الأحد، 31 مارس 2013

في عام 1931 تزوج الشيخ خليفة بن محمد بن عيسى آل خليفة

المقدمة
لاشك أن مذكرات سلمان أحمد كمال هي شهادة تروي أهم ملامح القرن الماضي من خلال شاهد عيان كان له حضوره ودوره البارز في الثقافة إضافة إلى مكانته الاجتماعية المرموقة حيث كان يعمل في المعتمدية ولديه علاقاته الكبيرة بتجار ومثقفي المنامة من أمثال يوسف كانو، أحمد بن حسن إبراهيم، خليل المؤيد، وجاسم الكظماوي وغيرهم، إضافة إلى علاقته بالمستشار تشارلز ، والباليوز. كما كانت تربطه بالأسرة الحاكمة علاقات الصداقة والمودة والاحترام المتبادل. ونحن اليوم ننشر على حلقات هذه المذكرات واليوميات ليستفيد منها القارئ ولتطلعه على أهم الأحداث التي كانت تحصل في البحرين بين عامي 1930-1982 وللعلم فإن هذه المذكرات القيمة تنشر لأول مرة.
الجمعة 19 ديسمبر 1930
في ليلة هذا اليوم احتفل المنتدى الإسلامي بذكرى المعراج وألقى محاضرة في الموضوع الشيخ عبدالرحيم خنجي ثم عرفت الحاضرين بالسائح العربي وقد ألقى هو خطبة صغيرة ثم ألقى الشيخ الساري خطبة ارتجالية وافية بالموضوع مع الاختصار ونالت استحسان الجميع أكثر من سابقيها.
الثلاثاء 30 ديسمبر 1930
أشيع اليوم بأن الغواويص سيهجمون على السوق. وبالفعل العصر وجدوهم مستعدين أمام الفرضة ذهبوا إلى الصخير للشيخ حمد وأوعدهم أنه بكرة حينما يأتي (كلمة غير واضحة).
الأربعاء 31 ديسمبر 1930
اليوم وصل الغواويص كلهم للمنامة ووقفوا أمام الجمرك وصارت ربشة في السوق عزل جميع بعدها ثم في الساعة 5 قر الرأي على أن تعلن الحكومة للنواخذة لمدة خمسة أيام إذا لم يسقموهم نعطيهم برواي خلاوية وفعلاً صدر الإعلان.
توفي اليوم صباحاً أحمد بن إبراهيم الصحاف ودفناه صباحاً.
الخميس 1 يناير 1931
احتفلت لجنة من الشباب البحراني بالسائح العربي عبدالهادي الجواهري في المدرسة الجعفرية حضرها من الأعيان والتجار الشيخ محمد بن عيسى وراشد بن محمد ومحمد بن عبدالله آل خليفة أما الخطباء فهم: عبدعلي العليوات، العريض، الدويغر، واحد بحراني لا أعرفه، علي التاجر، الشيخ الساري، المحتفل به . لم تعجب الحاضرين خطابة السائح كثيراً والذي فاق الجميع الساري.
الجمعة 2 يناير 1931
اليوم صارت مباراة كرة القدم بين الفرقة الوطنية المنامة وفرقة الشبيبة المحرق وقد فازت الفرقة الوطنية المنامة واستلمت الكأس الفضي الذي أهداه للفائزين يعقوب زلوف.
الاثنين 5 يناير 1931
اليوم ركبت الحكومة على الفرضة المنار الحديدي لأجل السراج أعلاه وهو مؤلف من ثلاث قطع وقد ركبت قطعتين.
الأحد 11 يناير 1931
اليوم سُفر ملا عبود النجار إلى العراق مكبل بالحديد.
السبت 17 يناير 1931
وصل للعوجان تلغراف من ملا عبود النجار بأن المتهم غيره وأفرج عنه.
الأحد 25 يناير 1931
وصل للمكتبة اليوم مدير جريدة وفاء العرب.
الاثنين 2 فبراير 1931
اليوم وضعت الحكومة إعلاناً ذكرت فيه أنه ممنوع مكاتبة الجرائد إلا برخصة من حكومة البحرين سواء كان دائماً أو مؤقتاً حال ما قرأته ذهبت للمستشار وسألته عن المراد وهل يشملني أنا أيضاً أجاب لا وإنما هو خاص بمن يراسل الجرائد بالأخبار.
الأربعاء 4 فبراير 1931
البارحة شب حريق في الحورة وأكل بيت واحد وقبل البارحة أيضاً شب في بيت بفريق البحارنة وحرق بيت واحد.
الأحد 8 مارس 1931
توفت اليوم زوجة علي محمد كانو أم عياله أحمد وغيره البغدادية على إثر نفاس ودفنت صباح اليوم حضر الجنازة خلق كثير جداً.
الجمعة 13 مارس 1931
حدث اليوم بعد صلاة الجمعة في المسجد الجامع أراد أحد الغرباء عليه سيما العلماء أن يعظ الناس فأبى عليه الشيخ عبداللطيف فصار بينهما جدال وكان أحد الغرباء أيضاً يتلو القرآن فلما فرغ قام الشيخ عبداللطيف وأشار بيده إلى الجماعة أن أخرجوا فإن هذا الذي يريد أن يعظ مجنون. فانصرف الناس بين قسمين قسم محب عمله وقسم منتقد وأنا رأي أن الشيخ عبد اللطيف أخطأ حيث لم يدعه يتكلم وإذا هناك شيء من الغلط يبينه للناس.
الجمعة 27 مارس 1931
البارحة ألقى الشيخ الساري محاضرة في المنتدى الإسلامي موضوعها التعليم عند جميع الأمم وكان الحاضرين كثيرين جداً.
الثلاثاء 31 مارس 1931
اليوم سافر الشيخ عبداللطيف بن سعد أحد القضاة إلى بمبي لأجل معالجة عينه وسافر الباليوز أيضاً إلى الهند.
الجمعة 3 ابريل 1931
في ليلة هذا اليوم انخسف القمر خسوفاً كلياً وخرج الناس في الطرق يهللون وذهبنا نحن للمسجد وصلينا السنة وصلينا بالجماعة صلاة الخسوف.
اعتقل البوليس اليوم مبارك ... بتهمة أنه عاب في شخص الشيخ سلمان بن الشيخ حمد رهن التحقيق.
الأحد 21 ابريل 1931
اليوم سافر المستشار إلى لندن بطريق العراق. وعملت له البلدية حفلة في الجمرك حضرها الأعضاء وبعض الأعيان أما أنا فودعته إلى الرصيف مع بعض الناس.
الخميس 23 ابريل 1931
في ليلة هذا اليوم تزوج خليفة بن الشيخ محمد بن عيسى وفي عصر هذا اليوم توفت والدته فجأة. يصادف مثل هذه الحادثة في العام الماضي تزوج الشيخ راشد بن الشيخ محمد بن عيسى وفي صباح زواجه توفي حمد المحمد الخليفة أمير الرفاع فجأة.
السبت 25 ابريل 1931
وصل اليوم معاون الباليوز خانبهادر عبدالحي الهاشمي.
الأحد 26 ابريل 1931
أخبرني عقيل خنجي أنه توظف عند حكومة نجد سكرتيراً للطويل ناظر الجمارك بمعاش 300روبية ومعه كاتبا عبداللطيف الخترش وتوظف أيضاً محمد صالح الشيراوي ويعقوب مكينزي في دائرة الغوص بالقطيف التي ستؤسس قريباً.
الأحد 3 مايو 1931
وصل هذا اليوم الباليوز القبطان براير قادماً من الهند بعد أن أدى الامتحان في اللغة العربية.
الاثنين 4 مايو 1931
اليوم أنهيت المسألة مع عقيل اشتريت منه المطبعة عن 100روبية أسلمها في أول مغربية عبدالرزاق بن محمد طيب خنجي . وأخذت منه كتب الأغاني معجم البلدان مجموعة التفسير وطبقات الشافعية.
الأحد 10 مايو 1931
توفي اليوم أحمد بن يوسف المطوع بالصرعة لأنه البارحة كان عندنا ولم يكن به شيء فذهب لينام ولم يشعروا به إلا الساعة 7 بعد الظهر فإذا هو يابس ومتغير وقد فارق الروح. دفناه الساعة 11 اليوم.
السبت 16 مايو 1931
في هذا اليوم أتوا بأناس من أهالي المحرق وبينهم أجانب إلى البوليس خانه قبض عليهم البوليس البارحة في الخيس يشربون الخمر وقد حدث بينهم شجار وقتل واحد منهم بالرصاص وجرح اثنان أما الباقون فأوقفوا في حبس التوقيف رهن التحقيق.
الأربعاء 20 مايو 1931
في ليلة هذا اليوم عقدت الجلسة العمومية في المنتدى لانتخاب الهيئة التنفيذية فكانت النتيجة الحاج خليل كانو رئيس أنا نائب الرئيس محمد عبدالله السكرتير علي إبراهيم كانو أمين الصندوق أشرف مدير المكتبة.
الجمعة 22 مايو 1931
ألقى الشيخ الساري محاضرة في ليلة هذا اليوم موضوعها المنتديات وحث بها على مساعدة المنتدى وساعد هو نفسه بربيتين.
السبت 23 مايو 1931
لقيت الساري الساعة 5 قادماً إلى جهة عمارة كانو مسرعاً فسألته ما الخبر؟ أجابني بأن الناظر ضربني وطردني لأنه يزعم أني قلت: إن المدارس ما يعلم فيها العلوم الدينية!!
الأحد 24 مايو 1931
كتبنا مكتوباً باسم المنتدى الإسلامي لمستشار حكومة البحرين ذكرنا فيه بأن لا صحة للتهمة الموجهة ضد الساري وقد أمضاه أكثر الأعضاء.
سافر اليوم الحكيم ديم إلى أمريكا بصحبة زوجته.
الثلاثاء 26 مايو 1931
وصل اليوم على المركب السنان الميجر هلمز مدير شركة الغاز ومعه أربع مهندسين لحفر عين الغاز هنا.
الأربعاء 27 مايو 1931
فعلاً اليوم وصلت المكينة التي لحفر الغاز.
الأربعاء 3 يونيه 1931
توفي البارحة عبدالله بن عيسى سياديه واحتفل معتمد دولة بريطانيا بعيد جلوس الملك جورج الخامس.
الجمعة 5 يونيه 1931
وصل اليوم الشيخ أحمد الجابر الصباح حاكم الكويت على الطيارة قادماً من الكويت وصل الساعة 10 وذهب المحرق حيث سلم على الشيخ عيسى ثم رفع مع بقية العائلة إلى المنامة وكان العسكر في استقباله على الرصيف وكان مرتدياً بشتاً.
الاثنين 15 يونيه 1931
صار اليوم العصر احتفال المدرسة الجعفرية وسمعت أن حضره كثير من الناس والشيوخ كلهم والمعتمد والقطبان وألقى فيها الساري خطابة أعجبت الجمهور ولم يحضر الناظر.
الأحد 19 يوليه 1931
وصل في ليلة هذا اليوم الشيخ عبداللطيف بن سعد قادماً من بمبي بعد معالجته.
الخميس 23 يوليه 1931
في ليلة هذا اليوم تزوج عبدالله بن راشد كاتب المحكمة على فاطمة مطلقة يعقوب كمال.
الاثنين 27 يوليه 1931
في ليلة هذا اليوم احتفل المنتدى الإسلامي بأن قرئ المولد النبوي وألقى القصة الشيخ عبدالرحيم خنجي.
الاثنين 27 يوليه 1931
وصل اليوم الشيخ أحمد الجابر الصباح في لنجه الخاص ومعه بعض العائلة المالكة هناك وبعض من الخدم المسلمين توجه رأساً للشيخ حمد ثم ذهب للشيخ عيسى وقد وصلت أيضاً ثلاث طائرات مائية وسافر المعتمد في المركب الصغير لأنه ظاهر إلى قطر.
الأحد 2 أغسطس 1931
اليوم سافر الباليوز القبطان براير إلى شيراز.
تبرع الشيخ أحمد الجابر حاكم الكويت للمنتدى الإسلامي بمبلغ ثلاثين جنيه إنكليزي.
الأربعاء 5 أغسطس 1931
سافر اليوم الشيخ أحمد الجابر الصباح.
الأحد 9 أغسطس 1931
وصل اليوم المركب الخامس الجرمني أحضر أغلب آلات مكينة حفر الغاز في البحرين ومع ذلك تمنيت كثير ذلك وصل من أمريكا.
الخميس 13 أغسطس 1931
أصاب عبدالرحمن بن الشيخ أحمد المهزع مرض شديد في رأسه وعلى إثره ارتبط لسانه عن الكلام.
الأحد 16 أغسطس 1931
أشيع أن بالبصرة مرض الكوليرا وقد منع الباسبورت للمسافرين للبصرة رأساً في الأسبوع الماضي.
الخميس 30 أغسطس 1931
اليوم حضر الشيخ حمد في محكمة البحرين وحكم مع القطبان بدل الشيخ سلمان.
الأحد 13 سبتمبر 1931
اليوم سافر يوسف كانو للبصرة مع مستر تور كاتبه لشغل مهم الظاهر لأجل عبادان وقد وصلناه للمركب الساعة 2 من الليل.
الثلاثاء 15 سبتمبر 1931
وصل اليوم محمد يتيم قادماً من الكويت على المركب السنان.
الأربعاء 30 سبتمبر 1931
وجهة اليوم إدارة المنتدى الدعوة للحضور لأجل محاضرة الشيخ عبداللطيف بن سعد.
الخميس 1 أكتوبر 1931
القى الشيخ عبداللطيف بن محمد آل سعد محاضرة في المنتدى الإسلامي لم تنل الاستحسان المؤمل حيث أنه نقل ما في التفسير والحكايات والأحاديث وتلاه ولم يأت بشيء من عنده هذه المحاضرة ألقاها في سفر إلى الهند ثم ألقى بعده الشيخ عبدالرحيم الخنجي كلمه شكره فيها وذكر بعد ذلك حالة المسلمين اليوم ثم شكر الشيخ محمد علي زينل ورحب به.

