الثلاثاء، 29 يناير 2013

مشروع البحث عن الجذور

مشروع البحث عن الجذور هو مشروع توثيقي يهدف إلى البحث عن تاريخ العوائل البحرينية والخليجية وأخبار رجالاتها وتاريخهم ووثائقهم وصورهم وتوثيقهم ضمن سلسلة من الإصدارات التاريخية وقد صدر للباحث عدة إصدارات منها:
1-كتاب عن عائلة آل جامع
2-كتاب عن عائلة آل فاضل
3-كتاب عن عائلة الوزان
4-كتاب عن عائلة جمعة التميمي
5-كتاب عن عدة عوائل بحرينية وهو أعيان البحرين صدر في أربع أجزاء
للتواصل مع الباحث الاتصال على هذا الرقم 0097338382629

وثائق نادرة من دولة الإمارات العربية المتحدة

ننشر قريباً كتاباً يتناول وثائق نادرة من دولة الإمارات العربية المتحدة ومراسلات مهمة كتبها الشيخ سعيد بن مكتوم حاكم دبي والشيخ سلطان بن صقر القاسمي والشيخ حشر آل مكتوم والشيخ شخبوط آل نهيان وهي تنشر لأول مرة

الاثنين، 28 يناير 2013

البريد الالكتروني الجديد

للتواصل مع صاحب المدونة هذا هو البريد الالكتروني الجديد b17670508@yahoo.com

البحرين تتوج عام «الثقافة العربية» بـ52 إصداراً

أصدرت البحرين في عام المنامة عاصمة الثقافة العربية 52 مؤلفاً، تناولت مختلف المجالات السياسية والتاريخية والأدبية والعلمية، ومن بين أهم الإصدارات “معجم المؤلفين البحرينيين” الذي وثق لسير 315 مؤلفاً.


وقال مدير المكتبة الوطنية بمركز عيسى الثقافي د.منصور سرحان، إن عام 2012 شهد ازدهاراً في الحراك الثقافي وتطوراً في النتاج الفكري المحلي بصورة تختلف عن بقية الأعوام.

وأضاف أن الساحة الثقافية المحلية شهدت العام الماضي وبمناسبة اختيار المنامة عاصمة للثقافة العربية حركة ثقافية نشطة ومميزة، شملت إصدار كتب متنوعة في موضوعاتها ومحتواها، وافتتاح بعض المؤسسات الثقافية وأهمها مسرح البحرين الوطني، وإقامة معارض كتب دولية وعربية، وعدد كبير من الندوات والمحاضرات في الكثير من الجمعيات والمنتديات الثقافية، وتنظيم المؤتمرات الأدبية والعلمية، وافتتاح العديد من المعارض الفنية ما جعل البحرين قبلة الأدباء والمثقفين في 2012.

ولفت إلى أن المكتبات في البحرين نالت لأول مرة في تاريخها نصيباً وافراً من الحراك الثقافي من خلال تدشين “بوابة مكتبات البحرين” التي تعرض فهارس 10 مكتبات أكاديمية ووطنية في فهرس واحد يضم زهاء نصف مليون وعاء بين كتاب ورسالة جامعية ورقية وإلكترونية.

ونبه سرحان إلى أن النتاج الفكري المحلي في عام 2012 غطى 13 حقلاً معرفياً، وبلغ عدد عناوين الكتب الصادرة 52 عنواناً مقارنة بـ50 عنواناً عام 2011.

وقال إن إصدارات عام 2012 تميزت بتوثيق سير رواد الصحافة البحرينية، حيث اهتم المؤلف البحريني بالكتابة عن رواد الصحافة الأوائل، وكانت النتيجة طبع ونشر 10 عناويـــن تناولت 10 شخصيـــات صحافية رائدة وهم عبدالله الزايد، محمود المردي، حسن الجشي، علي سيار، تقي البحارنة، إبراهيم حسن كمال، أحمد سلمان كمال، عبدالله المدني، أحمد يتيم، ومحمد قاسم الشيراوي، كما صدر كتابان عن تاريخ الصحافة المحلية والخليجية.

مضامين العناوين

من بين أبرز إصدارات العام الماضي “معجم المؤلفين البحرينيين” الأول من نوعه في حصر وتوثيق سير مجموعة من المؤلفين مابين عامي 1900 و2011، حيث بلغ عدد المؤلفين ممن تم توثيق سيرهم 315، وبلغ عدد عناوين مؤلفاتهم بالمعجم زهاء ألفي عنوان، وبهذا يكون 2012 عام توثيق سير المؤلفين ورواد الصحافة في البحرين بامتياز.

