الأحد، 31 أغسطس، 2014

تصحيح خطأ وقع في وكالة أنباء البحرين بقلم بشار الحادي


نشرت هذه الصورة في موقع وكالة أنباء البحرين وكتب عليها صورة ارشيفية للسيد داك همرشولد-امين عام الأمم المتحده والسيد علي الوزان -رئيس تحرير جريدة الميزان (البحرين في الخمسينات) والصحيح عبدالله بن عبدالرحمن الوزان للعلم



الاثنين، 25 أغسطس، 2014

سلسلة اضطهاد الأوقاف السنية للأزهريين !! الحلقة الرابعة (4) شهادات من طلبة الأزهر

سلسلة اضطهاد الأوقاف السنية للأزهريين !! 


الحلقة الرابعة (4) شهادات من طلبة الأزهر

تعمد عزل الأئمة والخطباء الأزهريين بالقوة ودون أي سبب وجيه واحتلال مساجدهم عن طريق استخدام السلطة والترهيب!!





تنبيه: إذا قلنا الأزهريين فالمقصود بالأزهريين السادة المالكية والشافعية الأشاعرة المتمسكين بمنهج الأزهر الشريف والذين هم الامتداد الطبيعي والأصيل لفكر أهل البحرين من أهل السنة قبل ظهور المخالفين.



فضيلة الشيخ أحمد حميد يهدي كتابه الأوائل لمحافظ محافظة المحرق سلمان بن هندي


وصلتني هذه الشهادة الرابعة من فضيلة الشيخ أحمد بن علي بن حميد الأزهري الشافعي حول قصة عزله من وظيفته كإمام لمسجد عبدالله بن عمر بمنطقة عراد كما تم عزله من وظيفته الأخرى كخطيب لجامع عمر بن الخطاب بنفس المنطقة دون أي سبب وجيه ودون سابق إنذار، مما يؤكد على التمييز والاضطهاد الموجه ضد الأزهريين، كما يؤكد وبشكل لا يدع مجالاً للشك ما ذكره فضيلة الشيخ عبدالرؤوف مبارك الأزهري عن الخطة الجارية بتوهيب أهل البحرين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وهذا نص شهادة فضيلة الشيخ أحمد حميد حفظه الله وبارك في عمره آمين (وهي مسجلة لمن أراد الرجوع لها بالصوت كما أنها مكتوبة ومحفوظة لدينا وكل من يدعي على فضيلة الشيخ أحمد حميد غير ما ذكر هنا فهو كاذب مفتري).

يقول فضيلة الشيخ أحمد حميد حفظه الله: "لقد قمت بخدمة الدين لمدة تزيد على الأربعين عاماً ما بين إمامة وخطابة ودعوة وإرشاد ومحاضرات وتأليف، ومساهمات بشتى الانواع ومختلف الطرق والأساليب طول فترة خدمتي بالأوقاف، ولم يحصل مني مخالفة تذكر حتى جاء زمان وتغير توجه القائمين على الأوقاف السنية، وأصبحت ومن على طريقتي غير مرغوب فينا حيث إننا على الطريقة التقليدية من أتباع المذاهب الأربعة والتي يمثلها الأزهر الشريف، وتعرضت كما تعرض غيري للمضايقات غير الرسمية من عدد قليل من المصلين وكان من يقود التحرك ضدي هو ش ياسر المحميد حتى أنهم ذهبوا إلى أحد المسئولين وطلب منه بشكل واضح وصريح عزلي من مسجدي فرفض هذا المسئول طلبه وقال لن نعزل الشيخ أحمد حميد حتى يطلب هو العزل أما دون طلبه فلن نقوم بعزله نهائياً !! 


ش ياسر المحميد


فقام ش ياسر المحميد بتكليف شخص من طرفه وأرسله إلي وقال لي هذا الشخص بأن ش ياسر المحميد يعرض عليك دفع مكافأتك الشهرية (وهي مبلغ 300 دينار) من جيبه الخاص بشرط التنازل عن مسجدك له !!!!

فقلت له : سلم على ش ياسر المحميد وقل له لقد عاهدت ربي منذ تخرجت من الأزهر الشريف أن تكون جميع أعمالي لله سبحانه وتعالى وأن عملي في الإمامة والخطابة ليس من أجل المال وإنما هو لله فلن أتنازل عن الإمامة وعن الخطابة ولا أريد شيئاً من أحد وقد ألفت أكثر من عشرين كتاباً لم أبع منها أي كتاب كلها وزعتها لله سبحانه!!

وبعدها بفترة حصل لي ألم في ساقي فكنت أصلي على كرسي، ثم تعالجت وشفيت وعدت أصلي واقفاً وبشكل طبيعي لكنهم استغلوا حادثة مرضي وقاموا بكتابة سبع عرائض للأوقاف للمطالبة بعزلي وأنني مريض وأنني مقعد وكل عريضة كتبت بشكل مختلف وفيها من الافتراء ما فيها، ثم اتصل بي سكرتير مدير الأوقاف وقال لي: يقولك مدير الأوقاف اجلس في البيت !!!
فقلت له: ما هو التقصير الذي قمت به وما هي الأخطاء التي قمت بها ليتم عزلي من الإمامة ؟!! 
فقال لي أنا عبد مأمور ومدير الأوقاف طلب مني أن أوصل لك هذا القرار منه شخصياً!!