السبت، 16 مارس 2013

رحلة عبد المسيح الأنطاكي إلى البحرين العام 1907



عبد المسيح فتح الله الأنطاكي (1875-1922) شاعر وصحفي يوناني الأصل، سكن أجداده أنطاكية، وانتقلت عائلته إلى حلب في عام 1749، فولد بها، وفي عام 1897 أصدر )مجلة الشذور) ولكن ما لبثت السلطة أن ضيقت عليها الخناق، فأغلقها في السنة التالية، وهاجر إلى مصر، حيث أصدر (الشهباء)، التي غير عنوانها بعد قليل إلى (العمران)، كان رحالة جاب الأقطار العربية، يمدح أمراءها لينال عطاياهم، واشتهرت صلته بخزعل خان شيخ المحمرة خاصة.

أقدم على الكتابة قبل أن يتقن فنون النثر وأوزان الشعر، ولكنه دأب على القراءة وتقويم أعماله حتى استقام أدبه، ودانت له صناعة القلم، ويعد من تلاميذ الكواكبي. نظم (ديوان الخزام) الذي ضم مدائحه، والقصيدة العلوية المباركة من 5595 بيتاً تتبع فيها سيرة الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه. ومن كتبه (رحلة السلطان حسين في رياض البحرين)، (الرياض المزهرة بين الكويت والمحمرة)، (النهضة الشرقية)، (نيل الأماني في الدستور العثماني). أما اليوم فنحن مع الرحلة التي أنشأها الأنطاكي إلى البحرين ونشرها في (مجلة العمران) جاء فيها ما نصه:

البحرين:

انتقلنا من لنجة إلى البحرين فسارت بنا الباخرة بمسافة ثمانية وأربعين ساعة وذلك لأن البحر كان مزبداً هائجاً وبلغنا المرسى في الساعة الثامنة من صباح الأحد 9 ذي القعدة سنة 1325هـ (14/12/1907م) ورست بنا الباخرة بعيداً جداً عن المدينة وبالحقيقة إني اضطررت من النزول لهياج البر وبعد السفينة عن البر ولولا صديقي الحاج سالم أفندي المنذراوي الذي كان يلاحظني بسفرتي هذه بكل عناية لكنت عدلت عن النزول وما ذلك مني إلا جبن وخور عزيمة ولله در المتنبي حيث يقول:

وإذا لم يكن من الموت بد

فسواء طوله والقصير

النزول إلى البر:

وكان صديقي الحاج سالم المنذراوي أوصى عند نزولنا إلى لنجة أحد المسافرين إلى البحرين أن يخبر صديقه الحاج يوسف كانون بقدومه إلى لنجة وعزمه على المسير إلى البحرين فلما رست الباخرة لم يتمكن الحاج يوسف المشار إليه من الوصول إلى الباخرة لهياج البحر فأوفد قارباً كبيراً جداً مع بحارة قادرين إلى المركب ووقف ينتظر على المرسى أما صديقي أعزه الله فبحار قادر لا يهاب البحر إذا أرغى وأزبد، خلافاً لي أنا ابن الحضر والترف فكنت لا أفتأ أردد قول المتنبي:

هو البحر خض فيه إذا كان هادئاً

على الدر واحذره إذا كان مزبدا

ومع ذلك فقد سلمت نفسي إلى الأمواج المتلاطمة ونزلت إلى تلك السفينة وأنا أقول:

لا أركب البحر أخشى

علي منه المعاطب

طين أنا وهو ماء

والطين في الماء ذائب

على أني مع ذلك ركبت البحر وقلت بعد التردد الطويل المثل العامي المشهور: الذي له عمر لا تقتله الشدة. سارت بنا السفينة نحو البر وباسم الله مجراها فكانت تعلو بنا على الجبال وتنحدر انحدار الوديان وترشقنا المياه من هنا وهناك ونحن نسأل الله السلامة وما زلنا كذلك نحو نصف ساعة حتى دنت بنا من البر فوقفت بعيداً عنه مقدار عشرين متراً وجيء لنا بحمير ركبناها في البحر فأوصلتنا إلى البر لأن الشط رقيق جداً عند البر بحيث لا يحمل القوارب الصغرى فكيف بالسفن الهوائية التي ركبناها.

