الأربعاء، 13 أبريل 2011

حمد عبدالله يرصد تاريخ المبشر «صموئيل زويمر في البحرين 1867 – 1952م»


المنامة فى 11 مارس / بنا / أصدر الكاتب والمؤلف والباحث البحرينى الشاب حمد إبراهيم عبدالله، كتابا جديدا بعنوان "صموئيل زويمر لقاء المسيحية والإسلام 1867 - 1952" يكشف من خلاله أسرار لقاء المسيحية بالإسلام على أرض البحرين وذلك من خلال استعراض أبرز محطات حياة القس المبشر الأمريكي د.صموئيل مارينوس زويمر؛ الذي اتخذ من مملكة البحرين محطة له للتبشير، وأسس فيها مقراً تابعاً للإرسالية العربية. ويعتبر الكتاب أول إصدار يستعرض بالتفصيل نسب ونشأة زويمر وسعيه طوال فترة عمله في حقل التبشير إلى الدعوة للدين المسيحي، ويبين عبدالله سبب اختياره التأريخ لشخصية مثل زويمر قائلا: "اسم صموئيل زويمر ارتبط بتاريخ البحرين، فقد خلف وراءه شواهد لم تزل قائمة إلى يومنا هذا وعلى رأسها مستشفى الإرسالية الذي كان يعرف حينها بمستشفى ميسون التذكاري، ومن منا عند حديثه عن التبشير في الخليج العربي لا يمر حديثه دون ذكر صموئيل زويمر، فهو يرى اليوم من قبل المبشرين على أنه الأب الروحي والقدوة لحركات التبشير في العالم الإسلامي حتى أطلق عليه لقب أمير المبشرين والرسول إلى الإسلام، ولذلك وقع اختياري لتأريخ هذه الشخصية الهامة التي كثر الجدل حولها لتبيان أدق تفاصيلها التي ظلت غير ممحصة إلى يومنا، بهدف أن يغدو هذا الكتاب مرجعاً رئيساً للباحثين والمهتمين بتاريخ البحرين وحركات التنصير العالمية". ينقسم الكتاب إلى مجموعة من الفصول الرئيسة قدمها الباحث على النحو التالي: المقدمة. الفصل الأول: آل زويمر. الفصل الثاني: النشأة. الفصل الثالث: التأسيس. الفصل الرابع: الانطلاقة والتوسع. الفصل الخامس: إرساء القواعد. الفصل السادس: معلم جديد. الفصل السابع: نهاية الطريق. الفصل الثامن: تركة زويمر. الخاتمة؛ كما خصص عبدالله الجزء الأخير من الكتاب لعرض مجموعة مقالات وتقارير دونها زويمر في دوريات الإرسالية العربية، حيث قام الباحث بمهمة نقلها إلى اللغة العربية. ورصد الباحث في هذا العمل التاريخي الهام تحركات المبشرين في منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً في قلب الخليج العربي، وفصل في الأساليب المتبعة من قبلهم لتنصير الأهالي، كما بين مغامرات زويمر ورفاقه في رحلاتهم الاستكشافية والدينية في العالم العربي والإسلامي، ويعلق عبدالله على ذلك قائلاً: "سعيت جاهداً للبحث عن أدق التفاصيل وتمحيص كل صغيرة وكبيرة، حتى أني عثرت على تسجيل نادر بصوت صموئيل زويمر، كما قمت بالاتصال بعدد من المؤسسات المسيحية وأخرى تعليمية أمريكية بغرض جمع كافة المعلومات التي من الممكن جمعها عن الشخصية موضع البحث، ولا أخفي في هذا المقام تعرضي لصعوبات جمة للوصول إلى المعلومات الخاصة بزويمر، فقد قوبلت طلباتي أحياناً بالتعاون وفي أحيان أخرى دون أية استجابة". ويقول الكاتب على الشرقاوى فى تعليقه على هذا الكتاب لصحيفة الوطن إن المجهود الذي بذله الباحث البحرينى الشاب حمد إبراهيم عبدالله في جمع المعلومات ورصد مشوار زويمر في التبشير وتكريس حياته لتنصير المسلمين، مجهود يشكر عليه، فقد ترك لنا وللباحثين والمؤرخين المهتمين بتاريخ البحرين الحديث إرثاً ومرجعاً هاماً لجيل اليوم والأجيال القادمة، وكما عرفت من المؤلف أن الكتاب الذي بين أيدينا، والمطبوع بطباعة جميلة فاخرة، يتكون من 510 صفحة من المعلومات والإحصائيات النادرة، إضافة إلى 72 صفحة مخصصة للصور النادرة لزويمر ورفاقه وقبره في ولاية ميشيجان التي جمعها الباحث خلال فترة عمله على هذه الدراسة، والكتاب متوفر في أبرز المكتبات البحرينية. وأكد الشرقاوى أن كتابة التاريخ البحريني هي كتابة للحياة التي عاشها الأجداد على هذه الأرض، أو بالأحرى "الميناء" باعتبار أن "دلمون ميناء العالم"، الأرض التي تستقبل الآخرين المختلفين معها في الدين والمذهب واللغة واللون والعادات والتقاليد، عبر الانفتاح والطيبة والروح المتسامحة التي دائماً ما يعرف بها سكان الجزر و"المدن المينائية". وقال الشرقاوى انه في الوقت الذي أشد فيه بحرارة على يد الكاتب حمد عبدالله، على ما قدمه لنا في هذا الكتاب وغيره من الكتب المطبوعة أو التي ضمن مشروعه الحياتي، وأعتبره واحداً من الباحثين الجادين الحالمين بتقديم ما يملكون من طاقة وإمكانات في الترجمة، للمجتمع الذي ولدوا فيه وأعطاهم شيئاً من خيراته وخدماته، واليوم يردون إليه بعضاً من هذا الجميل، فإنني أهيب بالشباب البحرينى التفكير كما فكر ويفكر الكاتب حمد عبدالله، في العمل الجاد كل في مجاله، لرد الدين إلى الوطن الذي ترعرعوا فيه، ورد الدين، في تصوري الشخصي، هو إعطاء هذه الأرض كل ما يملك المرء من إمكانات ومواهب وقدرات. تجدر الاشارة الى أن الباحث والكاتب حمد عبدالله في طور إعداد عدد من المؤلفات التاريخية التي تستعرض حقباً تاريخية هامة من تاريخ المنطقة والعالم.

هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا باخث دكتوراه وبحاجة لكتاب صنوئيل زويمر .،
    هل بالإمكان التواصل مع صاحب الكتاب لحاجتي الكبيرة للكتاب وشكراً

    ردحذف

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...