التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كتاب أصدره متطرفة وزارة العدل البحرينية قد يهدد العلاقات الوطيدة المغربية البحرينية بقلم بشار الحادي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وبعد..





جلالة ملك البحرين وجلالة ملك المغرب



قام مجموعة من أصحاب الفكر المتطرف في وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف بمملكة البحرين بطباعة كتيب بعنوان (الخطة الدراسية والمقررات لمعاهد العلوم الشرعية) وذلك في عام 2011 وقد وضعوا السادة "الأشاعرة والماتريدية " ضمن الفرق الضالة وهذه صورة غلاف الكتاب



هذه صورة غلاف الكتاب المذكور الذي تم فيه تضليل جمهور المسلمين (الأشاعرة والماتريدية)


وفي صفحة 27 من نفس الكتاب المذكور يرد اسم الأشاعرة والماتريدية ضمن الفرق الضالة كما هو واضح في الجدول كالخوارج والمعتزلة والمرجئة والجهمية والقدرية والباطنية.


طبعاً لأن الكتاب هو عبارة عن خطة دراسية مختصرة فهنا يعطون العناوين الرئيسة أما التفصيل فيكون في المعاهد الشرعية التي يتوسع فيها المدرسون المتطرفون في الطعن في السادة الأشاعرة والماتريدية كما يحلو لهم ذلك دون حسيب أو رقيب!!

قد يتسائل البعض كيف حصل هذا؟ وأين وزارة العدل نقول وزارة العدل ويا للأسف الشديد قد باركت هذه الكتاب بتصريح صدر في 18 يونيو 2010 وهذا نص ما ورد في الخبر:



الدكتور فريد المفتاح




أكد وكيل الشؤون الإسلامية الدكتور فريد بن يعقوب المفتاح الدور الكبير الذي تقوم به معاهد العلوم الشرعية التابعة للوزارة لنشر الثقافة الإسلامية وفق منهج وسطي معتدل وإعداد الكوادر العلمية المؤهلة انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بأهمية تنمية الثقافة الإسلامية بين كافة فئات المجتمع وتعزيز وترسيخ الهوية الإسلامية ونشر ثقافة المواطنة الصالحة والعناية بتدريس فقه المذاهب الاسلامية بمنهج الفقه المقارن والعناية كذلك بنشر وتأصيل فقه المذهب المالكي وهو المذهب الذي اشتهر به أهل البحرين بجانب فقه المذهب الشافعي وغيرها من المذاهب المعتبرة.
جاء ذلك خلال تكريم الدكتور المفتاح لأعضاء لجنة إعداد خطة ومقررات معاهد العلوم الشرعية والتي ضمت كلاً من:

د.ياسر المحميد،

د.صلاح مصيلحي،

د.فريد التوني،

د.نظمي أبو العطا،

د.عامر صبري، 

الشيخ إبراهيم الغانم، 

والشيخ ناصر أبو العلا.


وأشاد وكيل الشؤون الإسلامية بالجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء اللجنة في سبيل الخروج بمنهج دراسي مبني على أسس علمية وتربوية بما يتوافق مع استراتيجية وزارة العدل والشؤون الإسلامية الهادفة إلى إشاعة الثقافة الإسلامية المعتدلة بما يخدم التنوع الفكري والثقافي وصولاً إلى مجتمع مستنير يمتاز بالرقي والتسامح والتواصل والانفتاح على الآخَر. 

من جانبهم وجه أعضاء اللجنة شكرهم للشؤون الاسلامية ممثلة في إدارة الشؤون الدينية، مؤكدين أن الخطة الدراسية المعتمدة هي جهد مشترك جاء نتيجة التعاون مع تلك الإدارة والتي كانت على تواصل مستمر مع أعضاء اللجنة. 
حضر اللقاء مدير ادارة الشؤون الدينية الدكتور محمد طاهر القطان، ورئيس قسم البحوث والمعاهد والمراكز الدعوية.

وقد نشر هذا الخبر في صحيفة الأيام وهذا هو الرابط

http://www.alayam.com/alayam/LastArticle/26200


طبعاًً لا يغرنكم ما ورد من عبارات عارية عن الصحة في كلام الدكتور فريد المفتاح من الاهتمام بالمذهب المالكي والشافعي فهذا كله كلام للاستهلاك المحلي وعار تماماً عن الصحة بل الصحيح هو أن هذه المعاهد أسست لضرب مذهب الإمام مالك وضرب المذهب الشافعي وتعليم الطلبة الفقه دون أسس أو قواعد صحيحة فالذي يتخرج من هذه المعاهد لا يتبع مذهباً فضلاً عن طعنه في هذه المذاهب المعتبرة إضافة إلى تضليل أغلب أمة الإسلام  من الأشاعرة والماتريدية والأزهر الشريف والزيتونة بتونس والقرويين بالمغرب وديوبند بالهند وجامعات ماليزيا وأندونيسيا وغيرها ويا للأسف الشديد!!







