التخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيف تستفيد من نتيجة ال دي ان ايه؟

الجزء الأول ..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عند خروج النتيجة وبعد طول انتظار من صاحبها وشغف لمعرفتها ، يسارع صاحب النتيجة لنشر الـ 12 ماركرز الأولى منها في منتديات الحمض النووي ويطلب رأي الأخوة فيها ، فتأتي بعد ذلك الآراء المتناقضة فيها : الأول ( أتوقع أخي أن نتيجتك مضرية ) .. الثاني ( والله يا اخي اظنها ازدية ) .. الثالث ( نتيجتك قريبة من نتائج الحميريين ) ... فيتشتت صاحب النتيجة ويصدم ولا يخرج بشيء .. وكل هذا على ماذا ؟؟ على 12 ماركر فقط ؟؟؟؟ لا يمكن أن يتبين منها شيء في الغالب أخي العزيز : هذه الآراء المتسرعة التي تجدها في بعض المشاركات بناءً على أول النتيجة لا تلقِ لها بالاً واضرب بها عرض الحائط ، وحاول أن تتبع الخطوات التالية للاستفادة ( وربما فاتني خطوات غيرها وانا أذكرها على سبيل الاختصار ) أولاً : ( أ ) مع خروج نتيجتك ستخرج سلالتك ، أدخل الاقسام والموضوعات المعنية بذكر المعلومات عن السلالات وأماكن تواجدها وعمرها وما إلى ذلك ، وإذا كانت لغتك الأجنبية جيدة فهذا رأئع فستجد في كثير من المواقع توضيح أكثر عن سلالتك ( ب ) أدخل المشاريع العربية وتتبع النتائج الموجودة على هذه السلالة وحاول أن ترصد نسبة هذه السلالة في النتائج العربية ومن أكثر المجموعات القبائل والمناطق التي تنتشر فيها هذه السلالة ثانياً : ( أ ) غالب السلالات أعمارها كبيرة جداً ، ولذلك لن تستفيد بشكل أكبر إلا إذا فحصت فروع هذه السلالة التي تحملها ، بالامكان أن تطلب فحص snp فيبين لك فرع سلالتك مثل j1c3d1 أو j2a4h1 أو E1b1b1c1 .. وهكذا ، معرفة فرعك سيضيق دائرة البحث ويسهل عليك جمع المعلومات بدلاً من جمع معلومات عن سلالة ضخمة قد تحوي العديد من الشعوب فتصعب الاستفادة حينئذ( ب ) ربما ( أحيانا ) لا يلزم أن تفحص snp ولكن عن طريق بعض من لديهم الخبرة في النتائج ( مثل مدراء المشاريع ) يختصرون لك الأمر ويوفرون لك الدفع المادي فيرشدونك الى فحص فرع خاص فقط وذلك عند رؤيتهم لنتيجتك الكاملة وأقرب النتائج لك فيتوقعون مثلاً أن تحمل التحور L222 أو التحور L92 L93 على سبيل المثال فينصحونك بفحص هذا التحور فقط ، وفي هذه الحالة تكون أيضاً استفدت واستطعت معرفة الفرع الذي ترجع إليه ( ج ) بعد معرفة الفرع تجول في المشاريع العربية ولاحظ أغلب القبائل التي تحمل هذا الفرع وأغلب المناطق الجغرافية التي يكثر فيها هذا الفرع لتستفيد ، وحاول أيضاً أن تقرأ عن أي معلومات حول هذا التحور الجيني : عمره ، أماكن تواجده ، المنشأ .... إلى آخره ثالثاً : ( أ ) انتظر حتى تكتمل النتيجة ولا تلتفت لأي حكم عن النتيجة من خلال الماركرات الأولى فهناك نتائج متباعدة وتتطابق في ال 12 ماركر الأولى فلا عبرة بأول النتيجة( ب ) بعد اكتمال النتيجة اشترك في المشاريع العربية وادخل وصلة