الأحد، 24 أبريل، 2011

نعريفات لمصطلحات في علم الحمض النووي

تعريفات لبعض المصطلحات الغير معروفة خاصة لدى المبتدئين في علم الحمض النووي وقد اقتبست بعض التعريفات من مواقع مختلفة وكذلك من كتاب المستشار المهندس / علي الشحي (أبوهلال).
ومن لديه تعريف اخر افضل أو تعديل لمصطلح ما او زيادة على هذا التعريف يتفضل ويضيفها
DNA(الحمض النووي)أخذ اسم الدي ان اي من الاحرف الاولى الحمض النووي المؤكسد باللغة الانجليزية(DeoxyriboNucleic Acid )و الاحماض النووية ( Nucleic Acid) مركبة من سلسلة متارصة من الحمض النووية المسماه النيوكليدات(Nucleotides ).وكل نيوكليديت يتركب من ثلاث قطع:فسفات( Phosphate) و سكر( Sugar) و قاعدة نيتروجينية (Nitrogenous ).و هذه النيوكليدات تصطف جنبا الى جنب لتكون سلك طويل و مترابط و ذلك عن طريق رابطة فوسفاتية تربط السكر الذي قبلها بالسطر الذي بعدها (و بالتحديد تربط الكربون رقم 5 في السكر الاول بالكربون رقم 3 في السكر الذي يليها).و هكذا يستمر هذا الخيط الطويل من النيوكليدات.و الدي ان اي هو عبارة عن خيطين من تلك النيوكليدات متلاصقين و مجدولين كما تجدل ضفيرة الشعر و ذلك بشكل محكم و دقيق و يحافظ على ذلك النظام الروابط التي بين هذه المركبات خاصة الروابط الفسفورية و الروابط التي بين القواعد النيتروجينية.و لذلك فانه يطلق على الدي ان اي سلسلة الدي ان اي(DNA CHAIN ) كما هو شائع بين المختصين.
Chromosomes (الكروموسومات)
الكروموسومات –أو الصبيغات الوراثية- هي عبارة عن عصيات صغيرة داخل نواة الخلية ،تحمل هذه الكروموسومات في داخلها تفاصيل كاملة لخلق الإنسان. يحمل الشخص العادي-ذكراً كان أو أنثى- 46 كروموسوم ،تكون على شكل أزواج(أي23 زوج) .هذه الأزواج مرقمة من واحد إلى أثنين وعشريين،بينما الزوج الأخير(الزوج23) لا يعطى رقماً بل يسمى الزوج المحدّد للجنس . .يرث الإنسان نصف عدد الكروموسومات (ثلاثة وعشرين) من أمه والثلاثة والعشرون الباقية من أبيه. وتنتقل كروموسوماتها(جمع كروموسوم إن صح التعبير) الأم الثلاثة والعشرون عن طريق البويضة بينما تنتقل كروموسومات الأب عن طريق ال***** المنوي. عندما يلقح ال***** المنوي البويضة، تكتمل عندها عدد الكروموسومات فتصبح 46 كروموسوم(أي 23 زوج).بعد ذلك يبدأ خلق الجنين من هذه البويضة الملقحة عن طريق انقسامات متعددة.
Genes (الجينات)
الجينات (المورثات) عبارة عن قطعة صغيرة جدا لا ترى بالعين داخل نواة الخلية. و الجين (المورث) عبارة عن سلسلة حلزونية طويلة من الحمض النووي. و حسب تسلسل الحمض النووي و ترتيب الأحماض النووية التي فيه يمكن أن تقرأ الخلية هذه الشفرة فتقوم بإنتاج المواد المهمة لبناء و أداء الخلية لوظيفتها بالشكل الصحيح.
Haplogroup(هابلوجروب)
بالعربي معناه السلالة وتشير إلى مجموع السكان الذين يرجعون إلى أصل واحد (مجموعات عرقية).
Haplotype(هابلوتايب)
وهي فصائل وسلالات عرقية متفرعة من المجاميع العرقية هابلوجروب تحدث بعد تكون تحورات جديدة في الكروموزوم
Mutation(التحور)
بالعربية معناها الطفرة وهي تغيير في المعلومات الوراثية.و التي تتمثل في الدنا.و يكون التغير في مكان ما أو أكثر من سلسلتي الدنا. وتتمثل في تغير عدد أو نوع أو ترتيب الجسيمات النووية المكونة للدنا. وبما أن النكليوتيدات (الجسيمات النووية) تتكون كلها من حمض الفوسفور و السكر المنقوص الأكسجين و قاعدة آزوتية ،نستنتج... أن الطفرات هي تغير في ترتيب أو نوع أو عدد القواعد الازوتية.
Markers(مجموعة معلمات)
مثلا Dys19=12 ,Dys391=10 , Dys388=17 وهكذا..... حيث أن الماركرز هو Dys391 والرقم 10 هو التردد الموجود عند هذا الشخص
STR TEST(التكرارات أو الترددات قصيرة المدى)
ترمز STR إلى short tandem repeat markers وهناك عدة أنواع من الفحوصات مثلا إذا طلبت فحص ydna12 معناه ستحصل على قراءات عدد 12 ماركرز وإذا طلبت فحص ydna67 معناه ستحصل على قراءات عدد 67 ماركرز وهكذا.
SNP TEST تحور أو تغير أحادي في النيوكلتايدات (لبنات الحمض النووي)
ترمز SNP إلى single nucleotide polymorphism وهو فحص يتم الكشف فيه عن التحورات التي تحصل في روابط الكروموزوم (الأدنين والسيتوسين والثيامين والجوانين ) والتي تحدد نوع العرقية التي ينتمي إليها الشخص فإذا وجدنا شخص لديه التحور M304 فانه ينتمي للسلالة J ثم اكتشفنا انه يحمل أيضا التحور M267 فانه ينتمي للسلالة J1 أي فرع للسلالة J
Deep Clade(الفحص المتقدم)
هو اختبار يظهر تفرعات السلالة الخاصة بالشخص فلو كانت سلالته j1 وبعد طلب الفحص المتقدم سيتم التعرف لفرع السلالة مثلا j1e أو j1d أو j1b وهكذا
ماركر سريع التحور:مثل الماركر DYS439 يعتبر من الماركرات سريعة التحور بمعدل 0.00477 أي أنه يحصل له تحور مرة كل 210 سنوات تقريبا.
ماركر بطيء التحور:مثل الماركر DYS388 معدل التحور 0.00022 أي يحصل التحور مرة كل 4545 سنة تقريبا.

منقـــــــول للفائده

وزارة الثقافة تطلق جائزة البحرين للكتاب وجائزة محمد البنكي لشخصية العام الثقافية



كتب : عبدالرحمن مباركالمنامة في 23 ابريل / بنا / بمناسبة اليوم العالمي للكتاب أطلقت وزارة الثقافة اليوم جائزة البحرين للكتاب وجائزة محمد البنكي لشخصية العام الثقافية، حيث أعلنت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة عن الجائزتين وسط حضور مميز من الإعلاميين المحليين ومراسلي الصحف ووسائل الإعلام المعتمدين لدى المملكة.وأكدت معاليها في حديث خاص لوكالة انباء البحرين أن الجائزة تهدف لإبراز دور مملكة البحرين في دعم وتعزيز التأليف والنشر وإثراء المكتبة العربية بمختلف التخصصات وللإسهام في رفد الحقول الثقافية المختلفة وتعزيز تاريخ البحرين الثقافي والحضاري على وجه الخصوص بمساهمة من نخب الكتاب والمؤلفين العرب.وحول جائزة محمد البنكي لشخصية العام الثقافية أكدت وزيرة الثقافة ان الوزارة تطلق هذه الجائزة تكريما لاسم الناقد البحريني محمد أحمد البنكي وتقديراً لدوره البارز في مجالات النقد والفكر والأدب على مدى مراحل حياته العمرية وتخليدا لذكراه العطرة في خدمة البحرين، حيث يتلاقى اليوم العالمي للكتاب مع ذكراه السنوية في شهر ابريل من كل عام. واشارت معالي الشيخة مي بنت محمد ال خليفة الى ان وزارة الثقافة تعد برامج وأنشطة عديدة لتنشيط السياحة بعد عودة الحياة إلى طبيعتها في مملكة البحرين ، مضيفة ان الوزارة استضافت عددا من الفرق الموسيقية لتكون متزامنة مع عودة الأنشطة والفعاليات والتي انقطعت لفترة بسيطة وخاصة بعد خسارة مهرجان ربيع الثقافة الكبير الذي كرس اسم البحرين في مجالات التواصل مع الفرق العالمية وان الاستعدادات جارية لاقامة مهرجان صيف البحرين ومن المؤمل ان يكون في حلة جديدة هذا العام وان يعطي أكثر للترويج للسياحة الثقافية واستقطاب العائلات في المنطقة ، كما ان الوزارة تواصل استعداداتها لربيع قادم واحتفالية البحرين كونها عاصمة الثقافة في عام 2012 الذي يتزامن مع تدشين المسرح الوطني الذي جار العمل فيه والفعاليات الكثيرة المصاحبة بهذه الاحتفالية.من جانبه صرح السيد خالد الرويعي القائم بأعمال مدير ادارة الموسيقى والمسرح انه بمناسبة عودة الهدوء إلى مملكة البحرين وبتوجيهات معالي وزيرة الثقافة يتم حاليا وضع خطة بضرورة عودة الأنشطة والبرامج كما كانت تقدم سابقا وان هناك كثير من الفعاليات والأنشطة التي ستقدم خلال الصيف القادم ومنها الموسيقية والتي تقدمها فرقة البحرين وفرقة محمد بن فارس والتي ستخصص كل فقراتها لتقديم الأغاني الوطنية والتي تعبر عن الولاء والتأييد للقيادة الحكيمة حفظها الله ، كما سيتم اقامة معارض تشكيلية ومسرحيات بالتعاون مع المؤسسات الأهلية التي سوف تستأنف عملها بشكل طبيعي وان الوزارة ستعمل على تقريب المواطنين من هذه الفعاليات عبر الاعلانات والعروض.تجدر الاشارة الى ان قيمة جائزة البحرين للكتاب تبلغ 50 ألف دولارا وتعتبر متفردة في منهجها حيث أنها تخدم تاريخ البحرين الثقافي بسبب تنوع التخصصات التي تستقطبها الجائزة وستكون بمثابة مشروع حيوي لإثراء حقول المعرفة الثقافية والتي تندر المصادر والبحوث عنها، فعن طريق الجائزة ستكون المكتبة العربية والبحرينية أمام عدد من الإصدارات في بعض الحقول النادرة وهي فرصة سانحة لأن يتعرف العالم على حركة النشر في العالم العربي.وفيما يتعلق بجائزة محمد البنكي لشخصية العام الثقافية فتهدف إلى تشجيع الإبداع الثقافي في مختلف مجالات، وتمنح هذه الجائزة للشخصيات الثقافية الفاعلة في الوطن العربي وتتبع في نظامها الأساسي النظام الخاص بجائزة البحرين للكتاب وتمنح في نفس الاحتفال المقام في الجائزة على أن تكون قيمتها النقدية 50 ألف دولار أمريكي. جدير بالذكر فإن يوم الثالث والعشرون من إبريل ، وبحسب اليونسكو ، يعتبر تاريخاً رمزياً للاحتفال بيوم الأدب العالمي إذ توفي في هذا اليوم من العام 1616 كل من سيرفنتس، شكسبير وإينكا جارسيلاسو دي لا فيجا، كما أن هذا اليوم هو تاريخ ميلاد أو وفاة عدد من المؤلفين المشهورين من أمثال موريس دروان، ك. لاكسنس، فلاديمير نابوكوف، جوزيف بلا ومانويل ميجيا فاليجو.وكان اختيار مؤتمر اليونسكو لهذا التاريخ خلال المؤتمر العام الذي عقد في باريس عام 1995 اختياراً طبيعياً فقد أرادت فيه التعبير عن تقديرها وتقدير العالم أجمع للكتاب والمؤلفين وذلك عن طريق تشجيع القراءة بين الجميع وبشكل خاص بين الشباب وتشجيع استكشاف المتعة من خلال القراءة وتجديد الاحترام للمساهمات التي لا يمكن إلغاؤها لكل الذين مهدوا الطريق للتقدم الاجتماعي والثقافي للإنسانية جمعاء.