وذكر سرحان أن نصيب الأسد من إصدارات عام 2012 كان للأدب شعراً ونقداً ورواية ودراسة حيث بلغ عددها 13 عنواناً، وكتب التراجم 13، وصدرت 5 عناوين في التاريخ، و3 في الفنون والتراث، ومثلها في الاقتصاد، وعنوانين في اللغة والمعاجم والزراعة والأمور التشريعية والاجتماع، وصدرت قصة أطفال واحدة، وببليوغرافيا واحدة، وكتابان ضما موضوعات متفرقة.

ولفت مدير المكتبة الوطنية إلى أن عام 2012 تميز بغياب الإصدارات الدينية، وضعف الكتب الموجهة للأطفال إذ لم يصدر إلا عنوان واحد فقط، مبيناً أن الحركة الثقافية في البحرين ينقصها إصدار مجلة أطفال ورقية وإلكترونية تساعد هذه الشريحة المهمة على حب القراءة والاستفادة من أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع.

وقال “من بين الأمور اللافتة في إصدارات العام الماضي استمرار مجموعة من المؤلفين المعروفين بمواصلة إصدار مؤلفات جديدة وهم علي الشرقاوي، خليل المريخي، علوي الهاشمي، خالد البسام، فهد حسين، قاسم حداد ومنصور سرحان”.

وتوزعت إصدارات المؤلفين البحرينيين في عام 2012 وفق مجالات متعددة ومختلفة، ففي مجال الآداب صدر 13 عنواناً، 4 منها في الشعر وهي “الأعمال الشعرية” للدكتور علوي الهاشمي، و”قمر يتخلق من مجهول” لعبدالله زهير، و”شاهد زور” لمحمد مساعد الصيادي و”تراجيديا المحرق” لعلي الشرقاوي.

وصدرت 4 روايات 3 منها للكاتبة الواعدة فتحية ناصر وهي بعنوان “أبحث عن نفسي”، “تحمل الأرقام”، و”من واحد إلى ثلاثة”، ورواية “حسين المسنجر” لمنيرة سوار، وكان نصيب النقد والدراسات والكتابة الأدبية 4 عناوين إثنين للناقد فهد حسين هما “الرواية والتلقي”، و”بعيداً عن الظل.. التجربة النسوية في منطقة الخليج العربية”، والعنوان الثالث “الحماسة في الشعر النبطي في البحرين” لعبدالرحمن شاهين المضحكي، والأخير “مكابدات الأمل” لقاسم حداد، وصدرت قصة قصيرة بعنوان “الظل الأليف” لجمال الخياط، وقصة للأطفال بعنوان “جلجامش في أرض الخلود” ليوسف أحمد بن ماجد النشابة.

وصدر في مجال اللغة كتابان هما “المدخل إلى علم النحو العربي” للدكتور علي عمران، و”تطور اللهجـــات البحرينيـــة” للدكتــور عبدالأمير محسن زهير.

وحظي مجال التراجم بنصيب وافر في النتاج الفكري المحلي، فقد صدر في هذا المجال 13 عنواناً 10 منها وثقت سير بعض رواد الصحافة البحرينية، 5 منها من تأليف خالد البسام وهي “عبدالله الزائد.. الشموع تضيء”، “محمود المردي.. أضواء قلم”، “علي سيار.. عمر من الكتابة”، “حسن الجشي.. البدايات الشجاعة”، و”تقي البحارنة.. عنفوان الكتابة”.

وصدر للدكتور منصور سرحان كتابان هما “أحمد سلمان كمال.. عطاء بلا حدود” و”عبدالله المدني.. الكلمة والمواقف”، فيما أصدر بشار الحادي كتاب “إبراهيم حسن كمال.. شيخ الصحافيين”، و”أحمد يتيم.. الكاتب الإذاعي”، و”محمد قاسم الشيراوي.. الصحافي المخضرم”. وصدرت 3 تراجم متنوعة هي “تشارلز بلجريف” للباحث حمد عبدالله، و”41 عاماً في مجال العمل التربوي” لمحمود السيد علوي، و”نساء في ظلال التربية النسوية” للدكتورة برهان غزال.

