الاثنين، 24 يناير، 2011

أغلبية عربية حكمت الساحل الشرقي أكثر من 1400 سنة دون انقطاع

بقلم يعقوب يوسف الإبراهيم -17/01/2011
كثر الكلام وسالت الأقلام، «وقيل ما قيل ان صدقاً وان كذباً». ولكن المتابع الجاد للحدث يجد ان الفجوة غائلة بالمطلق الذي تكتنفه ضبابية تموج بين قارص القول ودفء الأماني، لا تفي بعرض يكشف عن جديد أو يملأ فراغاً. فظل الشأن متأرجحاً بين التأزيم والتسفيه والتبسيط هذراً معاداً مكرراً عارياً من فكر وتدبير، بعيداً عن حكمة أو حل، مؤججاً لفتنة دفينة مسلطة على الرقاب كـ«سيف ديمقليس». ولا أدعي هنا الوقوف على الحل السحري لهذه المعضلة المعقدة، بل حاولت ان يكون العرض هو الأشمل من دون إطناب، بعيداً قدر الإمكان عن الشوفينية والتخندق، فالإلمام التام بالوقائع سيجعلها محط تأثير لا يخلط بين الرأي والعاطفة، لعله يكشف أمورا أغفلها البعض ويبني جسوراً للحوار والتفاهم بدلاً من التراشق والتلاسن وهو ما نأمله من هذا المسعى.اتسعت الفتوحات وكثرت الهجرات العربية إلى أصقاع مختلفة، وانتشرت مجموعات زادت كثافتها عابرة الخليج من جانبه الغربي إلى الشرقي، وهو ما أطلق عليه كما مر بنا «كَرمسير»، ذلك الساحل الذي يتشابه فيه المناخ والبيئة، فوجدوا أنفسهم في المحيط نفسه الذي اعتادوه. فانتشرت على الساحل الشرقي مدن وموانئ صغيرة ذات صبغة عربية بحتة. وكثر النشاط البحري في هذه المستوطنات منذ القرن السابع الميلادي في خليج تسكن ضفتيه أغلبية عربية لا ينازعها احد في حكمها. واستمر الأمر من دون انقطاع إلى مطلع القرن العشرين، أي أكثر من ألف وأربعمائة سنة، على الرغم من تدخل أجنبي بدأه البرتغاليون في منتصف القرن السادس عشر قابله نوع من المواجهة العثمانية، ومن ثم جاء الهولنديون والفرنسيون، لكن النفوذ البريطاني كان هو الاشمل والأقوى، بدءاً من النصف الثاني للقرن الثامن عشر حتى ستينات القرن العشرين. وكانت بريطانيا تسعى دائما للحفاظ على «الوضع الراهن» STATUS QU لتحقيق الأمن والاستقرار حفاظا على مصالحها.النفوذ البريطاني والعربفأبقى ذلك النفوذ المسميات القديمة التي ضمت إلى امبرطورية لا تغيب عنها الشمس جزءا من التركات التي ورثوها عن كيانات أوروبية كلاسيكية، هي مخلفات حكم الاسكندر وما بعده. وللأسباب نفسها، فإن في سماع تلك الأسماء الأجنبية الغربية ما يعطى هدف ترامي الرقعة مربوطية التقادم وزيادة في الهيبة، وبقي اسم الخليج الفارسي ليس بإصرار ونفس إيرانيين بل كان ترسيخا بريطانيا بحتا لواقع لم تكن هناك رغبة في تغيره، فإيران حينها كانت تعيش حالة من التمزق التي تجعل من هذه الأمور رفاهية لا تستطيع توفيرها، ولا تحتاج إليها أصلا، والموضوع برمته لا يتعدى الوضع الصوري الناجز. ويدعم قولنا هذا ما ذكره الجغرافي والرحالة نيبور في كتابه «رحلات في بلاد العرب» حينما حط في فبراير 1765 في ميناء بوشهر، واصفا في الجزء المعنون «الامارات العربية المستقلة على سواحل «الخليج» ج2 ص 137 «ان جغرافينا قد وقعوا في خطأ كما بينته في مواقع اخرى، بانهم ينسبون جزءاً من بلاد العرب على انه جزء من بلاد فارس وهذا بعيد كل البعد ويعاكس الواقع، فإن سكان العرب على ساحل البحر للإمبراطورية الفارسية من مصب الفرات حتى مصب السند، فالبلدان ولو انها في الجانب الفارسي لكنها مستقلة عن بلاد فارس ويتكلمون نفس اللغة ويمارسون نفس العادات مثل اهل جزيرة العرب. وفي موقع اخر من الكتاب «يقول انه من المضحك ان يصور الجغرافيون جزءاً من بلاد العرب كأنه خاضع لحكم ملوك الفرس في حين ان هؤلاء الملوك لم يتمكنوا ان يكونوا اسياد البحر في بلادهم لكنهم تحملوا على مضض ان يبقى الساحل ملكا للعرب».* * *ما ذكر هي الخلفية التاريخية وأصولها. لكن ما هي الأسباب والدوافع الآنية التي بدأت آثارها تطفو على سطح الأحداث بإيقاعات لموضوع محسوم وشبه مقبور تتخلله سجالات محمومة مبطنة بالتهديد، وترافقه أحيانا أساليب استحواذية لجأت إلى استخدام القوة لتصبح تلك الحاجة جرثومة خبيثة ظهرت بقوة، بداياتها في عشرينات القرن المنصرم؟

من هم حكام البحرين في الفترة 1700-1783



السبت، 15 يناير، 2011

التاجر الثري الملا ناصر بن أحمد آل نصر كان حياً 1889م

التاجر الثري الملا ناصر بن أحمد آل نصر والمشهور بملا ناصر، وهو أحد كبار رجالات قبيلة النصور من قبيلة الجبور من بني خالد وقد كان يسكن في فريج الفاضل بالمنامة كان حياً سنة 1889م ورزق من الذرية بزليخة والتي زوجها على التاجر جمعة بن إبراهيم التميمي (1266هـ-1307هـ)(1850م-1889م) وهذه وثيقة تشير إليه:
بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد فإنه لما كان في شرعنا القويم عدم جواز بيع عقار اليتيم وكان من أعظم المصالح وأجل تعجبل زواجه إذا طلبه وتأهل حضر جمعة بن إبراهيم، وأحمد بن محمد كانوه، لدى قاضي البحرين الشيخ قاسم بن مهزع وشهد كل منها أن المتصف باليتم عبد الرحمن بن أحمد الوزان محتاج إلى الزواج، ولم يكن لديه عرض يباع، ولا نقد يصرف هنالك، ولا متاع، سوا بيت في ملكه غير بيت سُكناه ومأواه فلأجل ثبوت ذلك المزبور، حكم قاضي المذكور بوضع ذلك البيت في سوق المزايدة فاستقر الثمن بعد مُضي طول الزمن في مئتين وثمانين ربية فأمضا بايعه ما ذكر من اليتيم خادم الشرع الشيخ قاسم بن مهزع وذلك على الرجل سليمان بن قاسم اللوتيان وأمر المشتري المذكور بتسليم الثمن لعم اليتيم إبراهيم بن عبد العزيز الوزان حيث إن الشيخ أقام إبراهيم المذكور وكيلاً في تولي زواج وصرف اليتيم فبموجب ذلك صار البيت ملكاً للمشتري المذكور من ماله من الحقوق والحدود والتوابع واللواحق وجرياً على العادة في رسم الحدود يحده من القبلة بيت أسما حمرون، ومن الشمال بيت قاسم محمد سالم، ومن الجنوب بيت أحمد بن بهرا، ومن الشرق الطريق السالكة جرا ذلك في 16 صفر سنة 1307هـ (12/10/1889م).
شهد بذلك الأقل سلمان بن محمد كمال مهره بالورقة.
شهد على ذلك الأقل حسن بن بهزاد مهره بالورقة.
شهد بذلك الأقل جمعة بن إبراهيم .
شهد بذلك الأقل ناصر بن أحمد المشهور ملا ناصر مهره بالورقة.
بسم الله الرحمن الرحيم
تقرر لدي ثبوت ما رقم من بيع اليتيم مما ذكر من البيت المذكور (طمس بالاصل) زواجه (طمس بالاصل) وأمرت وليه بقبض الثمن وصرفه بالمعروف في زواج اليتيم المذكور فإن (طمس بالاصل) ابقى فيما يجب له من لوازم (طمس بالاصل) وعطاه أثبته قاسم بن مهزع خادم الشرع بالبحرين مهره بالورقة.
كما ورد ذكره في وثيقة ثانية تقول:
بسم الله الرحمن الرحيم
قد حضر لدي محمد بن أحمد وأقر معترفاً في حال صحته وثبوت عقله أنه قد أوقف بيت سكناه الغني عن التحديد وقفاً مؤبداً وحبساً مستمراً على بنت ابنته فاطمة بنت محمد بن محمود وعلى ذريتها من بعدها ذكراناً وإناثاً وقد جعل زوجته أسما بنت محمد حدتها ناظرة عليها والوقفية مستقرة الثبوت على مقتضى مذهب الموقف (كلمة غير واضحة) الشايع منهم شرطه (كلمة غير واضحة) من الموقف (كلمة غير واضحة) وقد ثبتت صحة الوقفية ولا يحل لمن يؤمن بالله واليوم الآخر إدخال ملك الله في ملك أحد بوجه من الوجوه فمن بدل ذلك بعدما سمعه فإنما إثمه على الذين يبدلونه والله سميع عليم حرر الأحرف وأملاها عبد الله قاسم بن مهزع المالكي مذهباً حرر في 15 ربيع الثاني سنة 1295هـ (18/4/1878م).
أشهد بما في هذه الورقة محمد بن حاجي مهره بالورقة.
أشهد بما في هذه الورقة ناصر بن أحمد مهره بالورقة.
أشهد بما في هذه الورقة محمد بن غلوم مهره بالورقة.
شهد بذلك على مضمون ما رسم بهذه الورقة وأنا الأقل أحمد بن محمد كانوه.
شهد بذلك على مضمون ما رسم بهذه الورقة الأقل حسن بن بهزاد مهره بالورقة.
شهد بذلك الأقل إبراهيم بن حسن قراطة مهره بالورقة.
أشهد بما هو مرقوم الأقل عبد الرحمن بن محمد بن غلوم مهره بالورقة.
شهد بذلك الأقل أحمد بن سلمان بن محمد كمال مهره بالورقة.
أشهد على ما رسم بهذه الورقة وأنا الأقل يوسف بن أحمد كانوه مهره بالورقة.