يوسف كانو في الاستقبال:

وعندما بلغنا البر وجدنا الحاج يوسف أحمد كانون فاستقبل صديقي بترحاب كثير، وعندما عرفني قابلني ببشاشة فائقة الحد، وطلب مني بإلحاح أن أكون ضيفه فأبيت معتذراً لأني قاصد سمو الشيخ عيسى آل خليفة أمير البلاد وبعد اعتذار طويل قبل عذري وأبت مكارمه إلا أن يوصلني إلى القسم الثاني من المدينة حيث يقيم جناب الشيخ المعظم في قصره الشتوي.

الشيوخ يسكنون المحرق شتاء والمنامة صيفاً:

إن المدينة التي هي عاصمة جزيرة البحرين تقسم إلى أربع أقسام يتخللها البحر فالقسم الذي نزلنا فيه يدعى المنامة والقسم الذي سرنا إليه يدعى المحرق والمسافة بينهما بحراً قطعناها بخمسين دقيقة بقارب يسير بقوة الهواء، وقسم المحرق ناشف حار حسن السكنى في الشتاء، ولم أجد فيه برداً خلافاً لقسم المنامة فإنه كثير الطراوة حتى أني وجدت ترابه مبلولاً، وقيل لي إن ذلك من تأثير الندوة، وعلمت أن سمو المشائخ الفخام يسكنون المحرق شتاء والمنامة صيفاً.

وعندما بلغنا المحرق نزلنا إلى البر بواسطة الحمير أيضاً وكان معي وكيل الحاج يوسف كانون فحملنا أمتعتي على حمارين وعرض علي الركوب على حمار فامتنعت. وعلى ذكر الحمير والشيء بالشيء يذكر أقول إن الحمير في البحرين كثيرة وهي عالية وبيضاء وسريعة الجري.

أسواق المحرق:

سرت في المحرق في السوق أولاً وهي سوق ضيقة ولكنها أجمل انتظاماً وأوسع مذاهب من أسواق لنجة وخرجت منها إلى شوارع حسنة نوعاً وما صرت أمشي بمنعرجات إلى أن بلغت سراي سمو الشيخ عيسى المعظم، وفي الحال أرسلت بطاقتي لسموه وكان في الحرم فأسرع أعزه الله ونزل إلى حجرة الاستقبال ودعاني إليه.

سمو الشيخ عيسى:

دخلت بسراي الشيخ بين العدد الكبير من عبيده الذين كانوا يملئون صحن الدار، وكان بأيدي أكثرهم البزاة والشواهين، وهم يعتنون بهم عناية فائقة للصيد والقنص. ثم دخلت على الحضرة في غرفة متوسطة الحجم مفروشة بالحصر والسجاد، وكان في صدرها سمو الشيخ وكان واقفاً وعندما وقع نظره الكريم علي بادرني بالترحيب ببشاشة وطلاقة عرفت بالعرب الكرام ودعاني للجلوس إلى جانبه. وسمو الشيخ في نحو السبعين من عمره نحيل الجسم قصير القامة ذو لحية قد وخطها الشيب حتى أصبح ليلها نهاراً مضيئاً ذو عينين وقادتين تنبعث عنهما أنوار الذكاء والفطنة.

وأما أنا فبعد أن قبلت راحته الكريمة واستقر بي المقام فتحت (الشنته) فقدمت لسموه تحريرين كانا معي أحدهما من سمو مولاي ولي النعم السيد فيصل بن تركي سلطان مسقط المعظم، والآخر من سمو مولاي الشيخ عبد الله بن عيسى نجل سمو الشيخ فتلاهما وهو يبتسم وقال مثلك لا يحتاج إلى وصاية وأنت في الحقيقة ابننا فشكرت وحمدت واستأذنته بتلاوة قصيدتي التي نظمتها في البحر في مديحه فقلت:

قدوم على عظيم:

إلى البحرين سر ولك السرور

هنا لك قد ثوى القمر المنير

هنا لك قد ثوت جمل وأبقت

محبيها وما لهمو مجير

إلى أن قال:

لقد عمت أياديه البرايا

كما عم الفضا المطر الغزير

هو مولاي (عيسى) الشيخ رب الـ

فخار ودهره فيه فخور

هو السند الذي فيه نلاقي

أمانينا إذا ضاع النصير

لقد حكم البلاد بشرع طه

وعنه قد ارتضى طه البشير

إلى آخر الأبيات.

وكان سمو مولاي الشيخ يسمع نشيدي وهو يبتسم ابتسامة الطرب ثم تناول مني القصيدة بعد تلاوتها وقال: أحسنت يا أخ العرب وأجدت، ثم أمر بطعام الغداء وكان الوقت ظهراً فأكلنا هنيئاً وبعد القهوة أمر وكيله أن يوصلني إلى الغرفة التي أعدت لي فودعته شاكراً وسرت فوجدت حوائجي هناك مع الخادم الذي أعد لخدمتي.

مجلس العموم:

وفي الساعة الرابعة بعد الظهر دعيت إلى مجلس الحضور وهو مجلس يحضر سمو الشيخ وآل بيته مع عموم الأهلين وذلك مرتين في كل يوم في الضحى وبعد صلاة العصر. والمجلس في سراي خاصة أمام القصر الذي يسكنه سمو الشيخ، وهو عبارة عن غرفة واسعة يتصدر بها سموه مع أصحاب السمو أبنائه وأحفاده، والناس يجلسون من هنا وهناك فيقيم فيها برهة لا تتجاوز النصف ساعة ثم يخرج إلى غرفة القضاء فينظر في أمور الناس وينفرط عقد الاجتماع.

سمو ولي العهد:

وبعد أن خرجت من مجلس العموم ترحب بي سمو مولاي الشيخ حمد بن عيسى كبير أنجال سمو الشيخ الحاكم وهو شاب لا يتجاوز الخامسة والثلاثين من عمره ممتلئ الجسم طويل القامة مفتول الساعد ذو لحية كثة شديدة السواد، حنطي اللون له عينان جذابتان ممتلئتان ذكاء، ويدل منظره على الشجاعة والبسالة ويدخل الهيبة على النفوس. وقد ترحب بي سموه كثيراً وسار بي إلى سراياه العامرة، وهي تبعد عن سراي سمو أبيه نحو خمس دقائق وعندما تمثلت بين يديه تلوت القصيدة الآتية، وقد ضمنت أوائل أبياتها هذه الكلمات سمو مولانا الشيخ حمد ولي عهد إمارة البحرين قلت:

سلي المتيم هلا صبره نفدا

فإنما الهجر يوهي الصبر والجلدا

إلى أن قال:

مولاي يا (حمد) المفضال يا سندي

إني اتخذتك يا رب العلا سند

أنت الذي فقت أرباب الذكاء ذكا

وفقتهم في ملاقاة القضا رشدا

إلى آخر الأبيات..

وكان سموه أعزه الله يسمع القصيدة بتحمس الملك، ويهش ويبش طرباً وحبوراً، وعندما انتهيت تناول القصيدة بحبور وتلطف بي ما شاءت مكارمه، ثم أمر بعباءة مزركشة بالقصب فخلعها على كتفي على عادة ملوك العرب، فأنشدت بين يديه مرتجلاً:

مولاي قد زينتني بعباءة

هي للملوك العرب والأمراء

شرفتني فيها على الأقران والـ

انداد والأدباء والشعراء

فاغنم فديتك شكر داع مخلص

واسلم إلى الإسلام كل دعاء

فازداد سموه حبوراً وتلطفاً بي ثم تناولنا أطراف الحديث عن كل قديم وحديث، فإذا سموه على جانب عظيم من الذكاء ثم استأذنت وانصرفت.

التجوال في المدينة:

وفي اليوم التالي تكرم سمو مولاي الشيخ حمد ولي العهد فأوفد سمو ابن عمه ووزيره الشيخ عبد العزيز إلي مستفسراً عن صحتي، ثم اصطحبني إلى المدينة فتجولت في أسواقها وشوارعها فإذا هي مدينة واسعة يبلغ عدد سكانها نيف وعشرة آلاف نسمة، وأكثر بناياتها ذات دور واحد إلا قصور الأمراء فإنها ذات دورين وأسواقها واسعة عامرة وما زلنا نتجول في جنباتها إلى الظهر ثم عدنا إلى القصر وتناولنا طعام الغداء في غرفتي.

منتزه الشيوخ:

وفي الساعة الرابعة بعد الظهر أوفد إلي سمو مولاي المعظم الشيخ عيسى يدعوني لحضرته فأسرعت ملبياً فجلست بحضرته السنية برهة ثم سرت بمعيته على الحمير إلى منتزه الشيوخ، وهو عبارة عن حديقة في شمالي المدينة وصلناها في نحو خمسة عشر دقيقة، وفيها أشجار النخيل والبرتقال والنفاش، وتسقي من بئر غير عميقة، وهي غير واسعة، ويتلوها البحر، وهكذا كانت بلدة المحرق جزيرة قائمة بنفسها، وعند الغروب عدنا إلى المدينة فتناولت طعام العشاء على مائدة سمو الشيخ المعظم وبعد العشاء حضر سمو الشيخ حمد ولي العهد وسمو الشيخ خليفة بن المرحوم الشيخ سلمان بن عيسى حفيد سمو الشيخ فسمرنا برهة من الليل ثم انفض الاجتماع وعدت إلى غرفتي معجباً بالأخلاق العالية المزدان بها هؤلاء الشيوخ العظام رعاهم الله.

