التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2015

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

الدوسري .. شيخ اللؤلؤ

كتب إبراهيم جبر

نشَّط الكاتب بشار بن يوسف الحادي ذاكرة الخليجيين بإصداره كتاباً يوثِّق حياة شيخ الدواسر في البحرين، الشيخ عبدالله بن حسن الدوسري.
وعُرِفَ الدوسري الذي توفي عام 1921 م بـ «شيخ الدواسر» لأنه كان زعيم القبيلة التي عاش أبناؤها سنوات في البديع والزلاق وجزر حوار، ووصفه آخرون بـ “شيخ اللؤلؤ” لمكانته المرموقة آنذاك في واقع الاقتصاد المحلي في جزر البحرين. وقبل أيام، أقامت دار العمامرة للنشر والتوزيع حفل توقيعٍ للكتاب. وليلتها، تحدث الحادي عن بطل مؤلَّفه الشيخ عبدالله الدوسري، ووصفه بـ «أحد أبرز الشخصيات البحرينية في أواخر القرن الـ 19 وبدايات القرن الـ 20»، مؤكداً أنه دعم كتابه بصور ووثائق وقصائد أمده بها أبناء قبيلة الدواسر. واعتمد الحادي أيضاً على وثائق بحرينية رسمية وأرشيف متحف البحرين الوطني ومحاضر لجلسات بلدية المنامة.  ويعود أصل قبيلة الدواسر إلى قلب الجزيرة العربية، وعُرِف وادي الدواسر باسمهم ولا يزال. لكن نمط عيشهم تبدل من الحياة البدوية إلى البحرية بعد أن نزح جزءٌ منهم قاصداً أرخبيل البحرين قبل أن يعودوا إلى المنطقة الشرقية في عشرينيات القرن الماضي ليستوطنوا ساحل الدمام …

العماري والحادي يوثقان سيرة الشيخ عبدالله الدوسري في كتاب تاريخي

زكريا العبّاد - الدمّام


أقيم مساء أمس الأول في استراحة الشيخ يوسف بن محمد الدوسري - يرحمه الله - حفلٌ لتدشين الكتاب التاريخي "الشيخ عبدالله بن حسن الدوسري - رحمه الله - شيخ قبيلة الدواسر في مملكة البحرين 1858 –1921م" بحضور حشد كبير من كبار الشخصيات من الأسرة، إضافة الى الضيوف من المسؤولين والأدباء والشعراء وغيرهم . وقدّم للحفل ناصر بن حسن الدوسري وابتدأ بالترحيب بالحضور وعلى رأسهم الشيخ عبدالرحمن بن أحمد بن عبدالله آل حسن الدوسري شيخ الدواسر في الدمام والبحرين وبقية الحضور من وجهاء وأدباء ومسؤولين .

• عطاء وتضحية ثم ألقى حفيد المحتفى به الشيخ عبدالرحمن بن أحمد الدوسري شيخ دواسر الدمام والبحرين كلمة بدأها بالترحم على الشيخ يوسف بن محمد الدوسري حامدا الله - تعالى - على أن خلف بذريته الذين ساروا على خطاه وهم يحتضنون اليوم حفلنا هذا . ثم قال : لقد أودع الله في أرض "البديع" جثامين رجال كانوا أقمار ليلها وشمس ضحاها، رجال لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون في طاعة الله والوطن وأولي الأمر ، صدقوا فأكرمهم الله وأكرمهم أولي الأمر ، وعندما تحداهم المستعمر وجدهم راسين كالج…