الأربعاء، 20 أبريل، 2011

معمر سعودي يبلغ من العمر 180عاما!!

الصورة للمعمر آل عطية




بلغ معمر سعودي منذ عدة أسابيع 180 عاما بحسب ما ذكرت إحدى الصحف المحلية، والتي أكدت أنه مازال يتمتع بصحة جيدة ويتنقل ويمارس حياته اليومية حسب العادة، وأنه تزوج تسع مرات وله من الأبناء 14 توفي منهم أحد عشر، وبقي على قيد الحياة ثلاثة، ويسكن في بيت من الصفيح في أحد أحياء مدينة نجران جنوب السعودية.

وذكر المعمر علي عطية آل عطية أنه يصحو من نومه وقت السحر، ويبدأ يومه بشرب القهوة العربية وأكل التمر، ثم يمشي على قدميه في أرجاء محيطه البيئي بين الزرع والخضرة، وأشار إلى أنه يعتمد في أكله على ثلاثة أصناف رئيسية هي الذرة والتمر واللبن الطبيعي، ولا يأكل اللحوم مشيرا إلى أنه لا يفضلها حتى في شبابه.

وذكرت الصحيفة أن آل عطية عمل مزارعا وبناء وعسكريا في عهد الملك الراحل فيصل، ومراسلا مع الملك الراحل عبد العزيز، وشارك في بناء قصر الإمارة التاريخي أحد المعالم السياحية والأثرية في نجران، وتعاقبت عليه أحداث تاريخية كثيرة.

وعما يتذكره من تاريخ قال آل عطية إنه عاصر الدولة العثمانية والبيزنطية وعاصر حاكم مصر محمد علي باشا، وأضاف أن أكثر ما يذكره هو التغيير الجذري الإيجابي في الحياة من الناحية الأمنية والاقتصادية وعن طبيعة الحياة قديما قال إنهم كانوا يغلون البرسيم مع الماء ويأكلونه من شدة الجوع، وكانت الجزيرة العربية قبل التوحيد قبائل متناحرة متفرقة، القوي يأكل الضعيف وليس هناك أي نظام يكفل حق الضعيف، إلا ما اجتهدت به القبائل وتعاهدت عليه، الأمان والنظام والخير والرخاء في شتى أرجاء الجزيرة العربية، إذ أنه ردع المتسلطين والمستبدين وجعل من شرع الله حكما ومن كتاب الله دستورا.

والتقت الصحيفة مع أحد أحفاد أحفاده ويدعى محمد مرزوق صالح والبالغ من العمر 70 عاما، حيث أكد بشدة صحة عمر جده آل عطية، والذي يعد جدا لجدته، وأوضح صالح أن صلة القرابة هذه تؤكد أن آل عطية قد بلغ العمر الذي يدعيه،
ويشعر المعمر آل عطية بالسعادة لأن الله أمد في عمره وأعطاه الصحة والعافية، فلم ينم في المستشفى إلا مرة واحدة وقلما يراجع المستشفيات، وهو تعيس أحيانا أخرى إذ لم يبق من جيله والجيل الذي يخلف جيله أحد، لذا فهو يشعر بالوحدة، وعندما سئل عن أصدقائه أجاب بحسرة "كلهم راحوا راحوا".

ولم تذكر الصحيفة فيما إذا كانت هناك وثائق لدى المعمر تشير إلى عمره، وفيما إذا كان سيتم اعتماده من قبل موسوعة "غنينس" كأكبر معمر في العالم، علما أن أكبر معمر حالي حسب تلك الموسوعة هو المعمر الياباني يوكيجي جوكانجي والذي يتجاوز عمره 112 عاما.








التعليق: لا أظنه يبلغ 180عام لكن أتوقع أن عمره تجاوز 130 عام بناء على حساب الأجيال وبالتالي فيكون من مواليد حوالي عام 1878ويظهر أنه أكبر معمر في العالم والله أعلم

استفتاء google بخصوص الخليج عربي ام فارس...

ارجو النشر
وصل نسبة المصوتين للفرس 71% العرب فقط 29%


صوت للخليج العربي قبل أن يغيره جوجلGoogle إيرث إلى الخليج الفارسي
قررت شركة جوجل أن تقوم بتصويت حول تسمية الخليج العربي أم الخليج الفارسي حتى يتم استخدامه في جوجل إيرث بعد أن كانت تستخدم الخليج العربي، لكن الإيرانيين غضبوا وطالبوا بتغيير الخليج العربي بالخليج الفارسي فكان أفضل حل بالنسبة لشركة جوجل هو اللجوء إلى التصويت عبر الرابط التالي:


after you click the link below It is on the right side and opposite to the map
http://www.persianorarabiangulf.com/index.php



خانة التصويت توجد على الجهة اليمنى من صفحة الموقع

الأربعاء، 13 أبريل، 2011

العلاقات السعودية البحرينية في عهد الملك عبدالعزيز

ضمن سلسلة الرسائل الجامعية عن دار الملك عبدالعزيز صدر كتاب (العلاقات السعودية البحرينية في عهد الملك عبدالعزيز 1319 - 1373) لطلال بن خالد الطريفي. يتناول الكتاب العلاقات السعودية البحرينية في عهد الملك عبدالعزيز - رحمه الله - مركِّزاً على العلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين البلدين الشقيقين، وظهرت في ثناياه الجهود الدبلوماسية التي بُذلت لخدمة البلدين، والمنجزات الاقتصادية التي أدت إلى تنشيط التبادل التجاري بينهما.. وعلى الصعيد الاجتماعي أبرز الكتاب أواصر الأخوة التي تربط بين المجتمعين السعودي والبحريني، والتي كانت رصيدا ثريا لتقوية تلك العلاقات. أما في الجانب الثقافي فأشار الكتاب إلى الجهود المشتركة التي تعاضدت بين الدولتين من أجل نشر التعليم الحديث في البحرين والتعاون المثمر في طباعة الكتب هناك.

حمد عبدالله يرصد تاريخ المبشر «صموئيل زويمر في البحرين 1867 – 1952م»


