الأربعة، وصاحب المذهب المالكي في الفقه الإسلامي اشتُهر بعلمه الغزير وقوة حفظه للحديث النبوي وتثبُّته فيه، وكان معروفاً بالصبر والذكاء والهيبة والوقار والأخلاق الحسنة، وقد أثنى عليه كثيرٌ من العلماء منهم الإمام الشافعي بقوله: "إذا ذُكر العلماء فمالك النجم، ومالك حجة الله على خلقه بعد التابعين". 

ويُعدُّ كتابه "الموطأ" من أوائل كتب الحديث النبوي وأشهرها وأصحِّها، حتى قال فيه الإمام الشافعي "ما بعد كتاب الله تعالى كتابٌ أكثرُ صواباً من موطأ مالك". 



متى دخل مذهب مالك إلى البحرين ؟ : 

لا نعلم حقيقة متى دخل مذهب الإمام مالك إلى البحرين لكنه قديم جداً وتشير الوثائق إلى أن دخوله تجاوز السبعة قرون ففي عصر الجبور أجود بن زامل بن سيف العقيلي الجبري (821هـ-902هـ) كان هناك اهتمام كبير بالمذهب المالكي وبالعقيدة الأشعرية وقد قال عنه الحافظ السخاوي في كتابه الضوء اللامع: "وله إلمام ببعض فروع المالكية واعتناء بتحصيل كتبهم". 

ومن العلماء الذين استقدمهم أجود بن زامل لنشر المذهب المالكي في البحرين: 

العلامة الشيخ عبد الله بن فارس الجمال الطاغي البرنوسي التازي، أحد جلة المتكلمين المغاربة في عصره، ومات بمصر سنة تسع وستين رحمهما الله". 

كذلك من علماء المالكية: العلامة خليفة بن عبد الرحمن المتناني البجائي من علماء المالكية الذين استقدمهم الجبور إلى البحرين للقضاء ولتدريس المذهب المالكي . 

كذلك من علماء المالكية: العلامة حسن بن عمر الأنصاري المغربي الأصل المدني المالكي ويعرف بابن زين الدين من علماء المالكية الذين استقدمهم الجبور إلى البحرين للقضاء ولتدريس المذهب المالكي. 

ومن أهل البحرين من المالكية: الشيخ عبد الله بن محمود الأنصاري المالكي (1495-بعد 1536م) من أهل السنة والجماعة على مذهب الإمام مالك بن أنس من قبيلة الخزرج الأنصار الذين نزحوا من الجزيرة العربية وسكنوا جزيرة سماهيج من جزر البحرين. 

ومن أهل البحرين من المالكية: الشيخ أحمد بن حسن الأنصاري المالكي (1590-بعد 1620م) من أهل السنة والجماعة على مذهب الإمام مالك بن أنس من قبيلة الخزرج الأنصار الذين نزحوا من الجزيرة العربية وسكنوا جزيرة سماهيج من جزر البحرين 


المخطوطات تؤكد على قدم مذهب مالك: 

فقد ورد في فهرس مخطوطات البحرين للدكتور علي أباحسين ما نصه (1/106) ما نصه: 

"موطأ الإمام مالك الجزء الأول والثاني الناسخ يحيى جمال الدين أبي المكارم محمد بن أبي أحمد الأندلسي سنة النسخ 707 هـ ". 

وهذه المخطوطة تعد من أقدم مخطوطات موطأ مالك على مستوى الخليج إذ لها الآن أكثر من سبعمائة عام وقد اطلعت على هذه النسخة شخصياً وهي في حالة ممتازة. 



آل خليفة يتبنون المذهب المالكي مذهباً رسمياً لمملكة البحرين منذ عام 1197هـ: 


منذ دخول أحمد الفاتح إلى البحرين في عام 1197هـ أصبح المذهب الرسمي للبحرين هو المذهب المالكي، فقد تولى قضاء المالكية العالم الفاضل القاضي الشيخ محمد بن راشد الحسيني قاضي المنامة، ثم تولى بعده القاضي الشيخ قاسم بن مهزع المالكي، ثم تولى بعده القاضي الشيخ عبداللطيف بن محمد آل سعد، والقاضي الشيخ عبداللطيف بن علي الجودر من المالكية، ثم تولى بعدهما القاضي الشيخ عبدالرحمن بن أحمد المهزع والقاضي الشيخ محمد بن عبداللطيف ال سعد وهما مالكية، ثم القاضي الشيخ إبراهيم بن عبداللطيف آل سعد وما زال متولياً القضاء إلى يومنا هذا. 


