الأربعاء، 5 ديسمبر 2012

تدشين معجم المؤلفين البحرينيين 1900-2011م

أكد سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز عيسى الثقافي مكانة البحرين العريقة في الساحة الثقافية المحلية والعالمية لما تتمتع به من إمكانيات مشهودة وعطاء فكري متواصل قادر على إثراء المجتمعات معرفياً.


جاء ذلك خلال تدشين سموه لمعجم المؤلفين البحرينيين 1900-2011م الذي يعد الأول من نوعه في تاريخ الثقافة البحرينية المعاصرة، ليوثق سير المؤلفين البحرينيين ونتاجاتهم الفكرية، وإبراز جهودهم الثقافية والعلمية والبحثية منذ بداية القرن الماضي حتى 2011م، وخصوصا أن التدشين يأتي مواكباً لاستعدادات المملكة للاحتفال بالعيد الوطني المجيد، وفعاليات المنامة عاصمة الثقافة العربية 2012م.

وصرح د. منصور سرحان مدير المكتبة الوطنية بمركز عيسى الثقافي ومعد المعجم في كلمته بأن البحرين تشهد في ظل قيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ومن خلال مشروع جلالته الإصلاحي ازدهاراً كبيراً في النتاج الفكري المحلي؛ حيث بلغ عدد عناوين الكتب التي صدرت في عهد جلالته - وبالتحديد في الفترة من شهر مارس عام 1999م وحتى نهاية شهر ديسمبر من عام 2011م - 1750 عنوان كتاب، مقارنةً بصدور 1502 عنوان كتاب فقط طوال مائة عام أي من بداية عام 1900م إلى شهر فبراير من عام 1999م، مما جعل المنامة تستحق بجدارة في عهد جلالته الزاهر عاصمة الثقافة العربية.

وأوضح سرحان أن آليات التوثيق اعتمدت على سرد مؤهلات المؤلفين، ومجال توجهاتهم الكتابية، وسير حياتهم، وما حصدوه من جوائز وأوسمة وتكريم، مع ذكر مؤلفاتهم وفق تسلسل صدورها الزمني؛ حيث بلغ عدد المؤلفين 315 شخصية بحرينية، كما بلغ عدد عناوين الكتب التي ضمها المعجم زهاء ألفي عنوان غطت مواضيع وحقولا معرفية مختلفة، بهدف اطلاع الأجيال الحالية والقادمة على المعلومات والبيانات عن كل مؤلف، ولابراز دور البحرين الريادي في الانتاج المعرفي، وتشجيعاً لهم على الإبداع الثقافي والفكري على جميع الأصعدة.

وتقدم معدّ المعجم بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز عيسى الثقافي على الدعم والتشجيع المستمر خلال إعداد المعجم، وإثرائه بأفكار كان لها الأثر في جعل المعجم أكثر توثيقاً وغنى. كما شكر سرحان الد. محمد جابر الأنصاري مستشار جلالة الملك للشئون العلمية والثقافية نائب رئيس مجلس أمناء مركز عيسى الثقافي على تقديمه الرؤى والأفكار المتعلقة بمنهجية المعجم والبيانات المطلوب توثيقها، مقدراً مباركة أعضاء مجلس أمناء مركز عيسى الثقافي لإصدار المعجم، وجهود كل منتسبي مركز عيسى الثقافي وعلى رأسهم المدير التنفيذي د. خلدون أباحسين التي سهلت إعداد المعجم بالشكل المخطط له طوال العشرة الأشهر من العمل المتواصل.

ويأتي هذا التدشين ليؤكد مساعي مركز عيسى الثقافي نحو تحقيق الرؤى الملكية نحو توفير مصادر المعرفة لفائدة جمهور القراء والباحثين، بما يسهم في التعريف بثقافة البحرين وتاريخها الحضاري العريق والتشجيع على الابداع الفكري والثقافي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...