يوم الثلاثاء:


وفي صباح يوم الثلاثاء زارني حضرة صديقي الماجد الهمام الحاج سالم المنذراوي مع حضرة الهمام الفاضل الحاج يوسف أحمد كانون وبعد أن جلسنا قليلاً سرنا لزيارة سمو مولانا الشيخ عيسى أعزه الله وهناك بذل الجهد الحاج يوسف كانون ليسمح لهذا العاجز بالمسير إلى المنامة ولو يوماً واحداً فأبى سمو الشيخ ذلك. ثم سرنا مع حضرتيهما فزرنا سمو مولاي الشيخ حمد ولي العهد واستأنف الكرة الحاج يوسف كانون بطلب الإذن لي فأبى سموه ذلك بقوله إن صاحبنا معجل بالرحيل فإذا أقنعته بالإقامة عندنا أكثر من أسبوع سمحنا لك به يوماً أو يومين فشكرت وحمدت واعتذرت.

الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة

ثم سرنا مع صاحبينا لزيارة حضرة العلامة الأستاذ والشاعر الناثر سمو الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة ابن عم سمو مولانا الشيخ المعظم فإذا سموه على جانب عظيم من الأدب والذكاء وهو عالم عامل وأديب فاضل وشاعر ناثر يقضي أيامه ولياليه بين الكتب والدفاتر ويسامر الأقلام والمحابر، وقد أطربنا لطفه وأدبه، كما أدهشنا علمه وفضله وأثنينا على ما شمناه فيه من الذكاء والعلم وتمنينا أن يكثر الله من أمثاله في أهل الإمارة وأصحاب السلطة في الممالك العربية وما زلنا عنده إلى أن انتصف النهار فودعناه ونحن طربون به ومستبشرون بلقياه.

الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة

وقبيلة الغروب تفضل سمو الشيخ خليفة بن سلمان حفيد سمو الشيخ عيسى وزارني في غرفتي الخاصة وكان بمعيته العبيد والأتباع على أيديهم الشواهين والبزاة فحسبت ذلك فضلاً ومنة وشكرت ودعوت وسموه شاب في العشرين حولاً من ربيع عمره وهو النجل الوحيد للمرحوم الشيخ سلمان كبير أنجال سمو مولانا الشيخ عيسى وقد استأثرت به رحمة الله وهو في الحج منذ ستة عشر عاماً.

واجب الثناء والحمد:

وفي ضحى يوم الأربعاء خرجت مع خادمي فحضرت مجلس العموم ثم تشرفت بالمثول لدى مولانا الشيخ عيسى بمجلس خاص رأيت فيه كل بشاشة وكرم ثم انصرفت رأساً إلى قصر مولاي الشيخ خليفة بن سلمان ورفعت لسموه قصيدتي التالية وهي:

إليك ولا أصبو لغيرك يا سعدي

وإن شمت في هذا الهوى السقم والنكدا

ونحوك يا ذات المحاسن والبها

اردد شوقاً يصدع الحجر الصلدا

إلى أن قال:

فاصفي الولا حباً لشيخ (خليفة)

هو ابن سلمان الذي بالورى يفدى

فتى شب في حسن السجايا ولألأت

مخائله الحسنا ولم يبلغ الرشدا

وما اعتم حتى ذاع باهر فضله

ونال الثنا والشكر والفخر والمجدا

وليمة ولي العهد:

وفي مساء الأربعاء تفضل سمو مولاي الشيخ حمد آل خليفة ودعاني لوليمة عربية حضرها عدد من خيار الشيوخ مع وجوه أهالي البحرين وكان فيها أحد الشعار والشعار عندهم غير الشعراء وهم الذين ينشدون الأشعار بأنغام بدوية عربية فأنشد عدة قصائد حماسية منها قصيدة أبي فراس التي مطلعها:

أراك عصي الدمع شيمتك الصبر

أما للهوى نهي عليك ولا أمر

ثم مد السماط وجيء بالذبائح والرز وأنواع من الأطعمة العربية شتى وخر القوم للأذقان، وبعد النهوض عن الطعام أنشد الشاعر قصيدتي التي رفعتها لسمو ولي العهد ثم سألني سموه إن كنت أنظم حماساً فقلت: إن الحماس يليق بشعراء البادية الذي يخرجون إلى المعامع ويتدججون الأسلحة ويخوضون غمرات المنون ، أما نحن أهل الحضر والترف فلا نعرف من الحماس إلا ما جاءنا بالسماع أو ما نقرأه بأشعار شعراء البادية. قال: إني أقترح عليك نظم بضع أبيات تضمنها وداع حبيب لمحبوبته وهو خارج إلى الحرب قلت سمعاً وطاعة. ثم ارفض الاجتماع فانثنيت وأنا معجب بفضل سمو الشيخ حمد وأدبه وشجاعته وأخلاقه الراضية.

قصيدة الحماس:

وفي صباح يوم الخميس سرت إلى سراي سمو مولاي ولي العهد وتلوت على مسامعه الكريمة القصيدة التالية:

أقلي ملامي يا جميلة وارحمي

ولا تطمعيني بالبقاء فتندمي

إلى آخر الأبيات ..

فطرب سمو الشيخ واستعاد مني تلاوتها ثم أمر أن تعطى للشاعر ليحفظها ويتلوها بين يديه بالتنغيم. ثم ذكر سموه أنه عازم على المسير إلى لنجة للصيد والقنص وعرض علي بإلحاح أن أكون بمعيته فاعتذرت له ولم يقبل لي عذراً حتى أكدت له أني لا أحسن ركوب جيداً وفوق ذلك فإن ورائي من المهام ما يستدعي الإسراع فقبل بعد الجهد عذري ووعدني أن يتوسط لي لدى سمو مولاي والده المعظم للسماح لي بالسفر في الغد مع الباخرة السائرة إلى المحمرة فشكرت ودعوت وانصرفت.

الاستئذان بالسفر:

وفي الساعة الرابعة بعد الظهر اليوم الخميس سرت إلى مجلس العموم وبعد انصراف المجلس خرجت بمعية سمو مولانا الشيخ عيسى المعظم إلى مجلسه الخاص وتلوت بين يديه هذه القصيدة مستأذناً بها بالسفر قلت:

يا جمل يكفي قد فقدت تصبري

وبذا الغرام لقيت صفقة مخسر

إلى آخر الأبيات ..

وكان سموه يسمع القصيدة وهو طرب ثم لما وصلت إلى الاستئذان قال لا ائذن فإننا ما تملينا منك وقد أحببناك وهيهات نعود فنراك والشقة شاسعة فأبديت من الأعذار ما جعله حفظه الله أن يرضى فأذن وخرجت شاكراً على أن يكون مسيري صباح الغد الجمعة.

ضيافة الشيخ إبراهيم آل خليفة

وعندما بلغت غرفتي وجدت نجل سمو مولاي الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة رسولاً من طرق حضرة أبيه يدعوني إلى وليمة أعدها لي فقبلت الدعوة شاكراً وتوجهت بصحبته إلى دارهم العامرة فاستقبلني سموه أعزه الله بصدره الرحب وعندما استقر بي المقام تلوت بين يديه القصيدة التالية:

حسبي فهذا النصح ليس بنافعي

والحب خالط مهجتي وأضالعي

إلى آخر الأبيات ..

وكان سموه يعتذر ما شاء أدبه تواضعاً عن قليل ما قلت فيه ثم تبسم وقال: إنك مفارقنا غداً ويعز علينا فراقك وإني نظمت فيك بضع أبيات ثم أنشد رعاه الله:

عبد المسيح به بشرى أول فقد

شرفت حين وافاها بإقبال

إلى آخر الأبيات ..

فشكرت رعاية سموه وفضله ثم قلت ولكن الشعر بالشعر حرام، وبعد مباسطة أدبية مد السماط وجيء بالذبائح وأنواع الأطعمة فأكلنا هنيئاً مريئاً ثم قضينا ليلنا سهراً أنساً بحديث سموه حتى إذا انتصف الليل عدت إلى غرفتي وأنا أحمد الله الذي وفقني إلى معرفة مثل هذا الفاضل الحكيم.

وداع سمو ولي العهد:

وفي صباح يوم الجمعة تنازل سمو مولاي ولي العهد الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة فزارني بحاشيته الكريمة في غرفتي وأظهر أسفه لعدم تمكني من مصاحبته في حفلة الصيد الذي هو عازم عليها في ضواحي لنجة وعلمت أنه يصحب معه نيف ومئة رجلاً من أتباعه وأنهم يصيدون بالشواهين والبزاة وبالأسلحة النارية فشكرت وحمدت ثم أنشدت بين قصيدة الشكر والوداع فقلت:

ألا في سبيل الله ما أنا واجد

وفي حب ذات الغنج هذي الشدائد

إلى آخر الأبيات ..