ومما يدل على تمسك آل خليفة بالمذهب المالكي تروى قصة عن الشيخ محمد بن سعد البقيشي خطيب جامع الفاضل بالمنامة أنه قال في مرة من المرات لولده الشيخ عبداللطيف آل سعد قبل أكثر من مئة عام :" إذا أردت أن يكون لك شأن فلا تكن مثلي شافعياً بل ادرس المذهب المالكي فآل خليفة مالكية ويحبون المالكية وسيساعدك ذلك في القضاء فالقضاء على مذهب مالك!! 

فضيلة الشيخ عبد اللطيف آل سعد

أما العالم الفاضل الشيخ عيسى بن إبراهيم الجامع الحنبلي فقد نصح نجله الشيخ عبدالعزيز بن عيسى الجامع بأن يكون مالكياً وفعلاً غير الشيخ عبدالعزيز مذهبه من الحنبلي إلى المالكي!! 

ومما يؤكد على أن مذهب البحرين مالكي ما ورد في ورد في القانون الذي أصدره جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين رقم (19 لسنة2009) المادة الثالثة "فيما لم يرد بشأنه نص في هذا القانون يحكم القاضي بالمشهور في المذهب المالكي". 



وهذه صورة لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة يصلى على مذهب المالكية 





وهذه صورة لأشقائنا في دولة الإمارات يصلون على مذهب المالكية يظهر سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم






جلالة الملك: المملكة ستبقى ملتقىً للحضارات وواحةً للتعددية الفكرية 


جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة يؤكد على أن البحرين بلد متعدد الثقافات والأفكار ولا مكان للإرهاب والتعصب والتطرف في البحرين، وهذا نص خطابه حفظه الله ورعاه في قصر الصخير عند استقباله المشاركين في مؤتمر حوار الحضارات والثقافات تحت شعار ((الحضارات في خدمة الإنسانية )) ونصه: 

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . 

أصحاب السمو ، 

أصحاب الفضيلة ، 

الحضور الكرام ، 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، 

نلتقي اليوم وغايتنا جميعاً واحدة ، نلتقي والأمل يملأ قلوبنا في تحقيق وحدة إنسانية تتخطى حدود الزمان والمكان ، مستشرفين غدٍ مفعم بالأخوة الجامعة عبر تعارف إنساني يقودنا إلى حلف حضاري يَسعد به عالمنا ويتنسم به كوكبنا عبير السلام ويأمن فيه بنو البشر جميعاً على أرواحهم وأعراضهم وأموالهم وأوطانهم . 

نلتقي اليوم لنبني تحالفاً لحضاراتنا الإنسانية لتكون صرحاً شامخاً من التسامح والإخاء ، نتوحد تحت راية القيم الإنسانية السامية لنواجه معاً كل مُنغصات الأمن والأمان من التعصب والتطرف والإرهاب ، إنها فرصتنا جميعاً اليوم لنستمر في صياغة علاقات إنسانية متوازنة قائمة على الاحترام المتبادل والحوار ، ترتكز في جوهرها على الإنسان كفرد في ذاته ومن خلال انتمائه إلى وطنه وأمته وعالمه الإنساني . 

أيها الأعزاء ،،، 

إن مملكة البحرين كانت ولا زالت وستبقى ملتقىً للحضارات وواحةً للتعددية الفكرية والتنوع الثقافي ، وستظل متمسكة بنهجها الوسطي مُساهِمةً بعزمٍ واقتدار في كل مشروع يهدف إلى تحقيق وحدة المجتمع البشري ، والدليل على ذلك اجتماعنا هذا اليوم على هذه الأرض التي فرِحت بمقدمكم جميعاً . 