الخميس، 13 يناير، 2011

التاجر والمحسن أحمد بن حسن إبراهيم

بقلم بشار الحادي
المحسن الكبير
أحمد بن حسن إبراهيم
(1314هـ-1406هـ 1896م-1985م)
هو: التاجر الوجيه، المثقف صاحب الخيرات والمبرات، الحاج أحمد بن حسن بن أحمد بن إبراهيم.
أسرته:
من الأسر التجارية المعروفة في البحرين والخليج العربي، وله من الإخوة محمد المعروف بالباز، وعلي، وعائشة.
السنوات الأولى:
يذكر أحمد بن حسن إبراهيم سنة مولده والسنوات الأولى من حياته في رسالة مهمة أرسلها للمؤرخ مبارك الخاطر يقول فيها متحدثاً عن نفسه: "أنا من مواليد سنة 1314هـ وتوافق سنة 1896م وكنت من ضمن تلامذة مدرسة الشيخ أحمد بن مهزع المشهورة آنذاك، وكنا ندرس عنده الفقه واللغة العربية والحساب، وفي عام 1909م أدخلت إلى مدرسة المبشرين البروتستانت في المنامة لتعلم اللغة الإنجليزية، وبعدها بحوالي عامين أرسلت إلى جامعة عليكرة بدهلي (دلهى) حيث درست فيها لمدة ثلاث سنوات ، عدت بعدها إلى البحرين حوالي عام 1914م".
ملاحظة وتصحيح:
ذكر في التقويم الذي صدر فى العام الماضي 2009م من قبل وزارة الثقافة والإعلام وهو عبارة عن سير رواد التعليم النظامي في البحرين (مجلس الإدارة الخيرية للهداية الخليفية) والذي كان من ضم شخصيات التقويم المترجم له أحمد بن حسن إبراهيم حيث ذكر في سيرته أنه من مواليد عام 1893م والصواب ما ذكره أحمد بن حسن إبراهيم في الوثيقة الآنفة الذكر وأنه من مواليد "سنة 1314هـ" وهي توافق سنة 1896م فاقتضى التنبيه.
من أخباره في دلهي:
ويذكر الأستاذ يوسف صلاح الدين أن جده أحمد بن حسن ابراهيم عندما كان طالبا فى دلهى كان يتألم من قدمه كثيراً فقرر الطبيب أجراء عملية جراحية لفتح قدمه ، طبعاً في تلك الفترة لم تتوفر أدوية التخدير والتعقيم وأجهزة الأشعة فأجرى الطبيب العملية الجراحية فى الهواء الطلق على طاولة خشبية مثبت بها أحزمة جلدية لربط اليدين والرجلين لمنعه من الحركة واعطاه الطبيب قطعة خشبية ملفوفة بقماش ليعض عليها عند احساسه بالألم وازال الطبيب شظية وإغلق الجرح بوضع شحم بقرى ساخن لتعقيم الجرح وربطه بقماش.
وبعد أن عاد إلى البحرين أخذ أحمد بن حسن يتردد على مدرسة الشيخ محمد بن عبد العزيز المانع ما بين عامي 1914م-1916م.
ويذكر أنه عمل في تجارة العطورات منذ عام 1914م فكان يستوردها من سويسرا حيث اشتهرت آنذاك بأفضل العطورات وأجودها نوعا، وأصبح من أكبر مستوردي ومصدري العطور في الخليج العربي، وكان يبيعها على تجار السعودية وقطر والكويت واليمن. وعمل مع أخيه محمد الباز لبعض الوقت مع خالهم التاجر المعروف الحاج يوسف بن أحمد كانو، وكذلك عمل في تجارة العقارات وحصل على وكالة سيارات فيات الايطالية ولكنه تركها لضعف الاقبال عليها آنذاك.
أصدقاؤه ومعارفه:
لأحمد بن حسن ابراهيم العديد من الأصدقاء والمعارف ومنهم : صاحب العظمة الشيخ حمد بن عيسى بن على آل خليفة حاكم البحرين ( 1932 / 1942 ) وصاحب العظمة الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى بن على آل خليفة حاكم البحرين ( 1942 /1961 ) والشيخ عبد الله بن عيسى بن علي آل خليفة، والشيخ محمد بن عيسى بن علي آل خليفة، والشيخ إبراهيم بن محمد بن عيسى بن علي آل خليفة، والشيخ محمد بن إبراهيم بن محمد آل خليفة، والشيخ خليفة بن سلمان بن عيسى بن على ال خليفة، والشيخ محمد بن راشد آل خليفة، والشيخ مبارك بن حمد آل خليفة، والشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة، والشيخ علي بن عيسى بن علي آل خليفة، والشيخ عطية الله بن عبدالرحمن ال خليفة، والشيخ علي بن أحمد آل خليفة، والشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة، وفضيلة الشيخ عبداللطيف بن محمد السعد، وفضيلة الشيخ أحمد العصفور، ومن التجار خليل بن إبراهيم المؤيد، وأحمد بن إبراهيم المؤيد، وجاسم بن محمد كانو، وخليل بن إبراهيم كانو، ومحمد عبدالله جمعة، وسلمان بن عبد الله العبد المحسن، وعبد الرحمن الوزان، والشيخ عبد الرحمن بن عبد الوهاب الزياني، وعبد الرحمن القصيبي، وسيد محمود العلوي، وحسن المديفع، ومنصور العريض، وأشرف محمدي، وسيد جنيد عالم ، وأصغر علي، ويوسف علي أكبر علي رضا، ويوسف فخرو، وسليمان الحمد البسام، وعبد العزيز العلي البسام ، ومحمد طيب خنجى، وقاسم بن محمد الشيراوي، وأحمد الشيراوى ، ويوسف بوحجي، ومحمد بن مبارك الفاضل، ويوسف محمود حسين، والشيخ إسحاق بن عبد الرحمن الخان، وسلمان أحمد كمال، ويعقوب أحمد كمال، وإبراهيم أحمد كمال، وعبد الرحمن زباري، وجاسم سند ، ومحمد صالح السحيمي وعبدالله الحمد الزامل، وابراهيم العجاجي، والأساتذة أحمد العمران، ورضي الموسوي، وسالم أحمد العريض، وإبراهيم العريض وغيرهم كثيرون.
أسفاره :
سافر أحمد بن حسن ابراهيم إلى الهند للدراسة وبعد سنوات سافر إلى الهند للتجارة فى اللؤلؤ واستطاع بخبرته الالمام بتجارة العطور فكان يجلب معه أحسن العطورات الهندية المعروفة والمميزة فى ذلك الوقت خاصة دهن العود والصندل وكانت تولة دهن العود الفاخر تباع بمبلغ 36 روبية حتى سنة 1965 وكانت أغلى من تولة الذهب والتى كانت تباع بـ 32 روبية فى ذلك الوقت. وسافر الى الدول الاوروبية أنكلترا والمانيا (الشرقية والغربية) وتشيكلوفاكيا واسبانيا والى جميع الدول المطلة على الخليج العربي وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر وأدى فريضة الحج 14 مرة.
زواجه وأولاده:
تزوج الحاج أحمد بن حسن ابراهيم من ابنة عمه الحاجة فاطمة بنت إبراهيم بن أحمد المؤيد ورزق منها بابنه المهندس صلاح الدين وله من الأبناء: المهندس محمد، وإبراهيم، ويوسف، والمهندس أحمد، وعائشة ومريم، وابنته حصة ولها من الأبناء: أحمد، وعبدالله وعائشة.
تعيينه عضواً بإدارة التعليم الخيرية لمدرسة الهداية الخليفة (1920):
لقد نادى جمع من الوجهاء والمفكرين بضرورة وجود مدرسة للتعليم النظامي في البحرين ومن أشهر أولئك: أحمد بن حسن إبراهيم، وعبد الرحمن الوزان، والشيخ عبد الوهاب الزياني، وعبد الرحمن بن محمد الزياني، وعبد العزيز القصيبي وغيرهم. وقد عارض هذا المشروع بعض المشايخ ومن أشهرهم الشيخ عبد الله بن إبراهيم الصحاف خطيب جامع الشيخ حمد بالمحرق، فقد عرض باسم الشيخ عبد الوهاب الزياني فوق المنبر لكونه العامل النشيط لتنفيذ المشروع، وقد رد عليه الشيخ قاسم بن مهزع رداً عنيفاً ومقنعاً.
في العام 1338هـ ( 1920م) قام الشيخ عيسى بن علي آل خليفة بتعيين أحمد بن حسن ابراهيم عضواً بإدارة التعليم الخيرية لمدرسة الهداية الخليفة وإلى جانبه عدد من أعيان البلاد ووجهائها، وقد أرسل حاكم البلاد الشيخ عيسى بن علي ال خليفة هذه الرسالة في أول اجتماع عقد لترتيب أمور مدرسة الهداية الخليفية وهذا نص ما ورد في الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
من عيسى بن علي ال خليفة.
إلى حضرة الأجلاء الكرام الذوات المجتمعين فيما يرضي رب العالمين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما بعد.. فإني أنهي إليكم ابتهاجي العظيم وشكري الجزيل على اجتماعكم واتفاقكم في سبيل هذا العمل الخيري الجليل سائلاً المولى جل شأنه أن يوفق الجميع لما فيه رضاه يوم لقاه إنه سميع مجيب والسلام عليكم.
حرر في 13 ربيع الثاني سنة 1338هـ (5/1/1920م).
فشكر أحمد بن حسن ابراهيم والحاضرون الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لدى اجتماعهم بعظمته ودعوا له بدوام التأييد، وقد ظل أحمد بن حسن ابراهيم يحضر اجتماعات إدارة التعليم الخيرية لمدرسة الهداية الخليفة إلى أن سارت بخطى حثيثة، وأصبحت هذه الإدارة في ما بعد مديرية معارف البحرين برئاسة المرحوم أحمد العمران.
تعيينه عضواً في المجلس البلدي:
يذكر أن أحمد بن حسن إبراهيم قد عُين عُضواً في مجلس بلدية المنامة منذ عام 1926م وهذه وثيقة تشير إلى ذلك جاء فيها ما نصه:
إعلان
إدارة البلدية
نمرة 8/1345هـ
إلى كافة سكان المنامة ليكون معلوماً بأن الحكومة قد عينت أعضاءها في مجلس البلدية حسب قانون الانتخابات وهم:
1-خان بهادر الحاج عبد العزيز القصيبي من أهالي نجد.
2-سمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة من العرب.
3-خان صاحب الحاج عبد الرحمن الزياني.
4-الحاج خليل بن إبراهيم المؤيد.
5-الحاج أحمد بن حسن بن إبراهيم.
6-الحاج عبد علي بن رجب من البحارنة.
7-الحاج علي بن حسن المسكتي.
8-الحاج محمد طيب خنجي من العوضية.
9-الحاج عبد النبي بن أحمد بوشهري من العجم.
10-السيت تيكمداس دمنل من الهندوس.