Matches الموجودة في صفحتك وهي لمقارنة نتيجتك مع بقية النتائج في قاعدة بيانات الشركة ، ستجد مقارنات لل 12 ماركرز الأولى ومقارنات لل 25 ماركرز لا تلتفت لها ( وذلك من خلال تجربة ) وستجد مقارنات لل 37 ماركرز ومقارنات لل 67 ماركرز ، تتبع النتائج القريبة منك في مقارنات 37 و 67 ماركرز وحاول أن تقارن بين نتيجتك وبين تلك النتائج عن طريق الحاسبة الموجودة في صفحتك والحاسبات الجينية الأخرى ، وتتبع الموروث المشترك بين هذه النتائج القريبة منك وبين نتيجتك فلا شك أن في ذلك فائدة كبيرة للربط بين هذه النتائج هل وجود نتيجة قريبة منك في هذه المقارنات دليل قطعي على قربها بهذا الشكل المذكور في الحاسبة ( خصوصاً إذا كان موروثها بعيد عن موروثك ) ؟؟ لا يلزم ذلك لكن هذا هو الغالب لكن أيضاً لا نستبعد وجود طفرات جينية أثرت في القرب والبعد فجاءت هذه النتيجة كأنها تلتقي معك في الجيل العشرين بينما هي في واقع الحال أبعد من ذلك ، كيف تعرف هذا الأمر ؟؟ يتبين من خلال النقطة القادمة رابعاً : لتستفيد من نتيجتك بشكل أكبر حاول أن تقنع القريبين منك في محيط العائلة أو الفخذ أو العشيرة بالفحص ، وحبذا لو كان هناك مشروع لهم ولو خاص ، عند خروج هذه النتائج ستلاحظ ( غالباً ) مع الوقت وجود خط جيني بداً يتضح لعشيرتك ، وستلاحظ وجود ماركرات معينة تتفق فيها هذه النتائج حتى لو اختلفت في عدد من الماركرات مما يعني وجود بصمة جينية ( حصل ذلك لعدد من العشائر ) ، وستلاحظ أيضاً ( في الغالب ) أن تلك النتائج البعيدة الموروث عنك والتي كنت تستغرب قرب نتائجها منك لا تحمل هذه البصمة ولا تشترك مع نتائج عشيرتك في الاتفاق عندها ستكون استفدت في معرفة معلومات عديدة : عن السلالة الأصلية والفرعية التي تحملها من حيث المنشأ والعمر التقديري والمناطق الجغرافية التي تنتشر فيها وموروث القبائل التي تحملها ، وأيضاً استفدت في معرفة الخط الجيني الذي تحمله عائلتك أو عشيرتك وأقرب النتائج لها ومدى القرب ... الى غير ذلك من الفوائد وبانت لك الصورة بشكل أوضح وأبعد عن الضبابية ، وحاول أن تستشير وتستفيد ممن تجد فيه المعرفة في هذا العلم مع البعد عن الهوى ولا تحرص على كثرة الاستشارة لكل من تقابله فهذا سيزيد لك البلبلة والغبش أكثر من الفائدة


الجزء الثاني ..1 - إذا كان فحصك عن طريق شركة Family Tree DNA فمن أولى الخطوات التي تبدأ بها بعد أن تستلم الرقم السري من الشركة وتفتح صفحتك الخاصة ستجد عدة خيارات في هذه الصفحة بعضها مهم ، ومن الممكن الاستفادة منها على النحو التالي :أ - وصلة Join Projects من خلالها تستطيع الدخول في المشاريع التي لها علاقة بنتيجتك والمشاركة فيها ، وقد تستفيد من هذه المشاريع من خلال تصنيف مدير المشروع لنتيجتك ووضعها في مجموعة خاصة يرى أنها الأقرب لبعض ، مع ملاحظة أن هذه التصنيفات اجتهادية وتختلف من مشروع لآخر ، فربما يصنف نتيجتك مدير مشروع تصنيف مختلف تماماً عن مدير مشروع