التخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحسيني يُظهِر قواعد العباسي بقلم إبراهيم بوصندل

لَقَدْ رَشَّحْتُ نَفْسِي لاَ أُبَالِي... بِمَن لا يَرْتَضي الإسْلَامَ دِينَا يُرَشِّحُنِي بِعَوْنِ اللهِ قَوْمٌ... مَيَامِينٌ تُقَاةٌ مُصْلِحِينَا هذان البيتان هما أشهر ما يُعرف عن الشيخ البحريني محمد صالح العباسي، ومناسبتها حين رأى الشيخ ضرورة المشاركة في المجالس النيابية ورشّح نفسه سنة 1973م. استلمت البارحة نسخة من كتاب “القواعد المليحة في فن النحو” وهو نظم صنعه الشيخ العباسي الجناحي مولدا البحريني موطنا رحمه الله تعالى. هذه النسخة قام بتحقيقها وإخراجها الشيخ محمد رفيق الحسيني الذي يسعى حاليا لإخراج ما يتيسر له – بجهد شبه فردي - من تراث علماء البحرين. وفي الكتاب أبرز جوانب كثيرة ومضيئة في حياة العباسي وعلمه وفضله وتواضعه ورفضه للقضاء إيثارا للعلم والتعليم فكان يؤم ويخطب ويعلم بمسجد بن جمعان (جامع السوق)، ولعل في مقدمتها ما تميّز به من قريحة في الشعر ما جعله ينظمه في أغلب المناسبات ولو كانت الانتخابات البرلمانية. “القواعد المليحة في فن النحو” كتاب سمعت عنه قديما، وذكّرنا به مؤخرا النحوي (د. علي المدني) المحاضر بجامعة البحرين، والكتاب عبارة عن نظم للمقدمة الشهيرة الأجرومية. يقول الحسيني في مقدمة الكتاب: “تاريخ البحرين لا يزال بحاجة إلى جمع أوراقه ووثائقه ومتابعة حوادثه ومجرياته.. إلى قوله.. وكم هضمنا علماء هذه المملكة حقهم، ولم نعرف لهم منزلتهم ومكانتهم من التكريم والإعزاز ولم تحظ أعمالهم وتراثهم بأية عناية وإبراز”. والكتاب قد رأى النور بمساندة المشروع الثقافي الذي يساهم فيه الشيخ نظام بن محمد صالح يعقوبي؛ “لقاء العشر الأواخر بالمسجد الحرام”. وقد حدثني الشيخ نظام أثابه الله عن هذا اللقاء الذي وفق الله تعالى له مجموعة من أهل العلم قبل سنوات فتعاهدوا بالاجتماع سنويا في العشر الأخير من رمضان في صحن الحرم المكي تجاه الكعبة المشرفة، وفيهم من أهل الحرمين الشريفين، ومن البحرين، والكويت، ولبنان، وأميركا، وغيرها من البلدان. في هذا اللقاء المبارك يقومون بمدارسة الروايات ومناقشة الفتاوى والرسائل العلمية، وعرض الكتب النافعة والمخطوطات النادرة ومقابلتها ثم نشرها عن طريق دار البشائر الإسلامية لأحد رواد هذا اللقاء وهو الشيخ رمزي دمشقية رحمه الله تعالى. “القواعد المليحة” هي الرسالة رقم (162) من منشورات اللقاء علما أنهم لا ينشرون رسالة إلا إذا قرأت في هذا اللقاء وأمام الكعبة المشرفة. نعود إلى الشيخ محمد صالح العباسي وإلى نظمه للأجرومية والتي يقول في بدايتها: حمدا لربي واهب المواهب... الرافع المنّان بالمناصب للخافض الجازم بالتوحيد... سبحانه من قادر مريد مصليا على رسول الله... والآل والصحب بلا تناهي وإلى جهد الشيخ الحسيني في إخراج هذه المنظمة، وقد قدم لها بترجمة متوسطة له، وألحقها بقصيدتين للعباسي، إحداها رد على الشيخ علوي المالكي واستنكر فيها وصول رواد الفضاء إلى القمر، والأخرى بعنوان مناجات إلى باب قاضي الحاجات، يقول في مقدمتها: يا رب يا ذا العرش يا الله... يا سامع العبد الضعيف دعاه يا من إذا ناداه مظلوم رجا... نصرا على أعدائه نجّاه وما العباسي إلا واحد من أهل العلم ومثقفي البحرين الذين لهم رسائل علمية ومنظومات وفتاوى وخطب أهملت أو ضاعت، ولم يخرج منها إلا نزر يسير بجهود أفراد مثل بشار الحادي في سلسلة علماء البحرين وصلاح الجودر الذي أبرز تراجم بعض أهل العلم من عائلة الجودر والشيخ محمد رفيق الحسيني وأمثالهم.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