نتاج الفكر

وأنتج الفكري المحلي 5 عناوين في مجال التاريخ، تناول إثنان منها تاريخ الصحافة المحلية والخليجية لصقر عبدالله المعاودة هما “البحرين في صحافة الماضي”، و”دول مجلس التعاون في صحافة الماضي”، أما العناوين الثلاثة الأخرى فهي “ذاكرة التاريخ” لخليل المريخي، و”غزو الكويت بعيون صينية” لحسن راشد الصباغ، و”مدن وقرى بلادي” للمحامي عبدالله آل سيف.

وفي مجال المعاجم صدر كتابان الأول بعنوان “معجم المؤلفين البحرينيين” للدكتور منصور سرحان، و”معجم مصنفات علماء الإحساء والقطيف والبحرين” للسيد فيصل جواد المشعل.

وأصدرت الأمانة العامة لمجلس الشورى كتاباً بعنوان “الخطب الملكية السامية”، وآخر حمل عنوان “دستور مملكة البحرين وتعديلاته”.

وفي الزراعة كتابان الأول “زراعة النخيل في البحرين” للشيخ محمد عبدالوهاب آل خليفة، و”آيات معجزات في الشكل الظاهري للنبات” للدكتور نظمي أبو العطا موسى.

ونالت الكتب الفنية والتراثية اهتمام المؤلف البحريني فصدرت 3 عناوين “ذاكرة الأغنية البحرينية” لإبراهيم راشد الدوسري، و”إرث الأجداد للأحفاد.. الجزء الثاني” لفاطمة سالم العريض، وقف لمحمد كانو.

وكان نصيب السياسة كتابان “الإعلام والأزمات” لوجدان فهد، و”أمريكا وشتاء البحرين” ليوسف البنخليل، وفي مجال الاقتصاد 3عناوين “تطور اقتصاد البحرين وتجارتها الخارجية” تأليف عبدالرزاق جعفر زين العابدين، “ومضات من آسيا.. ما صنعه كومار ولم يفعله عبدالفضيل” للدكتور عبدالله المدني، و”صناعة الغوص” لعبدالله خليفة الشملان.

وفي الاجتماع كتابان “في بيتنا مراهق” تأليف سما آل خليفة، و”استباحة دم الإنسان في عصر الصورة” لبدر عبدالملك، ومن بين الكتب التي ضمت موضوعات متفرقة صدر للمؤلف خليفة صليبيخ “كتبت يوماً”، ولعلي فردان محمد فردان “الفكر والكلمة”، ود.محمد حميد السلمان “الببليوغرافيا الحسينية البحرينية”.



انظر صحيفة الوطن بتاريخ الثلاثاء 29 يناير 2013










السبت، 26 يناير 2013

المكتبة البريطانية تنشر 250 ألف كتاب مجاناً على موقعها الإلكتروني

دبي - العربية.نت
تعتزم المكتبة الوطنية البريطانية "بريتيش لايبراري" نشر حوالى 250 ألف كتاب تعود إلى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر وقد نشرت تحديدا بين العام 1700 والعام 1870 على موقعها الإلكتروني مجانا، وذلك في إطار شراكة مع "جوجل" كشف عنها الاثنين 20-6-2011.
وذكرت وكالة (أ ف ب) أن من بين الأعمال الأولى التي ستصبح متاحة أمام متصفحي الإنترنت، كتيب عن الملكة ماري انطوانيت إلى جانب مخططات للمخترع الإسباني نارسيسو مونتوريول الذي رسم واحدة من أقدم الغواصات تعود للعام 1858.

وكانت "بريتيش لايبراري" هي التي اختارت الأعمال التي سيُعمل على ترقيمها. وقد كتبت هذه الأعمال بكل اللغات الأوروبية، ويمكن الاطلاع عليها على موقع المكتبة الإلكتروني أو على موقع "جوجل بوكز"، حسب ما أوضحت المكتبة البريطانية في بيان.

وستقوم جوجل بدفع نفقات رقمنة هذه الأعمال التي تقع في 40 مليون صفحة. وكان عملاق الإنترنت الأمريكي قد أبرم شراكات من هذا النوع مع أكثر من 40 مكتبة حول العالم، خصوصا مكتبات جامعتي ستانفورد وهارفرد في الولايات المتحدة وجامعات هولندا وروما وفلورنسا والنمسا في أوروبا.