المنامة فى 11 مارس / بنا / أصدر الكاتب والمؤلف والباحث البحرينى الشاب حمد إبراهيم عبدالله، كتابا جديدا بعنوان "صموئيل زويمر لقاء المسيحية والإسلام 1867 - 1952" يكشف من خلاله أسرار لقاء المسيحية بالإسلام على أرض البحرين وذلك من خلال استعراض أبرز محطات حياة القس المبشر الأمريكي د.صموئيل مارينوس زويمر؛ الذي اتخذ من مملكة البحرين محطة له للتبشير، وأسس فيها مقراً تابعاً للإرسالية العربية. ويعتبر الكتاب أول إصدار يستعرض بالتفصيل نسب ونشأة زويمر وسعيه طوال فترة عمله في حقل التبشير إلى الدعوة للدين المسيحي، ويبين عبدالله سبب اختياره التأريخ لشخصية مثل زويمر قائلا: "اسم صموئيل زويمر ارتبط بتاريخ البحرين، فقد خلف وراءه شواهد لم تزل قائمة إلى يومنا هذا وعلى رأسها مستشفى الإرسالية الذي كان يعرف حينها بمستشفى ميسون التذكاري، ومن منا عند حديثه عن التبشير في الخليج العربي لا يمر حديثه دون ذكر صموئيل زويمر، فهو يرى اليوم من قبل المبشرين على أنه الأب الروحي والقدوة لحركات التبشير في العالم الإسلامي حتى أطلق عليه لقب أمير المبشرين والرسول إلى الإسلام، ولذلك وقع اختياري لتأريخ هذه الشخصية الهامة التي كثر الجدل حولها لتبيان أدق تفاصيلها التي ظلت غير ممحصة إلى يومنا، بهدف أن يغدو هذا الكتاب مرجعاً رئيساً للباحثين والمهتمين بتاريخ البحرين وحركات التنصير العالمية". ينقسم الكتاب إلى مجموعة من الفصول الرئيسة قدمها الباحث على النحو التالي: المقدمة. الفصل الأول: آل زويمر. الفصل الثاني: النشأة. الفصل الثالث: التأسيس. الفصل الرابع: الانطلاقة والتوسع. الفصل الخامس: إرساء القواعد. الفصل السادس: معلم جديد. الفصل السابع: نهاية الطريق. الفصل الثامن: تركة زويمر. الخاتمة؛ كما خصص عبدالله الجزء الأخير من الكتاب لعرض مجموعة مقالات وتقارير دونها زويمر في دوريات الإرسالية العربية، حيث قام الباحث بمهمة نقلها إلى اللغة العربية. ورصد الباحث في هذا العمل التاريخي الهام تحركات المبشرين في منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً في قلب الخليج العربي، وفصل في الأساليب المتبعة من قبلهم لتنصير الأهالي، كما بين مغامرات زويمر ورفاقه في رحلاتهم الاستكشافية والدينية في العالم العربي والإسلامي، ويعلق عبدالله على ذلك قائلاً: "سعيت جاهداً للبحث عن أدق التفاصيل وتمحيص كل صغيرة وكبيرة، حتى أني عثرت على تسجيل نادر بصوت صموئيل زويمر، كما قمت بالاتصال بعدد من المؤسسات المسيحية وأخرى تعليمية أمريكية بغرض جمع كافة المعلومات التي من الممكن جمعها عن الشخصية موضع البحث، ولا أخفي في هذا المقام تعرضي لصعوبات جمة للوصول إلى المعلومات الخاصة بزويمر، فقد قوبلت طلباتي أحياناً بالتعاون وفي أحيان أخرى دون أية استجابة". ويقول الكاتب على الشرقاوى فى تعليقه على هذا الكتاب لصحيفة الوطن إن المجهود الذي بذله الباحث البحرينى الشاب حمد إبراهيم عبدالله في جمع المعلومات ورصد مشوار زويمر في التبشير وتكريس حياته لتنصير المسلمين، مجهود يشكر عليه، فقد ترك لنا وللباحثين والمؤرخين المهتمين بتاريخ البحرين الحديث إرثاً ومرجعاً هاماً لجيل اليوم والأجيال القادمة، وكما عرفت من المؤلف أن الكتاب الذي بين أيدينا، والمطبوع بطباعة جميلة فاخرة، يتكون من 510 صفحة من المعلومات والإحصائيات النادرة، إضافة إلى 72 صفحة مخصصة للصور النادرة لزويمر ورفاقه وقبره في ولاية ميشيجان التي جمعها الباحث خلال فترة عمله على هذه الدراسة، والكتاب متوفر في أبرز المكتبات البحرينية. وأكد الشرقاوى أن كتابة التاريخ البحريني هي كتابة للحياة التي عاشها الأجداد على هذه الأرض، أو بالأحرى "الميناء" باعتبار أن "دلمون ميناء العالم"، الأرض التي تستقبل الآخرين المختلفين معها في الدين والمذهب واللغة واللون والعادات والتقاليد، عبر الانفتاح والطيبة والروح المتسامحة التي دائماً ما يعرف بها سكان الجزر و"المدن المينائية". وقال الشرقاوى انه في الوقت الذي أشد فيه بحرارة على يد الكاتب حمد عبدالله، على ما قدمه لنا في هذا الكتاب وغيره من الكتب المطبوعة أو التي ضمن مشروعه الحياتي، وأعتبره واحداً من الباحثين الجادين الحالمين بتقديم ما يملكون من طاقة وإمكانات في الترجمة، للمجتمع الذي ولدوا فيه وأعطاهم شيئاً من خيراته وخدماته، واليوم يردون إليه بعضاً من هذا الجميل، فإنني أهيب بالشباب البحرينى التفكير كما فكر ويفكر الكاتب حمد عبدالله، في العمل الجاد كل في مجاله، لرد الدين إلى الوطن الذي ترعرعوا فيه، ورد الدين، في تصوري الشخصي، هو إعطاء هذه الأرض كل ما يملك المرء من إمكانات ومواهب وقدرات. تجدر الاشارة الى أن الباحث والكاتب حمد عبدالله في طور إعداد عدد من المؤلفات التاريخية التي تستعرض حقباً تاريخية هامة من تاريخ المنطقة والعالم.

الخميس، 7 أبريل، 2011

تقرير بريطاني عام 1824 يشير إلى البحرين

هذا التقرير من اعداد بحرية الهند البريطانية في عام ١٨٢٤ م الموافق ١٢٣٩ ه) وياتي مباشرة بعد سقوط ) الدولة السعودية الاولى على يد الوالي المصري محمد علي باشا، ونجد أن التقرير يشير إلى البحرين بمعلومات مفصلة ومهمة يقول:


البحرين جزيرة البحرين او (اوال) والجزر المجاوره لها، كانت تعرف قديما باسم (تايلوس) وتم الاشارة ولانملك تقديرات مقعنه عن تلك الفترة الزمنيه وحتى ،(Arrian) اليها من قبل الاغريقي اريان زمن البرتغاليين، مباشرة بعد احتلال هرمز بواسطة البوكيرك، وتاسيس مستعمرة في هذه الجزيرة والقطيف وبذلك احتكرت اعظم مركز لتجارة صيد اللؤلؤ في الخليج، وسرعان ما طرد البرتغال من هنا مباشرة بعد سقوط هرمز بواسطة الفرس، الذين بقوا لفترة قليلة قبل ان يطردو من قبل هود بن يامين( ٢٣ الذي امتلك ،(Alassar) شيخ اهل الاحساء ،(Houd bin Jamain) ( الجزيرة لعدة سنوات، ولكنها سرعان ما حتلت مره اخرى من قبل الفرس بعد القضاء على المقاومه وتدمير كل قرى الاحساء، ولكن سرعان ما جاءات المساعدات من اهل الاحساء وتمكنوا من طرد الفرس من جزيرة البحرين، واعادوا بناء عدد من القرى المهدمه بالقرب من موقع القرى القديمه، وهذه القرى هي التي تشاهد في الوقت الحالي. قبل ٧٠ او ٨٠ سنه مضت، كان جد الحاكم الحالي الذي ينتمي الى اسره قويه وذات نفوذ، والذين ،(Alassar) والذين هم في الاصل من قبيلة العتوب المنحدره الى هنا من الاحساء دخلوا بعد ذلك في معاهده سريه مع حاكم بوشهر، يتعهدون فيها بدفع الخراج الى حكومة فارس، من تلك الفترة اصبح سيد الجزيرة، واصبح له العديد من الاتباع، وهذا التحول تم دعمه بواسطه الفرس، مما جعله الشيخ او الحاكم لهذه الجزيرة، واستمر خلال فترة حياته في سلام كحاكم للجزيرة، ولكن وبسرعه قتل بعض الأشخاص الذين التابعين إلى ابنه وخليفة احمد بن خليفه من قبل حاكم بوشهر وعندها سارع سكان البحرين الى السلاح واسقطوا السلطة الفارسية، ن. +, وم م ا < ن ن ة ھود ا ' ع ھذه ا ٢٣ . ا ٢٣ وبعد ذلك جمع جيش كبير من قبل الفرس، مكون من سكان بوشهر والديلم وبندر ريق وكنكون ولنجه في الجهه الفارسيه، مدعومين بسكان الموانئ التي اصبحت تعرف حاليا بساحل القراصنه وغزو الجزيرة. اما سكان البحرين فقد تلقوا الدعم من قبل سكان الاحساء والكويت، وبعد شهور من الحرب، تحقق لهم عدد من النجاحات، وفقد الكثير من الرجال من الطرفين، واصبحو منهكين من استمرار الحرب، العديد من الحلفاء لكلا الطرفين تفرقوا، ودخلوا في معاهده ادت الى انسحاب القوات الفارسيه، في المقابل تعهد الشيخ احمد بدفع الخراج الى الفرس وهذا الوضع استمر حتى عام ١٧٩٠ م، عندما سقط النفوذ الفارسي، وتم الاستقلال عن فارس منذ ذلك الوقت، بالرغم انه ضل مهددا كثيرا بالاحتلال، وهذا ما سبق وان حدث فعلا، حيث احتل لعدة مرات بواسطة امام مسقط، الذي غزا الجزيرة قبل تسع سنوات مضت، ولكن اجبر على الخروج بعد ان تكبد خسائر كبيره، وقتل شقيقه، حيث كانوا في معاهدة وصداقه مع القواسم القراصنه، وفي W. ) الحقيقة كانت الجزيرة سوق لبيع نهبهم، حتى ضموا الى المعاهد السلام الموقعه مع السيد في عام ١٨١٩ م، وفي الوقت نفسه دخلوا في المعاهده مع امام مسقط، (G. Keirs واصبحوا يدفعون له سنويا ٩٠٠٠ دولار، ثم خاضوا العديد من المعارك مع رحمه بن جابر من الدمام القريبه من القطيف، الذي ينتمي الى نفس الاسرة، هذه الحرب استقرت نتيجه للوساطه البريطانيه، ولكن رحمة لم يبقى هادئ مما ادى الى خرقه الاتفاق ولجئ الى العنف من جديد ونتيجه لذلك انتهت هذه الاحداث بمقتل هذا الزعيم. جزيرة البحرين او جزيرة اوال يبلغ محيطها بين ٨٠ الى ٩٠ ميل قياسي، وخمس هذه المساحه مرويه بشكل جيد، ومسكونه ومزروعه بشكل كثيف، واما بقيه المساحة فهي عبارة عن مرتفعات او صحراء مقسمه بشكل متساوي، ويوجد ايضا بقايا لعدد من القنوات والخزانات التي شيدت بواسطه البرتغاليين الذين سقطوا بسرعه نتيجه للفساد، مثل القلعة البرتغاليه التي كانت في الاصل مكان محصن وقوي يوفر الحمايه للميناء البرتغالي غير المستخدم حاليا، مما فسح المجال لميناء المنامه القريب، والمكان الاخر الخرب الذي يحضى باهميه تذكر ذلك المسجد الذي بني بواسطة اهل الاحساء. تعداد سكان الجزيرة متفاوت، ولكن ومن خلال افضل المعلومات التي استطعت جمعها، يقدر عدد سكان المحرق وعراد الى قرابة ٦٠٠٠ رجل مكونين من القبائل التالية: ٢٤ (kaiser) عتوب البحرين من اقارب الشيخ والبوكوارة والزايد والسلطه والمهانده والمسلم و والجناعات وقبائل اخرى مختلطه، وفي جميع الاماكن يوجد بها نحو ١٨ الى ٢٠ الف رجل قادرين على حمل السلاح، ويبقى نحو ٤٠ الى ٤٥ الف بحريني وهم جنس مختلط من العرب والفرس يعملون غالبا في الزراعه والتجارة وصيد الاسماك، وهذا كسبهم نوع من الكسل العربي والمكر الفارسي ولديهم من الصراحه المختلفه عن صراحة العربي، والعرب ينظرون لهذا الصنف بكثير من الاحتقار. وقرابة ٨٠٠ فرد من (Siddees) ويوجد ايضا بالقرب من الشيخ قرابة ٣٠٠ فرد من السادة قبيلة بني خالد، ويوجد ايضا نحو ١٠٠ فرد من البانيان والتجار والحرفيين في المنامه. والطائفه المحمدية التابعه لعمر هي من هذا المكان، كما ويضاف للبحرينين اناس من الشيعه وغيرهم، ويبلغ العدد الاجمالي الخاضع لسلطة الشيخ هنا وفي الاماكن الاخرى الكثيرة على الساحل والتي تم الاشارة اليها قرابة ٧٠ الف نسمه. يبلغ عدد صيادي اللؤلؤ الى نحو ٣٠ الف رجل، ويصل عدد السفن الخاضه لسلطة الشيخ بين ٢٤٣٠ سفينه صيد للؤلؤ، كل سفينه توظف من ٨ الى ٢٠ رجل، البحرين ايضا بها تجاره عظيمه حيث تمتلك قرابة ٢٠ سفينه تجاريه كبيره من نوع بغله ونوع بتيل، تصل حم ولتها من ١٥٠ و ١٤٠ طن ومعضمها تسافر الى الهند، وتمتلك البحرين قرابه ١٠٠ سفينه تتراوح حملتها بين ١٠٠ و ٢٠ طن، تسافر للتجارة مع مختلف موانئ الخليج، واما عن الصادرات والواردات فهو كما في المرفق(٢٤ .( الشيخ عبدالله بن احمد، يستقر في المحرق في الجزيرة التي تحمل الاسم نفسه، والمحرق هي قريه كبيره، ويسكنها حوالي ٦٠٠٠ فرد.