نواخذة البحرين بقلم بشار الحادي

 أسماء نواخذة البحرين مرتبين على حروف المعجم بين عامي (1920-1960)
هذه قائمة بأسماء النواخذة التي عثرنا عليها من خلال وثائق البلدية إضافة إلى مجموعة من المصادر والدفاتر الحكومية والخاصة، والتي استطعنا من خلالها إحصاء عدد كبير من نواخذة الغوص في البحرين ربما يتجاوز الأربعمائة اسم وهذه أسماؤهم مرتبة على حروف المعجم. حرف الألف النوخذة إبراهيم بوحزوم. النوخذة إبراهيم بن حمد الحادي. النوخذة إبراهيم بن خلف الدوسري. النوخذة السيد إبراهيم بن خليفة بن عبدالغفور السادة. النوخذة إبراهيم بن خليل الأصمخ. النوخذة إبراهيم بن خميس بن إبراهيم. النوخذة إبراهيم بن ربيعة. النوخذة إبراهيم بن صالح الجميري. النوخذة إبراهيم بن عبدالعزيز الجودر. النوخذة إبراهيم بن عبداللطيف الدوسري. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بوهندي. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بورشيد. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بن سيف النعيمي. النوخذة إبراهيم بن علي. النوخذة إبراهيم بن علي المهيزع. النوخذة إبراهيم بن علي الجودر. النوخذة إبراهيم بن عيسى البن سعد الدوسري. النوخذة إبراهيم محمد منديه. النوخذة إبراهيم بن يوسف بودهيش النوخذة أحمد المطاوعة. النوخذة أحمد بن جاسم سيادي. النوخذ…

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

صدر مؤخراً كتاب بيت القصيبي .. قصة عائلة عربية عريقة تأليف بشار بن يوسف الحادي

أسرة القصيبي من الأسر الكبيرة والعريقة والتي على الدوام تذكر بأعمالها الطيبة ومكارم أخلاقها ومناقبها، ولعل الصدف المحضة أبرزتها إلى ساحة الأحداث كما في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى من جلاء العثمانيين من المنطقة وتوسع النفوذ البريطاني واستعادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لحكم أجداده. ولعل تلك المصادفات والظروف المواكبة لها من سوء تصرفات الولاة العثمانيين وانقطاع الأمن في المنطقة جعلت من أسرة القصيبي وكلاء للملك عبدالعزيز آل سعود في البحرين والأحساء ومستشارين مؤتمنين له ومعاونين ملبين لاحتياجاته وطلباته في أمور متنوعة سواء كانت اجتماعية أو ذات طابع عسكري أو سياسي، أو حتى معلوماتي أو دبلوماسي رغم انغماسهم في تجارتهم التي وصلت إلى الهند ودولتي بريطانيا وفرنسا خلال الثلاث عقود الأولى من القرن العشرين. ورغم شهرة البعض منهم دون الآخرين بأسباب انغماس بعضهم في الحياة العامة، إلا أنا وجدناهم من بحثنا يؤدون أدواراً مُتباينة ومتفاوتة كأسرة واحدة تجارية متداخلة فيما بينها مساندة متعاضدة مع الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه. ولعلنا في هذا نسرد بداية شيئاً بسيطاً عن تا…