آخر ب - وصلة Contact Information وصلة مهمة فيها المعلومات الخاصة بك ، مثل الاسم الذي تظهر به عينتك وبريدك والهاتف والايميل وبلدك وغير ذلك ، اذا وضعت الاسم غالباً الاسم الأخير هو الذي تظهر به عينتك في المشاريع ، وبعض المشاريع تهتم بالاسم الموجود في وصلة User Preferences لكن الغالب هو الأول ، إذا وضعت البريد احرص أن تضع اسم الشخص الذي سُجل باسمه البريد ( في حالة لو كان بريدك باسم شخص آخر ) لأن بعض الدول ( ومنها السعودية ) لا توصل الرسائل الى البريد المذكور في الرسالة إلا اذا كان مقترناً بها الاسم الذي سُجل به البريد ، كما أن كتابة ايميلك في هذه الوصلة مهم لأنه عن طريقها سيتم اخبارك بأي مستجدات مثل وجود نتائج قريبة من نتيجتك .. وغير ذلك ، وكتابة البلد الذي تنتمي إليه أيضاً مهم لأن ذلك يساعد في وجود قاعدة بيانات للدول المشتركة في الفحص وعدد المشاركين من كل دولة ج - وصلة Order Tests & Upgrades من الوصلات المهمة وعن طريقها تستطيع عمل فحوصات أخرى مثل : الفحص الأنثوي ، زيادة الماركرات ، فحص التحورات ، فحص Autosomal ، فحص Family Finder ، بعض الفحوصات الطبية الجينية ، أيضاً من خلال هذه الوصلة تستطيع طلب شهادة النتيجة ( الماركرات ) أو شهادة الهابلوقروب ( السلالة ) ، .... وغير ذلك ، وربما يساعدك أكثر وجود بطاقة ائتمانية لديك لسرعة طلب الفحص بها أكثر من الطرق الأخرىد - وصلة Plot Ancestral Locations ووصلة Maps لتحديد مكان المنطقة التي تنتمي اليها على الخارطة هـ - وصلة Matches للمقارنات بينك وبين النتائج القريبة منك وقد أشرت إلى هذه الوصلة في الجزء الأول ، المقارنة من خلال ال 12 و 25 و 37 ماركرز الأولى قد لا تفيدك في القرابة ، وغالباً القريبين منك في مقارنات 67 ماركرز قريبين منك فعلاً ولكن ليس على كل حال ( وليس هذا الأمر بقاعدة مطلقة ) فربما تجد نتيجة قريبة منك في مقارنة الـ 67 ماركرز وهي في واقع الحال ليست قريبة ولكن بسبب وجود طفرات جينية أو تشابه في بعض الماركرات سبب هذا القرب ، ولذلك كن حذراً من أي جزم بالقرب بين نتيجتك ونتيجة قريبة منك لا تتفق معك في الموروث و - وصلة Haplotree من الوصلات المهمة وفيها ذكر سلالتك الرئيسية وفيها أيضاً ذكر نتائج التحورات التي فحصتها في أسفل الصفحة ، وفيها أيضاً شجرة السلالات الكبرى وفروعها ، وفيها ذكر دول ومناطق من يتشابه معك في الـ 12 ماركر الأولى وسلالاتهم ، وهذا لن يفيدك في المقارنات ولكن قد يفيدك في معرفتك سلالتك الرئيسية في حال تأخر خروج السلالة الرئيسية بعد الفحص ز - وصلة DYS Values فيها عرض نتيجتك ( الماركرات ) ، وحتى لو فحصت ماركرات إضافية تظهر في هذه الصفحة ح - وصلة Print Certificate/Report/Data تفيدك في طباعة نتيجتك ( الماركرات والسلالة ) وطباعة التقرير العام الذي يتحدث عن علم الحمض النووي وأنواع الفحوصات ونبذة عن السلالات ط - الوصلات الأخيرة : وصلة Refer Friends & Family