الأحد، 3 أبريل 2011

عائلة الوزان... مئة عام من الكفاح إلى النجاح

بقلم الكاتب القدير أحمد زمان أهداني الصديق الشيخ نوار بن علي بن عبدالرحمن الوزان قبل أيام كتابا فاخرا عن عائلته.. عائلة الوزان العريقة والمعروفة على مستوى البحرين والخليج العربي عنوانه: ((عائلة الوزان... مئة عام من الكفاح إلى النجاح)) وهذا الكتاب من تقديم الشيخ نفسه وتأليف وجمع الكاتب المعروف بشار الحادي الذي أرخ للعديد من الشخصيات البحرينية في تاريخ البحرين الحديث والمعاصر. والكتاب تزيد صفحاته الكبيرة الحجم على ثلاثمئة صفحة وبه الكثير من الوثائق والصور التي تؤرخ لعائلة الوزان وتدل على مساهماتها الاقتصادية والاجتماعية والفكرية على مدى حوالي قرن من الزمان، وعلاقتها الوثيقة بأسرة آل خليفة الكرام. ولعل من ابرز شخصيات الأسرة التي تناولها الكتاب في الفصل الأول تاجر اللؤلؤ المعروف عبدالرحمن بن احمد الوزان الذي عاش بين 1870 – 1950م، وكان له الدور البارز في العديد من الميادين لعل أهمها حل الخلافات بين القبائل والأسر والأفراد، وإقراض الحكومة مبلغ ألف روبية لتوسيع مرفأ المنامة (الفرضة) عام 1917، إضافة إلى إقراض الحكومة مبلغ 500 روبية لبناء مخازن للبضائع بالفرضة، كما أنه كان من أوائل المطالبين بتأسيس مصرف (بنك) في البحرين منذ عام 1918م، كما نادى بضرورة إنشاء مدرسة للتعليم النظامي في البحرين التي سميت فيما بعد بمدرسة الهداية الخليفية وعين عضوا بمجلس إدارتها عام 1920م، كما كان عضوا في أول مجلس إدارة لبلدية المنامة عام 1920م. أما على صعيد العمل الخيري فقد قام بتجديد بناء مسجد (مقبرة المنامة )، كما جعل من إحدى عماراته بالمنامة مقرا لمدرسة الفلاح التي أسسها التاجر المعروف محمد علي زينل عام 1929م. كما تناول الكتاب سيرة الصحافي المحترم عبدالله بن عبدالرحمن الوزان (1915 – 1972) الذي انتقد في كتاباته بصحيفة (الخميلة) وصحيفة (القافلة) الأوضاع التي فرضها المستعمر البريطاني على الشعب البحريني آنذاك. إلى أن انتهى به المطاف إلى تأسيس صحيفة (الميزان) التي اشتق اسمها من اسم العائلة وكان ذلك عام 1955م وأصدر منها 50 عددا حتى أوقفها المستعمر البريطاني عام 1956م. كما يتناول الكتاب سيرة علي بن عبدالرحمن الوزان الذي عاش بين عامي (1920م – 1971م) وهو الذي أسس متجر الوزان عام 1950 وكان يبيع فيه الأجهزة الكهربائية والتحف الزجاجية وقطع الأثاث وبعض الألبسة الصوفية للرجال والنساء والأطفال، كما احضر غرف النوم والأسرة والكراسي الفاخرة من انجلترا وألمانيا وهنغاريا والصين. وعين عضوا بمجلس إدارة بلدية المنامة، كما تم انتخابه عضوا بجمعية التجار العموميين في عام 1951م. وفي عام 1963م صدر الأمر السامي بتعيينه رئيسا لمكتب مقاطعة إسرائيل التابع لجامعة الدول العربية. وفي 1968م انتخب رئيسا للغرفة التجارية. كما ساهم في تأسيس شركة البحرين لمطاحن الدقيق عام 1970م، وختم مشواره بتأسيس بنك البحرين والكويت عام 1971م وانتخب كأول رئيس للبنك آنذاك. والكتاب مليء بالصور والوثائق والمراسلات التي تحكي طرفا من أعمال أسرة الوزان العريقة وإسهاماتها المتعددة. وهو كتاب تأريخ وتوثيق للأسر البحرينية الكريمة. وهو كتاب يستحق أن يقرأ وان يكون ضمن مكتبة كل بحريني يعتز بتاريخ رجاله الشرفاء. فشكرا وألف شكر للشيخ الفاضل نوار بن علي الوزان على إهدائه الكريم والرائع. انظر صحيفة البلاد http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=1121&colid=7287

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...