الخروج من المحرق

ثم سرت بمعية سمو مولاي ولي العهد إلى غرفة سمو مولانا الشيخ الجليل فقبلت أياديه قبلة الوداع وأصدر أمره في الحال إلى أمير البحر وكان حاضراً أن يسير معي ويكون برفقتي إلى أن أصل إلى الباخرة فشكرت ودعوت وهكذا ودعته مع سمو ولي عهده وانصرفت يرافقني أمير البحر إلى المرسى فإذا هناك سفينة كبرى تنتظرني وفيها حوائجي فركبتها مع الأمير إلى المنامة فوصلتها بعد خمسين دقيقة فأبقيت حوائجي بالسفينة وخرجت إلى البر.

ضيافة الحاج يوسف كانون

وما كدت أصل البر حتى وجدت صديقي الفاضل الحاج يوسف كانون ينتظرني وقد بلغه خبر عزمي على الرحيل من رسول مولانا الشيخ الذي أوفده لقطع بطاقة السفر (البيليت) فشكرت عنايته وسألته في الحال عن صديقي الحاج سالم المنذراوي فقال: إنه في شغل هام ولا يلبث أن يعود فسرنا مع حضرته إلى داره العامرة وأخذ يلح علي بالبقاء بضيافته أسبوعاً فاعتذرت ملياً وبصعوبة كلية قبل عذري وبعد قليل حضر صديقنا الهمام الحاج سالم فتبادلنا الشوق ثم تناولنا طعام الغداء وبعد الظهر تجولنا في المدينة فإذا هي أوسع من المحرق وفيها قنصلية انكلترا والبوسطة وأهم المحلات التجارية ثم سرنا إلى سوق كبير خاصة صديقنا الحاج يوسف كانون وعلمت أن حضرته أوجه وجيه في البحرين ثروة وجاهاً والسوق الذي سرنا إليه يبنى على البحر على أجمل طراز. وفي الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة نزلت إلى الباخرة وكان البحر هادئاً وأبت مروءة صديقي إلا أن يوصلاني إليها مع حضرة أمير البحر وكانت الباخرة راسية على بعد ساعة من البر وعند وصولنا إليها بقي صاحبنا معي إلى أن خيم الظلام فودعوني وساروا وبقوا في صدري جميلاً لا يمحى.

مجمل ما علمته عن البحرين:

إن البحرين عبارة عن جزيرة في وسط الخليج الفارسي وهي على مسافة يوم طولاً في نصف يوم عرضاً وفيها من النفوس ما يقرب من الثمانين ألفاَ وأهم أعمالهم هي الغوص في البحار لاستخراج اللؤلؤ وزراعة الأراضي وفي الجزيرة يكثر زراعة النفاش والبرتقال. وأصل اسم هذه الجزيرة هو أوال على ما ترى في أبيات صديقنا سمو الشيخ إبراهيم بن محمد وأما كلمة البحرين فتطلق على الحسا والقطيف ثم تغلبت هذه الكلمة على الجزيرة فأصبحت علماً لها.

وأهالي الجزيرة كلهم مسلمون وهم من أهل السنة وحكمهم بيد الشيوخ وحاكمهم سمو الشيخ عيسى آل خليفة وهو يفصل الأحكام بينهم على حد الشرع الشريف ولديه قاضي شرعي يعاونه في إجراء الأحكام. وثروة الأهالي ضعيفة وهم متمتعون بنعمة الأمان والحرية فرحون بما أنعم الله عليهم من حسن المعيشة. هذا كل ما أستطيع كتابته الآن.



المصدر: مجلة العمران، عبد المسيح أنطاكي بك.





الخميس، 14 مارس 2013

رحلة الأميرة أليس إلى البحرين العام 1938

صورة أخذت بواسطة مصور هندي يوم السبت الموافق 19 مارس 1938 لمأدبة غداء ملكية في قصر الصخير أقامها صاحب العظمة الشيخ حمد بن عيسى الخليفة طيب الله ثراه لضيوفه الأميرة أليس حفيدة الملكة فيكتوريا و زوجها اللورد إيرل أثلون ويظهر في الصورة بالإضافة إلى صاحب العظمة الشيخ حمد اخوه الشيخ عبدالله بن عيسى و ابنه الشيخ سلمان بن حمد والمستشار لحكومة البحرين.
وكانت الأميرة أليس و زوجها اللورد أثلون قد وصلا إلى البحرين قادمين من المنطقة الشرقية عن طريق البحر مستقلين مركبا تجاريا في ظهيرة يوم الخميس الموافق 17 من مارس 1938 في زيارة لهم لعدة مناطق في ربوع المملكة العربية السعودية بدأت هذه الزيارة بمدينة جدة و انتهت بالمنطقة الشرقية وقد وصل الضيوف إلى البحرين بمعاناة بسبب تردي الأحوال الجوية و هبوب الريح الشمالية الشديدة وكان في مرافقتهم الشيخ حافظ وهبة و رجلين آخرين و عدد من المرافقين للأميرة و الكثير من الخدم.
وفي اليوم التالي أي يوم الجمعة الموافق 18 مارس استقبل صاحب العظمة الشيخ حمد بن عيسى ضيوفه في قصر القضيبية حيث وصل الوفد الملكي في موكب مهيب إلى القصر ونزلت الأميرة أليس و زوجها اللورد أثلون و تفقدوا حرس الشرف مع حاكم البحرين المكون من 120 فرد تقريبا و دخلوا القصر و تبادلو الأحاديث مع الحاكم و أخيه الشيخ عبدالله بن عيسى و الشيخ سلمان بن حمد ثم قامت بجولة في المنامة و أخذت العديد من الصور.
و في اليوم الثالث قامت الأميرة أليس بجولة في سوق المنامة منذ الصباح الباكر بصحبت زوجة حاكم البحرين ( أم الشيخ خليفة بن حمد) حيث قامت بالتبضع و أخذ الصور، ثم توجهت إلى قصر الصخير لتلبية دعوة الغداء المشار اليه في هذه الصورة ثم توجهت في موكب إلى مصنع التكرير و الذي كان معلماً من معالم البحرين و كان حديث الافتتاح و هو الأول في منطقة الخليج العربي.
وفي اليوم الرابع أي الاحد الموافق 20 من مارس ودع الحاكم ضيوفه متجهين إلى بلادهم معلنين نهاية هذه الرحلة التاريخية للعائلة الملكية البريطانية عن طريق الطائرة .
أتمنى في ختام هذا البحث المختصر أن اسلط الضوء على هذه الزيارة و أن احفز الباحثين و المختصين في البحث و الكتابة عنها بشكل تاريخي و سياسي أعمق.
  
انظر:
http://web.stagram.com/n/awalbahrain/

الأربعاء، 13 مارس 2013

وصف أقاليم شبه الجزيرة العربية لكارستن نيبور

وصف أقاليم شبه الجزيرة العربية»
[إن أهمية رحلة العالم كارستن ينبور تنبع من كونه من أقدم الرحّالة الأوروبيين الذين جالوا في بلادنا العربية، فضلاً عن كونه شاهد عيان لمرحلة من التاريخ العربي حيث قدّم وصفاً تفصيلياً لجغرافيا وتاريخ مجتمعات العرب قبل 250 سنة.
الفضل من هذا الكتاب يعود إلى الملك فريدريك الخامس، ملك الدانمارك الذي أمر بإرسال بعثة علمية لتقديم تقرير علمي واجتماعي شامل عن الجزيرة العربية فتم إختيار خمسة افراد للقيام بهذه الرحلة كُلف كل واحد منهم مهمة تتعلق بالعلوم التي يختص بها.
يتضمن هذا الكتاب وصف أقاليم شبه الجزيرة العربية، واشتمل على وصف كامل للجزيرة العربية وأسماء مدنها وقراها في نجد والحجاز وشبه جزيرة سيناء. كما تضمن رحلات إلى شبه الجزيرة العربية وبلدان أخرى مجاورة لها. ونشرت هذا الكتاب مؤسسة الإنتشار العربي، وترجمه إلى العربية مازن صلاح.

لمتابعتي على الانستغرام Instagram

الرجاء الدخول على Instagram
balhadi
مع الشكر

العودة إلى صحيفة الوطن البحرينية

في كل يوم جمعة من كل أسبوع تتابعون صفحتي على صحيفة الوطن البحرينية أرجو لكم تمام المتعة والفائدة وأسبدأ بمذكرات سلمان كمال والتي تبدأ من عام 1930م ثم رحلة إلى البحرين لأحد الرحالة الأجانب وهكذا كل شهر

الأحد، 10 مارس 2013

مذكرات سلمان كمال.. شهادة تروي أهم ملامح القرن الماضي

الخميس 10 يوليه 1930


وصل اليوم إلى المكتبة السائح العراقي وهو مستبشر حيث إنه قوبل المقابلة اللايقة بعدما وصل للعراق من حاكم الكويت الشيخ أحمد. ذهبت معه للسوق عند فخرو وغيره وقد عزمه فخرو غداً في المحرق وأنا معه.

