الأربعاء، 24 فبراير، 2016

خريطة المُحرق منذ فتح البحرين وإلى عصر صاحب العظمة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة 1783-1910


صدر للباحث بشار الحادي مؤخراً (خريطة المحرق بين عامي 1783-1910) وهي تحتوي على العديد من المعلومات التاريخية التي تنشر لأول مرة والتي تستند على الوثائق والمصادر والمراجع وقد بدأ الباحث هذه الخريطة بمقدمة قال فيها:


"يلاحظ أن التواجد السكاني في المحرق بدأ من جنوب جزيرة المحرق كما تشير إلى ذلك الوثائق والخرائط والصور الجوية للمحرق، وقد امتد هذا التواجد السكاني بداية من فريج الزياينة جنوباً ثم فريج المعاودة وفريج البنعلي غرباً ثم فريج آل ظاعن ثم فريج الشيوخ ثم فريج سوق الخارو أما على الطرف الآخر فيلاحظ أن فريج الزياينة يليه فريج آل يوسف هذا في الفترة الأولى وكانت نهاية هذه الفرجان هي فريج سوق الخارو ثم يأتي سور المحرق القديم الذي بني في عهد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة حوالي عام 1783 وفي عام 1825 وصف السور في الوثائق البريطانية بأنه كان متهدماً حيث أثرت فيه عوامل الزمن ولم يتم تجديده لأن المدينة الفتية كانت تتوسع بشكل كبير، والهجرة إليها كانت سريعة وبأعداد ضخمة، وبالتالي فلا جدوى من بناء السور من جديد، كما يلاحظ أن أقدم العوائل التي سكنت المحرق هي العوائل التي سكنت في الناحية الجنوبية وهي كالتالي: عائلة آل خليفة، عائلة آل فاضل، عائلة الزياني، عائلة المعاودة، عائلة آل بن علي، عائلة آل يوسف، عائلة آل مشاري، عائلة آل ظاعن وغيرهم. وبالتالي فلا شك أن الجزء الجنوبي من المحرق يعتبر هو الأقدم على الإطلاق فقد بدأت العوائل بالتواجد في هذا الجزء منذ عام 1783 بعد فتح البحرين على يد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة كذلك مساجد هذا القسم هي المساجد الأقدم.
أما القسم الثاني وهو القسم الحديث نسبياً فهو القسم الذي بني خارج سور المحرق ويشمل فريج الحياك الذي تأسس بين عامي (1870-1880) في فترة حكم الشيخ عيسى بن علي آل خليفة يليه فريج بوخميس، وفريج القمرة، وفريج بن هندي، وفريج العمامرة، وأخيراً فريج المري وهذه الفرجان تمتد من النصف الشمالي للمحرق إلى شمال المحرق وآخر فريج من ناحية التأسيس هو فريج المري الذي تأسس بين عامي 1904-1920 كما تشير إلى ذلك الوثائق التاريخية.

تنبيه: لقد تم الاستغناء عن الجزء الخاص بجزيرة حالة بوماهر وذلك لعدم وضوح الرؤية -حتى الآن- فيما يخص الوثائق التاريخية التي تخص الجزيرة والعوائل القديمة التي سكنتها ولعلنا نرجع إليها في إصدار آخر بعد أن تنكشف لنا تلك الحقائق والله الموفق.
بشار بن يوسف الحادي – باحث من المحرق البحرين "

ثم قام الباحث بتوثيق قصور الحكم في مدينة المحرق عاصمة البحرين الأولى وهي: 

قصور الحكم:
1-قصر الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة (بيت الشيخ سلمان) (قصر الحكم الثاني في المحرق) (1796)
2-قصر الشيخ حسن بن عبدالله بن أحمد آل خليفة (قصر الشيخ عيسى بن علي حاليا) (قصر الحكم الثالث في المحرق) (1825)
3-قصر الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة (قصر الحكم الرابع في المحرق) (1902)


ثم تطرق الباحث إلى أقدم البيوت وأهمها من الناحية التاريخية والتي اندثر كثير منها وهي:

من البيوت المهمة والقديمة في المحرق:
4-بيت الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة (1900-1910)
5-بيت الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة (1905-1915)
6-بيت عبدالرحمن بن راشد آل فاضل (1783-1790)
7-بيت محمد بن صقر المعاودة (1800-1810)
8-بيت عثمان بن جامع قاضي المحرق (1783-1800)
9-بيت الشيخ شرف اليماني قاضي المحرق (1870-1880)
10-بيت الشيخ محمد بن حسن آل خاطر (1860-1870)
11-موضع ولادة الشيخ قاسم بن محمد آل ثاني أمير دولة قطر (1827)

ثم تطرق الباحث إلى المدارس الأهلية القديمة في المحرق والتي تأسست قبل تأسيس الهداية الخليفية وهي:

المدارس الأهلية في المحرق:
12-مدرسة الشيخ راشد بن عيسى (1829)
13-مدرسة محمد بن حسن آل خاطر (1853)
14-مدرسة حجي بن أحمد الزياني (1883)
15-مدرسة سعيدة بنت بشر المشهورة بالغتم (1887)
16-مدرسة حسين بن مطر (1911)
17-مدرسة السيد علي الرستاقي (1915)
18-مدرسة علي بن إبراهيم الزياني (1916)

ثم تطرق الباحث إلى أقدم مكتبة تجارية في تاريخ المحرق وهي:

19-مكتبة الشيخ عبدالعزيز الجامع (1907)

ثم ذكرالباحث أقدم فرجان المحرق وهي:

فرجان المحرق - فرجان داخل السور تأسست بين عامي (1783-1810)
20-فريج الزياينة (1783-1790)
21-فريج المعاودة (1783-1790)
22-فريج ال بن علي (1783-1790)
23-فريج آل يوسف (1783-1790)
24-فريج الشيوخ (1795-1800)
25-فريج الظاعن (1800-1810)
26-فريج سوق الخارو (1783-1800)


ثم ذكر الباحث فرجان المحرق الأحدث والتي تأسست في عصر الشيخ عيسى بن علي آل خليفة

فرجان المحرق - فرجان خارج السور تأسست بين عامي (1870-1920)
27-فريج الحياك (1870-1880)
28-فريج القمرة (1873)
29-فريج بن هندي (1874-1884)
30-فريج البوخميس (1885-1890)
31-فريج العمامرة (1888)
32-فريج المري (1904-1920)

ثم أشر الباحث إلى سور المحرق القديم وموقعه ونبذة عن تأسيسه
33-سور المحرق القديم

ثم ذكر الباحث مساجد المحرق القديمة وهي:

مساجد المحرق – مساجد داخل السور تأسست بين عامي (1783-1830)
34-جامع الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة (جامع الشيخ حمد بن عيسى) (1796)
35-جامع الشيخ محمد بن جمعان (جامع عيسى بن علي) (قبل 1818)
36-مسجد الظاعن (قبل 1782)
37-مسجد المعاودة (1783-1790)
38-مسجد بن مشاري الجنوبي (1783-1790)
39-مسجد راشد بن مبارك آل فاضل (المسمى ابن عربي) (1800-1810)
40-مسجد سلطان بن سلامة الشرقي 1800-1805
41-مسجد سلطان بن سلامة الغربي 1800-1805
42-مسجد بن درباس 1800-1805
43-مسجد خليفة بن مبارك آل بن علي (1805-1810)
44-مسجد المقبل (1805-1810)
45-مسجد عبدالرحمن بن راشد آل فاضل (1805-1810)
46-مسجد بن مشاري الشمالي (1820-1830)
47-مسجد آل أبي كوارة تأسس بين عامي (1820-1825)
48-مسجد يوسف بن إبراهيم آل يوسف (1820-1830)
49-مسجد السيد عبدالجليل الطبطبائي (1820-1830)
50-مسجد الشيخ عيسى بن راشد (المؤسس راشد بن عيسى) (1829)
51-مسجد يحيى بن إبراهيم المشهور بـ ابن خاطر (قبل 1830)

ثم أشر الباحث إلى بعض المساجد الأحدث وهي:
مساجد المحرق – مساجد تأسست بين عامي (1870-1910)
52-مسجد القمرة بين عامي (1873-1883)
53-مسجد سيادي (قبل 1875)
54-مسجد حجي الزياني (1890)
55-مسجد «بن هندي» بين عامي (1890-1910)
56-مسجد علي بن إبراهيم الزياني (1910)

وختم الباحث بحثه بأقدم شخصيات سكنت المحرق وهي:
الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة (1763-1843)، والشيخ حسن بن عبدالله بن أحمد الفاتح آل خليفة (1804-1865) والشيخ عبدالرحمن بن راشد آل فاضل (1752-1845)، والشيخ محمد بن صقر آل مسعود المعاودة شيخ قبيلة المعاودة (1770–1828) وسيار بن قاسم المعاودة (1775-1824) والشيخ قاسم بن محمد بن صقر المعاودة (1790-1860) والشيخ عثمان بن جامع الأنصاري الخزرجي الحنبلي قاضي الزبارة ثم البحرين، والشيخ أحمد بن عثمان آل جامع الأنصاري الخزرجي، والشيخ راشد بن عيسى بن أحمد بن خميس المالكي (1795-1883) وحجي الزياني (1776-بعد1814) وأحمد بن حجي الزياني (1800-بعد1844) والشيخ حمد بن طريف آل بن علي، والشيخ سلامة بن سيف آل بن علي (1746-بعد 1800) والشيخ سلطان بن سلامة بن سيف آل بن علي (1771-1849) والشيخ محمد بن مقبل آل بن علي (1768-بعد 1828) والشيخ محمد بن درباس بن نصر آل بن علي (1757-1843) والشيخ سلطان بن محمد آل عمرو آل بن علي (1775-بعد 1830) والشيخ محمد بن جمعان الأنصاري الخزرجي (1751–1820) وأحمد بن جمعان الأنصاري الخزرجي، وأحمد بن ناصر الصانع (1780- بعد 1820) والشيخ عبد اللطيف بن مشاري بن عثمان بن هاشل الجبري الخالدي (1755-بعد1813) والشيخ يوسف بن عبد اللطيف بن مشاري بن عثمان بن هاشل الجبري الخالدي (1784- 1846) والشيخ يوسف بن إبراهيم آل يوسف (1790-1853) والشيخ عبد الله بن فهد بن غانم آل أبي عفرة آل أبي كوارة (1800-بعد 1870) وغيرهم.

أسأل الله أن ينفع بهذه اللوحة كما نفع بغيرها والحمد لله رب العالمين.

ملاحظة: هذه المعلومات الأولية ولكن ذكر في الخريطة معلومات تفصيلية عن جميع ما تمت الإشارة إليه.

معلومات عن اللوحة (البوستر)

1-اللوحة البوستر متوفرة حالياً في المكتبة الوطنية شارع المعارض المنامة مملكة البحرين

2-مقاس اللوحة هو 1.45 متر في 2.34 مترين

3-تصلح للتعليق في المجالس والصالات.

4-على اللوحة طبقة لمنشين لحمايتها من الخدوش والتمزق.

5-لأي ملاحظة يمكن التواصل مع الباحث على البريد الالكتروني 
b1760508@yahoo.com