تعيينه في لجنة لتنقيح قانون بلدية المنامة:
كما تم تعيين أحمد بن حسن عضواً في لجنة لتنقيح قانون بلدية المنامة، فقد ورد في محاضر جلسات بلدية المنامة ص218 بتاريخ 21 ذي القعدة سنة 1357هـ (12/1/1939م) ما نصه:
"لجنة لتنقيح قانون بلدية المنامة:
عُين سمو الرئيس حضرات الأفاضل الآتية أسماؤهم:
1-خان بهادر الحاج عبد العزيز بن حسن القصيبي.
2-الحاج أحمد بن يوسف فخرو.
3-الحاج أحمد بن حسن إبراهيم.
4-الحاج محمد بن مبارك الفاضل.
5-عبد العزيز العلي البسام.
6-الحاج علي بن حسن بن مرهون.
7-الحاج يوسف علي أكبر علي رضا.
8-الحاج خليل بن إبراهيم كانو.
9-الحاج عبد النبي محمد حسين العريض".
كما تم تعيين أحمد بن حسن إبراهيم عضواً في لجنة الحسابات والميزانية ببلدية المنامة وذلك للتدقيق فيها فقد ورد في محاضر جلسات البلدية (ص165): "الجلسة الثانية عشر بتاريخ يوم الخميس الموافق 16 ذي الحجة سنة 1356هـ (17/2/1938م) تعيين لجنة للحسابات والميزانية:
فعين سمو نائب الرئيس لجنة للحسابات من حضرات الأعضاء فكان أفرادها: الحاج أحمد بن حسن إبراهيم، الحاج أحمد بن يوسف فخرو، الحاج عبد النبي بن أحمد بوشهري، الحاج يوسف علي أكبر علي رضا، الحاج عبد النبي بن محمد حسين العريض. ويضاف إلى هؤلاء في أيام حساب الميزانية حضرات الأفاضل: الحاج محمد بن مبارك الفاضل، الحاج عبد العزيز العلي البسام، الحاج محمد بن إبراهيم الصفار".
تأسيس المنتدى الإسلامي (1928):
ويعد أحمد بن حسن من أبرز مؤسسي "المنتدى الإسلامي" في عام 1928م، يحكي أحمد بن حسن قصة تأسيس المنتدى الإسلامي وذلك من خلال هذه الوثيقة التي حفظها لنا المؤرخ مبارك الخاطر وهي عبارة عن وثيقة سأل فيها الخاطر أحمد بن حسن عن قصة تأسيس المنتدى الإسلامي يقول متحدثاً عن تلك الفترة:
"أما عن تأسيس المنتدى الإسلامي، فقد كنا مجموعة من الشباب المثقف نعيش في حي واحد، وهو حي بن عامر بالمنامة المعروف الآن بحي كانو، وبعضنا أقرباء بعض. وكنا دائماً ما نلتقي ليلاً في مجالس ذلك الحي، وهي كثيرة آنذاك فنعتم (أي نسهر أول الليل) فيها حتى الرابعة غروبي ثم نفترق كل إلى بيته والحقيقة أننا فكرنا كثيراً في استحداث ناد إسلامي يضمنا، وهذا التفكير بدأ منذ أن بدأ النادي الأدبي في المحرق يزاول نشاطاته الأدبية، وكنا نود أن نشارك شباب المحرق في ذلك غير أن عسر المواصلات بين جزيرتي المنامة والمحرق كانت تعيق استمرار اتصالنا بهم، الذي ربما لا يكون إلا في الحفلات والمناسبات المهمة التي كان يقيمها النادي الأدبي. لذا قررنا نحن نخبة من الشباب ممن ذكرتهم سابقاً تأسيس ناد يجمع شملنا لنشر النهضة الثقافية الإسلامية في المنامة وتعزيزها. فكان أن اجتمعنا نحن الخمسة عشر فرداً كمؤسسين -الذين وردت اسماؤهم في لائحة القانون الأساسي- وانتخبنا خمسة منا كلجنة لوضع دستور النادي الذي نزعم تأسيسه، فاجتمع الخمسة المعنيون ثلاث مرات في بيت محمد عبد العزيز الوزان، وهم على ما أذكر سلمان أحمد كمال، ومحمد عبد الله جمعة، ومحمد صالح السحيمي، وأنا وصاحب البيت، ومنذ أول لقاء لنا كان بعضنا قد أحضر بعض القوانين واللوائح لبعض المؤسسات الثقافية الإسلامية، ومنها القانون الأساسي لجمعية الشبان المسلمين التي أسست في مصر في تلك السنة. وفي النهاية وبعد التداول في جميع بنود اللوائح والقوانين المتوفرة تحت أيدينا قررنا الاسترشاد بالقانون الأساسي لجمعية الشبان المسلمين. ثم تقدمنا نحن الخمسة عشر فرداً بطلب رسمي إلى حكومة البحرين بإدارة تشارلز بلكريف آنذاك لاعطائنا تصريحاً رسمياً بتأسيس النادي، الذي أسميناه المنتدى الإسلامي فوافقت الحكومة على ذلك.
وهكذا اشهر المنتدى الإسلامي رسمياً واجتمعنا نحن المؤسسون، وبعض أصدقائنا وقررنا انتخاب الشيخ مبارك بن حمد آل خليفة رئيساً للمنتدى. ثم استأجرنا مقراً للنادي هو عبارة عن غرفتين وحوش في بناية قديمة بحي كانو (أصبح مكانها الآن عمارة كبيرة تخص حسين يتيم) ثم انتقلنا بعد ذلك إلى بيت جديد كان قد بناه يوسف الشتر، ويقع على شارع الحكومة شرقي عمارتي يوسف المؤيد الآن. وقد أزيل البيت منذ سنوات وأقيمت مكانه عمارة جديدة. لقد بقينا في هذا البيت حوالي أربع سنوات وزاولنا فيه كثير من نشاطاتنا الثقافية، لكنه بسبب تقاعس كثير من أعضاء المنتدى عن دفع اشتراكات العضوية، تراكمت الديون على المنتدى، وأغلبها قيمة ايجارات المقر، ثم أصبحت الميزانية النقدية للمنتدى معدومة، وأصبحنا والحالة هذه محل إشفاق الكثيرين من الناس، فقد انقطعت عنا المساعدات التي كنا نحصل عليها في السابق مثل الدعم النقدي الكبير الذي حصلنا عليه من المحسن الكويتي هلال المطيري، ومثل ذلك تبرع كنا حصلنا عليه من أمير الكويت –الأمير أحمد الجابر الصباح- وكذلك مساعدات قليلة كان يرسلها التاجر المعروف محمد علي زينل إلى المنتدى. وهكذا أصبح المنتدى في عجز مالي كبير، هنا رق لنا قلب علي بن محمد كانو فأعطانا قسماً من عمارته البحرية آنذاك ليكون مقراً للمنتدى، وقد قضى المنتدى بقية حياته في هذا المقر. ثم بعد ذلك ران ركود على المنتدى بسبب انشغال أعضائه العاملين بالتجارة، ثم بعد ذلك أغلقناه في أوائل عام 1355هـ وتبرعنا بمكتبته العامرة إلى النادي الأهلي المعروف حالياً بهذا الاسم.
أما وقد سألتني عن أهم الأهداف التي أنشئ من أجلها المنتدى، والتي قد لا يعلم بها الكثيرون حتى الآن، فهي مقاومة التبشير والمبشرين في البلاد، وأنشطتهم المتعددة ومنها ناديهم الذي أسسوه فوق مكتبتهم بالمنامة.
وأما إن سألتني عما وصل إليه عدد أعضاء المنتدى، فقد كان العدد حسب تقديري قرابة مائة عضو. وأما السؤال عن أهم نشاطات المنتدى فهي لم تتعد أن تكون ثقافية وهي كالآتي:
1-تغطية المناسبات الإسلامية، والمناسبات الأخرى بإقامة حفلات لها لإشعار الناس بمرور هذه المناسبات الإسلامية والتذكير بها لشد المسلمين إلى دينهم وقيمهم.
2-تعيين الشيخ عبد العزيز الرشيد مدرساً للفقه والثقافة الإسلامية لأعضاء المنتدى، وعامة من يودون حضور هذه الدروس بمقر المنتدى. وقد أجرينا له راتباً مجزياً آنذاك، فهو رحمه الله خير مثال يحتذى به في الإخلاص والعمل لله ولرسوله.
3-إقامة ندوات ثقافية عديدة كان يتحدث فيها كثير من العلماء والشعراء والأدباء من البحرين وخارجها.
4-إقامة مناسبات تأبين الرجال العظماء كما نسبة تأبين حاكم البحرين الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، التي سفر بسببها الشاعر العراقي محمد صالح بحر العلوم من البحرين، والتي بسببها حرم على النادي الأدبي بالمحرق إقامة شبيه لها. هذا أهم ما لدي قوله بشأن المنتدى الإسلامي وبالله التوفيق". إلى هنا انتهى كلام الحاج أحمد بن حسن رحمه الله.
وهذا ما ورد في القانون الأساسي للمنتدى الإسلامي ورد في الصفحة الأولى ما نصه:
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم، أما بعد.. فبالنظر إلى التطور العصري الحاصل في كافة أنحاء العالم وإنشاء المعارف يومياً وزيادة الأدباء تدريجياً وتثقف آرائهم وبما أنهم في معزل بعضهم عن بعض اجتمع بعض أهل الفكر منهم وقرروا إنشاء نادياً يضمهم ويجمع كلمتهم لتداول الأفكار والآراء والسعي لإحياء ما دثر من علومهم ورفع المستوى الديني والأدبي الأخلاقي بينهم والتضامن والتعاضد لبث تلك الروح بين أفراد الأمة الإسلامية والسير الذي يصل به الإنسان إلى السعادة الأبدية فكان إخراج ما قرروا إلى حيز العمل والوجود آملين أن تحصل منه الفائدة المرجوة وقد تقرر وضع المواد الأساسية التي يرتكز عليها النادي.