المصدر: مجلة السيف العدد الثاني 2011 ترجمة الأستاذ جلال الهارون

الأربعاء، 6 أبريل، 2011

ختم شيخ القبيلة والحمض النووي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :أستعرض معكم إخواني الفضلاء موضوع هام جداً وهو مشروع علمي خطير وقادم وهو علم الجينات (علم المستقبل ) وسيحدث ثورة كبيرة في الطب وفي الوراثة ويساعد اليوم في التعرف على الأنساب والعلاقات الأسرية و يسمى ب(الحمض النووي) أو البصمة الوراثية ويرمز له DNa ويعتمد عليه في تحديد وتوضيح تسلسل العلاقات الأسرية وأنساب القبائل وعلاقتها ببعضها البعض وما هي العناصر الغير عربية التي دخلت في النسب العربي من الأحباش والأعاجم وغيرهم .سبب اختيار الموضوع :و سبب اختيار الموضوع ما يلاحظ على بعض شيوخ القبائل من حاملي الأختام في الجزيرة العربية بمنح النسب القبلي إلى بعض الأفراد أو الأسر الذين لا ينتسبون. وذلك لأسباب معلومة وأخرى غير معلومة.و هذا الموضوع عبارة عن جولة قصيرة مع التقنية الحديثة في التعرف على العلاقات النسبية والسلالات العائلية بين الناس المبنية على التحليل العلمي الدقيق.وقد بدأ بعض الأفراد في دول الخليج العربي وخاصة في الإمارات العربية المتحدة والمبتعثين العرب والخليجيين في أمريكا الاشتراك في تلك التجربة التقنية في معرفة التسلسل العائلي والقبلي لهم ومراسلة الشركات التجارية المعنية بذلك.تعريف البصمة الوراثية : أو مايسمى بالحمض النووي: هي البنية الجينية (نسبة الى الجينات )أي الموروثات التي تدل على هوية كل إنسان بعينه وهي رموز كيميائية تحمل صفات الكائن الحي،هذه البصمة يرمز لها Dna وهي المادة المورثة الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية , فهي عبارة عن كتيب يحمل صفات وخصائص كل إنسان.وأثبتت التجارب الطبية أن كل إنسان يمتلك صفات وراثية يختص بها دونما سواه لا يمكن أن يتشابه فيه مع غيره كبصمات الأصابع , ولذلك جرى إطلاق عبارة بصمة وراثية للدلالة على تثبيت هوية الشخص .وأول من اكتشف الجينات الوراثية العالم البريطاني جيفيرز عام 1984الذي تعرف علىبعض طلاسم الجينات التي تنقل المقومات الوراثية من جيل لآخر وتحتوي تلك المقومات على كل الصفات الوراثية التي يحملها الإنسان , واكتشاف جيفيرز يكمن في العثور على اختلافات في تتابع الشفرة الوراثية ينفرد بها كل شخص مثل بصمة الإصبعطريقة انتقال الصفات الوراثية :الصفات الوراثية تنتقل بطريقة رقمية دقيقة محكمة يمكن للعلماء من خلالها إدراك الصلة بين الأب وأبنائه أو نفيها إذا لم يكن هناك صلة في التسلسل الجيني , وذلك أن الأب ينقل نفس تشفير الجينات إلى ابنه ثم تنتقل تباعاً إلى أحفاده وهي نفس الأرقام ولا تتغير إلا نادراً ,وكل ما يحتاجه الباحثون هو إيجاد تردد جيني مشترك بين أغلب أفراد القبيلة أو الأسرة ثم جعله رمز لها وكل من يحمل ذلك الرمز أو التردد فهو يعتبر من تلك القبيلة لأن الجينات لا تكذب إنما هي ترددات أو رموز كيميائية تنتقل من جيل إلى جيل آخر,*يقول الدكتور عبد الهادي مصباح ـأستاذ التحليل الطبية والمناعة وزميل الأكاديمية الأمريكية للمناعة ـ إنه من خلال تحليل الحامض النووي Dna يمكن تتبع تسلسل الحامض النووي في العائلات المختلفة وبالتالي يمكن إثبات صلات القرابة.مصادر البصمة الوراثية :كان المصدر الوحيد للتعرف على الإنسان هو بصمة إصبع اليد حيث لا يتشابه إنسان مع إنسان آخر في هذه البصمة إطلاقا , أما إذا كان الإنسان ابناً لهذا الأب فمن الجائز أن يتشابه الابن مع أبيه في 16 شكلاً فقط من أشكال بصمة الأب .ولكن مع التطور العلمي والتقدم التقني تم التنوع في مصادر البصمة الوراثية ومنها : أخذ عينة من خلايا الدم البيضاء لأن كريات الدم البيضاء فقط هي التي يوجد فيها الحمض النووي ومنها كذلك أخذ عينة من الشعر وكذلك أخذ عينة من المني أو من نخاع العظم أو من اللعاب .ويمكن أيضا من أي نسيج داخل الجسم أو أي سائل من سوائل الجسم يحتوي على نواة .وتقدر الكمية المطلوبة والتي تكفي لمعرفة البصمة الوراثية بقدر حجم الدبوس.أنواع التحليلات للبصمة الوراثية:ويوجد حاليا ثلاثة أنواع من التحليلات للبصمة الوراثية :الأول:فحص مبدئي يشتمل على 12نوع من الترددات الموجودة في الحمض النووي الثاني:فحص أكثر تفصيلاً يحتوي على 25 نوع من الترددات.الثالث:فحص مفصل يحتوي على 37 نوع من الترددات.وأكثر الفحوصات التجارية تستخدم 25 علامة لدراسة إسم العائلة المشتركموقف العلماء من البصمة الوراثية:بحث مجمع الفقه الإسلامي هذه المسألة وصدر فيها قرار جاء فيه : أن البحوث والدراسات قد أفادت بأن البصمة الوراثية من الناحية العلمية وسيلة تمتاز بالدقة لتسهيل مهمة الطب الشرعي ويمكن أخذها من أية خلية بشرية من الدم أو اللعاب أو المني أو البول أو غيره . وأيضا جاء فيه : أن نتائج البصمة الوراثية تكاد تكون قطعية في إثبات نسبة الأولاد إلى الوالدين أو في نفيهما عنهما فهي أقوى من القيافة العادية والخطأ في البصمة الوراثية ليس واردا من حيث هي وإنما الخطأ في الجهد البشري أو في عوامل التلوث ونحو ذلك , وجاء في قرار المجمع أنه لايجوز الاعتماد على البصمة الوراثية في نفي النسب ولا يجوز تقديمها على اللعان الواردة صفته في سورة النور . وكذلك لايجوز استخدام البصمة الوراثية بقصد التأكد من صحة الأنساب الثابتة شرعا.مجالات الاستفادة من البصمة الوراثية:أجاز مجمع الفقه الإسلامي استخدام البصمة الوراثية في مجال إثبات النسب في الحالات التالية :الأولى : حالات التنازع على مجهول النسب .الثانية : حالت الاشتباه في المواليد في المستشفيات ,ومراكز رعاية الأطفال و وأطفال الأنابيب نحوها .الثالثة : حالات ضياع الأطفال واختلاطهم بسبب الحوادث أو الكوارث أو الحروب أو أسرى الحروب والمفقودين ونحو ذلك .الواقع الغربي مع الحمض النووي :كانت تقنية اختبارات الحمض النووي دي إن ايه حتى وقت قريب حكراً على مختبرات الأبحاث الجينية (الوراثية) والجنائية ,فقد لجأ إليها الجيش الأمريكي للتأكد من رفات الجنود الأمريكان الذين قتلوا في فيتنام في السبعينات , ومن القضايا التاريخية التي حسمتها تقنية التحليل الوراثي إثبات بنوة 137 حفيداً للرئيس جفرسون ـ ثالث الرؤساء الأمريكان وصاحب إعلان الاستقلال عن بريطانيا.أما الآن فهي متاحة للأمريكيين للاستعمال المنزلي وتكتسب هذه الاختبارات رواجا متزايداً بينهم بسبب شغفهم بالبحث عن سلالاتهم العائلية, وهناك الآن نحو 12 شركة أمريكية تنتج وتسوق اختبارات الحمض النووي وتتراوحأسعار الاختبارات بين 100 و900 دولار, وقد بلغت مبيعات شركة فاميلي تري (شجرة العائلة )من هذه الاختبارات في العام الماضي نحو خمسة ملايين دولار, وأتاحت اختبار الحمض النووي لـ 20 ألف شخص.النتائج المتوقعة لفحص البصمة الوراثية:ـ تحديد ما إذا كان هناك قرابة بين شخصين.ـ تحديد ما إذا كان الشخصان ينحدران من سلف مشترك.ـ اكتشاف ما إذا كان هناك قرابة بين أفراد يشتركون في اسم العائلة.ـ إثبات أو نفي نتائج أبحاث سلسلة نسب معين.ـ تحديد الملامح العرقية لشخص ما .وأخيراً :وحيث أن اختبارات الحمض النووي اليوم في بلادنا العربية لا تستخدم إلا على المستوى الحكومي وحسب طلب الجهات القضائية والجنائية وفي نطاق محدود فإنه من المتوقع في الأيام القادمة ومع الانفتاح التقني والتجاري العالمي أن تدخل هذه الخدمة البيوت العربية دون أي تحفظ .علماً أنه يوجد عدد من العرب المقيمين في الدول الغربية بدأ بطلب تلك الخدمة.فهل نستطيع في المستقبل القريب أن نتعرف أكثر على السلالة القبلية من خلال الشجرة الرقمية التي نحصل عليها من البصمة الوراثية والحمض النووي , وبعدها يتبين كثير من الغش النَسََبي لمن يقومون بإصدار شهادات الانتساب لمن يستحق ومن لا يستحق .إن المختبرات التجارية القادمة لفحص الحمض النووي سوف تكون البديل الخطير في مواجهة ختم شيخ القبيلة. إن DNA هو الختم المعتمد مستقبلاً عند المجتمع وهو الحكم والفصل في دعوى الانتساب الفردي والجماعي لمن يدعي ذلك. وكذلك سوف تؤدي إلى عزوف عن البحث في الوثائق والمخطوطات التاريخية القديمة التي تختص بالأنساب.كما أنني أتوقع أن يكون لهذا العلم فتح كبير لبعض الأسر و العوائل التي تعاني من جهالة في نسبها لظروف قاسية مرت بها قبل أكثر من مائة سنة.والخاتمة :فإنني في هذا الموضوع لا أملك حاليًا رؤية واضحة بالموافقة أو الرفض لهذه الوسيلة المعاصرة في إمكانية إثبات العلاقات القبلية حتى تتبين الأمور في الجانب الشرعي والتقني بشكل كبير ودقيق ومتكامل ولعله في القريب العاجل بإذن الله تعالى.أسأل الله لي ولكم دوام التوفيق والسداد ,,,منقول للفائدة