وبهذا تم عزلي من الإمامة ثم بعدها بفترة وبعد خطبة الجمعة وأنا كنت أصلي بالناس الجمعة علقت رجلي بثوبي وفقدت توازني قليلاً فقام هؤلاء المتربصون والباحثون عن خطأ وذريعة لعزلي بالادعاء أني قد وقعت من على المنبر وأن عدداً من المصلين قد أصيب في هذه الحادثة إلى غير ذلك من افتراءات وكذب قاموا بها فقط لعزلي من الخطابة في جامع عمر بن الخطاب.

ثم جاء قرار عزلي من الخطابة دون أي سبب أو عذر واضح ورسمي حول الأسباب التي قد يتحجج بها متخذ القرار وجرى علي ما جرى على غيري ولو اختلفت الأسباب فالنتيجة واحدة وهي عزلنا وتوظيف طائفة معينة لها صفة معينة وأكثر من ذلك لم يتم صرف مجرد مكافأة شهرية أو مبلغ تقاعدي على أقل تقدير وحتى الإمام المعين الجديد بدلاً عني لم يراعي معي طول فترة خدمتي ومكانتي الاجتماعية، ولا سني حيث كان لي عدد خمسة (كرتون) كتب من مؤلفاتي (مؤلفات غير سلفية) كانت في مخزن المسجد تخلص منها بنقلها للأوقاف مع أنني جار المسجد، وقد كان المعين المذكور بمسجد آخر وتم توظيف قريبه في مسجده ونقل هو إلى مسجدي فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل.




الشيخ أحمد بن علي بن حميد
21 ذو القعدة 1432
19/10/2011


من خلال شهادة فضيلة الشيخ أحمد حميد نستشف أن ما ذكره أحد المتطرفين المطبلين للتطرف في البحرين والمدعو بأبي أحمد السلفي في رده على فضيلة الشيخ عبدالرؤوف مبارك هو كذب ومحض افتراء وهذا نص كلامه يقول في منتديات مملكة البحرين:

"نشطت في الآونة الآخيرة مجموعة من الأشاعرة .... إلى أن قال : ومن آخر ظلمهم وافترائهم .... مقال بعنوان:(التصويب والتسديد على مقال أخي ياسر المحميد ) لزعيمهم المدعو/ عبدالرؤوف مبارك جمعة حبيب .... لكن لا أريد أن أتوسع في المقدمة، .... بل أريد أن أدخل في صلب الموضوع مباشرة، وهو التنبيه على افتراءاته الكثيرة في مقاله المشار إليه، فأقول مستعينا بالله وحده:

1- من تلك الافتراءات قوله: “فسعيك لعزل الشيخ أحمد حميد الأزهري الشافعي الأشعري من إمامة مسجد عبد الله بن عمر بمعونة الأوقاف ـ وطائفيتها ثبتت عقلا ونقلا “.

2- ومنها قوله: “فإن الأوقاف ـ حسب الخطة ـ عزلت الشيخ ابن حميد عن خطبة العيد ـ قبل أن تعزله من الخطابة نهائيا!!! “.

والجواب عن تلك اﻻفتراءات أن يقال له:

أولاً: هذا كذب محض وإفتراء قبيح، لم أجد له مثيلا، وفجور في الخصومة، حيث قمنا بالإستفسار من الإداريين بإدارة الأوقاف عن قضية عزل الشيخ أحمد حميد فأفادوا بأن صاحب الفضيلة الشيخ أحمد حميد، هو الذي طلب بنفسه ترك مهام الإمامة من مسجد عبدالله بن عمر -رضي الله عنهما- بسبب ظروفه الصحية -نسأل الله له العفو والعافية-، وكذلك طلب -شفاه الله – اﻹقالة من مهمة الخطابة بجامع عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-.

ثانياً: أمر المسئولين بالأوقاف السنية عدم شطب اسم صاحب الفضيلة الشيخ أحمد حميد من الإستمارة الرسمية لخطباء جوامع مملكة البحرين إحتراماً له وتقديراً".

وهذا هو الرابط لهذا الكلام الهابط لمن أراد الرجوع له .




وأختم هنا بالقول بأن هناك خطة تحاك منذ أكثر من ثلاثين عاماً لتغيير التركيبة الموجودة من خطباء البحرين من المالكية والشافعية وطلاب الأزهر واستبدالهم بخطباء من أهل التطرف والتكفير وهذا واضح وضوح الشمس والجمعية ذات العلامات الصفراء هي القائمة على هذا المشروع وهي التي تديره من خلال الأوقاف فنحذر من هذا المد التكفيري القادم وندعو جلالة الملك الذي يعتز بفكر الأزهر الشريف للتدخل ولإيقاف هذا المد التكفيري كما نتمنى عليه استبدال القائمين على الأوقاف السنية وابعاد الاوقاف عن أي تدخلات من قبل الجمعيات ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب لينعم طلاب الأزهر بممارسة عملهم كخطباء وأئمة بالأمن والأمان ولا يهددوا في أزراقهم كما هو حاصل اليوم وبالله التوفيق.


 http://webcache.googleusercontent.com/search?q=cache:x5b6t0ap_BsJ:https://bahrainforums.com/vb/%25E5%25E4%25C7-%25C7%25E1%25C8%25CD%25D1%25ED%25E4/1147064.htm+&cd=8&hl=en&ct=clnk&gl=bh