وتشكل هذه الأعمال البالغ عددها 250 ألفا "عينة كبيرة من الكتب والكتيبات والنشرات التي تغطي حقبة شهدت الثورة الفرنسية والثورة الصناعية ومعركة طرف الغار وحرب القرم واختراع سكة الحديد والتلغراف ... ونهاية الرق"، حسبما أوضحت المكتبة البريطانية التي اختارت تمييز الأعمال التي هي غير متاحة حتى الساعة على الشبكة.

وما إن تتم رقمنتها، ستصبح هذه الكتب جاهزة للقراءة والتحميل والبحث، وقد خزنت في سجلات المكتبة.

وذكرت "بريتيش لايبراري" أن "الباحثين والطلاب والمستخدمين الآخرين بإمكانهم الاطلاع على مضامين هذه الوثائق التاريخية... ونسخها وتشاطرها والتصرف فيها لغايات غير تجارية".
انظر

المكتبة البريطانية تنشر وثائق تاريخية عن الخليج

تعتزم المكتبة الوطنية البريطانية إتاحة أكثر من نصف مليون صفحة من وثائق تاريخية تشرح التاريخ والثقافة العربية على الإنترنت للمرة الأولى في إطار خططها لجعل الوصول الى محتوياتها أكثر سهولة.

وتشمل الأعمال التي تنوي المكتبة إتاحتها على الإنترنت كتاب "دليل الخليج" للبريطاني جيه.جي. لوريمر والذي يعتبره الكثيرون أحد أهم المصادر عن دول الخليج والذي ألفه كاتبه أصلا في مطلع القرن العشرين ككتيب لمساعدة عملاء المخابرات وصانعي السياسة البريطانيين في الشرق الأوسط.

ويعرض المشروع الذي سيكلف 7.8 مليون استرليني أي 14 مليون دولار أكثر من نصف مليون وثيقة إضافة الى 25 ألف صفحة من المخطوطات التي تستعرض العلوم والطب في العالم العربي أثناء القرون الوسطى.

بالشراكة مع مؤسسة قطر

يذكر أنه في السابق كانت الوسيلة الوحيدة للاطلاع على هذه الوثائق هو زيارة حجرات القراءة بالمكتبة في لندن. ويتضمن المشروع الجديد الذي سيستمر ثلاث سنوات مراحل متعددة منها تصوير كل عنصر وإعداد فهارس باللغتين الإنكليزية والعربية.

وأعلن عن المشروع الذي هو ثمرة شراكة بين المكتبة البريطانية ومؤسسة قطر أمس الأربعاء. ويهدف المشروع إلى زيادة وعي الناس بتاريخ الشرق الأوسط وعلاقة المنطقة العربية مع بريطانيا وباقي العالم.

وقال كولن بيكر أمين دراسات الشرق الأوسط بالمكتبة البريطانية لوكالة "رويترز": "هذه فرصة لنا لجعل كل هذه المخطوطات متاحة على الإنترنت وشرح المعلومات وجعلها متاحة لنطاق أوسع من الجمهور".

يذكر أن المكتبة البريطانية تحتوي على أكثر من 150 مليون وثيقة مثل "الماجنا كارتا"
ومفكرة ليوناردو دافنشي. وتتسلم المكتبة ثلاثة ملايين وثيقة جديدة سنويا.
انظر