نسب الأشراف من خلال الحمض النووي

وجود 5 من الأشراف الحسنيين ذوي النسب المعروف والتواريخ والمشجرات الدقيقه التي نستطيع التعرف من خلالها أي من خلال هذه التواريخ على التغيرات في الترددات وحساب كم ماركر يتغير مع الزمن وهم كالآتي : 1. شريف من العبادله M50302. شريف آخر من العبادله M5018 وهؤلاء يلتقون في عبدالله جد الاشراف العبادله والذي عاش في العام 1052 هجري 3. شريف شنبري M4008 ويلتقي مع إبني عميه السابقين في أبي نمي الثاني الذي توفى عام 992 هجرية . وهؤلاء الثلاثه هم أصحاب التردد 442=7 ( محمد أبو نمي الثاني (قتل الشريف محمد أبي نمي الثاني بوادي الابار في عام 992هـ جد جميع المنحدرين من أبي نمي الثاني) بن بركات أميرها بن محمد أميرها بن بركات أميرها بن حسن أميرها بن عجلان أميرها بن رميثة أميرها بن محمد أبي نمي الأول أميرها (جد آل أبي نمي الأول) ( توفي الشريف محمد أبي نمي الأول في 4/2/701هـ ) بن أبي سعد الحسن أميرها بن علي بن قتادة أميرها (جد آل قتادة) بن إدريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان بن علي بن عبد الله بن محمد الثائر بن موسى الثاني بن عبد الله الرضا بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه) 4. الشريف الخواجي السليماني صاحب العينه m5000 . 5. الشريف المعافا السليماني صاحب العينه m5050 . وهذين الشريفين لا يلتقيان إلا قبل 900 عام في الشريف غانم ( غانم (560هـ تقريبا) بن حازم بن المعافا بن الرديني بن يحيى بن أبي الطيب داود ( أمير مكه403هـ )بن عبد الرحمن بن أبي الفاتك عبد الله بن داود بن سليمان (سيطر على امارة الساعد في حرض 280- 298هـ ) بن عبد الله الرضا بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الخليفة الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه . ) - كل هؤلاء الخمسه يلتقون في عبدالله الرضا ( قبل 1200عام )بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الخليفة الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه

السلالات والفصائل الجينية في العالم

هذا الموضوع عن تنوع السلالات الجينيّة الذكريّة في العالم وهو ما يسمى بتحليل Y هو الجين الذكري الذي يورث من الأب والأجداد الذكور فقط ولا علاقة لهذا العلم بالجينات الموروثة من الأم أو الجدات ، وهو منقول من الكاتب الأستاذ علي بن محمد الشحّي في منتدى ( الحمض النووي للعالم العربي ) ويبدو أنه مختصر من كتابه ( الحمض النووي يكشف السلالة الجينية للعرب ) ، وبداية السلالات : السلالة A أو A Haplogroupتنقسم إلى إلى أربعة أقسام (فروع) وهذه الفروع هي A1 و A2 و A3 و A* (رمز النجمة هذا ( * ) دائماً سوف يظهر عندنا في كل المجاميع اللاحقه ومعناه مجموعة ليس لها تحور مخصص لها ، إذا هناك ثلاثة مجاميع معرفة بتحوراتها , و أن القسم A1 له التحور الجيني المقابل له يعرف به عند الفحص وهو M31 والحرف M إختصار لكلمة تحور mutation وأما القسم A2 فله تحورات عديدة وهي M6 وM14 و M23وM49 و M71 ........الخ .وهكذا لكل قسم تحوراته الخاصة به التي تميزه عند الفحص , وهذه المجموعة العرقية بأقسامها منتشرة في شرق افريقيا وخاصةً أثيوبيا والسودان وتوجد بنسب قليلة في غرب أفريقيا وجنوبها وتوجد بنسبة 1.1% في الامريكان من أصل أفريقي ويعتقد بانها كانت أكبر عدداً في الماضي ثم تقلص عددها لصالح مجاميع بشرية أخرى من أهمها (E3a) ، وأغلب يهود الفلاشا ينحدرون من هذه المجموعة العرقية بنسبة 41% ونسبة 14.6% من شعب أمهرا في أثيوبيا ونسبة 10.3% من شعب الأرومو أيضا في أثيوبيا من هذه السلالة ، وأعلى نسبة لها في السودان حيث تشكل نسبة 42.5% من السودانيينالسلالة B أو B Haplogroupتنقسم هذه المجموعة إلى الأقسام التالية B* و B1 و B2 وكلا من B1 و B2 ينقسمون بدورهم إلى مجاميع أصغر وأصغر ، وهي أيضا كالمجموعة السابقة A لم تغادر أفريقيا ، وأيضا إنحسر عددها لصالح المجموعة العرقية E3a والمجموعة العرقية B تشكل نسبة 2.3% من الأمريكان من أصول أفريقيةالسلالة C أو C Haplogroupهذه المجموعة العرقية تنقسم إلى C* و C1 و C2 و C3 و C4 وC5 حيث يتواجد أحفاد C* في شبه القارة الهندية وسيريلانكا وبعض أجزاء جنوب شرق آسيا ، أما C1 فإن أحفاده موجودون في اليابان فقط ، و C2 يتواجدون في غنيا الجديدة وبلولونيزيا وميلانيزيا (وهي ليست ماليزيا بل مجموعة جزر قرب استراليا)، أما C3 فقد إنتقل جزء من أحفادها إلى الأمريكيتين بعد عبورهم الممر الجليدي المتكون بين قارتي آسيا وأمريكا بعد أن كانوا في أواسط آسيا حيث ينحدر منها أيضاً المغول فأحفاد جنكيز خان ينتمون إلى هذه السلالة ، والقسم C4 موجود حصرياً في سكان إستراليا الأصليين (الأبوروجنيز) أما القسم الأخير C5 فعدده قليل ويتواجدون في الهند وباكستانالسلالة D أو D Haplogroupمكونات المجموعة العرقية D وأقسامها هي D* وD1 و D2 و D3 وقد وجد المنحدرون من كلا من القسمين D* و D3 في أواسط آسيا أما المنحدرون من D1 فيتواجدون في وسط آسيا ومنغوليا وجنوب آسيا ، أما المنحدرون من D2 فيتواجدون في اليابان ويعتقد بانهم كانوا من المجاميع المنعزلة في اليابان لفترة تصل من 12ألف سنة إلى 20 ألف سنة ويشكلون نسبة 35% من اليابانيين و50% من أهل التبت السلالة E أو E- Haplogroupتنقسم إلى الأقسام التالية E* و E1 و E2 و E3 و E4 وجميعها طبعاً ما عدى E* تنقسم إلى أقسام عدة والاقسام تنقسم إلى اقسام أصغر منها وهكذا ومما ذكرناه سابقاً بأن قسم من هذه المجموعة العرقية وهو E3b خرج من أفريقيا وقسم آخر بقى فيها وإنتشر بشكل كبير فيها وأصبح من أقوى سلالات أفريقيا وهوE3a ، حيث يتواجد E* في أثيوبيا و E1 و E2 في شمال شرق أفريقيا ، أما E4 فالمتحدرون منه عدد ضئيل يكاد لا يذكر القسم القوي في هذه المجموعة هو E3 حيث تكونت هذه السلالة في شمال شرق أفريقيا ، ثم أن أحد إبنيها وهو E3a رجع إلى عمق أفريقيا وأصبح العرق المسيطر فيها حيث ينحدر أغلب الامريكان من أصل أفريقي من هذا العرق أما شقيقة E3b وهذا القسم ينحدر منه جل الافارقه من شمال شرق وشمال وشمال غرب أفريقيا وممن ينحدر من هذا العرق المصريون القدماء والبربر سكان المغرب العربي (فالبربر هم فعلاً السكان الاصليين لتلك المناطق الموجودين فيها وأجدادهم أفارقة 100%) وينتمي إلي هذه السلالة نسبة كبيرة من أثيوبيا وأغلب أهل الصومال .والقسم E3b تنحدر منه E3b* و E3b1 وهذا الأخيرة تنحدر منها خمس سلالات أكثرها إنتشاراً ثلاث سلالات ، السلالة الأولى هي E3b1a تحمل التحورM78 وأحفادها هم سكان شمال شرق أفريقيا من مصر وأثيوبيا والصومال ، والسلالة الثانية هيE3b1b وهي السلالة البربرية بالتحديد وتحمل التحور الجيني M81 ، فاي شخص يحمل هذا التحور M81 يكون من اصول بربرية و منحدر من السلالة E3b1b ، أما السلالة الثالثة هي E3b1c وتولدة هذه السلالة في بلاد الشام وتشكل نسبة لا بأس بها هناك ، والسلالتين E3b1a و E3b1c ألأفريقيتين تواجدتا في الجزيرة العربية في أزمنه سحيقة مع السلالة السامية ، كما إنتشرت هاتين السلالتين وبخاصة E3b1a شمالاً إلى أوروبا وشكلت نسب كبيرة في كل من البانيا ومقدونيا واليونان وصربيا والبوسنة والنسبة الأكبر هي 35% في البانيا ، كما إنها إنتشرت من البلقان إلى باقي الدول الأوروبية ،وهنا ملحوظة وهي أن ليس معنى أن الفصيله E3b نشأت في أفريقيا يجب أن تجمل مواصفات معينة كأن تكون سوداء أو داكنة اللون فلا ننسى بأن كل المجاميع العرقية البشرية بلا إستثناء خرجت من أفريقيا ، وكل ذلك حدث في عصور سحيقة فالفصيلة E3b قدر عمرها العلماء بـ(24) ألف سنة والتحورات تحدث كما ذكرنا في أية لحظة لأي مسسبب فالمنحدرون من هذه الفصيل E3b سواء في المغرب أو بلاد الشام أو مصر والجزيرة العربية يحملون نفس التركيبة الجسمانية لمختلف الأعراق الموجوده في البلدان التي تواجدوا فيها ودخول هذا الفصيل إلى أوروبا تم خلال مراحل تاريخية عدة وهي :- المرحلة الاولى : هي مرحلة إنتشار الزراعة حيث بدأ التحرك البشري للزراعة ينتشر شمالاً بعد أن كانت في الهلال الخصيب (العراق وجزء من بلاد الشام ) وهذه المرحلة تسمى Neolithic Revolution أو بالترجمة الحرفية الثورة الزراعية .- المرحلة الثانية : هي مرحلة الحضارة الفينيقية حيث أن هذه السلالة اختلطت مع السلالة السامية J2 وهي سلالة الفينيقيين واندمجت معهم ورافقتهم في تنقلاتهم بين ضفتي المتوسط .- المرحلة الثالثة : هي مرحلة الحضارة الإغريقية ومن بعدها الحضارة الرومانية ، فنتيجة لكبر رقعة الأرض الواقعة تحت سيطرة هاتين الحضارتين أصبح تنقل البشر الطوعي أو الكرهي من وإلى أوروبا من الامور المعتادة .- المرحلة الرابعة : هي مرحلة الحضارة الإسلامية وفتوحات المسلمين في أسبانيا وفرنسا وصقلية ومختلف جزر المتوسط ، وكان الجيش مكون من المسلمين سكان شمال أفريقيا الاصليين (البربر) والعرب مع الزيادة العددية في الجيش لصالح للبربر.أيضأ من الفصيل E3b1a تحدرت سلالة في غرب آسيا هي E3b1a2 السلالة G أو G- Haplogroupهذه المجموعة تنقسم إلى G* و G1 و G2 و G3 و G4 و G5 قد تكونت في المنطقة المحصورة بين الجزء الشمالي من الشرق الاوسط ومناطق باكستان وأفغانستان ، وتسمى بالمجموعة القوقازية حيث ينحدر منها 2% من سكان شمال غرب أوروبا وحوالي (8-10)% من سكان أسبانيا وإيطاليا واليونان وتركيا و30% من سكان جورجيا وأذربيجان و50% من سكان أوسيتيا الشمالية و18% من الدروز و10% من اليهود الأشكناز و20% من يهود المغربالسلالة R أو R-Haplogroupهذه المجموعة العرقية تتشكل من الأقسام R*و R1 و R2 ثم تنقسم بعد ذلك إلى سلالات أصغر حيث يعتقد بأن السلالة R1a تكونت في شمال البحر الاسود في أوراسيا ثم إتجهت إلى شرق أوروبا وأيضا جنوباً حتى وصلت إلى الهند أما السلالة R1b فتكونها كان قبل نهاية العصر الجليدي ثم إنتشرت إلى غرب أوروبا حيث تعتبر السلالة الأولى هناك وتصل إلى نسبة قريبة من 100% في بعض المناطق من إيرلندا وتسمى هذه السلالة بسلالة المحيط الأطلسي (the atlantic haplotype) أما السلالة R2 فهي موجودة في جنوب آسيا وبالذات في الهند مع وجود ضئيل في أواسط آسيا السلاله I أو I Haplogroupهذه المجموعة يكونها قسم واحد I1 حيث لم يلاحظ القسم I* والقسم I1 يتكون بدوره من أربعة أقسام هي I1* وI1a و I1b و I1c , ومجموعة I هذه تعتبر مجموعة أوروبية حيث لم يلاحظ تواجد لها خارج أوروبا عدى مجاميع قليلة في الشرق الاوسط ، والقسم I1a يوجد أكبر نسبه لها في إسكندنافيا وآيسلندا وشمال غرب أوروبا وهي سلالة الفايكنج ، كما توجد أعداد منها في بقية أوروبا ، أما السلالة I1b فبالإضافة إلى شمال غرب أوروبا تتواجد أيضاً في البلقان وسردينيا كما تم إكتشاف القسم I1c مجدداً وهي تتواجد في المانيا وهولندا السلالة H أو H- Haplogroupتتكون هذه المجموعة من H* و H1 و H2 حيث تنقسم H1 بدورها إلى أقسام ويعتقد بانها تولدت في شبه القارة الهندية حيث أنها تكون 35% في الطبقات الدنيا في الهند من ذوي الاصول الدرافيدية ، وتتحدر منها نسبة 4% في البشتون و4% من الإيرانيين و12.5% من الطاجيك ، أما في أوروبا فإن الغجر المنحدرون من الهند هم أصل وجود هذه السلالة في أوروبا السلالة L أو L -Haplogroupولدت هذه السلالة قبل اكثر من 30 الف عام في جنوب آسيا ( الهند) وتوجد بدرجات قليلة في أواسط آسيا و أوروبا ، وفي المنطقة العربية تتركز في بلاد الشام ناتجة عن هجرة قديمة وقد يكون الغجر هم سبب نشر هذه السلالة في الاماكن التي تواجدوا فيها وتنقسم إلى L*,L1,L2,L3 السلالة M أو M -Haplogroupمكونات المجموعة العرقية (M) حيث تتكون من الأقسام M* و M1و M2 هذه المجموعة تتواجد في غينيا الجديدة وتشكل حوالي ثلث السكان هناكالسلالة N أو N-Haplogroupالأقسام المكونة لهذة المجموعة ، وهي N* و N1 و N2 و N3 ومن الممكن أن تكون هذه المجموعة قد نشأت في شمال آسيا مثل شمال الصين ومنغوليا ثم إنتشرت في جمهوريات البلطيق وسيبيريا وشمال أوروبا حيث إنتشرت السلالة N3 بين الفنلنديين ،أما السلالة N1 فموجودة في كازخستان والصين وكوريا وأخيراً N* وهي موجودة في كمبوديا السلالة O أو O-Haplogroupيعتقد بان أصل هذه المجموعة هو شرق آسيا وتتكون من الأقسام التالية O* و O1 و O2 و O3 حيث أن الفصيلة الأكبر هي O3 وهي الفصيلة المهيمنة في الصين أما O1 و O2 فتتواجد في جنوب شرق آسيا في بلدان ماليزيا وفيتنام وأندونيسيا وجنوب الصين ، وفي اليابان وكوريا توجد السلالة O2b بصورة كبيرة هناك وهي منحدرة كما هو واضح من O2 السلالة K أو K- Haplogroupالأقسام المكونة لهذه المجموعة العرقية وهي K* و K1 و K2 و K3 و K4و K5 و K6 و K7 و L و M و NO و P و الأقسام الأربع الأخيرة مجاميع عرقية منفصلة نظراً لتوسعها ، ومجموعة K العرقية تتواجد في وسط جنوب آسيا (إيران) وينحدر منها ومن سلالاتها أغلب سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية وهي معرفة بالتحور رقم M9 وأقسامها تنتشر كالتالي ، K1 تنتشر في جزر سليمان (SOLOMON ISLANDS) وجزر فيجي أما K2 ففي الصومال وأثيوبيا وشمال أفريقيا (مصر) وجنوب غرب آسيا ومن المشاهير الذين ينتمون إلى هذه الفصيلة K2 الرئيس الامريكي توماس جيفرسون وهي عرقية نادرة بين الاوروبيين ، ولهذا الرئيس قصة ذكرها الكاتب في فصل المشاهير الذين عرفت سلالاتهم ، K5 هي السلالة الرئيسية لسكان بابوا نيو جيني (بابوا غينيا الجديدة) حيث تشكل 50% من السكان هناك وبنسب قليلة في اندونيسيا وميلانيزيا (وهي غير ماليزيا ) أما بقية السلالات فهي قليلة جداً ومتواجدة في أوراسيا وأفريقيا وجنوب المحيط الهادي وأستراليا وميلانيزياومؤخرا تم تغيير مسمى القسم K5 وسميت S كمجموعة منفصلة وتم تغيير القسم K2 وسميت T أيضا كمجموعة منفصلة وستُذكر هنا كمجاميع منفصلة السلالة Q أو Q-Haplogroupومكان ميلادها في اواسط آسيا وتنقسم إلى الأقسام التالية Q* و Q1 و Q2 و Q3 و Q4 و Q5 و Q6 وهي إحدى المجموعتين اللتين عبرتا إلى القارتين الأمريكيتين واللتين عبرتا أثناء العصر الجليدي على الممر المتجمد الذي كان واصل بين القارتين ، والسلالات المكونة لها هي ، Q1 وهي موجودة في الصين وفي أقلية الهزارا في أفغانستان بنسب قليلة ، وسلالة Q2 موجودة في وسط سيبيريا بنسب متوسطة ، أما Q3 فهي السلالة التي عبرت إلى أمريكا وينحدر منها الهنود الحمر في أمريكا الشمالية والجنوبية ، والقسم Q5 وجد بنسب قليلة في يهود اليمن والقسم Q6 وجد بنسب بسيطة في الهند وباكستان السلالة S أو S-Haplogroupهذه السلالة تتحدر من السلالة الكبيرة K وكانت تسمى سابقا K5 وهي تكون النسبة الأكبر في غينيا الجديدة وأيضا في أندونيسيا وميلانيزيا وهي ليست ماليزيا السلالة T أو T-Haplogroupهذه السلالة تتحدر من السلالة الكبيرة K وكانت تسمى سابقا K2 وهي ولدت في أسيا ما يسمى إيران حاليا وإنتشرت أفقيا من هذه المنطقة حتى وصلت إلى مصر ودخلت أيضا إلى الجزيرة العربية حيث تشكل جزء ضئيل من تشكيلة القبائل فيها وتتواجد أيضا بقلة في شرق افريقيا وتشكل نسبة 18% في قبائل الفولبي الأفريقية