لدعوة صديق أو قريب لك للموقع ، وصلة Interpreting Results يتضمن تقريراً يفيد في تفسير النتائج للمبتدئ ويشرح معنى السلالات والتحورات والمشاريع وما إلى ذلك ، وصلة YSearch.org تقودك الى موقع يفيد في البحث عن نتائج قريبة من نتيجتك سواءً في شركة family tree dna أو في شركات أخرى مشتركة مع هذا الموقع ، مع العلم أن الموقع يلزم فيه التسجيل بمعرف وكلمة مرور ، وصلة GEDCOM - Family Tree تفيد في وضع مشجرة للقريبين منك ، ووصلة Genographic Project للاشتراك في مشروع ناشيونال جرافيك العالمي الجيني ، هذه الخيارات والوصلات السابقة لمن كان فحصه عن طريق شركة Family Tree DNA أما الشركات الأخرى فلا علم لي بالخيارات الموجودة فيها وربما بعضها يشابه ما هو موجود هنا 2 - إذا كنت حريصاً على الاستمرار بالفحص لأشخاص من أسرتك أو عشيرتك أو قبيلتك فبالامكان طلب مشروع خاص من الشركة التي فحصت من خلالها سواءً كانت شركة Family Tree Dna أو غيرها ، وغالباً ستستفيد من هذا المشروع الخاص أكثر في أمور منها : التوفير المادي بسبب التخفيضات التي تكون للمشاريع ، سهولة المقارنة بين هذه النتائج لوجودها جميعاً في مشروع واحد بدلاً من التنقل بين صفحات كل نتيجة ، وجود خدمات داخل المشروع مثل امكانية المقارنة بين النتائج والاخبار بوصول نتائج جديدة للمشروع ... وغيرها من الخدمات ، ولا يشترط أن يكون المشروع مفتوحاً للجميع ، فبالامكان يكون مغلقاً وبالامكان يكون مفتوحاً حسب طلب المؤسس له 3 - إذا أردت المقارنة بين نتيجتك ونتائج أخرى من الأفضل أن تتبع المقارنات الجماعية لا الفردية ، لأن المقارنة الفردية قد تخطئ فيها الاختيار وتختار نتيجة فيها تغيرات عشوائية لبعض الماركرات عن النتائج القريبة منها فما بالك بالبعيدة ، ولذلك من الأفضل جمع كلستر ( مجموعة ) من نتائج أسرة أو عشيرة ما ومقارنة نتائج أسرتك أو عشيرتك بشكل جماعي ثم ملاحظة أقل عدد في المقارنة وأكثر عدد ، ربما تلاحظ أن التنباين ( الفارق ) بينها كبير نسبياً وهذا طبيعي ، هذه الطريقة ستفيدك في معرفة الحد الأدنى والأقصى في المقارنة مع تلك النتائج 4 - اذا اضطررت للمقارنات الفردية اجعل لديك نسبة مئوية لحصول الخطأ في المقارنة صعوداً ونزولاً ، مثلاً قارنت مع عينة فخرجت نتيجة الالتقاء في الجيل 40 ، من الممكن أن تجعل نسبة حدوث الخطأ 25% فتجعل الالتقاء ما بين 30 - 50 ومن الممكن أن ترى أن نسبة 20% أفضل أو 30% أفضل على حسب ما تراه أنسب من خلال مقارناتك ومن خلال استشارتك لمن ترى أنهم أصحاب خبرة في هذا المجال ، ونفس الأمر للمشجرات أيضاً 5 - ضع في الاعتبار اختلاف الحاسبات الجينية عن بعضها ، وربما يكون الاختلاف كبيراً بعض الشيء ، وذلك بسبب اختلاف عدة معطيات وأدوات بين هذه الحاسبات مثل أعمار الماركرات ومعدل التطفير .. وغير ذلك ، كما أن المستعملين لها يختلفون أيضاً في اعتبار النسبة الأمثل أثناء المقارنة ، وهذا الأمر أيضاً له