الجمعة 11 يوليه 1930

عبرت المحرق اليوم مع السائح العراقي وتغدينا عند فخرو مع بعض أعضاء البعثة وتكلم كثيراً عن رحلته. وبعد ذلك خرجنا في سيارة للبر ثم رجعنا لعمارة علي بن عبدالله واجتمع هناك بالشيراوي وأخيه وصاحب العمارة مع يوسف فخرو وصار البحث على الوفد والدستوريين فغضب عليه أحمد فخرو غضبة أزعجتني أنا حيث أنه فضل في العلم مكرم عبيد على النحاس!!! وأوعد السائح أنه سينشر المحادثة في الجرائد.

الأربعاء 16 يوليه 1930

عزمت السائح العراقي على الغداء ومعه السيد عبدالرزاق وأحمد بن حسن ومحمد جمعة وإبراهيم ويعقوب ومحمد راشد.

اليوم الساعة 10 ذهبت مع السائح لعند الحاج يوسف كانو وذهبنا معاً في سيارته الخاصة إلى دولابه ودولابه الثاني ثم نزل فذهبت مع السائح في السيارة إلى عذاري ثم رجعنا وتعشينا معاً عند الحاج يوسف كانو وبعد العشاء ذهبنا المنتدى.

الخميس 17 يوليه 1930

في ليلة هذا اليوم احتفل المنتدى الإسلامي بالسائح العراقي يونس بحري احتفالاً لائقاً به حضره كثير من الوجهاء ألقيت خطبة ومحمد عقيل والعريض وأحمد بن حسن إبراهيم والمحتفل به.

احتفل اليوم بالسائح العراقي بالمحرق لجنة يرأسها أحمد فخرو والاحتفال في مجلس الشيخ عبدالله حضرته أيضاً.

الثلاثاء 22 يوليه 1930

اليوم سافر السائح العراقي قاصداً كراجي وودعته إلى الباخرة مع جاسم كانو وأخيه وعلي إبراهيم الكليب والبطاح. وقد ودع السائح على الرصيف الحاج يوسف كانو عبدالرحمن الزياني خليل ومحمد الباكر أحمد بن حسن.

الخميس 7 أغسطس 1930

احتفل المنتدى الإسلامي ليلة هذا اليوم بذكرى المولد النبوي ألقيت فيه خطابة افتتاحية ثم ألقى القصة حضرة الشيخ حسن زكريا المدرس بمدرسة الفلاح.

السبت 16 أغسطس 1930

توفت أول أمس زوجة محمد عبدالله جمعة في الحد بمرض الولادة ولم يظهر الخبر سوى هذا اليوم وقد وضعوا مدرسة للقرآن اليوم في بيت محمد عبدالله جمعة.

الأحد 21 سبتمبر 1930

اليوم داروا بعريضة العرب والعوضية يطلبون فيها إعادة الشيخ عبداللطيف بن محمود للمحكمة الشرعية لأن سبق أن الحكومة أخبرت المحكمة الشرعية بأن الأحكام يجب أن تكون على مذهب مالك لهذا هو لم يحضر.

الخميس 25 سبتمبر 1930

دار اليوم علي بن إبراهيم كانو بعريضة كتبها بنفسه في خصوص ترشيح عضوين للمعارف حسب إعلان الحكومة وقد رشح فيها خليل كانو وعبدالعزيز العلي البسام.

الأربعاء 8 أكتوبر 1930

فتحت المدارس وذهب التلاميذ لتقييد أسمائهم أما المحرق فلم يذهب سوى واحد.

الأحد 19 أكتوبر 1930

وصل المعتمد اليوم من كراجي.

الثلاثاء 21 أكتوبر 1930

وديت اليوم العريضة التي دار فيها الشيخ علي بن خليفة آل فاضل في خصوص شكر الباليوز على إقامته عنه في البحرين السيد عبدالرزاق إلى الشيخ قاسم بن مهزع وطلبت منه التقرير عليها فقرر كتباً لا بأس به في مصلحة السيد وستقدم اليوم للباليوز.

الثلاثاء 28 أكتوبر 1930

اليوم الساعة 7 ذهبنا في لنج مع محمد عبدالله جمعة وبعض الأصحاب لمقابلة حسين يتيم القادم من لندن على مركب فالنتو إلى عند البويه الحربية البيضة ولم يصل المركب إلا عند الغروب وتكلفنا كثير من الهوى جداً ولما وصل المركب نزلنا حسين وأغراضه ورجعنا المنامة ولا وصلنا الفرضة إلا الساعة 2 من الليل ورأسنا متألم جداً من جري الهوى.

الجمعة 31 أكتوبر 1930

في ليلة هذا اليوم ألقي في المنتدى الإسلامي الشيخ عبدالوهاب الساري أستاذ العلوم الدينية بمدرسة الهداية بالمنامة محاضرة اقترح عليه بها السيد عمر بن عقيل والشيخ عبدالرحيم خنجي وهي الحث على الديانة الإسلامية لكنه أتى بغير الموضوع وجعلها خبط عشواء ثم ألقى بعده علي بن حسين خلفان كلمة أظن أنه ليس في كامل شعوره في وقت إلقائها.

الأحد 2 نوفمبر 1930

وصل اليوم السيد صديق حسن معاون البليوز.

السبت 8 نوفمبر 1930

اليوم وصل رئيس الخليج الفارسي الكولونيل بكسو رسمياً للبحرين وحضر على الرصيف خلق كثير ومعهم الشيخ حمد بعد رجوعه من المنور كذلك الشيخ عيسى وصل من المحرق للسلام عليه ودعوا بعض الناس لمقابلته في بيت الدولة.

الاثنين 10 نوفمبر 1930

اليوم صارت العاب رياضية لتلامذة المدارس اشترك فيها المدارس الخليفة، الجعفرية، الاتحادية وعملوا عدة العاب ودعوا جميع الناس لمشاهدتها حضرها الرئيس بكسو والباليوز والشيخ حمد والمستشار وجمع كثير جدا.ً

الخميس 27 نوفمبر 1930

وصل اليوم رئيس المناور إلى البحرين فصار له استقبالاً فخم وضرب له 17 مدفع.

الثلاثاء 9 ديسمبر 1930

وصلت برقية للمنتدى بإمضاء الشبيبة بالكويت تفيد أن السائح العربي في بنكور السنان متوجه للبحرين.

الأربعاء 10 ديسمبر 1930

اليوم وصل في المركب السنان السائح العربي عبدالهادي الجواهري قادماً من الكويت قصده السياحة في البلاد العربية.

الخميس 11 ديسمبر 1930

وصل المكتبة السائح العربي.

الجمعة 12 ديسمبر 1930

اليوم آخر النهار الساعة 11 وقعت دار في بيت الشيخ عبداللطيف وكان فيها هو وأبناؤه وزوجته ولولوة كانو وغيرها من الحريم وانطبق السقف عليهم فنجا الكل غير لولوة كانو فإنها توفت على إثر السقوط.

السبت 13 ديسمبر 1930

اليوم صباحاً دفنا لولوة كانو المتوفية أمس بحادث السقوط حضر الجنازة خلق كثير.

اليوم تغدا عندي السائح العربي.

الاثنين 15 ديسمبر 1930

وضعت الحكومة إعلان التسقام للغيص 55 روبية وللسيب 45روبية أما من لهم على الغواويص دراهم وليس في استطاعتهم تسديدهم فإنهم يعطونهم برواي لهذه السنة بربع المكدة.

الخميس 18 ديسمبر 1930

في ليلة هذا اليوم تزوج علي بن حسين خلفان بآمنة عبدالله بن سلمان الجاسم وقد حضر الزواج بعض من الأعيان منهم الشيخ محمد بن عيسى وآل كانو والعوضية والبسام ثم لما خرجنا من بيت علي وإذا الطبول والزمور من ثلاث جهات تضرب ووجدنا مع الجميع المتردية والنطيحة من كل أحد.

الجمعة 19 ديسمبر 1930

في ليلة هذا اليوم احتفل المنتدى الإسلامي بذكرى المعراج وألقى محاضرة في الموضوع الشيخ عبدالرحيم خنجي ثم عرفت الحاضرين بالسائح العربي وقد ألقى هو خطبة صغيرة ثم ألقى الشيخ الساري خطبة ارتجالية وافية بالموضوع مع الاختصار ونالت استحسان الجميع أكثر من سابقيها.

الثلاثاء 30 ديسمبر 1930

أشيع اليوم بأن الغواويص سيهجمون على السوق. وبالفعل العصر وجدوهم مستعدين أمام الفرضة ذهبوا إلى الصخير للشيخ حمد وأوعدهم أنه بكرة حينما يأتي (كلمة غير واضحة).

الأربعاء 31 ديسمبر 1930

اليوم وصل الغواويص كلهم للمنامة ووقفوا أمام الجمرك وصارت ربشة في السوق عزل جميع بعدها ثم في الساعة 5 قر الرأي على أن تعلن الحكومة للنواخذة لمدة خمسة أيام إذا لم يسقموهم نعطيهم برواي خلاوية وفعلاً صدر الإعلان.

توفي اليوم صباحاً أحمد بن إبراهيم الصحاف ودفناه صباحاً.