الأحد، 20 يناير 2013

صدور «دليل الخليج العربي» في 20 مجلدا

صدر عن الدار العربية للموسوعات الكتاب الموسوعي «دليل الخليج العربي وعمان ووسط الجزيرة العربية» والذي ألفه جي جي لوريمر
جاء تعريفا بالدليل:
الدليل الموسوعي الذي بين يدي القارئ المتكون من 20 مجلداً هو الترجمة العربية الأولى الجديدة لأهم مرجع تاريخي وجغرافي وإحصائي غربي عن منطقة الخليج العربي وعُمان ووسط الجزيرة العربية، وسيغني - من دون أدنى ريب - كل متخصص وباحث ومهتم في شؤون هذه المنطقة المهمة وقضاياها، وهو من إعداد مجموعة كبيرة من رجال الاستخبارات البريطانية، التي قامت بمسح شامل لكل المنطقة حيث قام بجمع مواده البريطاني ج. ج. لوريمير، الذي كرس لإعداده من سنين عمره سنوات امتدت من نهاية القرن التاسع عشر حتى بداية القرن العشرين.
وكثيراً ما كان المؤلفون يحصرون اهتمامهم بدراسة تاريخ شعوبهم من دون استقراء تاريخ الغير والبحث عن جوهره ومعالمه، إلاّ أنه خلال القرنين التاسع عشر والعشرين، أخذ المؤرخون يولون عنايتهم لدراسة تاريخ مختلف الأمم وحضاراتها وثقافاتها.
وقد عثرنا على موسوعات عدّة، في اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية وغيرها، تشرح بإسهاب تاريخ منطقة الخليج العربي، ولا يسعنا مفاضلة واحدة على الأخرى، إذ لكل منها ميزات وخصائص، إلاّ أننا مع ذلك توقفنا عند هذا العمل الموسوعي الكبير وهو «دليل الخليج العربي وعُمان ووسط الجزيرة» الذي يأتي على دراسة الحقائق التاريخية والجغرافية منذ حوالي عام 1566 وحتى عام 1906م، ويشرح الشرح المستفيض للوقائع والحوادث التي عاشتها تلك المناطق على مدى ما يقارب الخمسة قرون.
وهكذا، فإن هذا الدليل جاء، بلا أدنى ريب، سجلاً حافلاً لتاريخ هذه المناطق وجغرافيتها، فيظهر إذ ذاك تاريخنا المعاصر، ثمرة الجهود الغابرة، ومن أهم مميزات هذا الدليل إنه جاء مفصلاً، شاملاً، كاملاً، متسلسلاً زمنياً، فوصف لنا طرق العيش، وأنظمة الحكم، والأسس والعادات، والتقاليد الاجتماعية، والقبائل، كما وصف الأساليب التجارية، والمهنية، والمعتقدات الدينية، والأحوال السياسية، والنشاطات، والموارد الطبيعية، والأطوار الفنية... وباختصار، لم يترك هذا الدليل شاردة أو واردة إلاّ ووضعها في إطار واقعي ومنطقي قَلّ نظيره، وبسطت المواد بأسلوب مشوّق متسلسل، وضمّ من الخرائط والرسوم والصور والمراجع العدد الوافر.
ولقد ضم هذا الكتاب قسمين رئيسين هما القسم التاريخي الذي يتكون من 10 مجلدات من ضمنه مجلد حاصر (داخل علبة) يضم لوحات نسب ملوك وسلاطين وأمراء الخليج العربي، والقسم الجغرافي والإحصائي الذي جاء في ستة مجلدات، وألحق بهما أربعة مجلدات للفهارس.
ولقد ضم القسم التاريخي عدد من الملاحق والتذييلات، تغطي بمجملها التاريخ العام لمنطقة الخليج العربي، تاريخ سلطنة عُمان، ظفار، جواذر، شهبار، رؤوس الجبال، وتاريخ عُمان المتهادنة، أو ما يسمى اليوم بالإمارات العربية المتحدة، تاريخ قطر، تاريخ البحرين، تاريخ الكويت، تاريخ نجد أو أواسط شبه الجزيرة العربية، تاريخ العراق تحت الحكم التركي، تاريخ عربستان، تاريخ الساحل الفارسي والجزر الفارسية، تاريخ مكران الفارسية، في حين أن الملاحق تتناول الأرصاد الجوية، جيولوجية منطقة الخليج العربي، مواطن صيد اللؤلؤ، التمور وتجارتها، مواطن صيد السمك، المراكب الشراعية، دواب النقل والمواشي، الأديان والطوائف المسيحية والبعثات الدينية الغربية، التلغراف (أو البرق) وعلاقته بأنظمة التلغراف في بلاد فارس وتركيا، الاتصالات البريدية، تجارة الرقيق، الأوبئة والتنظيم الصحي، تجارة الأسلحة.
أما القسم الجغرافي والإحصائي فوزع على المناطق والطرق والقبائل ومعزز بالجداول والإحصاءات الدقيقة لكل المنطقة؛ إن المكتبة العربية تفتقر إلى مثل هذه المصادر العلمية المفيدة، على الرغم من غنى تراثنا القومي ووفرة كتبه، وما كان العرب يوماً إلاّ سبّاقين في مضمار المعرفة والعلم والتأليف والتاريخ، وقد استنار الغرب بكتبهم الوافرة، وما كان أسعدّنا لو أن علماءنا العرب قاموا بمثل هذه الأبحاث الموسوعية بالاستناد إلى غنى شرقنا وانفتاحه على الثقافات العالمية.
لذا وبناءً على ما تقدم يسر مؤسستنا «الدار العربية للموسوعات» أن تضع في متناول المؤسسات العلمية والمتخصصين والباحثين «دليل الخليج العربي وعُمان ووسط الجزيرة العربية» في ترجمته الموثقة، والذي استغرق إعداده وترجمته أكثر من (10) سنوات من الجهد المتواصل والبحث الدؤوب والمتابعة والتدقيق، لكي يخرج هذا الدليل الموسوعي إلى النور مطبوعاً على ورق خاص جداً (شاموا) بالإضافة إلى (3) مجلدات تتضمن الفهارس العامة إضافة إلى مجلد واحد يتضمن فهرس المحتويات العام.
انظر
http://www.akhbar-alkhaleej.com/12721/article/3615.html