الباب الأول في تأسيس النادي وغايته
المادة الأولى تأسس في المنامة ليلة الجمعة في ثاني شهر رمضان المبارك سنة 1346 من هجرة الرسول أفضل الصلاة والسلام نادياً باسم المنتدى الإسلامي بحضرات مؤسسيه وهم
1-محمد بن عبد العزيز الوزان.
2-الحاج أحمد بن حسن إبراهيم.
3-يوسف بن عبد الله محمود.
4-علي بن إبراهيم كانو.
5-علي بن حسين آل خلفان.
6-إبراهيم بن الحاج جمال خنجي.
7-محمد بن راشد آل محري.
8-محمد بن الحاج حيدر أسيري.
9-محمد عقيل بن الحاج عبد العزيز خنجي.
10-محمد أمين بن الحاج عبد العزيز خنجي.
11-الحاج سلمان بن أحمد كمال.
12-محمد بن عبد الله بن جمعة.
13-محمد بن صالح السحيمي.
14-عبد الرحمن بن محمد طاهر خنجي.
15-محمد بن يوسف المطوع.
إلى آخر ما ورد في القانون الأساسي للمنتدى الإسلامي.
كان مقرباً من حكام البحرين:
كان أحمد بن حسن ابراهيم مُقرباً من حكام البحرين الشيخ حمد بن عيسى بن على آل خليفة، والشيخ سلمان بن حمد آل خليفة، والشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة رحمهم الله، وكانوا يقدماه في المجالس ويحباه ويجلاه ويحترماه لارائه وثقافته وصراحته وهو ملم بكثير من المواضيع وله اطلاعات واسعة فى مختلف المجالات الدينية والأجتماعية والأدبية والتاريخية والسياسية للبحرين والدول الاسلامية والعربية والغربية ويتحدث أربع لغات هي العربية والإنجليزية والفارسية والأردو ونتيجة لذلك فقد كان الباحثون في تاريخ البحرين المعاصر يستعينون به وبذاكرته وعمره حيث جاوز التسعين من العمر، لاطلاعاته وثقافته الواسعة وأمانته في النقل، وهذا المؤرخ مبارك الخاطر يستعين بذاكرة أحمد بن حسن في كتابه (القاضي الرئيس قاسم بن مهزع) حيث يقول ص124:
شهادة الأستاذ أحمد بن حسن إبراهيم
وإليك أيضاً شهادة أخرى لها ثقلها الكبير في تأكيد صراع شباب مدرسة قاسم بن مهزع الفكرية مع المبشرين. وهي من الشهادات الحية المعاصرة، تلك التي جسدت ذلك الصراع تجسيداً إنها شهادة الحاج أحمد حسن إبراهيم وقد سجلتها عن لسانه بتاريخ 1 يناير 1973 وهو يقول فيها: "كنت من تلاميذ مدرسة الشيخ أحمد بن مهزع وكنا ندرس عنده الفقه واللغة العربية، وفي عام 1906 بدأنا ندرس اللغة الإنكليزية في مدرسة المبشرين وكان بها صفان.. وخلال سني دراستي فيها وعددها أربع، كان المبشرون يمارسون تبشيرهم بيننا بطرق خفية، ومموهة بالكلام عن الحضارة الجديدة، وأنها من صنع المسيحيين، والمسلمون لا يستطيعون أن يشاركوا فيها ما داموا ينتمون إلى الإسلام.. إلى ما هنالك من قولهم بتقدم المسيحيين وتخلف المسلمين.
إلا أنه في ذات يوم كان المعلم دي كسرا يشرح لنا عملية التوليد الكهربائي فقال: هذه الكهرباء التي تنير الشوارع والبيوت في أوروبا من صنع المسيحيين وهذا ما علمهم المسيح إياه، فماذا علمكم محمد من الجديد؟
يقول الحاج أحمد : وبما أننا كنا بالمرصاد لمثل هذا التصرف من المبشرين، استشطنا غضباً وخرجنا من الصف فاستوقفنا المعلم فوقفنا في مواجهته أنا وزملائي من حولي وقلت له: لن نترك المدرسة قبل أن نرد عليك فاستمع منا.. نحن نؤمن بجميع الأنبياء والمرسلين وبما أن محمد جاء بعد عيسى ، ولن يأتي بعده نبي أبداً، فهو الجديد الدائم. بعد ذلك تركنا المدرسة، ولم نعد إليها. وحينما أنبأنا ذوينا بما حدث رضؤا منها عدم الذهاب إليها، واكتفوا منا بالذهاب إلى مدرسة الشيخ أحمد بن مهزع فقط. وبعد عشرة أيام من هذه الحادثة جاء المعلم دي كسرا إلى آبائنا واحداً واحداً واعتذر، فطلبوا منه أن يتعهد شفهياً أن لا تمارس المدرسة التبشير فينا طيلة دراستنا فيها، فتعهد، ومن ثم عدنا إلى تلك المدرسة.
إلى هنا انتهت هذه الحادثة من حياة أحمد بن حسن ابراهيم والتي رصدها لنا المؤرخ مبارك الخاطر.
كذلك استعان به المؤرخ مبارك الخاطر في كتاب آخر هو (الكتابات الأولى الحديثة لمثقفي البحرين) ص14 مما يدل على أنه كان مرجعاً للمؤرخين والباحثين.
تعيينهُ عضواً في مجلس التجارة:
كما عُين أحمد بن حسن إبراهيم عضواً في مجلس التجارة، ورد في (مجلة الوثيقة) العدد الرابع والخمسون (ص36) بقلم د. علي أبا حسين، ما يشير إلى ذلك:
"كانت البحرين تصدر الصدف إلى مسقط حيث توجد شركة سيزيان ووكيلها في البحرين محمد وعلي يتيم وقد كانت إحدى صفقاته بمبلغ 8536 روبية. ورد ذلك في تقرير وقعه وختمه كل من رئيس مجلس التجارة الشيخ راشد بن محمد بن خليفة آل خليفة ثم السادة عبد الرحمن بن محمد الزياني، وعبد العزيز بن حسن القصيبي، وسليمان الحمد البسام، ومحمد طيب خنجي، وعبد اللطيف بن حسن بن عبد الله المشاري، وأحمد بن حسن، وعبد النبي بن أحمد بوشهري، ومحمود بن عباس، وعبد علي بن رجب، ومحمد سعيد بن يوسف علي أكبر، وخليل بن إبراهيم كانو، وعبد الرحمن المحمد البسام، وأحمد بن عيسى، وعلي بن صقر الجلاهمة، وأحمد بن سلوم، وحسين علي كاظم، وحافظ خنباني البهرة، ودمنهم أسيرداس، ودامودرداس هيمندارس. كما صدرت البحرين في 1901م الصدف إلى المستر دالكوس وهو ألماني استورد بين 6-10 آلاف جونية من البحار بسعر كل جونية روبيتين ونصف. وكان وكيله علي بن إبراهيم الزياني".
تعيينه عضواً في مجلس دائرة الأوقاف السنية (1960):
ورد في (الجريدة الرسمية) العدد 342 ص6 إشارة إلى كون أحمد بن حسن إبراهيم عضو في مجلس دائرة الأوقاف السنية يقول الخبر:
"في صباح يوم السبت 3 رجب 1379 الموافق 2 يناير 1960 عقد اجتماع دعت إليه دائرة الأوقاف السنية وقد شرف هذا الاجتماع بحضوره كل من صاحب السمو الشيخ عبد الله بن عيسى الخليفة بصفته رئيساً للهيئة المشرفة حالياً على ملجأ الأيتام وأعضاء الهيئة الكرام هم: الشيخ عبد الرحمن بن عبد الوهاب الزياني، والحاج خليل إبراهيم المؤيد، والحاج خليل إبراهيم كانو، والحاج جاسم بن محمد كانو، والحاج حسين علي يتيم، والحاج محمد بن مبارك الفاضل، والحاج يوسف محمود حسين، والشيخ إسحاق بن عبد الرحمن الخان، والحاج عبد العزيز العلي البسام، والشيخ محمد رفيع فقيهي وحضر من أعضاء الدائرة –يعني دائرة الأوقاف السنية- الحاج أحمد حسن إبراهيم، والحاج محمد عبد الله جمعة، والسيد عبد الله أمين. وفي هذا الاجتماع بحثت بعض المواضيع ومن ضمنها الموضوع التالي الذي تقرر بشأنه ما يلي:
بحث موضوع الدارهم الموجودة نقداً لدى الهيئة المشرفة والمجمدة لحساب الملجأ فتقرر أن تصرف هذه الدراهم في إقامة بناء فوق القسم الشمالي من أرض مقبرة السنة الكبيرة حيث إن هذا القسم جبلي ولا يصلح للدفن فيه على أن يصرف ريع الملك المقرر تشييده فوق القسم المذكور في تحويط المقبرة وتزويدها بكل ما تحتاج إليه من فروش وأكفان وغير ذلك وقد اتخذ هذا القرار عندما علم المجتمعون بما طرأ على جدران المقبرة من خلل وما يتطلبه الإصلاح من مبالغ كبيرة".
تعيينه عضواً في لجنة أيتام فلسطين:
في عام 1939م تم تعيين أحمد بن حسن عضواً في لجنة إعانة منكوبي وأيتام فلسطين، وقد ورد في (جريدة البحرين) لعبد الله الزايد خطاب للشيخ عبد الله بن عيسى آل خليفة رئيس اللجنة وهو يخاطب أعضاء اللجنة فيقول:
حضرات الأجلاء الأماجد الكرام أعضاء هيئة إعانة منكوبي فلسطين المحترمين.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تشرفنا بكتابكم الكريم المؤرخ اليوم وأحطنا بما ذكرتم فيه علماً. نحن نبذل المال والجاه في هذا المشروع الذي نرجو له التوفيق والنجاح. نحب أن تعقد الجلسة بكره يوم الثلاثاء في دار بلدية المنامة الساعة 1.30 عربي صباحاً، ودمتم محروسين.