العاهل المغربي الملك محمد السادس يصدر مرسوما باعتماد المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية كثابت من ثوابت الأمة المغربية



 جلالة الملك محمد السادس يرعى الدروس الحسنية


وهذا نص الخبر:

الرباط – أثار المرسوم الذي أصدره العاهل المغربي الملك محمد السادس بمنع الأئمة والخطباء وجميع المشتغلين في المهام الدينية من ممارسة أي نشاط سياسي ردود فعل إيجابية لدى المراقبين في المغرب وخارجه باعتباره خطوة جريئة لقطع الطريق أمام ظاهرة توظيف الدين لخدمة أغراض سياسية.

وكان الملك محمد السادس أصدر مرسوما ملكيا يحظر على المشتغلين في المجال الديني “اتخاذ أي موقف سياسي أو نقابي”، إضافة إلى منعهم من “مزاولة أي نشاط” مدرّ للمال، إلا بـ”ترخيص مكتوب من الحكومة”.

ويوجب المرسوم الجديد المنظم لنشاط العاملين في الحقل الديني، “الالتزام بأصول المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية وثوابت الأمة” المغربية، مع “مراعاة حرمة الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي”، وواجب “ارتداء اللباس المغربي”.

وأعلن المرسوم إحداث “معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات”، وذلك من أجل “تطوير آدائهم، والرقي بمستواهم العلمي والمعرفي”.

وقال مراقبون محليون إن الهدف من هذا المرسوم هو قطع الطريق أمام تسلل ظواهر التشدد الفكري والسلوكي إلى الحياة الدينية في المملكة مثلما تسلل إلى دول قريبة مثل الجزائر وتونس ومالي.

يشار إلى أن الفكر المتشدد في هذه الدول تمكّن من السيطرة على المساجد واستقطاب العاملين بها كخطوة أولى مستفيدا من تراخي الدولة ومن ارتفاع أعداد الفضائيات الدينية التي تحرّض على الغلو والتشدد، ومثّل ذلك كله أرضية مثلى لظاهرة الإرهاب.

ولفت المراقبون إلى أن الموقف الملكي الحازم يسعى إلى “الحفاظ على الهوية الروحية والوحدة الوطنية للأمة وقيمها التاريخية والحضارية، بعيدا عن الحساسيات الفئوية والمشاحنات”، وفق ما جاء في المرسوم.

وأشاروا إلى أن الهوية الدينية للمغاربة تتسم بالتسامح والوسطية المستمدين من المذهب المالكي ومن موروث الفرق الصوفية الذي أشع على المحيط الإقليمي خاصة في دول جنوب الصحراء.

انظر الرابط
http://www.alarab.co.uk/?id=27038





والآن وقد ثبت بالدليل القاطع أن جلالة الملك محمد السادس يعتبر الفكر الأشعري في العقيدة هو ثابت من ثوابت الأمة المغربية كيف يتجرأ هؤلاء المتطرفة بوضع هذا الفكر العريق في خانة الفرق الضالة الزائغة؟!!

إن هذا التصرف الغير مسئول لهو كفيل بزعزعة الروابط الوثيقة بين المملكتين الشقيقتين مملكة البحرين والمملكة المغربية خصوصاً مع الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك محمد السادس حفظه الله تعالى للاعتناء بالمذهب الأشعري واعتباره ثابت من ثوابت الأمة المغربية.

فنرجو من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة التدخل لسحب هذا الكتاب الذي يمثل تخلفاً ورجعية ومنهجاً إقصائياً متطرفاً ومتزمتاً بعيداً كل البعد عن التعديدة الدينية التي ينشدها جلالة الملك والتي يقودها جلالته عبر المنهج الإصلاحي بمملكة البحرين.




وزير الأوقاف المغربي يؤكد على اعتماد العقيدة الأشعرية كثابت من ثوابت الأمة المغربية ومتطرفة وزارة العدل البحرينية تتهم العقيدة الأشعرية بالضلال والزيغ!!