دوره في التباين في نتائج المقارنات 6 - بامكانك الاستفادة من المشجرات الجينية من خلال مكان عينتك مع الوضع بالاعتبار ما هو مذكور في النقطة السابقة ، أي جعل هناك نسبة لحصول الخطأ أو عدم الدقة في مكان العينة في المشجرة ، وهذه المشجرات مفيدة في معرفة الخطوط العامة للالتقاء أكثر من فائدتها في الأمور التفصيلية ، ولا تستغرب لو لاحظت أن مكان عينتك اختلف في مشجرة أخرى لأنه من الممكن أن تكون المعطيات الموجودة في المشجرة الأخرى مختلفة عن الأولى والمنهج المستعمل في الثانية مختلف عن الأولى ، وكذلك طبيعة البرنامج المستعمل فيها ، أيضاً كثافة العينات داخل المشجرة وزمن الالتقاء فيها ، كل هذه الأمور لها دور في الاختلاف بين المشجرات أو تغير أماكن العينات فيها 7 - تجنب التمسك بماركر معين وتصنيف النتائج عليه لأن هذا المنهج ثبت عدم دقته ، حتى لو صُنف هذا الماركر بأنه من الماركرات البطيئة فربما يحدث تغير عشوائي فيه لنتائج معينة فتظن بأن هذه النتائج بعيدة عن نتائج أخرى والواقع غير ذلك ، نعم ربما يثبت ماركر في نتائج قبيلة من القبائل ويكون مثل البصمة المميزة لهم ، ولكن حصول هذا الأمر لا يعني أنه قاعدة فربما مع تزايد النتائج لتلك القبيلة يتبين أن هناك نتائج تغير فيها قيمة هذا الماركر وبالتالي أصبح هذا الماركر غير جامع لهم وقد حصل مثل هذا الأمر أكثر من مرة8 - التصنيف والتقسيم من خلال التحورات SNP أدق بكثير من التصنيف بناءً على الماركرات ، فربما تلاحظ أن هناك تشابه في ماركرات معينة بين بعض النتائج ثم تفاجئ أن فروع هذه النتائج مختلفة من خلال التحورات ، ومن المهم معرفة العمر التقريبي المتوقع لهذا الفرع ، ومعرفة الفرع الذي يتفرع منه هذا التحور ( أصله ) ومعرفة ما إذا كان له فروع أم لا ( يعني هل هناك تحورات تفرعت منه أم لا ) ، أيضاً معرفة طبيعة النتائج الموجودة داخل هذا التحور مثل : مناطقها وموروثها القبلي .. كل هذه الأمور تساعد للخروج بنتيجة أثناء المقارنة بين نتائج من فروع جينية مختلفة 9 - ربما تضطر أحياناً لمحاولة التصنيف بين نتائج معينة بناءً على الحاسبات أو على ماركرات معينة بسبب عدم وجود تحور أو فرع يفصل بين هذه النتائج ، في هذه الحالة ضع في اعتبارك الأمور المذكورة في النقطة رقم 3 و 4 و 5 بخصوص الحاسبات وفي النقطة 7 بخصوص الماركرات المميزة لبعض النتائج حتى لا يحصل لديك استعجال بالجزم بشيء أو السير باتجاه معين دون وضع تلك الاعتبارات في البال 10 - لا تهتم كثيراً بالاسماء التي تطلق على السلالات ( الكبرى بالذات ) مثل : سلالة قوقازية أو هندية أو أوربية ... إلى آخره ، فمثل هذه الأسماء تطلق أحياناً من باب التغليب وبشكل ليس دقيق ، والكلام على هذه السلالات يتغير بتغير نسب الفاحصين في كل دولة وبتغير ماهو موجود في قاعدة البيانات لدى مراكز البحث ، ولذلك قد تجد أحكاماً أطلقت على بعض السلالات تغيرت النظرة فيها بعد خروج نتائج في هذه السلالة