الخميس، 1 مارس 2012

تدشين كتاب "ابراهيم حسن كمال شيخ الصحفيين" للكاتب بشار الحادي



المنامة في 28 فبراير / بنا / أناب حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بافتتاح ملتقى الاعلاميين الشباب العرب في دورته الرابعة ، الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم.
والقى سمو الشيخ ناصر بن حمد ال خليفة كلمة في حفل افتتاح المنتدى ، قال فيها أن رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى للملتقى الإعلامي الشبابي الرابع جاء ليؤكد حرص جلالته على أن تكون البحرين مركزا إعلاميا حرا يهيئ المناخات والأرضية الصالحة لكل المبدعين في هذا المجال ، مشددا سموه في الوقت ذاته على أن الرؤية الملكية السامية في رعاية مثل هذه الفعاليات تعكس إيمان جلالته بالدور الذي يلعبه الإعلام في تشكيل الرأي العام واطلاع الجميع على ما تزخر به المملكة من انجازات تنموية وإعلامية كبيرة.

وأشار سموه ، أن الرعاية الملكية السامية لهذا الملتقى حتمت على الجميع العمل بكل جد وإخلاص لتوفير مختلف أشكال النجاح لهذا التجمع الشبابي الإعلامي العربي الهام مؤكدا أن مملكة البحرين سعت إلى تحقيق استضافة ناجحة لهذا التجمع تليق بسمعة البحرين في مثل هذه التجمعات الشبابية.

وأكد سموه أهمية هذه الملتقيات في خلق جيل من القيادات الشبابية الإعلامية القادرة على مواصلة تطوير المسيرة الإعلامية التي تشهدها جميع الدول العربية والتي حققت نجاحات متميزة في الجانب الإعلامي بشتى أنواعه المسموع والمقروء موضحاً سموه أن الدول العربية تمتلك قيادات وطنية شابة قادرة على الإبداع والتميز اذا ما أتيحت لها الفرصة الحقيقية لنشر إبداعاتها مشيراً سموه الى أن هذا الملتقى مكان مناسب لاكتشاف هذه الإبداعات وتسخيرها نحو الارتقاء بالمسيرة الإعلامية في الوطن العربي.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان الملتقى الإعلامي العربي فكرة متميزة وتجمع شبابي إعلامي يستحق الرعاية والاهتمام به لما يمثله من بيئة مناسبة للارتقاء بالاعلام الشبابي العربي مشيرا سموه إلى أهمية أن يخرج الملتقى بتوصيات متميزة تسهم في رفع المستوى الإعلامي على الصعيدين المحلي والعربي وإعطاء فرصة للمواهب الإبداعية الشابة أن تقدم جانباً من إبداعاتها الإعلامية بمختلف أنواعه والعمل على غرس قيم الإعلام الحر الذي يتقبل الرأي والرأي الآخر الشباب العربي.
بعدها القى معالي الشيخ فواز بن محمد ال خليفة رئيس هيئة شئون الاعلام كلمة اكد فيها ان اختيار "المنامة عاصمة الصحافة العربية لعام 2012م"، هي شهادة عربية محل تقدير واعتزاز، وبمثابة تتويج لمسيرة الإنجازات الرائدة التي تشهدها مملكة البحرين في مجال حرية الرأي والتعبيـر وازدهار الحريات الصحفية والإعلامية في ظل دولة القانون والمؤسسات.

وقال الشيخ فواز بن محمد ، ان الملتقى الذي يُقام برعاية سامية من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة قائد مسيرة الإصلاح والتحديث والتطور الإعلامي في مملكة البحرين ، يتـزامن مع الموافقة السامية لمجلس الوزراء الموقر برئاسة صاحب السمو الملكي الأمـير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه على اعادة هيكلة هيئة شؤون الاعلام وما تضمن من إلغاء إدارة الصحافة واستحداث إدارة التواصل الاعلامي بما يمكن للهيئة من أداء رسالتها الاعلامية وتبوؤ المملكة بمكانة لائقة على الخارطة العالمية والدولية ، فضلاً عن مناقشة مجلس النواب بتعديل قانون الصحافة نحو اقرار قانون عصري مستنير يعكس تقدم الحريات الاعلامية في المملكة.

وقال "نحن على ثقة في ان دعمكم هو خير دافع للارتقاء بمكانة الإعلام البحريني على الخارطة الدولية، عبـر توسيع آفاق الحريات تشريعيًا وتنظيميًا، وتأهيل الكفاءات البشرية، واستقطاب المؤسسات الرائدة في المدينة الإعلامية، بما يواكب الإنجازات التنموية والحضارية المحققة خلال العهد الإصلاحي الزاهر لجلالة الملك المفدى".

واضاف "إنه لمن دواعي سروري أن أغتنم هذه الفرصة في أن أتقدم بخالص التحية والتهنئة إلى المكرمين من القيادات الإعلامية والتنموية، تقديرًا لإسهاماتهم البارزة في العالم العربي ، متمنيين لكافة المشاركين التوفيق والسداد في إثراء جلسات الملتقى، والتعبير عن رسالته الراقية في تعزيز التعاون والتنسيق الإعلامي العربي المشترك، والنهوض بدور المؤسسات الإعلامية العربية على طريق التميز والإبداع والتنافسية".
كما القى هيثم يوسف سفير الاعلاميين الشباب العرب كلمة اكد فيها اعتزازه البالغ بانعقاد هذا الملتقى في رحاب مملكة البحرين الحبيبة بمناسبة اختيار المنامة عاصمة للصحافة العربية لهذا العام وذلك لدورها المشهود في احتضان المبادرات الصحفية وتوفير مناخات الحرية والشفافية لها.