الدروس الحسنية يشرف عليها الملك محمد السادس مباشرة 



فقد ورد هذا الخبر من المغرب ونصه: "افتتح العاهل المغربي، الملك محمد السادس مرفوقا بالأمير مولاي رشيد٬ اليوم الثلاثاء بالرباط، افتتاح الدروس الحسنية الرمضانية، بموضوع "الثوابت الدينية للمملكة المغربية وجذورها في عمل السلف الصالح". 

وألقى هذا الدرس الافتتاحي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق٬ انطلاقا من قوله تعالى: "وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا".

وزير الأوقاف يلقي خطابه أمام الملك محمد السادس
وينص على أن العقيدة الأشعرية هي ثابت من ثوابت الأمة



وأبرز وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن الغرض من درس اليوم يكمن في ذكر الثوابت الدينية للمملكة المغربية الشريفة وتقريب بعض عناصرها الفكرية لعامة الناس موضحا أن المقصود بلفظ الثوابت٬ الإطار الذي استقر عليه العمل بالدين٬ ويستأنس في تأصيل هذا اللفظ بقوله تعالى "يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة"، وفق وكالة الأنباء المغربية.


واعتبر المحاضر أن وصف هذه الثوابت بـ"الدينية" لا يعني مقابلتها بثوابت أخرى غير دينية كما لا يعني أنها تقتصر على مجال العبادة بين المؤمن وربه وإنما يعني أنها تعكس إطارا اجتهاديا للتدين بالمعنى الشامل٬ إيمانا وعملا صالحا مشيرا في الإطار نفسه إلى أن لفظ السلف ينطبق على المؤسسين الذين صاغوا هذه الثوابت تأصيلا في الكتاب والسنة باجتهاداتهم حيث تمت صياغة هذه الثوابت زمنيا بين القرن الأول والقرن الرابع الهجريين وفي تبنيها إقرار بجهود الأئمة في بناء العلوم الدينية ورفض اللامذهبية التي تهدف في العصر الحالي الى زرع الفوضى في مجال الإفتاء.

ذات وظيفة تأطيرية

وبعد أن ذكر هذه الثوابت حسب ترتيب ظهورها في التاريخ والمتمثلة في :


1-إمارة المؤمنين 

2-والمذهب المالكي في الفقه 

3-وطريقة الجنيد في التصوف 

4-والمذهب الأشعري في العقيدة 



أكد المحاضر أن هذه الثوابت ذات وظيفة تأطيرية إذ تؤطر أمرين أساسيين هما العمل والإيمان مصداقا لقوله تعالى "وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا" موضحا أن عمل الصالحات في العلاقة بالاستخلاف في الأرض في هذه الآية ينطبق بالخصوص على عمل الأمة وعلى رأسها الدولة في عملها السياسي.... إلى أن قال لدى الثابت الثاني وهو المذهب الفقهي أكد المحاضر أن المذاهب كلها اتفقت على المكانة الأساسية لمصدري الفقه٬ القرآن الكريم والسنة النبوية الغراء وتميز مذهب عن الآخر في عدد الآليات المستعملة في الاستنباط من هذين الأصلين وترتيبهما في الأهمية مشيرا الى أنه غلب على أبي حنيفة القول بالرأي وغلب على ابن حنبل الاستناد إلى الحديث ووضع الشافعي رسالته المنهجية بحثا عن طريق بين أهل الرأي وأهل الحديث٬ أما الإمام مالك٬ يؤكد المحاضر، فله وزنه المرموق من حيث العلم والورع ولكون منهجه أشمل وأكثر انفتاحا وتوازنا بخصوص وسائل استنباط الأحكام وسعة أصول مذهبه وتوسطه واعتداله.

إحسان العبادة

أمام الثابت الثالث، يتابع المحاضر ٬فيطرح سؤالا مفاده كيف يمكن إحسان العبادة بتحقيق الانسجام بين الظاهر والباطن مشيرا إلى أن التصوف خرج أول ما خرج من طائفة أوائل الزهاد وذلك قبل التقاء الفكر الإسلامي بفلسفة اليونان وروحانية الهنود٬ وكانت حياة هؤلاء الزهاد وأحوالهم تقابل وكأنها تحتج عليها أحوالا حياتية أخرى تميزت بالتنافس في طلب الجاه والتقاتل في طلب السلطان وبالتهافت على كسب الثروة وبالرياء في العلم والرضا منه بالقشور.