نسأل الله أن يمنحنا الحكمة والبصيرة وأن يوفقنا لبناء مجتمعٍ متراحم ومتآلف . مع تمنياتنا لكم جميعاً بالتوفيق والسداد .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، 

حمد بن عيسى آل خليفة 

ملك مملكة البحرين 



الأزهر الشريف والمنهج الوسطي: 



وهذا خطاب آخر ألقاه جلالة الملك عند استقباله للإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب قال فيه (21 أبريل / نيسان 2013) وقد أثنى فيه جلالته على منهج الأزهر الشريف وتقدير جلالته لهذا النهج الوسطي المعتدل كما أكد جلالته على محبة أهل البحرين لهذا المنهج وبعده كل البعد عن التطرف: 

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.. 

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، 

يسعدنا الترحيب بكم على أرض مملكة البحرين التي أحب أهلها العلم والعلماء منذ بزوغ فجر الإسلام ، حيث تعطرت أرجاؤها بعبير رسالة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم إلى حاكمها يومئذٍ ، ليدخل أهلها الإسلام مختارين ، مؤدين خراجهم بحب ووفاء للإسلام وأهله في كل مكان . 

صاحب الفضيلة ،، 

إنَّ وسطية نهج الأزهر الشريف ظلت عبر العصور منارة يؤمها كل راغب في العلم والفكر المستنير من شتى أرجاء عالمنا الإسلامي ، وكان لأهل البحرين حظ وافر من ذلك ، حيث يُكِنُّ أهلُها للأزهر الشريف وعلمائه ومفكريه كل حب واحترام . وإنَّه لمن التوافق المحمود اهتمام الأزهر الشريف في ظل رئاستكم الموقرة بكل ما يجمع الناس ويؤلف بينهم من خلال (بيت العائلة المصرية) بنهجها الإصلاحي وحِسِّهَا الوطني ، التي تُمَاثِلُ في مقصدها وغايتها ما انتهجناه في مملكة البحرين من اهتمامٍ كبير بتحقيق التعايش السمح بين الأديان والمذاهب والثقافات رغم تنوعها وتعددها ، إرساءً لدعائم وحدتنا الوطنية والمصالح الإنسانية المشتركة، وتعزيزاً لمسيرة التآلف والمحبة المتجذرة في مجتمعنا البحريني. فحياكم الله بين أهلكم ، نزلتم على الرحب والسعة في أرض السلام والإسلام. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . 

حمد بن عيسى آل خليفة 

ملك مملكة البحرين 



خط التكفير ليس هو خط أهل البحرين !! : 

منذ فترة ونحن نحذر من النهج الإقصائي والتكفيري الذي يتخذه مجموعة من خطباء الأوقاف ويجب أن تعلم أخي القارئ أن مسألة التطرف والتكفير لم تظهر من المالكية ولا من الشافعية ولا من الأزهر الشريف، وإنما ظهرت مما يسمى بـ "السلفية الجهادية" كما هو معروف، فهو مصطلح أطلق منذ نهاية الثمانين على بعض الجماعات المتطرفة التي تتبنى القتال منهجاً للتغيير، تم بروزه كتيار فكري مميز في عهد السادات. ويعلن هذا التيار أنه يتبع منهج سلف المسلمين وأن الجهاد أحد أركانه وأن الجهاد الذي يجب وجوباً عينياً على المسلمين يتم تطبيقه ضد العدو المحتل وضد النظام الحاكم المبدل للشريعة الإسلامية ويحكم بالقوانين الوضعية. ومصطلح "السلفية الجهادية" مصطلح مثبت في الأدبيات الجهادية نفسها منذ سنوات طوال وتحديداً منذ ثمانينيات القرن العشرين عند الرموز الأساسيين الذين يحملون لواء هذا الخط الفكري ويمثلونه على أعلى مستوى تنظيري مثل أبي محمد المقدسي، وأبي قتادة الفلسطيني وأيمن الظواهري زعيم القاعدة!!



وسأضرب مثالاً للقارئ على صحة هذا الكلام فهذا أبو محمد المقدسي الذي يعتبر من أبرز منظري تيار ما يسمى "السفلية الجهادية" اشتهر بسبب نشره لكتاب يُكفر فيه الدولة السعودية وهو (الكواشف الجلية في كفر الدولة السعودية). وهذه صورة غلاف الكتاب: 



وقد قامت السلطات الأردنية بسجنه مرات كثيرة بسبب آرائه. واعتبر أستاذاً لأبي مصعب الزرقاوي عندما جمعهما السجن فهذا الفكر الذي تبنته القاعدة هو فكر سلفي متطرف والمملكة العربية السعودية في حرب مع هذا الفكر منذ سنوات طويلة، وليس ببعيد تكفير أحد ابناء البحرين لملك البلاد حفظه الله تعالى وحماه من شر الخوارج فحتى جلالة الملك يعلم بما وصل إليه الحال في البحرين من خطورة 

أحد الخوارج يصف ملك البلاد بطاغوت البحرين!!!