السلالة J أو J-Haplogroupالمجموعة العرقية J تسمى بالمجموعة ( السامية ) وذلك بسبب إنحدار الشعوب السامية منها وهذه المجموعة العرقية تنقسم إلى ثلاثة أقسام J1 و J2 وسلالة J نشأة في الشرق الأوسط قبل ما يقارب الثلاثون ألف سنة .أولا :السلالة العرقية J2 أو J2-Haplogroupهذه السلالة يعتقد أنها نشأة في شمال منطقة الهلال الخصيب وتحديداً في الأناضول وهي تحمل التحور الجيني M172 فأي شخص يقوم بالفحص العرقي الوراثي ويكتشف لديه التحور المذكور فهو حفيد للرجل J2 وقد إنتشرت هذه السلاله منذ الأزمنه السحيقة في أواسط آسيا وإيران وصولاً إلى الهند كما وصلت هذه السلالة إلى أوروبا ، خلال نفس الفترات والمراحل التي وصلت فيها السلالة E3b إلى أوروبا . أولاً : خلال عصر الثورة الزراعية Neolithic Revolution مع السلالة E3b التي تكلمنا عنها سابقا .ثانياً : المرحلة الثانية خلال الحضارة الفينيقية في البحر المتوسط حيث أن الفنيقيون المتحدرون من هذه السلالة أقاموا مدن عدة على ضفتي المتوسط الجنوبية والشمالية والشرقية والغربية في أسبانيا ، علما بأن أصل الفنيقيين هو لبنان .وثالثاً : المرحلة الثالثة خلال فترت الحضارتين الإغريقية والرومانية .رابعاً :المرحلة الرابعةً خلال الحضارة الإسلامية وفتوحات أسبانيا وجزر المتوسط كصقلية ومالطه وغيرهما .وتكون السلالة J2 28.4% من الأكراد المسلمين و26.7% من الجورجيين (جمهورية جورجيا السوفيتية السابقة) و27.9% من تركمانستان و25% من العراقيين و25% من اللبنانيين و23% من اليهود الاشكناز و28.6% من اليهود السفارديم و23% من الإيرانيين و18.4% من الأوزبك و14.7% من الباكستانيين و20.6% في اليونان و19.6% في البانيا وفي أسبانيا بين (16.7-29.1) % بناء على منطقة الفحص كما توجد في مناطق مختلفة من أوروبا بنسب متفاوته لا تزيد عن 7.3% وعرقية البشتون توجد بها بنسبة 5.2% .أما الهند فتنحصر فيها السلالتين (J2b2 ,J2a) وهما من سلالات J2 التي وصلت إلى الهند في أزمنه قديمة جدأ مع القبائل التي دخلت إلى الهند وأدت إلى إزاحت السكان الأصليين المنتميين للعرقيات H ,C, D ولا أدري إذا كان هذا الدخول متزامن مع دخول العرقية R التي دخلت الهند أيضا أم قبله وتشكل السلالة J2 18.6% في الطبقة العليا ونسبة 21% من الطبقة الوسطى و14% من الطبقة الدنيا ، علما بأن الهند من أكثر المناطق إختلاطاً عرقيا هي وتركيا وإيران حيث يتواجد في الهند أغلب العرقيات المنتشرة في العالم ثانيا : السلالة العرقية J1 أو J1-Haplogroup:عمر هذه السلالة لا يقل عن 10 آلاف سنة ونشأة هذه السلالة في جنوب الهلال الخصيب وهو جنوب العراق وقد حصلت هجرتين قويتين الأولى حصلت قبل عشرة آلاف سنة (10 آلاف) سنة واتجهت نحو أوروبا واليمن و أثيوبيا وقد يكون دخولها إلى الحبشة عبر اليمن حيث أن هذه السلالة لا تتواجد شمال الحبشة حتى نقول انها دخلت من الشمال ، ومن ثم أصبح اليمن بعد ذلك بآلاف السنين من المراكز المصدرة للعرقية J1 ، وخرجت منه الهجرات المعاكسة للكلدانيين والبابليين حوالي 3000 قبل الميلاد وغيرهم إلى العراق والشام وأماكن أخرى ثم بعد هذا الانتشار حصلت الهجرة الثانية من خلال الإنسياح العربي الإسلامي القوي وما يميز هذه السلالة عند الفحص هو وجود التحور الجيني M267 فإن كنت تحمله فأنت حفيد الرجل J1 .ونستطيع تسمية هذه السلالة بسلالة القبائل العربية حيث ينحدر منها 38.4 %من الفلسطينيين وفي سوريا 30 % وفي الجزائر 35 % وتونس 30 % وفي القبائل البدوية ترتفع إلى 65.6 % وتصل الذروة في البدو في صحراء النقب بنسبة 82%( ومعروف أن أصل البدو في صحراء النقب من قبائل عربية أصيلة وأكبر تلك القبائل العزازمة من قضاعه وبعدها الترابين من قريش يليهم بلي من قضاعة والجبارات من الانصار والحناجرة من عنزة و شمر) وفي شعب الأورومو الأثيوبي تصل السلالة إلى 33.3% ( هذا منشور في موقع الويكيبيديا في الرابط التالي Haplogroup J (Y-DNA) - Wikipedia, the free encyclopedia ) للعلم فإن النسب المذكورة كبيرة حيث توجد عرقيات أخرى كثيرة مكونة لنفس هذه البلدان بنسب أقل بكثير ،كما توجد هناك إحصائيات أخرى لدول عربية عديدة سوف نذكرها لاحقا عند الحديث عن العرقيات المكونة للدول العربية ، ففي مصر وحدها مثلاً هناك 15 سلالة يتحدر منها المصريون الحاليون أكبرها طبعاً السلالة العربية وتليها الأفريقية .وبما أننا نتكلم عن السلالة السامية فسوف نذكر بعض الإحصائيات التي تمت لتحديد العرقية التي ينتمي إليها اليهود الحاليين ، حيث نسب توزيع السلالات لدى اليهود الحاليين حيث الأرقام واضحة في الشكل وسوف نركز على المجموعة العرقية السامية J حيث تتكون من النسب التالية (J+J1+J2) هي ( 6.7+8.3+14.4 ) بمجمل ( 29.2) ، ووجود السلالة J بنسبة 6.7% تدل بأن هؤلاء لم يتم عمل فحص الـSNP لهم لمعرفة تحوراتهم الجينية سواء كان التحور M172 الخاص بالسلالة J2 أم التحور M267 والخاص بالسلالة J1 .عموماً هناك دراسة تمت لمعرفة من من اليهود الحاليين ينحدرون من بني إسرائيل القدماء أي يحددوا الجين الإبراهيمي وكانت النتيجة غريبة ، حيث فكروا في من ينحدر فعلياً من اليهود القدماء فركزوا على طائفة الكوهينم وهم طائفة تنحدر من سدنة المعبد عندهم وينحدرون كما يقولون من هارون عليه السلام ، حيث كما هو معروف أن اليهودي من كانت أمه يهوديه ولكن الكوهينم هو من كان أبوه كوهينم (ينحدر من هارون من جهة الاب) وأمه يجب أن تكون يهودية وغير ذلك لا يكون كوهينم ، وبهذه الطريقة قاموا بالفحص الجيني لهذه الفئة ليروا الجين المسيطر فيها ، لذلك أخذوا العينات من الكوهينم الأشكناز (كوهينم من اليهود الأوروبيين) والكوهينم السفارديم ( كوهينم من اليهود الشرقيين ممن كانوا في الدول العربية والإسلامية سابقاً ) .وكانت النتيجة عجيبة حيث أن الكوهينم الأوروبيين والكوهينم الشرقيين منفصلين منذ آلاف السنين إلا أنهم وجدوا أن نصف هؤلاء ونصف هؤلاء فعلاً ينحدرون من جد واحد ووجدوهم يحملون 6 معلمات 6 markers متطابقة واسموا هذه المعلمات بـ(CMH) وهي إختصارا لـ(cohen model haplotype) وينتمي هؤلاء إلى العرقية J1 .أما باقي الخمسون بالمئة فينتمون إلى أعراق أخرى بمعنى نصف الذين ينتمون إلى السلالة J1 هم فعلاً ينحدرون من اليهود القدماء وبلغة الارقام (8.3)% على أقصى تقدير من اليهود الحاليين هم ينحدرون من اليهود القدماء أما 91.7 % من اليهود الحاليين لا ينحدرون من بني إسرائيل بل من شتى أجناس العالم ، وكانوا فرحين بتحديد الجين الإبراهيمي ، ولكن المفاجئة كانت كبيرة حين وجدوا أن هذا الجين ينحدر منه أعداد كبيرة بين حاملى السلالة J1 من العرب ولا عجب في ذلك فالعدنانيون يحملون جين جدهم إسماعيل إبن إبراهيم عليهما السلام وحاملي هذا الجين يشكلون النسب التالية :34.2% من اليمنيون يحملون (CHM) أي عدنانيون ، و 22.8% من العمانيون هم عدنانيون و21.9% من بدو النقب وفي العراق19.2% عدنانيون وهي نتائج منطقية جداً حيث من الطبيعي أن يكون 34.2% من سلالةJ1 في اليمن من العدنانيون و 65.8% منهم قحطانيون وهكذا بالنسبة للعراق وعمان ولا توجد إحصائيات من الدول العربية الأخرى بهذا الخصوص ولو عملت إحصائيات لدول عربية أخرى ، لوجدت نسب قريبة من النسب المذكورة هنا الموضوع منقول من الكاتب الأستاذ علي بن محمد الشحّي ( أبو هلال ) في منتديات الحمض النووي للعالم العربي ، ويبدو أنه مختصر من كتابه ( الحمض النووي يكشف السلالة الجينية للعرب ) رابط المصدر http://www.arabdna.tk/