العقيدة الأشعرية

وفي معرض تطرقه للثابت الرابع وهو العقيدة الأشعرية أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن هذا السؤال لم يكن موضوعا في عهد رسول الله (ص) حيث جاء يقول "أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا" فكان إيمان من تلقوا دعوته صافيا بسيطا تلقائيا وكذلك كان الأمر في عهد خلفائه قبل الفتنة والتفرق مشيرا إلى أنه لما ظهرت الفرق من خوارج ومعتزلة ورافضة وغيرها لم يقف أصحاب هذه الفرق عند المعارضة السياسية بل أحدثوا كلاما حول فهم ألفاظ وردت في القرآن. تتعلق بالله والإنسان وأضاف أن أهل السنة والجماعة كانوا في البداية غير مقبلين على تعاطي الكلام وهو العلم الخائض في هذه القضايا فتجرأ عليهم أهل الفرق بالاستفزاز والتشويش إلى أن قيض الله رجلا تمهر في صف المعتزلة في الكلام ثم عارضهم وهو أبو الحسن الأشعري.

إلى أن قال : .... أما رابع مظاهر تفاعل المغاربة مع تأصيل الثوابت٬ يضيف التوفيق٬ فيتمثل في العقيدة الأشعرية حيث دخلت علوم الاعتقاد إلى المغرب مع الحضرمي المعروف بالمرادي الذي توفي قاضيا في أطار بشنقيط وعنه أخذ الكلبي الضرير المتوفي بمراكش عام 520 هجرية أي قبل وفاة ابن تومرت بأربع سنوات٬ مشيرا إلى أن عودة السلطة للمذهب وفقهائه في العهد المريني عاد التوحيد يدرس للعامة على الأساس الأشعري وتوالي حضور النظار العارفين بقضايا أصول الدين مع توالي العصور إلى أن جاء ابن عاشر في نهاية القرن التاسع وتحدث عن الثوابت كمنظومة مترابطة ولم يذكر الإمامة العظمى لأن نظمه وضع للمبتدئين٬ ومبحث الإمامة اختصت به كتب أصول الدين الموضوعة للمتقدمين.


صفة الجمع

وأكد المحاضر على أن لكل ثابت من الثوابت الأربعة صفة مشتركة وهي صفة "الجمع"٬ فإمارة المؤمنين قد جمعت بين النسب الشريف وبين المذهب السني٬ والمذهب المالكي قد جمع بين الاستناد إلى النص وبين إعمال الرأي عند الضرورة٬ والعقيدة الأشعرية قد قامت على الاعتدال بين التشبيه والتنزيه بين الأثر والتأويل٬ والتصوف الجنيدي قد جمع بين الشريعة والحقيقة.

يمكن الرجوع لهذا الرابط







وقد تفاجأت أثناء بحثي بهذا الخبر الذي نشر قبل أقل من شهر وهذا نصه:

المفتاح يتلقى دعوة لحضور الدروس الحسنية بالمغرب




الأثنين 16 يونيو 2014

استقبل وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف للشؤون الإسلامية فريد الفتاح بمكتبه أمس (الأحد) سفير المملكة المغربية لدى مملكة البحرين أحمد خطابي، حيث تبادل الطرفان الحديث حول العلاقات الوثيقة بين المملكتين فيما يتعلق بأمور الشؤون الإسلامية والأنشطة والبرامج التي تقام خلال شهر رمضان المبارك، كما تناول الطرفان ما يتعلق بتبادل الخبرات من خلال الوفود المشتركة بين البلدين والإفادة من التجربة المغربية في ترشيد الخطاب الديني وتعزيز الخطاب الوسطي.

من جانبه، وجه السفير دعوة للمفتاح من قبل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي أحمد التوفيق لحضور الدروس الحسنية المنيفة، التي تلقى بحضرة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس وبرئاسته الفعلية، ومشاركة كوكبة من كبار العلماء والمفكرين من مختلف بلدان العالم الإسلامي. إلى ذلك، أعرب وكيل الشؤون الإسلامية عن بالغ شكره وتقديره لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربي، مبدياً شرف قبول الدعوة والمشاركة في إلقاء الدروس والمحاضرات، إلى جانب حضور الدروس الحسنية.

وهذا رابط الخبر




عيب عليك يا وكيل وزارة العدل !!