الثلاثاء، 8 يناير 2013

د. القاسمي ينشر نشيج الوداع للشيخ سلطان بن صقر

مركز الأدباء الإعلامي-صدر عن منشورات القاسمي كتابا جديدا بعنوان "نشيج الوداع" جمع وتحقيق الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى للامارات حاكم الشارقة ويضم القصائد الأخيرة التي كتبها الشيخ سلطان بن صقر بن خالد القاسمي وهو على فراش المرض في الهند قبيل وفاته بما فيها القصيدة الأخيرة التي ووجهها إلى وزيره المرحوم إبراهيم محمد المدفع في آذار- مارس عام 1951 .

و جمع القاسمي في عشرة حقول قصائد إلى أبنائه وإخوانه والقواسم، كما جمع قصائد في النصح وحب الوطن والتعليم والقضاء والصحة.

وقام حاكم الشارقة بالبحث في المخططات والنسخ المدونة لإشعار الراحل في أكثر من مصدر وكان يتوخى المقارنة بين المصادر المختلفة ويراجع ما كتبه من النسخ ويحقق فيها حتى يكشف عن أصول القصائد.

وقدم خلال الكتاب بعض الشروح والمعاني وأشار إلى بعض الهنات من عدم الاستقامة بالعروض او عدم انسجام بعض الاوزان على انه في كل عمله في الجمع والتحقيق اورد القصائد التي تظهر شاعرية ومعرفة وعمق قراءة الشاعر الراحل إلى جانب توضيح تلك المعاني في القصائد التي تؤكد على تلك السيرة الوطنية القومية التي يتمتع فيها الشاعر وذاعت بين اقرأنه وأصدقائه ورصفائه من الشعراء كما في قصيدة الحث على الائتلاف التي أرسلها إلى الشاعر الشارقي سالم بن علي العويس وفيها دعوة الى الاتحاد وبنبذ الفرقة والشتات الامر الذي سيحققه لاحقا جيل الاستقلال وفي مقدمته الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان.

وقال في تقديمة للكتاب إن مشكلات الجمع والتحقيق تظل قائمة في مثل مجتمعاتنا التي كان فيها التوثيق وحفظ وصون التراث من وثائق ومخطوطات في الماضي لا يجد اهتماما مما أضاع علينا الكثير من الفرص لاستدراك الكثير من القيم الإبداعية والأدبية والفكرية والحضارية.

وأضاف انه منذ أربعة أعوام بدأ في جمع إشعار المرحوم الشيخ سلطان بن صقر بن خالد القاسمي والذي تولى الحاكم في الشارقة في 17 ربيع الثاني 1343 هجري الموافق 16 تشرين الثاني- أكتوبر 1924 ميلادية مشيرا إلى أن الشيخ سلطان بن صقر القاسمي ولد في الأول من جمادى الأولى سنة 1324 هجرية الموافق 23 حزيران- يونيو 1906 ميلادية وكان عمره وقتها 19 عاما.

وأشار حاكم الشارقة إلى أن للشيخ سلطان بن صقر القاسمي مكتبتان مكتبة الحصن ومكتبة البيت الغربي وكانتا زاخرتين بأهم كتب الأدب ولذلك يلاحظ في شعره كلمات عربية قوية التعبير لم تكن مستعملة من قبل شعراء عصره موضحا أن أول ما وقع بين يديه من شعر الشيخ سلطان بن صقر القاسمي كان في صورة مخطوط مجلد بجلد بني أهداه إلى ابناء المرحوم السيد هاشم الهاشمي.

كما حصل على قصائد في صورة مساجلات بين المرحوم وصديقة الشيخ محمد بن عبدالعزيز الصديقي من المملكة العربية السعودية والتي أرسلها أبناءه للشيخ احمد بن سلطان القاسمي.

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...