عبد الله بن عيسى
أما أعضاء لجنة أيتام فلسطين فهم السادة: الشيخ عبد الله بن عيسى ال خليفة، رئيس اللجنة ، الشيخ علي بن أحمد آل خليفة، أمير الرفاع، عبد العزيز العلي البسام، أمين صندوق اللجنة، أحمد بن يوسف فخرو، عبد العزيز بن حسن القصيبي، سليمان الحمد البسام، خليل بن إبراهيم المؤيد، خليل بن إبراهيم كانو، محمد الحمد القاضي، قاسم بن محمد كانو، محمد طيب، محمود عبد النبي، عبد الرحمن بن الشيخ عبد الوهاب الزياني، قاسم بن محمد الشيراوي، يوسف بوحجي، إبراهيم بن علي الجودر، الشيخ إسحاق ، عباس بن علي أبو القاسم، أحمد بن حسن إبراهيم، سيد سعيد، يوسف زليخ، علي بن عبد الله أبل، حسن المديفع ، عبد علي العليوات، محمد العريض، السيد أحمد بن السيد علوي، مهدي الجشي، محمد بن مكي البحارنة، محمد بن علي السرور، محمد بن إبراهيم الصفار، محمد بن مبارك الفاضل، حسين بن علي يتيم، يوسف بن عبد الله محمود، عبد الله بن علي آل زايد سكرتير اللجنة.
من أخباره:
في أيام الحرب العالمية الثانية طلب مستشفى الأرسالية الأمريكية من أحمد بن حسن شراء كمية كبيرة من دهن الصندل فاستغرب ذلك وسألهم عن السبب؟
فأخبره الطبيب: أنهم يستعملوه كمنوم او مخدر للمرضى لعدم توفر هذه الأدوية بسبب ظروف الحرب.
عريضة للشيخ حمد بن عيسى ال خليفة:
وهي مرفوعة من عدد من أعيان البحرين ومن ضمنهم أحمد بن حسن إبراهيم إلى صاحب العظمة الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة وذلك بمناسبة شكر كل من القبطان إل اس بارك وسمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة الذين قاموا في مدة غيبته برعاية إجراء العدل والإنصاف بين عموم الأهالي، وهذا نص ما ورد فيها:
بسم الله الرحمن الرحيم
في 21 جمادى الثاني سنة 1347هـ (5/12/1928م)
إلى صاحب الفخامة والمهابة مليكنا المحبوب المعظم الشيخ حمد بن الشيخ عيسى بن علي آل خليفة أدام الله مجده.
وبعد إهدائكم السلام بمزيد التحية والتعظيم والاحترام نرفع لمعالي فخامتكم بمناسبة أوبة مستشار حكومتكم الجليلة المستر لريمبل بلكريف جميل تشكراتنا وممنونياتنا لكل من صاحبين السعادة القبطان إل اس بارك وسمو نجلكم المحترم الشيخ سلمان بن الشيخ حمد الذين قاموا في مدة غيبته قياماً بالشكر عليه في رعاية إجراء العدل والإنصاف ما أكسبها منا ومن عموم الأهالي الإعجاب بأعمالهما والثناء عليهما فنرجو لفخامتكم ولهم دوام الموفقية ونهنيكم بهم وبأمثالهم الغيورين على مصالح البلاد وأهله وختاماً نلتمس أن تتفضلوا بقبول فائق احتراماتنا القلبية.
محمد شريف حاجي قطب الدين، خليل ومحمد الباكر، إسحاق بن عبد الرحمن، منصور العريض، يوسف بن أحمد كانو، عبد الرحمن بن محمد الزياني، خليل بن إبراهيم المؤيد، عبد العزيز بن حسن القصيبي، عبد الله العبد الرحمن الحواس، عبد الرحمن بن محمد البسام، عبد العزيز البسام، سليمان الحمد البسام، محمد فاروق بستكي، راشد بن يوسف وخليفة بن خميس الغرير، عبد الرحمن بن عبد الوهاب الزياني، سلمان بن عبد الله العبد المحسن، محمد وعبد الله ابنا أأأااحمد القاضي، محمد العبد العزيز العجاجي واخوانه ، يوسف بن عبد الرحمن فخروه، عبد الرحيم بن حسن خنجي، محمد بن إبراهيم العريض، علي بن إبراهيم كانو، محمد بن علي الزياني، عبد الله بن جمعة إبراهيم، علي بن صقر الجلاهمة، محمد بن مكي، أحمد بن حسن إبراهيم، محمود بن عباس ، عبد الرسول بن رجب، عبد الله النوخذة، أحمد بن حاجي سلمان بن خلف ، حاجي عبد علي بن رجب، منصور بن عبد علي بن رجب، السيد أحمد بن سيد علوي، محمد بن إبراهيم النوخذة، سيد علوي بن سيد إبراهيم، إبراهيم بن عبد العال، حاجي عبد الله بوذيب، محمد حسن بن سلمان، فضل بن مهنا، حاجي محمد بن إبراهيم شعر ، نصر بن عبد الله بن رجب، أحمد بن راشد الزياني، عبد الرضا بن حاجي محمد علي العطار ، عبد النبي بن عبد الله بن طه، السيد محمد بن سيد حسين، الحاج محمد بن محمود، محمد بن يوسف بن منصور، إبراهيم بن جمعة الدوي، سلمان بن حسين بن مطر، عبد الله بن أحمد مسيح، عبد الرحمن بن الشيخ قاسم المهزع، منصور بن أحمد بن عبد الله، محمد علي بن حاجي محمد البريق، يوسف بن مكي، محمد بن يوسف بن مكي، أحمد بن ضيف، الحاج طاهر بن الحاج محسن ، حسن بن علي مديفع، إبراهيم الصيرفي، جعفر بن صالح العرادي، يوسف علي أكبر علي رضا، خليل بن إبراهيم كانو، محمد رفيع وكيل يوسف خنجي، محمد طيب بن حاجي أحمد جعفر خنجي، محمد جمال خنجي، عيسى بن عبد الله بن ناس، إبراهيم بن محمد أحمدي، فهد السويلم، أحمد بن راشد النعيمي، يوسف بن سالم الشوملي، راشد بن خميس الزياني، إبراهيم بن صالح الزامل، عبد الحافظ خان بهائي ملا عبد العلي، محمد حسن شيخ، مراد يوسف صالح، عبد الله الشيخ ، عبد الله العوجان وإخوانه، عبد الله بن خليل الحسن، عبودي يعقوب أزلوف، راشد بن عبد الرحمن الخان، علي بن موسى العمران، محمد بن عمر الرميحي، أحمد بن جاسم مراد، راشد بن أحمد بن منصور، محمد أشرف إخوان، عباس حاتم باي البهرة، عبد الوهاب بن إبراهيم الزياني، عبد الرحيم بن شيخ محمد الكوهجي، محمد بن راشد بن هندي المناعي، علي بن عبد الله محمد، حسين بن أحمد الجلاهمة، مبارك بن شاهين العماري.
من أعماله الخيرية:
قام أحمد بن حسن بالعديد من أعمال الخير والبر ومن ذلك بناء وتجديد عدد كبير من المساجد في مدينتى المحرق والمنامة مثل "مسجد مجبل البنعلي"، و"مسجد الصحاف"، و"مسجد ملا محمد"، و"مسجد سعد بن عامر الهزاني"، و"مسجد مصلى العيد"، و"جامع أحمد بن حسن ابراهيم" وهذه نبذة مختصرة عن هذه المساجد للفائدة.
1-المساجد التي قام ببنائها:
أ- مسجد مجبل آل بن علي:
أطلق عليه اسم مسجد بن مجبل نسبة ( لمجبل آل بن علي)، وأعيد تعمير المسجد على نفقة الحاج أحمد بن حسن إبراهيم في عام 1382هـ (1963م)، وتم تجديده في عام 1398 هـ (1988م) كما تم تجديده في عام 1419هـ ( 1999م). تبلغ مساحة المسجد 320 متراً مربعاً ، ويسع 300 مصلياً، وله فناء كبير، ومنارة ارتفاعها 50 قدماً تقريباً. يقع المسجد بفريج آل بن علي ، مبنى 732 شارع 817 مجمع 208 المحرق.
ب-مسجد الصحاف:
يقع المسجد شرق سوق المنامة، والذي كان يعرف قديماً بسوق الطواويش، ولهذا كان يسمى بمسجد الطواويش، وعناونه هو مبنى 214 ، شارع المعتصم، مجمع 304 المنامة.
لا يعرف تاريخ بناء المسجد الذي بناه التاجر عبدالرحمن الصحاف فى أواخر القرن التاسع عشر، وقام الحاج يوسف بن احمد كانو المتوفى سنة 1945م بتجديد بنائه، وأعاد الحاج أحمد بن حسن ابراهيم تجديد بنائه مرتين وكانت المرة الأخيرة في عام 1973م. المسجد قديم جداً، وكان به فناء مفروش بالصبان، وقديماً كان به بئر للوضوء يقع جهة الشرق، مكان دورات المياه حالياً، وبه منارة صغيرة تقع في الزاوية الجنوبية الشرقية منه. أما أئمة المسجد فمن أشهرهم: الشيخ أحمد بن عبد الرحمن الصحاف، والشيخ إبراهيم بن أحمد الصحاف، والشيخ عبد الرحمن بن أحمد الهاشمي، والشيخ سلطان بن محمد الباكر.
ج-مسجد ملا محمد:
يقع المسجد في فريج بن عامر، شرق سوق المنامة، ويعرف بفريج كانو كما هو حالياً. أما عنوانه فهو طريق 407، مجمع 304، شارع أبوهريرة المنامة. لا يعرف على وجه التحديد تاريخ تأسيس المسجد ولكن المسجد كان موجوداً في عام 1850م وأما أقدم مؤسس للمسجد فهو التاجر ناصر بن سليمان بونهية تاجر من مواليد الأحساء ثم انتقل للكويت ثم البحرين. كما جدد بناء المسجد التاجر يوسف بن أحمد كانو حوالي عام 1915م ثم أعاد تجديده الحاج أحمد بن حسن ابراهيم ، ثم بنى من جديد من قبل أسرة يوسف بن أحمد كانو. المسجد من المساجد القديمة في المنامة وكان في السابق مبنياً من الحصى والطين والفروش، وبه فناء مفروش بالصبان، وكان به بئر للوضوء يقع جهة الشرق مكان دورات المياه حالياً، وتقام صلاة الجمعة في المسجد خلال شهر رمضان المبارك. أما أشهر أئمة المسجد فهم: ملا محمد بن ملا غلوم، وملا عبد الرحمن بن ملا محمد بن ملا غلوم، ويوسف بن ملا عبد الرحمن المطوع، وغيرهم.
د-مسجد الأمير سعد بن عامر الهزاني:
يقع المسجد بفريج بن عامر شرق سوق المنامة، وغرب فريج الفاضل، وأما عنوانه فهو مبنى 34 طريق 407، مجمع 304 شارع أبو هريرة . المسجد كان موجوداً نهاية القرن التاسع عشر أما أقدم باني للمسجد فهو الأمير سعد بن عامر الهزاني. ثم أعاد تجديد بنائه التاجر يوسف بن أحمد كانو، ثم الحاج أحمد بن حسن ابراهيم وذلك في عام 1973م. كان المسجد قديماً مبنياً من الطين والحصى، وكان به بئر للوضوء يقع جهة الشرق منه مكان دورات المياه حالياً، وبه فناء مفروش بالصبان، وتقع منارته في الزاوية الجنوبية الشرقية منه، وله باب واحد يقع جهة الجنوب. أما أئمة المسجد فمن أشهرهم: الشيخ عبد اللطيف بن محمد آل سعد، والشيخ عبد الرحمن بن عبد اللطيف آل سعد، والشيخ خليفة بن عبد اللطيف آل سعد، والشيخ إبراهيم بن عبد اللطيف آل سعد وغيرهم.
هـ-جامع أحمد بن حسن إبراهيم:
يقع جامع أحمد بن حسن إبراهيم على شارع اللولو بمنطقة السلمانية بالمنامة على قسم من مصلى العيد السابق مقابل مدرسة السلمانية للبنات، وقد تولى إمامته الشيخ جاسم الذوادي، كما يقع بالجامع مركز أحمد بن حسن إبراهيم لتحفيظ القرآن الكريم وهو من المراكز التابعة لدائرة الأوقاف ويتلخص دوره في تحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه، كما يقع بالقرب من الجامع صالة للمناسبات سميت بصالة جامع أحمد بن حسن إبراهيم.
2-أحمد بن حسن ابراهيم يتبرع لصالح مرضى السُل:
لأحمد بن حسن العديد من التبرعات وأعمال الخير والبر والإحسان، وهذا تبرع بمبلغ 300 روبية ساهم به أحمد بن حسن ونجله المهندس صلاح الدين لصالح مرضى السل من أهالي البحرين، ورد في (جريدة الوطن) ص 4 العدد 16 سنة 1956م ونص الخبر يقول:
تقرير من لجنة مكافحة السل في البحرين
سبق أن نشرنا بياناً مفصلاً عن عدد المرضى الذين يعالجون على حساب اللجنة في مصحة مراج بالهند وكشفاً مفصلاً عن أسماء المتبرعين من إخواننا المواطنين.
ونحن الآن ننشر تقريراً مسهباً ومفصلاً بأسماء جميع المرضى الذين عولجوا من قبل اللجنة ، والذين لا يزال أكثرهم تحت العلاج في المصحات الخارجية، والمرضى الذين تدفع لهم اللجنة مساعدات مالية في البحرين أو للعلاج في الكويت والمرضى الذين أقعدهم المرض أو العجز الكلي عن العمل.
وكذلك أسماء المحسنين من المواطنين الذين دفعتهم أريحيتهم وإيمانهم بإنسانيتهم لأن يتبرعوا لإخوانهم وبني وطنهم . إننا نهيب بالشعب الكريم أن يجود بما أفاء الله عليه لاخوانه الذين يصابون بهذا الداء الوبيل والأمراض المقعدة الأخرى التي يتعذر على الفقير المعدم من الطبقة الكادحة أن يواصل علاجه على نفقته الخاصة . ولاشك أن المساهمة في مثل هذا المشروع الإنساني لمما يرضي الله والضمير، وإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.
سكرتير لجنة مكافحة السل
علي سيار
التبرعات
5000 روبية عبد الرحمن الزياني 700روبية مدخول قصيدة المعاودة 1000روبية حمد علي البسام 7000روبية يوسف أحمد كانو 1500روبية أحمد وعبد الله فخرو. 4500 روبية أحمد فخرو وإخوانه 100 روبية إبراهيم حسن كمال 100روبية صالح جمشير 300 روبية صلاح الدين أحمد بن حسن 2000روبية عبد الرحمن القصيبي 1500روبية حسين يتيم 100روبية محمد عبد الله جمعة 1000روبية يوسف محمود حسين 848 روبية جاسم مراد 1000روبية محمد طاهر آل شريف 1000روبية جاسم كانو 500 روبية بدر الساير وخالد السعدون 1000روبية أحمد كانو 1000 روبية عبد الله العوجان وإخوانه 2000 روبية إبراهيم العجاجي وشركاه 300 روبية السيد أحمد هاشم الغربللي 500 روبية محمد عبد العزيز العجاجي وأولاده 200 روبية إبراهيم جمشير 1500روبية محمد القصيبي 1000روبية عبد الرحمن ويوسف المؤيد 2000روبية عبد العزيز العلي البسام 500سلمان الفهد البسام 1000روبية يوسف خضوري 100روبية عبد الله عبد الكريم الكوهجي 100روبية عبد الواحد عبد الرحيم الكوهجي 100روبية حجي حسن علي العالي 100روبية علي ويعقوب الخاجة
* * *
3- فروش وشواهد القبور:
كان أحمد بن حسن ابراهيم يقوم بشراء اكفان وفروش وشواهد القبور لموتى أهالي مدينة المنامة وكانت الفروش والشواهد تجلب آنذاك من البحر بواسطة أشخاص مختصين بقطعها ولكن عزوف كثير منهم فى الاستمرار فى هذه المهنة الشاقة فى الستينات أدى الى عدم توفرها مما حتم على احمد بن حسن ابراهيم ايجاد البديل لها فقام بصنعها بطريقة بسيطة فى مقبرة المنامة باستخدام الاسمنت والرمل والحصى والحديد فى بداية ستينات القرن الماضى والتبرع بها من دون مقابل للأهالي عند دفن موتاهم.
إخفاء الصدقات وأعمال الخير حتى عن أقرب الناس إليه:
إضافة إلى صدقاته وإحسانه الذي خفي حتى عن أقرب الناس إليه كأبنائه وأحفاده والذي لم يعلموا بأغلبها إلا بعد وفاته، حيث يذكر الأستاذ يوسف صلاح الدين أنه بعد وفاة الجد أحمد بن حسن ابراهيم جاءنا بعض الناس وأخبرونا بما كان يفعله المرحوم من إحسان وبر إليهم فتعجبنا من ذلك، حيث إن أقرب الناس إليه لا يعلمون بهذا الأمر، رحمه الله وجعل ذلك في ميزان حسناته.
من أخباره:
كان أحمد بن حسن ابراهيم يدعم ويويد كل ما يعرض على المجالس البلدية والحكومية من مقترحات وقوانين إذا كانت فى صالح الوطن والمواطنيين ويعارضها إذا كانت تضر أو تسيء الى الوطن والمواطنين، فقد أيد وحث على إنشاء ادارة أموال القاصرين، وانشاء جسر الشيخ حمد، وتوسعة شارع الشيخ عبدالله باقتطاع مساحات من الاملاك الخاصة المطلة على الشارع، وعارض بكل قوة ومن دون خوف مقترح السيد تشالز بلكريف لانشاء اماكن الدعارة فى المنامة والمحرق، وسأل بلكريف أمام أعضاء المجلس لماذا اصراره على مقترحه؟ ورد عليه بلكريف بتبريرات واهية فسأله احمد بن حسن ابراهيم: هل يوجد مكان للدعارة فى بلدك فرد عليه بلغريف بالنفي ( إلى الآن لا يسمح يتحديد مكان عام للدعارة فى بريطانيا )
فقال أحمد بن حسن: إذا كانت أماكن الدعارة غير مسموح بها فى بلدك فلم إصرارك على توفيرها فى بلدنا رغم تعارضها مع ديننا الإسلامى وعاداتنا العربية ؟ فلم يستطع بلكريف الرد وطلب رفع الجلسة ومرر القانون بعد أشهر ومن دون موافقة المجلس.
صفاته وأخلاقه:
يذكر أنه كان قنوعاً بما عنده وبما قسمه الله تعالى من رزق، صبوراً في تحمل البلاء والمصائب، وكان نصيراً للمرأة في كثير من قضاياها كالتعليم وحقها فى الإرث وأمور كثيرة أخرى وأيد ودعم انشاء مدرسة للبنات فى المنامة، وكان مواظباً على الصلاة في المسجد ولا يتركها حتى في أحرج الأوقات، واستمر في ذلك إلى قبيل وفاته بعد أن جاوز التسعين، وكان من عادته أنه يأكل ويقوم عن الطعام قبل أن يشبع، كما أنه نظيف الثياب يحب الطيب والتطيب، ولا يلبس الثياب الطويلة او الفاخرة ولا يتفاخر بحسبه او نسبه او ماله ولا يضحك او يبكى ولكنه يبتسم ويحزن وكان يتمنى الخير والتوفيق لجميع الناس.