الخميس 1 يناير 1931

احتفلت لجنة من الشباب البحراني بالسائح العربي عبدالهادي الجواهري في المدرسة الجعفرية حضرها من الأعيان والتجار الشيخ محمد بن عيسى وراشد بن محمد ومحمد بن عبدالله آل خليفة أما الخطباء فهم: عبدعلي العليوات، العريض، الدويغر، واحد بحراني لا أعرفه، علي التاجر، الشيخ الساري، المحتفل به . لم تعجب الحاضرين خطابة السائح كثيراً والذي فاق الجميع الساري.

الجمعة 2 يناير 1931

اليوم صارت مباراة كرة القدم بين الفرقة الوطنية المنامة وفرقة الشبيبة المحرق وقد فازت الفرقة الوطنية المنامة واستلمت الكأس الفضي الذي أهداه للفائزين يعقوب زلوف.

الاثنين 5 يناير 1931

اليوم ركبت الحكومة على الفرضة المنار الحديدي لأجل السراج أعلاه وهو مؤلف من ثلاث قطع وقد ركبت قطعتين.

الأحد 11 يناير 1931

اليوم سُفر ملا عبود النجار إلى العراق مكبل بالحديد.

السبت 17 يناير 1931

وصل للعوجان تلغراف من ملا عبود النجار بأن المتهم غيره وأفرج عنه.

الأحد 25 يناير 1931

وصل للمكتبة اليوم مدير جريدة وفاء العرب.

الاثنين 2 فبراير 1931

اليوم وضعت الحكومة إعلاناً ذكرت فيه أنه ممنوع مكاتبة الجرائد إلا برخصة من حكومة البحرين سواء كان دائماً أو مؤقتاً حال ما قرأته ذهبت للمستشار وسألته عن المراد وهل يشملني أنا أيضاً أجاب لا وإنما هو خاص بمن يراسل الجرائد بالأخبار.

الأربعاء 4 فبراير 1931

البارحة شب حريق في الحورة وأكل بيت واحد وقبل البارحة أيضاً شب في بيت بفريق البحارنة وحرق بيت واحد.

الأحد 8 مارس 1931

توفت اليوم زوجة علي محمد كانو أم عياله أحمد وغيره البغدادية على إثر نفاس ودفنت صباح اليوم حضر الجنازة خلق كثير جداً.

مذكرات سلمان كمال.. شهادة تروي أهم ملامح القرن الماضي

كتب-بشار الحادي:


لاشك أن مذكرات سلمان أحمد كمال هي شهادة تروي أهم ملامح القرن الماضي من خلال شاهد عيان كان له حضوره ودوره البارز في الثقافة إضافة إلى مكانته الاجتماعية المرموقة حيث كان يعمل في المعتمدية ولديه علاقاته الكبيرة بتجار ومثقفي المنامة من أمثال يوسف كانو، أحمد بن حسن إبراهيم، خليل المؤيد، وجاسم الكظماوي وغيرهم، إضافة إلى علاقته بالمستشار تشارلز ، والباليوز. كما كانت تربطه بالأسرة الحاكمة علاقات الصداقة والمودة والاحترام المتبادل. ونحن اليوم ننشر على حلقات هذه المذكرات واليوميات ليستفيد منها القارئ ولتطلعه على أهم الأحداث التي كانت تحصل في البحرين بين عامي 1930-1982 وللعلم فإن هذه المذكرات القيمة تنشر لأول مرة.

سيرة صاحب المذكرات

هو: التاجر الوجيه المثقف، وكيل الصحف العربية في البحرين، الحاج سلمان بن أحمد بن سلمان بن محمد كمال. ولد في مدينة المنامة ودرس في المطوع مبادئ القراءة والكتابة والخط والحساب وحفظ قسطاً من القرآن الكريم أحب القراءة والاطلاع على الكتب والصحف والمجلات فأسس المكتبة الكمالية في يوم 25 ابريل لعام 1919 وافتتحها بشارع باب البحرين بالمنامة وذلك لبيع الكتب والمجلات والصحف وكان يقوم بعمل الاشتراكات السنوية في الصحف العربية للشخصيات البحرينية المرموقة والمثقفة. وفي عام 1928 قام هو ومجموعة من رفاقه بتأسيس المنتدى الإسلامي وذلك من أجل محاربة التبشير ونشر الوعي الثقافي بين الأهالي. في ليلة الثلاثاء 27 مايو 1930 انتخب سلمان كمال لمنصب نائب الرئيس بالمنتدى الإسلامي. في يوم السبت 22 أبريل 1933 سافر بالباخرة قاصداً البصرة وبغداد في طريقه إلى الحجاز ومعه زوجته وأولاده وعاد من تلك الرحلة في يوم السبت 5 مايو 1934.

في يوم الثلاثاء 19 فبراير 1935 انتخب سلمان كمال عضواً بمجلس إدارة بلدية المنامة. كذلك تم انتخابه مرة أخرى من قبل الأهالي في عام 1946. وفي عام 1952 عُين سلمان كمال عضواً بمجلس إدارة الأوقاف كما عُين عضواً في لجنة الكشف على المساجد ودور هذه اللجنة هو الكشف على المساجد التي تحتاج إلى صيانة ورفع تقارير بذلك لإدارة الأوقاف لصيانتها. في تاريخ 1 يناير 1955 سافر سلمان إلى العراق وسوريا ومصر وعاد إلى البحرين في يوم الاثنين 3 أكتوبر 1955. ثم سافر سلمان مرة أخرى إلى العراق في تاريخ 8 نوفمبر 1955 وبقي هناك إلى الأحد 18 نوفمبر 1956 حيث عاد إلى البحرين. وفي تاريخ 10 أكتوبر 1959 سافر سلمان كمال إلى كراتشي وبقي هناك إلى20 نوفمبر 1959. وفي 25 أبريل 1969 احتفل سلمان كمال بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيس المكتبة الكمالية في البحرين وهذا مما يؤكد على أن المكتبة تم تأسيسها في عام 1919 وليس في عام 1921 كما يذكر الدكتور منصور سرحان. كان لدى سلمان كمال ثقل في السمع فلذلك كان يستخدم سماعة الأذن التي أحضرها من الخارج. كان لسلمان كمال العديد من أعمال الخير والبر والإحسان فمن ذلك تبرعه لفلسطين بمبلغ 50روبية وذلك في عام 1948. وسعيه للحصول على أرض لتوسعة مقبرة المنامة من الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة حاكم البحرين إضافة إلى دوره المهم في تنوير أهالي البحرين من خلال الصحف والمجلات والكتب التي كان يبيعها في مكتبته خلال أكثر من ستين عاماً إضافة إلى ذلك فقد كان سلمان من أهل الخبرة والدراية حيث يستدعى من الحكومة مع تجار المنامة لأجل تثمين الأملاك والعقارات. رزق من الذرية بـ: أحمد ومحمد ومريم وكمال وفهيمة. وتوفي في عام 1983 رحمه الله تعالى.

المذكرات

كتبها سلمان كمال بخط يده في دفاتر اليوميات الصغيرة التي تستعمل في الجيب وبدأ الكتابة في عام 1930 وتوقف عن الكتابة في عام 1982 كما تخللت تلك الفترة عدة رحلات سافر فيها سلمان لخارج البحرين لفترات طويلة بعضها لمدة عام ونصف وبعضها لمدة عام وقد توفي رحمه الله في عام 1983 كذلك يلاحظ على هذه المذكرات أنه كتبها بشكل عام باللغة العربية الفصحى لكن تتخللها أحياناً بعض الكلمات العامية وقد أحببت أن أثبتها كما كتبها رحمه الله لأن هذا من باب الأمانة العلمية، كذلك يلاحظ على هذه المذكرات أنه يذكر فيها أخبار حكام البلاد كالشيخ عيسى بن علي والشيخ حمد بن عيسى والشيخ سلمان بن حمد والشيخ عيسى بن سلمان كما يشير إلى أهم الاحتفالات التي جرت في البلاد في تلك الفترة، إضافة إلى أهم الزوار الذين زاروا البحرين خلال تلك الحقبة، كما يشير إلى أهم الحوادث والكوارث البيئية وأحوال الطقس والأخبار الغريبة والوفيات والزيجات وأحياناً يذكر بعض الوقائع التي سمع بها ولم يشاهدها مشاهدة حسية لكن بشكل عام تعتبر هذه المذكرات هي أول مذكرات يومية تغطي هذه الحقبة الزمنية الطويلة من تاريخ البحرين لشاهد عيان في منزلة المرحوم سلمان أحمد كمال وهي ولاشك تعتبر مكملة لمذكرات المستشار تشارلز التي غطت بعض تلك الفترة، ولم تكملها إضافة إلى الفرق الشاسع بين نظرة كمستعمر والتي تختلف بالكلية عن نظرة سلمان كمال للوقائع والأحداث كونه من الوطنيين ومن أهالي البحرين المخلصين.

مذكرات سلمان كمال لعام 1930

الأحد 12 يناير 1930

اليوم توفت زوجة علي بن حسين خلفان أم أولاده.

الثلاثاء 14 يناير 1930

وجهة الدعوى من المنتدى لحضور ليلة 15 شعبان وسألقي كلمة في فضلها ويلقي السكرتير كلمة في التعليم والترحيب وسيلقي السيد عمر يحيى محاضرة في تاريخ حسان شاعر النبي صلى الله عليه وسلم. حضر المدعوون وكانوا لا يقلون عن 180 نفر فيهم التجار والأعيان إلى غيرهم وقد ألقيت الخطب والمحاضرات المذكورة أعلاه ولم يحضرها نائب الرئيس ولا الرئيس.