وما يحصل الآن هو نتيجة أكيدة لترك المذهب المالكي مذهب الآباء والأجداد ومذهب آل خليفة المتسامح والذي طيلة أكثر من 220عاماً وهو سائد في البحرين فلم تحصل هذه الفتن وهذا التطرف والتكفير إلى بعد ترك المذهب المالكي فندعو جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة للتدخل لإعادة المذهب المالكي بقوة إلى البحرين بعد اختطاف الأوقاف السنية وانتشار الفكر التكفيري في البحرين من قبل فئة لا تريد الخير للبحرين وأهلها. 




تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

نواخذة البحرين بقلم بشار الحادي

 أسماء نواخذة البحرين مرتبين على حروف المعجم بين عامي (1920-1960)
هذه قائمة بأسماء النواخذة التي عثرنا عليها من خلال وثائق البلدية إضافة إلى مجموعة من المصادر والدفاتر الحكومية والخاصة، والتي استطعنا من خلالها إحصاء عدد كبير من نواخذة الغوص في البحرين ربما يتجاوز الأربعمائة اسم وهذه أسماؤهم مرتبة على حروف المعجم. حرف الألف النوخذة إبراهيم بوحزوم. النوخذة إبراهيم بن حمد الحادي. النوخذة إبراهيم بن خلف الدوسري. النوخذة السيد إبراهيم بن خليفة بن عبدالغفور السادة. النوخذة إبراهيم بن خليل الأصمخ. النوخذة إبراهيم بن خميس بن إبراهيم. النوخذة إبراهيم بن ربيعة. النوخذة إبراهيم بن صالح الجميري. النوخذة إبراهيم بن عبدالعزيز الجودر. النوخذة إبراهيم بن عبداللطيف الدوسري. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بوهندي. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بورشيد. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بن سيف النعيمي. النوخذة إبراهيم بن علي. النوخذة إبراهيم بن علي المهيزع. النوخذة إبراهيم بن علي الجودر. النوخذة إبراهيم بن عيسى البن سعد الدوسري. النوخذة إبراهيم محمد منديه. النوخذة إبراهيم بن يوسف بودهيش النوخذة أحمد المطاوعة. النوخذة أحمد بن جاسم سيادي. النوخذ…

صدر مؤخراً كتاب بيت القصيبي .. قصة عائلة عربية عريقة تأليف بشار بن يوسف الحادي

أسرة القصيبي من الأسر الكبيرة والعريقة والتي على الدوام تذكر بأعمالها الطيبة ومكارم أخلاقها ومناقبها، ولعل الصدف المحضة أبرزتها إلى ساحة الأحداث كما في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى من جلاء العثمانيين من المنطقة وتوسع النفوذ البريطاني واستعادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لحكم أجداده. ولعل تلك المصادفات والظروف المواكبة لها من سوء تصرفات الولاة العثمانيين وانقطاع الأمن في المنطقة جعلت من أسرة القصيبي وكلاء للملك عبدالعزيز آل سعود في البحرين والأحساء ومستشارين مؤتمنين له ومعاونين ملبين لاحتياجاته وطلباته في أمور متنوعة سواء كانت اجتماعية أو ذات طابع عسكري أو سياسي، أو حتى معلوماتي أو دبلوماسي رغم انغماسهم في تجارتهم التي وصلت إلى الهند ودولتي بريطانيا وفرنسا خلال الثلاث عقود الأولى من القرن العشرين. ورغم شهرة البعض منهم دون الآخرين بأسباب انغماس بعضهم في الحياة العامة، إلا أنا وجدناهم من بحثنا يؤدون أدواراً مُتباينة ومتفاوتة كأسرة واحدة تجارية متداخلة فيما بينها مساندة متعاضدة مع الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه. ولعلنا في هذا نسرد بداية شيئاً بسيطاً عن تا…