التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2015

العبدالجليل والسديراوي والإبراهيم والمرزوق كانوا أول من فتح مكاتب تجارية في الهند

كتب باسم اللوغاني عندما تم إبلاغي في عام 1992 من قبل وزارة الإعلام بتعييني ملحقاً إعلامياً في الهند كانت ردة فعلي... ولماذا الهند؟ لقد درست في أميركا وعملت في واشنطن مدة أربع سنوات... فلماذا لا يتم تعييني في واشنطن أو لندن؟ وفكرت في الأمر يوماً واحداً ثم وافقت على عرض الوزارة، ولم أندم أبدا على قراري، بل إنني وبعد مرور أكثر من عشرين سنة أعتقد أنني محظوظ أن أكون أول إعلامي كويتي في نيودلهي. فقد أتيحت لي الفرصة أثناء عملي هناك للتعرف على هذا البلد العريق وأهميته الكبرى للكويت. هذه المقدمة أحببت أن أسطرها في مقال اليوم بعد أن عرفت أن الأستاذة حصة الحربي حصلت على إجازة الماجستير من جامعة الكويت وموضوعها: «العلاقات الكويتية الهندية منذ عام 1896 حتى عام 1964م».
لقد اطلعت على الدراسة قبل إجازتها وأعجبت بها أشد الإعجاب، نظرا لتسليطها الضوء على التاريخ الطويل للعلاقات بين البلدين وعمقه وشموليته. لقد وثقت الأستاذة حصة في البداية العلاقات التجارية وركزت في هذا الصدد على ظهور الشركات التجارية الملاحية العاملة بين الكويت والهند، والمبادلات التجارية بين الطرفين وعوامل نموها. ومما فصلت فيه في هذا الشأ…

جاسم بن عبدالرحمن الزياني في لقطات قديمة..

جاسم الزياني: الجَدُّ من التجارة إلى المنفى... والأب مُمهِّداً للأبناء توسُّع الأعمال (1-3)

الشيخ عبدالرحمن الزياني ووالده الشيخ عبدالوهاب الزياني الوسط - جعفر الجمري

يُمثل التأريخ للأعمال التجارية، بكل ما يكتنفها من نجاحات حيناً، وفشل حيناً آخر، وتمدّد، وتراجع أحياناً أخرى، وائتلاف واختلاف أيضاً، أمراً جديداً في منطقة الخليج العربية، ربما حتى ما قبل ثلاثة عقود.
لم تكن الكتابات تلك في واقعها إلا إضاءة لمساحات كبرى من النجاح المتواصل، وتسليط للضوء - وبخجل وتردد - على فشل اعتراها في مسيرتها. ثم إن ذلك النوع من الكتابة فيما يتصل بالشركات العائلية خصوصاً، يكاد يكون نادراً حتى ما قبل تلك الفترة. تُحاط مثل تلك الأعمال بسريّة شبه تامة. قليلاً ما تظهر بعض التفاصيل على السطح.
خلقت البيئة التي ولدت فيها الشركات جواً من التحفظ ظل مع مرور الوقت أمراً عادياً. الأمر غير العادي أن تظهر سيَر ومذكرات فيها الكثير من الوضوح والشفافية والأهم من ذلك اكتنازها بالعِبَر والدروس؛ وليس الاستعراض للنجاح فحسب، الذي يحاول إقناع الناس بأن تلك الأعمال لم تعرف الفشل!
الابن الثالث للشيخ عبدالرحمن عبدالوهاب الزياني، جاسم الزياني، يكاد يخرج على القاعدة تلك في كتاب السيرة الصادر للعام الجاري (2014)، وحمل عنوا…

جاسم الزياني: تتابع فك الوكالات في الخارج... وانهيار الشركة العائلية (3-3)