نقول لسعادة وكيل وزارة العدل الدكتور فريد المفتاح كيف تقوم قبل فترة وجيزة بالموافقة على طباعة كتاب يضلل جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية والشعب المغربي الذي يعتبر العقيدة الأشعرية ثابت من ثوابته الوطنية ثم تدعي الاستفادة من التجربة المغربية في ترشيد الخطاب الديني الوسطي في البحرين هذا تناقض فاضح ومشين!!!

أما كان الأجدر بك وأنت في منصبك كوكيل لوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بالبحرين أن تستنكر هذا الكتاب  الذي يضلل السادة الأشاعرة وتشجب وترفض الطعن فيهم  وهم  أصحاب الفكر الوسطي المعتدل؟ !!



نقول لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة إن هذا الكتاب الذي أصدره متطرفة وزارة العدل في البحرين هو طنعة خنجر للأشقاء في المملكة المغربية ولجلالة الملك محمد السادس شخصياً الذي يعتز بالفكر الأشعري ويعتبره ثابت من ثوابت الأمة المغربية وعليه فيجب سحب الكتاب فوراً من المعاهد الشرعية التابعة لوزارة العدل، وإعطاء الجزاء المناسب لكل من تسبب في نشره واعتماده في الوزارة المذكورة وبالله التوفيق.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

نواخذة البحرين بقلم بشار الحادي

 أسماء نواخذة البحرين مرتبين على حروف المعجم بين عامي (1920-1960)
هذه قائمة بأسماء النواخذة التي عثرنا عليها من خلال وثائق البلدية إضافة إلى مجموعة من المصادر والدفاتر الحكومية والخاصة، والتي استطعنا من خلالها إحصاء عدد كبير من نواخذة الغوص في البحرين ربما يتجاوز الأربعمائة اسم وهذه أسماؤهم مرتبة على حروف المعجم. حرف الألف النوخذة إبراهيم بوحزوم. النوخذة إبراهيم بن حمد الحادي. النوخذة إبراهيم بن خلف الدوسري. النوخذة السيد إبراهيم بن خليفة بن عبدالغفور السادة. النوخذة إبراهيم بن خليل الأصمخ. النوخذة إبراهيم بن خميس بن إبراهيم. النوخذة إبراهيم بن ربيعة. النوخذة إبراهيم بن صالح الجميري. النوخذة إبراهيم بن عبدالعزيز الجودر. النوخذة إبراهيم بن عبداللطيف الدوسري. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بوهندي. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بورشيد. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بن سيف النعيمي. النوخذة إبراهيم بن علي. النوخذة إبراهيم بن علي المهيزع. النوخذة إبراهيم بن علي الجودر. النوخذة إبراهيم بن عيسى البن سعد الدوسري. النوخذة إبراهيم محمد منديه. النوخذة إبراهيم بن يوسف بودهيش النوخذة أحمد المطاوعة. النوخذة أحمد بن جاسم سيادي. النوخذ…

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

صدر مؤخراً كتاب بيت القصيبي .. قصة عائلة عربية عريقة تأليف بشار بن يوسف الحادي

أسرة القصيبي من الأسر الكبيرة والعريقة والتي على الدوام تذكر بأعمالها الطيبة ومكارم أخلاقها ومناقبها، ولعل الصدف المحضة أبرزتها إلى ساحة الأحداث كما في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى من جلاء العثمانيين من المنطقة وتوسع النفوذ البريطاني واستعادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لحكم أجداده. ولعل تلك المصادفات والظروف المواكبة لها من سوء تصرفات الولاة العثمانيين وانقطاع الأمن في المنطقة جعلت من أسرة القصيبي وكلاء للملك عبدالعزيز آل سعود في البحرين والأحساء ومستشارين مؤتمنين له ومعاونين ملبين لاحتياجاته وطلباته في أمور متنوعة سواء كانت اجتماعية أو ذات طابع عسكري أو سياسي، أو حتى معلوماتي أو دبلوماسي رغم انغماسهم في تجارتهم التي وصلت إلى الهند ودولتي بريطانيا وفرنسا خلال الثلاث عقود الأولى من القرن العشرين. ورغم شهرة البعض منهم دون الآخرين بأسباب انغماس بعضهم في الحياة العامة، إلا أنا وجدناهم من بحثنا يؤدون أدواراً مُتباينة ومتفاوتة كأسرة واحدة تجارية متداخلة فيما بينها مساندة متعاضدة مع الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه. ولعلنا في هذا نسرد بداية شيئاً بسيطاً عن تا…