ثلاث جنائز في يوم واحد:
يذكر الأستاذ يوسف صلاح الدين عن قوة ايمان جده وجدته ووالدته وعدم جزعهم وصبرهم ولم يسمع لهم بكاء او نحيب على فاجعة لم تحدث مثلها فى البحرين وهي وفاة المهندس صلاح الدين عن عمر 38 عاما في صباح 16 أكتوبر 1957هـ ووفاة ابنة أخته أثناء ولادتها فى الظهر ووفاة أخته حصة بعد الظهر وخروج ثلاث جنازات من نفس البيت الى المقبرة فى نفس اليوم.
حكمة بالغة:
ويذكر الأستاذ يوسف صلاح الدين أن جده الحاج أحمد بن حسن ابراهيم عندما كبر فى السن قلنا له: هل توصينا بشيء نعمله لك من أعمال خير أو بر، فقال الجد أحمد بن حسن ابراهيم: يا بني أسألك سؤالاً: إذا أنت كنت تمشي في طريق مظلم، ومعك مصباح، أين تضع المصباح ؟ هل تضعه أمامك أم خلفك؟ فرد الأستاذ يوسف: أضعه أمامي كي أرى الطريق.
فقال الحاج أحمد بن حسن ابراهيم: من يريد أن يعمل عملاً صالحاً يعمله في الدنيا ويجعله أمامه، لا أن يطلب من أبنائه ويقول لهم أعملوا لي عملاً صالحاً بعد الممات، هذا لا يصلح.
عن حياته وعلمه :
وقال الأستاذ يوسف صلاح الدين أن جده الحاج أحمد بن حسن ابراهيم عاصر كثيراً من الأحداث والوقائع التي شهدها وكان ملما ومطلعا على كثير من الأحداث التي لم يشهدها لأنه كان كثير القراءة ويحرص على اقتناء وشراء كثير من الصحف العربية والأجنبية منذ صغره رغم ندرة وصعوبة الحصول عليها، وكنا ندهش من طريقة حصوله على الصحف والمجلات فى ذلك الوقت، وقد كان الجد أحمد بن حسن وغيره من التجار ينتظرون وصول الصحف بفارغ الصبر لأن الباخرة كانت تصل الى البحرين مرة واحدة كل شهر وتحضر الصحف اليومية للشهر الماضي، وكانوا يقراءون كل يوم صحيفة واحدة حتى نهاية الشهر ووصول السفينة الجديدة والمحملة بإرسالية جديدة من الصحف والمجلات.
وقد عاصر الجد أحمد بن حسن ارساء النظم الادارية والتشريعية فى بناء وتطور دولة البحرين الحديثة فى بداية القرن الماضي وقال لنا مرة : إن دولة البحرين سبقت كثيراً من الدول العربية والأجنبية فى الأخد بالنظم الحديثة وتعتبر ثالث دولة عربية بعد مصر وسوريا، وقد كان إخوانه ومعارفه ينبهرون بغزارة معلوماته ودقتها وامانته فى ذكرها.
وكان الجد ملتزم دينيا من غير تعصب ومنفتحا من غير ابتذال وحريصاً على تلاوة القران الكريم الذي يحفظه عن ظهر قلب وتدريسه لنا والزامناً بالصلاة والمسارعة لعمل الخيرات وحثنا على حبنا لحكامنا وبلدنا ومواطنينا.
كان احمد بن حسن ابراهيم من اوائل تجار البحرين فى استخدام شعار النخلة الإسلامية العربية لموسسته التجارية وابتكر بعض خلطات العطورات التى يجلبها من سويسرا والهند وعليها شعار النخلة وفتح حساباً في مصر فى اول بنك فى البحرين وهو البنك الشرقي عام 1920 والمعروف الأن ببنك تشارترد بنك وبادر بتسجيل مؤسسسته التجارية فى سنة 1961 رغم أنه بداء تجارته فى سنة 1914 وأحتفظ بسجله التجارى رقم 13 وكان قبل ذلك لا يستدعى الحصول على موافقات الجهات المختصة الحالية.
قضى الحاج أحمد بن حسن ابراهيم 64 عاما من عمره في خدمة وطنه من خلال المجالس التي عين فيها من دون مقابل لأنه كان يرفض قبول مرتب وكان له دور مهم ومؤثر فى حث ومواصلة الحكومة على ارسال الطلبة لمتابعة الدراسة فى الخارج وكان من الموقعين والداعين الى فصل مديرية التربية والتعليم عن الحكومة لمنع تدخل المستشار بلكريف فى الشؤن التعليمية مما ادى الى حل المجلس واعفاء اعضائه قبل مغادرة بلغريف دولة البحرين وعاصر كثير من الأحداث التاريخية المهمة فى تاريخ دولة البحرين كاحداث حشد القوات البريطانية بوصول ستة بوارج بريطانية ونزول القوات البريطانية ونفى الشيخ علي بن احمد بن علي ال خليفة الى الهند بعد حادثة الالمانى ( الجرمنى) وبناء مستشفى الارسالية الامريكية التبشيرى ومستشفى فيكتوريا وبعدها بعقود بناء مستشفى النعيم والسلمانية حرب البلقان وعزل السلطان العثماني عبدالحميد بن عبدالمجيد ووصول اول طائرة الى البحرين فى سنوات 1918 /1927 / 1932 وانشاء شركة بابكو وحضر زيارات كثير من حكام الدول العربية والاجنبية الى البحرين وتاسيس الوكالى البريطانية فى البحرين فى سنة 1900 وتأسيس ادارة البريد فى سنة 1906 وبناء مقر الوكالة السياسية البريطانية فى البحرين وهو نفس الموقع الحالى للسفارة البريطانية وزيارة اللورد كرزون فى سنة 1903 وتعيين كابتن بريدو كاول وكيل سياسى فى البحرين وسقوط المحمرة ووصول بلغريف ( 1926 / 18 ابريل 1957 ) وتعينه مستشار مالى لحكومة البحرين وخروج الدواسر والازمة المالية فى امريكا وانهيار تجارة اللؤلؤ والحرب الأهلية فى اسبانيا واحتلال الزبارة وبداية ونهاية الحرب العالمية الثانية ونقل مقر المقيم البريطانى من بوشهر الى البحرين فى سنة 1946 وثورة مصدق وتاميم النفط الايرانى وحادثة محرم 1953 وحادثة القلعة قيام الهيئة فى بداية اكتوبر 1954 وانتهائها فى 1956 ووفاة الشيخ عيسى بن على ال خليفة والشيخ حمد بن عيسى بن على ال خليفة والشيخ سلمان بن حمد ال خليفة واستقلال البحرين فى سنة 1971 وكثير من الأحداث المهمة الأخرى.
وفاته:
يذكر الأستاذ يوسف بن صلاح الدين ان جده رحمه الله لم يشتكى فى حياته من مرض القلب وقبل أسبوع من وفاة الجد حلم الأستاذ يوسف بأن جده نقل الى مستشفى السلمانية ووضع فى قسم مرضى القلب وان ما راه فى الحلم مطابق بطريقة عجيبة لجميع الأحداث وتفاصيلها الحقيقية التى حدثت لجدى بعد أسبوع عندما أحس الجد بالم فى جهة القلب وهو فى مكتبه قبل ثلاثة أيام من وفاته فذهب بنفسه الى المستشفى الدولى لمراجعة الطبيب وبعد أيام خرج متعافى ولكن فى نفس الليلة بعد منتصف الليل أحس بالألم مرة أخرى فنقل الى مستشفى السلمانية وهو فى كامل وعيه وكان يتحدث معنا ومع الأطباء الذين اعلمونا باستقرار حالته ولكنه كان مستمر بالتشهد وبعدها بساعات فاضت روحه الطاهرة الى بارئها فى حوالى الساعة التاسعة من صباح يوم الأربعاء 13 ربيع الثانى 1406 هـ الموافق 25 ديسمبر1985م عن عمر ناهز التسعين عاما وكانت جنازته حافلة فى مقبرة المنامة وقد حضرها أمير البلاد آنذاك صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة رحمه الله وعدد كبير من تجار ووجهاء وأعيان البحرين.
مصادر ترجمته:
1-مقابلة مع الأستاذ يوسف بن صلاح الدين بن أحمد بن حسن بن إبراهيم.
2-مجموعة الوثائق، خاصة بالمؤلف.
3-مقابلة مع الشيخ نوار بن علي بن عبد الرحمن الوزان.
4-الثقافة في البحرين في ثلاثة عقود.
5-أخبار البحرين في القرن العشرين، حسين إسماعيل.
7-المنتدى الإسلامي حياته وآثاره، مبارك راشد الخاطر.
8-الجريدة الرسمية العدد 342 ص6.
9-روزنامة 2009 مجلس الإدارة الخيرية لمدرسة الهداية الخليفية، إعداد بشار الحادي.
10-صحيفة الوطن البحرينية، مجموعة مقالات بقلم بدر شاهين الذوادي عن مساجد المنامة.
11-مساجد المحرق تاريخ وآثار، صلاح الجودر.
12-محاضر جلسات بلدية المنامة.
13-مجموعة وثائق، متحف البحرين الوطني.
14-(جريدة الوطن) الصادرة في الخمسينيات ص 4 العدد 16 سنة 1956م.
15-(مجلة الوثيقة) العدد الرابع والخمسون (ص36) بقلم د. علي أبا حسين.
16-أعيان البحرين في القرن الرابع عشر الهجري، بشار الحادي.
17-القاضي الرئيس قاسم بن مهزع، مبارك الخاطر.
18-الكتابات الأولى الحديثة لمثقفي البحرين، مبارك الخاطر.
19-(جريدة البحرين) لعبد الله الزايد.