مختلفة عن السابق من حيث المنطقة الجغرافية وأعراق أصحابها ، وأغلب هذه السلالات أعمارها كبيرة جداً نشأت قبل بداية الحضارات القديمة مما يجعل الحكم عليها بكلمة واحدة غير دقيق نهائياً ، مثل السلالة IJK لن تستطيع تسميتها بأنها عربية خالصة ولا بأنها أوربية ولا بأنها شرق آسيوية لأنها خرج منها أغلب هذه الشعوب التي ذكرت فينتمي لها أكثر من في العرب حالياً وأكثر سكان أوروبا وأكثر سكان الشرق الأقصى .. وهذا طبيعي لأنها نشأت قبل حضارات هذه الشعوب جميعها ، ومثلها أخواتها السلالة G و H ومن باب أولى السلالات التي هي أقدم منها مثل : A B C D E F ، وأدق من ذلك هو ذكر النسب المئوية لتواجد هذه السلالة وأماكنها كما هو موجود في البحوث والدراسات المعتبرة ، ومن الممكن في حالات معينة إطلاق اسم أو صفة على فرع نشأ بعد نشوء الحضارات مثل أن يكون عمره 3000 أو 4000 سنة أو أقل في حالة كونه في منطقة جغرافية محددة أومنتشراً فيها بنسبة عالية ، وعموماً حتى في فروع السلالات يعتبر ذكر النسبة المئوية التقديرية لتواجدها في موطن جغرافي أدق بكثير من اطلاق صفة أو اسم عليها 11 - خلال تتبعك لأي أمر يتعلق بنتيجتك من الأفضل تعدد المصادر في البحث وذلك بأن لا تلزم نفسك أو غيرك بالأخذ من مصدر واحد ، نعم من الممكن النصيحة للاخرين بالاستفادة من مصدر تثق في دقته ، ولكن تتبع أكثر من مصدر سيفيدك كثيراً في معرفة الآراء المختلفة حول هذه النتائج التي تبحث عنها ، ووجود آراء متعددة ليس بالأمر الغريب وذلك بسبب حداثة هذا العلم وعدم التأكد من بعض الجوانب فيه 12 - عند تتبعك لما يكتب في المنتديات والمواقع التي تهتم بالحمض النووي ربما تجد اختلاف كبير في وجهات النظر وهو أمر طبيعي مع حداثة هذا العلم وعدم وجود مراكز بحثية جينية عربية متخصصة فيه ، ولذلك لا تجعل هذا التباين الذي تراه يسبب لك تشويشاً ، كما أن ذلك لا يعني عدم دقة هذا العلم نهائياً ، نعم ربما يوجد قصور أحياناً في طريقة تناول هذا العلم ومعرفة مفاتيحه ، هذا القصور غالباً من طريقة التعامل مع هذا العلم أو الاستعجال فيه وليس من العلم نفسه ، كما أن هذا التباين في وجهات النظر في مسألة ما قد يتغير كثير منه مع الزمن ومع كثرة النتائج والفحوصات ، وبعض هذه الأطروحات قد تخضع لهوى معين أو وجهة نظر قاصرة أو وجهة نظر قائمة على تجارب متعددة لكن حصل فيها استعجال في الحكم أو وجهة نظر فيها تثبت وأكدت النتائج صحتها .. إلى آخره ، فهي تختلف باختلاف اتجاه صاحب الطرح وطريقة طرحها والمنهج الذي اتبع فيها ، وكل هذه العوامل لا بد أن تكون في الحسبان 13 - هذه الفقرة لها علاقة بالفقرة السابقة : ستجد أيضاً خلال تتبعك وبحثك الجزم ببعض المسائل أو تغليب الظن فيها الى حد كبير ( شبه جزم ) من المهم أن تضع في الاعتبار أن هذا الجزم قد يتبين الخطأ فيه بشكل واضح لاحقاً ، لأن النتائج في هذا العلم تراكمية وكل ما زادت النتائج كل ما اتضحت أمور كانت غائبة