جاسم الزياني مع نجليه الوسط - جعفر الجمري
انتهى الجزء الثاني من مراجعة «كتاب الشركة العائلية... سيرة وتجربة عملية» لجاسم الزياني، بالتغلب على مشكلة موزّع السيارات لحساب شركة عبدالرحمن الزياني في الكويت، بالتوصل إلى اتفاق يدفع بموجبه الزياني 150 ألف روبية للموزّع. في هذا الفصل يسرد الزياني فصولاً متتابعة من خسارة عدد من الفروع في منطقة الخليج، كانت تمثل عصب الأعمال، وصولاً إلى الخلافات التي نشبت بين الشركاء وأدّت إلى انهيار الشركة العائلية.
في دولة الإمارات العربية المتحدة، وخصوصاً في دبي والعاصمة (أبوظبي)، وبحكم اختلاف قوانين الاستثمار بين بقية الإمارات؛ إذ لم تشترط دبي وقتها وجود شريك مواطن، وكانت سوقاً مفتوحة منذ وقت مبكّر، يقف ذلك الشرط عائقاً في أبوظبي، وذلك ما يفسر القفزة الهائلة التي حققتها دبي على رغم التباين الهائل في الثروة النفطية بين الإمارتين.
في أبوظبي وقع الاختيار على مانع سعيد العتيبة وكان وقتها وزير النفط والثروة المعدنية، وبحكم منصبه الذي يحول بين ممارسة العمل التجاري، تم تثبيت ابنه أحمد شريكاً، وكان قاصراً وقتها؛ ما جعل جده الحاج سعيد العتيبة وصيّاً عليه وفي واجهة و…

الياقوت يتسلم نسخة من كتاب جاسم الزياني

أهدى رجل الأعمال المعروف الوجيه جاسم الزياني كتابه الجديد بعنوان (الشراكة العالمية سيرة وتجربة عملية) إلى نائب رئيس المراسلين الصحفيين بمملكة البحرين عضو هيئة الصحفيين السعوديين عضو الاتحاد الدولي للصحفيين جمال الياقوت من خلال استقباله في مكتبه بمحافظة العاصمة.
وأشاد الياقوت بمحتويات الكتاب عن السيرة الذاتية والعملية والمشوار الاقتصادي والتجاري لرجل الأعمال الوجيه جاسم الزياني في تجاربه الرائدة بمساهماته في قيام شركة تجارية عائلية بحرينية ساهمت في نمو الاقتصاد والتجارة والصناعة في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والنجاح الذي تحقق في التحولات الاقتصادية والتجارية في المنطقة، وقد أعرب الصحافي جمال الياقوت عن شكره وتقديره لرجل الأعمال جاسم الزياني على مبادرة الإهداء والحفاوة وحسن الترحيب.

المصدر
http://www.albiladpress.com/article261057-1.html

«الشركة العائلية... سيرة وتجربة عملية» لجاسم الزياني

انتهى الجزء الأول من المراجعة بامتداد علاقات عبدالرحمن الزياني إلى مؤسسات وهيئات إسلامية في ستينيات القرن الماضي، وتسلّمه رسالة من المكتب الدائم للمؤتمر الإسلامي العام في بيت المقدس الذي كان تحت السيطرة الأردنية في تلك الأيام، تضمنت دعوته إلى اجتماع الندوة العامة للمؤتمر في القدس، الذي عقد في 3 يناير/ كانون الثاني 1962.
قبل الدخول إلى استعراض الفصل الثاني من الكتاب، نشير إلى الأيام الأخيرة للشيخ الزياني، وقبلها عادته فتح منزله في شهر رمضان المبارك من كل عام.
في العام 1977 وبحسب الكتاب “بدأت تظهر على صحة عميد عائلة آل الزياني علامات التعب والإرهاق، وضاعف من تدهور صحته أنْ صادف حلول شهر رمضان المبارك في فصل الصيف من ذلك العام، فأصرّ أبناء الشيخ عبدالرحمن على والدهم أن يسافر إلى مصر كعادته لقضاء عطلة الصيف (...) وبعد أخذ وردٍّ معه تم إقناعه (...) وأول ما وصل سارع إلى إمام المسجد في الحيّ الذي كان ينزل به، وأجرى ترتيباً خاصاً لإقامة مائدة الرحمن في المسجد على نفقته؛ ولكن لم يمضِ من الشهر الكريم إلا بضعة أيام حتى أخذ الشيخ عبدالرحمن يشعر بألم في معدته (...) وقد تبيّن بعد عرض التقرير على أ…