وقال ان الصحافة البحرينية ساهمت في النهضة الشاملة التي شهدتها المملكة منذ عقود ، شاكراً صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لرعايته أعمال هذا الملتقى ومقدراً لسمو الشيخ ناصر بن حمد ال خليفة وكافة الشعب البحريني الواحد اهتمامه بالاعلام وخاصة لشريحة الشباب التي تشارك اليوم في هذه الاحتفالية العربية.

واضاف ان منبر الاعلاميين الشباب العرب يعد جسراً للمحبة والتواصل بين اقطار عالمنا العربي من مشرقه الى مغربه ، ووضعنا له اهدافاً عظيمة تتناسب وتطلعات الامة نحو مستقبل افضل للاعلام العربي والاعلاميين العرب فكان استمرار هذا المنبر عاماً بعد عام يرسخ احلامنا وآمالنا ويوطد علاقاتنا الاعلامية ويجمع اقلامنا على هدف واحد هو رفعة وطننا العربي وكرامة وعزة ابنائه وصون كبريائه بين الامم.

وقال "لقد اعتدنا في كل عام أن نكرم مبدعينا واساتذتنا من الاعلاميين العرب تقديراً وعرفاناً على ما قدموه للوطن العربي من خدمات اعلامية جليلة واليوم ومن المنامة سنكرم كوكبة جديدة من اعلاميينا حيث يحظون بالتكريم بين يدي راعي ملتقانا ووسط زملائهم فعسانا ان نرد لهم بعض جمائلهم، آملين ان ننهل من معين تجربتهم وصدق وفائهم لأمتهم خلال جلسات الملتقى اليوم وغداً ، معربا عن شكره وتقديره البالغ لهيئة شؤون الإعلام وفريق العمل على جهودهم الطيبة.

واعلن ان الملتقى قرر ابتداء من اليوم اعتماد قسم للإعلاميين العرب في حفل افتتاح دوراته العربية ، وانطلاق هذا القسم رسمياً من المنامة عاصمة الصحافة العربية.

ثم تفضل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية بتكريم الاعلاميين الفائزين بجوائز الملتقى الإعلامي الشبابي الرابع ، وهم صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل امير منطقة مكة المكرمة عن جائزة ابرز شخصية عربية داعمة لقضايا الشباب وتسلمها نيابة عنه سمو الامير بندر بن خالد الفيصل ، والاستاذ سعود الريس مدير تحرير صحيفة الحياة عن جائزة ابرز صحيفة عربية ، والاستاذ عبدالرحمن الراشد مدير عام قناة العربية عن جائزة ابرز شخصية اعلامية في العالم العربي واستلمها نيابة عنه محمد العرب مدير مكتب العربية في البحرين والاستاذ محمد كريشان مقدم اخبار وبرامج في قناة الجزيرة عن جائزة ابرز مذيع تلفزيوني في العالم العربي ، والدكتور خليفة السويدي معد ومقدم برنامج خطوة في تلفزيون ابوظبي عن جائزة ابرز برنامج تلفزيوني عربي ، والاستاذ تركي العجمة مقدم برنامج كورة في قناة روتانا خليجية عن جائزة تيسير جابر للاعلام الرياضي ، والاستاذ محمد عبدالرحمن من قناة سي ان بي سي عن جائزة الصحفي محمد امين يوسف للصحافة الاقتصادية ، والاستاذ جميل ضاهر من مجموعة ام بي سي عن جائزة ابرز اذاعي في العالم العربي ، والمذيع احمد بجاتو من قناة العربية عن جائزة الشهيدة اطوار بهجت للمراسل العربي ، والشهيد علي حسن جابر من قناة الجزيرة عن جائزة فضل شناعة للمصور الصحفي وتسلمها اخوه الدكتور احمد جابر ، كما قدم الملتقى قلادة الملتقى للصحفي والاعلامي الفلسطيني الدكتور محمد عياش.

وفي ختام الحفل تم تقليد سمو الشيخ ناصر بن حمد ال خليفة بالقلادة الذهبية من الدرجة الاولى للمنتدى ، من قبل هيثم يوسف سفير الاعلاميين الشباب العرب.

وعلى هامش منتدى احتفالية المنامة عاصمة الصحافة العربية تم تدشين العديد من الكتب لرواد الصحافة البحرينية بينها كتاب "عبدالله الزايد الشموع تضيء" للكاتب خالد البسام وكتاب "ابراهيم حسن كمال شيخ الصحفيين" للكاتب بشار الحادي وكتاب "حسن الجشي البدايات الشجاعة" للكاتب خالد البسام ، كما تم اقامة معرض كبير للصور اشتمل على اهم وافضل الصور لرواد الصحافة البحرينية عبر تاريخها العريق.

يذكر أن "ملتقى الإعلاميين الشباب العرب" قد تأسس في عام 2006 ليكون مظلة إعلامية تجمع الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية في العالم العربي تحت شعار رؤية إعلامية بعيون شبابية، وأعلن الملتقى خلال اجتماعه الذي عقد في شهر يناير الماضي في العاصمة الاردنية عمان عن اختيار "المنامة عاصمة للصحافة العربية لعام 2012"، وذلك تزامنا مع استضافة مملكة البحرين لفعاليات الدورة الرابعة للملتقى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...