سابقاً أو غير متوقعة ، ولذلك ستجد أطروحات قديمة فيها بعض الاستنتاجات ربما يكاد صاحبها يجزم بها تبين الآن أنها غير صحيحة مع زيادة النتائج وتنوعها 14 - من المهم خلال دخولك في هذا المجال الحرص بشدة على احترام خصوصيات أصحاب النتائج ، فخصوصية صاحب النتيجة حق من حقوقه ، وربما هو لا يريد أن يشارك في المشاريع المعلنة وربما لا يريد إخبار أحد عنها .. كل هذه الأمور الخاصة هي من حقوقه ، قد يدفعك الشغف والفضول الى محاولة تتبع الأخبار عنه وينسيك هذا الشغف والفضول أنك تدخلت في شأن خاص له بدون إذن منه ، وهو أمر لا ترضى أن يتبعه أحد معك فمن باب أولى أن لا ترضى أن تقوم به مع غيرك ، ومثل ذلك : احراج أسرة معينة أو عشيرة أو قبيلة بكثرة السؤال عن نتائجهم بشكل علني ، ولما لم يفحصوا ؟؟ ولماذا لا يعلنوا نتائجهم ؟؟ كل هذه الأساليب تعارض خصوصية أصحاب النتائج وهم أهل الشأن فيها ، ومثل ذلك : محاولة تتبع أمور تفصيلية تتعلق بالنتيجة لا يريد صاحبها الكشف عنها ، كأن يعلن عن قبيلته فيحاول بعضهم البحث عن اسم اسرته وإحراجه بذلك بشكل متكرر ، هذه الأمور وما يماثلها تعتبر من الضوابط الأدبية والأخلاقية لهذا العلم التي يجب معرفتها والاهتمام بها وربما ينسى بعض المتابعين ذلك بسبب الفضول والشغف لمعرفة بعض التفاصيل 15 - إذا أردت السؤال عن نتائج أسر أو قبيلة معينة للمقارنة معها وكان لها مشروع خاص فالأفضل في هذه الحالة مراسلة المشرفين على ذلك المشروع للاستفادة منهم فهم خير من سيفيدك في نتائجهم ( هذا طبعاً لو وافقوا على هذا الأمر ) أما إن اعتذروا عن ذلك وكان لهم نتائج معلنة فبالامكان الاستفادة من المشرفين على المشاريع الموجودة فيها هذه العينات حول رأيهم في تلك النتائج ومحاولة مقارنة النتائج التي تريد معها ، وذلك أفضل بكثير من السؤال العشوائي والفوضوي عنها في المنتديات لأنك اذا اتبعت الطريقة الأخيرة ستأتيك عدة إجابات متضاربة لن تخرج منها بشيء ، وربما تفتح الباب من غير قصد لمن أراد أن ينشر أكاذيب عنهم أو يفتي في نتائجهم بغير علم أو من يحاول الشوشرة حول نتائجهم لا أكثر 16 - من المهم أيضاً قبل أن تبدأ في خوض هذا العلم أو مع بداية دخولك فيه محاولة معرفة ضوابط هذا العلم : الضوابط الشرعية له ، والعلميّة والأخلاقية والاجتماعية ... وغيرها من الضوابط المهمة ، وربما تجد صعوبة في ذلك لأن بعض هذه الضوابط ربما لم يكتب عنها شيء بسبب حداثة هذا العلم ، وبعضها ربما تختلف فيها وجهات النظر عند طرحها ، لكن هذا لا يمنع من محاولة معرفة ما تستطيعه منها وربما يكون بحثك فيها مفيد أيضاً لغيرك ، وقد يساعد على تبيين أمور غائبة عن الكثير حول هذا العلم ، سواءً في مسائل شرعية تتعلق به أو مسائل علمية أو أخلاقية أو اجتماعية تتعلق بالوضع الاجتماعي وطريقة التعامل مع الاخرين أو مسائل قانونية أيضاً فربما هناك ممارسات جزئية لهذا العلم ممنوعة في دول ومسموحة في دول أخرى ، كل هذه الأمور مهمة وهي مثل القواعد والاشارات التي تساعدك في ممارستك لهذا العلم