الأربعاء 15 يناير 1930

أخبرني نارين أن صاحب المطبعة الحجازية طلب من حكومة البحرين رخصة لفتح فرع له هنا وطلب تعهد من الحكومة أن لا تطبع إلا عنده وإلى الآن لم تجبه الحكومة.

الجمعة 17 يناير 1930

ولد المولود المبارك إن شاء الله أحمد ليلة الجمعة الموافقة التاريخ أعلاه الساعة واحدة إلا عشر دقائق عربية.

السبت 1 فبراير 1930

اليوم أغلقت مدرسة الهداية بالمحرق وذلك بسبب احتجاج المعلمين على الناظر بزعمهم أنه يريد عزل بعضهم وأنه لم يخصم للكل معاش التقاعد وأضربوا عن العمل.

الأحد 2 فبراير 1930

اليوم أغلقت مدرسة الهداية في المنامة وعبر المدرسون إلى المحرق وهناك تعاقدوا بينهم على عدم فتح المدارس أو طرد الناظر أو قبول شروط قدمها جميعهم تحفظ لهم حقوقهم وتخفف من سلطته.

الاثنين 3 فبراير 1930

صارت مراجعة في خصوص إغلاق المدارس بين الرئيس والمستشار وقرروا عقد جلسة للإدارة بكرة للنظر في المسألة. في الليلة هذه توفت زوجة يعقوب الشتر وشيعت اليوم.

الثلاثاء 4 فبراير 1930

لم تعقد الجلسة للمعارف اليوم لأسباب مجهولة بعد وقرروا بكرة عقد جلسة أخرى.

الأربعاء 5 فبراير 1930

جرت مظاهرة للتلاميذ لمدارس الهداية وجابوا المحرق والمنامة والمحلات الرئيسية فكانت النتيجة أن صدر الأمر بتسفير المديرين للمنامة والمحرق. وانحلال مقاولات المعلمين وأنهم يسفرون هذه الليلة في السنان ثم ينزلون أي بندر.

ثم يسافرون إلى بلدانهم أو إلى أي جهة يشاءون فكان من جراء ذلك أن تلاميذ مدارس المحرق ذهبوا هذه الليلة هناك فأخذوا كل متعلقاتهم المدرسية وقرروا أن لا يدرسون أبداً .

اليوم صدر إعلان من الحكومة بإمضاء رئيس المعارف الشيخ عبدالله بن عيسى يفيد أن المدرستين أغلقتا من دون علم الحكومة والسبب المديرين . وأنها ستفتح يوم 16 رمضان ويكون التعليم الديني على حاله والمدرس في المنامة الشيخ عبدالعزيز الرشيد. وفي المحرق الشيخ جمعة بن جودر.

السبت 8 فبراير 1930

مازال التلاميذ معتصمين وتلاميذ مدرسة المحرق ذهبوا إليها وكسروا زجاج النوافذ والأبواب ومزقوا الدفاتر. أراد التلاميذ أن يضربوا أحمد بن حسن لاتهامه بمساعدة الناظر على تسفير المديرين ولا زال يتوعدونه.

التجارة كاسدة جداً وخصوصاً هذا الشهر.

الاثنين 10 فبراير 1930

في ليلة هذا اليوم عقدت جلسة للمعارف في مدرسة المنامة حضرها الرئيس وبعض الأعيان ومنهم الشيخ عبداللطيف بن سعد والشيخ الرشيد والناظر وتداولوا الكلام في خصوص إرجاع المديرين. ولم يتقرر شيء وانفض الاجتماع على أن تعقد جلسة أخرى في يوم الثلاثاء 12 الساعة 4 وفي مدرسة المنامة أيضاً.

الثلاثاء 11 فبراير 1930

اليوم عقدت جلسة للمعارف حضرها المعلمون أيضاً. وطلبوا من المعلمين الرجوع إلى تدريس التلاميذ فقبل ذلك المعلمون بشرط أن المجلس يسعى في إرجاع المديرين واشترط أيضاً أن معاش المعلمين يجري وإن لم يحضر التلاميذ.

اليوم كتب الأعيان عريضة صحح فيها جميع أعيان المحرق والمنامة وهي وافية بالغرض وباسم الشيخ حمد والمستشار والشيخ عبدالله والعريضة هي طلب أولئك من الحكومة إرجاع المديرين.

الأربعاء 12 فبراير 1930

اليوم أخبرني أحمد الشيراوي أنه ذهب البارحة بصحبة القصيبي إلى الشيخ حمد وقدموا له العريضة وساعدهم على الخطاب وعلى التقديم عبدالله بن جبر والأمل أنه ستحصل نتيجة من ذلك لأن الشيخ حمد لم يكن لديه علم بالقضية ولما علم تكدر.

الخميس 13 فبراير 1930

البارحة أخبرني الشيخ عبدالعزيز الرشيد أن أمس كان بعض أعيان مجلس المعارف عند المستشار يخابرونه في إرجاع المديرين أجابهم أن السيد عمر يحيى ربما تسمح الحكومة بترجيعه أما عثمان فلا. وهم جالسين إذ ورد مكتوب من الشيخ حمد بشأن العريضة.

الاثنين 24 فبراير 1930

في ليلة هذا اليوم تزوج محمد يتيم زوجة أخيه علي والدعوة من محمد بشميه.

الثلاثاء 25 فبراير 1930

اليوم وصل البحرين جلالة الملك عبدالعزيز بن سعود قادماً من المؤتمر الذي عقد بينه وبين الملك فيصل واستقبل استقبالاً فخماً ومن دون نظام فتوجه رأساً للقصر الملوكي حيث قابل الشيخ عيسى ثم توجه إلى الصخير ومنها للزلاق وهناك ركب للعجير وكان بمعيته الشيخ حافظ وفؤاد حمزة ويوسف يس وأطلقت له الحكومة 21 مدفع.

اليوم توفيت نورة بنت الشيخ صالح.

السبت 1 مارس 1930

في ليلة هذا اليوم بعد الساعة 7 من الليل ضرب محمد علي الخاجة بسكين فقد روحه بعدها بساعة ومازال البوليس منتشراً في البلد للبحث عن القاتل، الأسباب لا زالت مجهولة.

الاثنين 10 مارس 1930

اليوم أخبرني وأراني أحمد بن حسن مكتوب من المستشار باسمه داخله 4 أوراق تتضمن قدح وتشويش الحكومة علي وعليه وعلى إبراهيم كمال وغيرهم وأننا نسعى في الإفساد والفساد بزعم الكاتب الخافي اسمه.

الثلاثاء 11 مارس 1930

أخبرني أحمد بن حسن أنه سيجاوب المستشار وأبقى الأوراق عنده.

الأربعاء 12 مارس 1930

إلى حال التاريخ باقية إضرابات التلاميذ. تحسنت حالة السوق نوعاً ما عن رمضان.

الأربعاء 19 مارس 1930

اليوم ولد لعلي سيار ولد اسمه حسن.   انظر صحيفة الوطن http://www.alwatannews.net/PrintedNewsViewer.aspx?ID=lCZO7PdlW7kj5833338sMgOtchw933339933339

الاثنين، 4 مارس 2013

الأحد، 3 مارس 2013

النوخذة عبدالعزيز بن محمد الذوادي 1877- 1949


ينتسب إلى العماير من قبيلة بني خالد من أهالي فريق الذواودة بمدينة المنامة البحرين ولد حوالي سنة 1877 وتعلم في المطوع (الكُتاب) فحفظ قسطاً من القرآن الكريم وتعلم مبادئ القراءة والكتابة والحساب وعمل في التجارة كتجارة اللؤلؤ وتجارة الأخشاب التي تستعمل في مواد البناء آنذاك مثل الدنجل وغيرها امتلك من السفن سفينة من نوع بوم وكان يعمل تحت إمرته العديد من الجزوى

كان يتعامل مع عدد من الشخصيات منهم: عباس بن حاج محمد بن عباس، سعيد بن سلطان نسيب الماص، نصيب بن فرج، محمد بن علي ساكن دمستان، أحمد الكويتي، علي بن سند، راشد بن عوض، أحمد بن مكي، خميس بن شاهين، ياقوت بن مبارك، عبدالله بن إبراهيم القطيفي، محمد بن حسن القطيفي، علي بن محمد الكسار، عيد بن محمد ساكن دارين، حسين بن أحمد الشويش وغيرهم.

تزوج زوجتين الأولى غير معروفة والثانية هي سبيكة بنت سعد بن مبارك الدوسري من سكنة البديع وقد رزق من الذرية بـ: ولد وبنتين والولد هو علي بن عبدالعزيز بن محمد الذوادي. توفي حوالي عام 1949 رحمه الله تعالى بعد أن جاوز السبعين من العمر.

مصادر الترجمة:

1-دفتر الغوص، يخص المترجم له عبدالعزيز بن محمد الذوادي. محفوظ في متحف البحرين الوطني.

2-مقابلة مع أحفاد النوخذة عبدالعزيز بن محمد الذوادي.

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...