الأحد، 8 يناير 2012

اكتشاف مرصد أثري في البحرين

المنامة : اكتشف خبير الآثار السعودي نبيل الشيخ مرصدا فلكيا في مستوطنة سار القديمة بالبحرين
ويقول خبراء الآثار إن اكتشاف العالم السعودي يثبت أن حضارة دلمون لم تكن متقدمة في علوم الفلك فحسب، ولكنها أيضا وضعت نظام تقويم خاصا بها يحدد بداية السنة الدلمونية في 21 يونيو أي في بداية فصل الصيف

ويبلغ عمر المعبد الأثري في مستوطنة سار أربعة آلاف عام وقد بني بطريقة فريدة من نوعها حيث كان ركنه الشمالي الغربي ثلاثي الأركان غريبا في مظهره ولم يكن مغزى ذلك واضحا

إلا أن الخبير السعودي أثبت أن هذا الركن كان يستخدم كمرصد فلكي لتحديد موقع الشمس وبالتالي بداية السنة الدلمونية الجديدة

وقال نبيل الشيخ إن المبنى بشكل عام متوازي مستطيلات وهو فريد من نوعه واتجاهه شرق غرب لكن الركن الشمالي الغربي للمعبد ممتد بشكل غير طبيعي إلى الخارج ليكون زاوية 305 درجات، وأشار إلى أن المعبد مر بست مراحل بنائية وله مدخل واحد من الجهة الشرقية بعرض 1.10 متر وثلاثة أعمدة من الداخل لحمل السقف الخشبي، ولهذا المعبد محرابان على شكل الهلال

يشار هنا إلى أن التقويم الدلموني هو تقويم شمسي، تقسم السنة بموجبه إلى 365 يوما وهي المدة الزمنية لرجوع الشمس إلى النقطة التي ابتدأت منها وهذا ما يعرف بالانقلاب الشمسي

وكانت مستوطنة سار الدلمونية على مساحة تقدر بحوالي 22.500 متراً مربعاً، وهي تعود إلى العصر البرونزي المبكر ولقد سبق أن قامت البعثة البريطانية البحرينية المشتركة بحفريات فيها واكتشفت بيوتا بغرف صغيرة مبنية من الحجر الجيري القاسي المحلي والتي استخدم الطين والرمل في ربط حجارتها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...