انظر

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

نواخذة البحرين بقلم بشار الحادي

 أسماء نواخذة البحرين مرتبين على حروف المعجم بين عامي (1920-1960)
هذه قائمة بأسماء النواخذة التي عثرنا عليها من خلال وثائق البلدية إضافة إلى مجموعة من المصادر والدفاتر الحكومية والخاصة، والتي استطعنا من خلالها إحصاء عدد كبير من نواخذة الغوص في البحرين ربما يتجاوز الأربعمائة اسم وهذه أسماؤهم مرتبة على حروف المعجم. حرف الألف النوخذة إبراهيم بوحزوم. النوخذة إبراهيم بن حمد الحادي. النوخذة إبراهيم بن خلف الدوسري. النوخذة السيد إبراهيم بن خليفة بن عبدالغفور السادة. النوخذة إبراهيم بن خليل الأصمخ. النوخذة إبراهيم بن خميس بن إبراهيم. النوخذة إبراهيم بن ربيعة. النوخذة إبراهيم بن صالح الجميري. النوخذة إبراهيم بن عبدالعزيز الجودر. النوخذة إبراهيم بن عبداللطيف الدوسري. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بوهندي. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بورشيد. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بن سيف النعيمي. النوخذة إبراهيم بن علي. النوخذة إبراهيم بن علي المهيزع. النوخذة إبراهيم بن علي الجودر. النوخذة إبراهيم بن عيسى البن سعد الدوسري. النوخذة إبراهيم محمد منديه. النوخذة إبراهيم بن يوسف بودهيش النوخذة أحمد المطاوعة. النوخذة أحمد بن جاسم سيادي. النوخذ…

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

صدر مؤخراً كتاب بيت القصيبي .. قصة عائلة عربية عريقة تأليف بشار بن يوسف الحادي

أسرة القصيبي من الأسر الكبيرة والعريقة والتي على الدوام تذكر بأعمالها الطيبة ومكارم أخلاقها ومناقبها، ولعل الصدف المحضة أبرزتها إلى ساحة الأحداث كما في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى من جلاء العثمانيين من المنطقة وتوسع النفوذ البريطاني واستعادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لحكم أجداده. ولعل تلك المصادفات والظروف المواكبة لها من سوء تصرفات الولاة العثمانيين وانقطاع الأمن في المنطقة جعلت من أسرة القصيبي وكلاء للملك عبدالعزيز آل سعود في البحرين والأحساء ومستشارين مؤتمنين له ومعاونين ملبين لاحتياجاته وطلباته في أمور متنوعة سواء كانت اجتماعية أو ذات طابع عسكري أو سياسي، أو حتى معلوماتي أو دبلوماسي رغم انغماسهم في تجارتهم التي وصلت إلى الهند ودولتي بريطانيا وفرنسا خلال الثلاث عقود الأولى من القرن العشرين. ورغم شهرة البعض منهم دون الآخرين بأسباب انغماس بعضهم في الحياة العامة، إلا أنا وجدناهم من بحثنا يؤدون أدواراً مُتباينة ومتفاوتة كأسرة واحدة تجارية متداخلة فيما بينها مساندة متعاضدة مع الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه. ولعلنا في هذا نسرد بداية شيئاً بسيطاً عن تا…