الخميس، 6 يناير، 2011

بطون وأفخاذ وفروع قبيلة آل بن علي في الخليج العربي


بطن آل سالم:

* آل بن طريف ( فخيذة):
- آل بن طريف (الفرع)، انقطعت ذريتهم منذ العقد الأول من القرن العشرين ويلتقون مع آل لحدان وآل غنام في نفس الجد.

* آل لحدان (فخيذة):
- آل صباح (الفرع)، وهم في البحرين والكويت والسعودية والإمارات.
- آل إبراهيم (الفرع)، وهم في البحرين والكويت والسعودية.
- آل أرحمة (الفرع)، انقطعت ذريتهم.

* آل غنام (فخيذة):
- آل سالم (الفرع)، انقطعت ذريتهم.
- آل جابر (الفرع)، انقطعت ذريتهم.
- آل دبوس(الفرع)، فقط الفارس الدبوس في الكويت، والباقيين إلى اليوم من ذرية عبدالعزيز بن فارس، وهم يختلفون عن الجاسم الدبوس الذين هم من الفضول، ويختلفون أيضاً عن الدبوس الجلاهمة.
- آل عسيلي (الفرع)، وهم في البحرين.


* آل سلامة (فخيذة):
- آل سلامة (الفرع)

* آل مقبل (فخيذة):
- آل فاضل (الفرع)، وهم في السعودية.
- آل هتمي (الفرع)، وهم في قطر.
- آل سيف (الفرع)، وهم في البحرين.
- آل أحمد (الفرع)، وهم في البحرين وقطر.


* آل عمرو (فخيذة):
ومنهم آل سنان وفروعها إلى التالي:
- آل مبارك (الفرع)، وهم في البحرين وقطر والكويت والسعودية.
- آل عمرو بن سنان (الفرع)، انقطعت ذريتهم.
* آل خنفر (فخيذة): وهم في البحرين وقطر والكويت والسعودية إلا
آل ديين في الكويت فقط، وهم من ذرية سعيد ويوسف الأبناء والوحيدين لعبدالرزاق الديين.
- آل راشد (الفرع).
- آل مقبل (الفرع).
- آل سلامة (الفرع).
- آل عبدالرحمن (الفرع).
- آل عبدالله (الفرع).
- آل خنفر بن أحمد (الفرع).
- آل جراح (الفرع).
- آل غانم (الفرع).
- آل ديين(الفرع).

* آل جديع (فخيذة):
- آل سند (الفرع)، وهم في البحرين.
- آل مالك (الفرع)، وهم في البحرين والسعودية.

* آل تراجمة ( بن تريم) (فخيذة):
- آل تريم (الفرع)، وهم في البحرين.
- آل حديد (الفرع)، وهم في البحرين والكويت والسعودية.

* آل حمد (فخيذة):
- آل حمادة (الفرع)، هم في البحرين والسعودية.
- آل ناصر (الفرع)، وهم في السعودية.
- آل عبدالرحمن (الفرع)، وهم في السعودية.
- آل صقر (الفرع)، وهم في البحرين والإمارات.
- آل حسين (الفرع)، وهم في البحرين.
- آل جابر (الفرع)، وهم في قطر.
- آل سلامة (الفرع)، وهم في الكويت فقط.




بطن آل شظيب:



* آل درباس (فخيذة):
- آل نصر (الفرع)، وهم في البحرين والسعودية وقطر.
- آل عمرو (الفرع)، وهم في الكويت فقط.



* آل بوطامي (فخيذة):
- آل حجر (الفرع)، وهم في قطر فقط.