كشف الـdna ينهي أزمة القبيلي والخضيري في السعودية'

السياسي" ـ بندر السليمان

ينظر العديد من المثقفين والناشطين في حقوق الإنسان والداعين للمساواة في السعودية إلى الموجة الهائلة من التعصب العرقي المتصاعد في السعودية نظرة عاجزة ومتشائمة. فهم غير قادرين إطلاقاً على نشر وعي من أي نوع لتنوير المجتمع بخطأ وخطورة التعصب للقبيلة والعائلة على الشخص ذاته، وعلى المجتمع والوطن بأكمله.ولكن على الرغم من أن الصحف السعودية نشرت العديد من المقالات التي تنتقد تصاعد هذه الظاهرة وتستعين بآيات قرآنية وأحاديث دينية تحارب فكرة التعصب العرقي، إلا أن أعداد المتعصبين القبليين في تصاعد، وتكاثرت المواقع التي تمجد القبائل والعوائل لتصل إلى أكثر من 3000 موقع، وانتشرت حفلات التفاخر العرقي التي يحضرها الكبار والصغار من القبيلة أو العائلة ذاتها.يقول أحد المعلقين بنبرة محبطة :" السعوديون يهتمون كثيراً بالقران الكريم والسنة المطهرة ويطيعون أوامرها إلا في هذه القضية. على الرغم من وجود أحاديث صريحة مثل حديث الرسول الشهير" دعوها فإنها منتنة" إلا أن أحداً لم يطبقه. المتعصبون يمكن أن يطيعوا الله ورسوله إلا في مسألة أصولهم".في الواقع ان مسألة التعصب العرقي، بحسب جميع المؤشرات، في تصاعد كبير الأمر الذي تجاوز مسألة التفاخر اللفظي إلى قاعات المحاكم حيث تزايدت شكاوى تفريق الأزواج بدعوى عدم تكافؤ النسب. كما انتشرت المعارك التي انتهت بالقتل بسبب التعصب القبلي، وتنشر بشكل مستمر على مواقع النت مقاطع مصورة لمجموعات قبيلة مهتاجة وهي تلاحق أحد الأشخاص وتضربه وتهينه بسبب أصوله.أمام هذه المشكلة الخطيرة المتصاعدة ككرة ثلج، يقف هؤلاء المهتمين وهم لا يعرفون كيف يحلون هذه الإشكالية بطريقة ثقافية نقدية.مؤخراً طرح الناقد الثقافي المعروف عبدالله الغذامي كتابا يعالج هذه الأزمة من ناحية ثقافية ولكن على الأرجح أن كتابه لن يتعدى كونه كتاباً نخبوياً لن يكون له تأثير كبير. ولكن إذا كان المفكرين والعلوم الإنسانية قد فشلوا في معالجة هذه الأزمة فربما يكون الأطباء والعلوم الدقيقة العلاج الفعال لهذا الوضع المتعصب المتفجر.فقد انتشرت مؤخراً في عدد من الدول ومن بينها السعودية، على نحو محدود، ظاهرة كشف الجذور العائلية من خلال إجراء كشف سريع وبسيط على لعاب الشخص يظهر من خلاله الحمض النووي D N A الذي يكشف بطريقة مؤكدة إلى أين تنتهي جذور المتعصبين، الأمر الذي قد يخفف من غلوائهم وتزمتهم.يرى الكثيرون أن هذا الاكتشاف العلمي قد يساهم في تخفيف حالة الاحتقان الكبير لدى هؤلاء الناس عندما يجرون فحصاً للحمض النووي ويكتشفون أنهم ليسوا أرقى عرقياً من الآخرين كما كانوا يعتقدون في السابق.يقول الباحث الاجتماعي زيد الفضل لـ"السياسي" :" في العادة فإن القضايا الاجتماعية أو الدينية تحل بالطرق الثقافية وليس بالطب أو الفيزياء، ولكن في هذه القضية يمكن أن يساعد العلم في قول كلمته وتخفيف هذه الأزمة المتفاقمة بتفريغها من الوهم".يوجد في السعودية عدد محدود من العيادات التي تقوم بفحص سري بسعر لا يتجاوز الـ300 ريال سعودي لـdna ويكشف لصاحب العينة بعد أيام أين تكمن جذوره قبل أكثر من 5000 سنة.التجارب التي أجريت كشفت عن مفاجآت كبيرة بحسب ما تحدث البعض عن وجود أصول متنوعة كثيرة داخل السعودية منها القوقازية والبربرية والأفريقية وحتى الأوروبية.هذه التجربة الهامة أجراها عدد كبير من المشاهير في الخارج مثل المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري التي أعلنت أن أصولها تعود إلى غينيا.كما أن الرئيس الليبي معمر القذافي قد طالب في احدى دعواته الكوميدية الشهيرة أن يتم إجراء فحص الـdna على كافة الشعب الإيطالي حتى يتم تحديد أصحاب الأصول الليبية.يرى البعض أن كشف الحمض النووي عندما يتم فرضه على نطاق واسع في السعودية سيهدأ ويخفف من موجة التعصب القبلي وقضايا تكافؤ النسب عندما يكشف للجميع بطريقة لا تقبل الشك أن الجميع متشابهون وينتمون لسلالات بعيدة، ولا وجود فعلا لتصنيفات تشرذم المجتمع السعودي مثل كلمات " القبيلي" و"الخضيري" التي تنتشر حتى لدى الطبقات الأكثر تعليماً.ولكن في المقابل هناك من يخشى أن يتسبب مثل هذا الكشف في تفجير أزمة كبيرة داخل البلد عندما يؤدي الكشف إلى زعزعة الكثير من الأصول القبلية، الأمر الذي ربما يخلق صراعات حتى داخل القبيلة ذاتها.يقول أحد المعلقين لـ"السياسي" :" إذا لم يصدق المتعصبون كلام الله، فهل يمكن أن يصدقوا التجربة العلمية التي يجريها طبيب حليق الذقن" ويضيف :" لكن هذا يمكن أن يخلف وراءه شكوكاً عميقة تشرذمهم نفسياً. إنك تدنس بذلك أكثر نقطة مقدسة داخلهم. عندما تدنس المقدس فيجب أن تتوقع الغضب والعقاب".من المؤكد أن التثقيف والتوعية الهزيلة في السعودية نحو هذه الأزمة لن يقوم بحل حقيقي وسريع. أما الـdna فقد يجلب حلا سريعا ولكن قد يخلف وراءه الكثير من الكوارث التي تضرب استقرار المجتمع النفسي. إنها مشكلة محيرة ومعقدة وحساسة. لهذا يشعر الجميع أمامها بالحيرة التي يخالطها خوف من شررها المتطاير.

مشروع الحمض النووي لتحديد السلالات البشرية!! للمؤرخ النسابة فائز موسى الحربي

يجتاح العالم العربي هذه الأيام عاصفة عارمة، وخطيرة، استقبلتها أوساط الباحثين في الأنساب والعرقيات بكثير من الذهول والاندهاش، وكعادتنا نحن معشر العرب لا نصحو إلاّ عندما تعصف بنا عواصف المكتشفات العلمية والتقنية الغربية؛ لأن السواد الأكبر منا لا يعلم أصلاً بما يدور في عالمه من مستجدات، أما القسم الآخر فينقسم بين معترض عليها، ومتحمس لها، وبين ساخر منها ومعجب بها، وهكذا يحتدم الصراع بين فريقين لا يملكان رؤية واضحة للتعامل معها، وليس لديهما وسيلة ناجعة لمنع هذه الظاهرة أو مواجهتها بكفاءة، حتى يجد الفريقان نفسيهما في النهاية وقد جرفتهما الموجة بإيجابياتها وسلبياتها.. وتتلخص قضية الحمض النووي في أن الغرب استطاع علميًا أن يكتشف محددات السلالات البشرية، أو عمود النسب للأفراد والأسر والقبائل بطريقة علمية لا تقوم على ما توارثه أبناء العرب من انتسابات إلى قحطان أو عدنان، أو إلى هذه القبيلة أو تلك، ولا ما دونه ابن الكلبي أو الهمداني أو ابن حزم، بل إنها قد تنسف حتى ما توارثه المؤرخون الغربيون من تقسيم للسلالات البشرية، فقلبت هذه التقنية الكثير من المفاهيم النسبية والمزاعم القبيلة!! لقد أصبح بإمكان اختبار الحمض النووي تحديد أصل الفرد المعاصر سواء كان عربياً أو غير عربي بصورة قاطعة، وأصبح من السهل معرفة انتماءات القبائل العربية وتحديد جذورها وسلالاتها ومدى ارتباطها أو تباعدها، ومدى عروبتها أو عجمتها.. وتزداد درجة الدقة والوضوح كلما زاد عدد عينات الاختبار من القبيلة الواحدة وتفرعاتها. ومصطلح ال DNA اختصار لعبارة: DEOXY RIBO NUCLEIC ACID ويعني: الحمض النووي المؤكسد، الذي تتكون منه الخلية البشرية، وهو عبارة عن مجموعة من الأحماض النووية المتراصة المسماة NUCLEOTIDES التي يتركب كل منها من ثلاثة مكونات (فوسفات، سكر، قاعدة نيتروجينية). وقد أمكن الآن معرفة عدد كبير من السلالات البشرية التي اصطلح على إعطائها مسميات عرقية (سلالية) وتصنيفها في مجموعات يحمل كل منها رمزاً فرعياً خاصاً، مثل السلالات: A وB وC وD ...إلخ. وتتفرع كل مجموعة رئيسة إلى تفرعات أقل، يمكن القول إنها تقابل البطون والأفخاذ والفصائل والخوامس.. وقد أصبح من المتعارف عليه أن العرب يشتركون في السلالة J1 بنسبة 80% تقريباً، وأن البربر يشتركون في السلالة E3 المتفرعة من السلالة الإفريقية E، وهكذا.. واليوم يوجد عدد غير محدد من الشركات البحثية العالمية التي تقدم خدمات فحص السلالات الجينية للمستفيدين من الأفراد والطوائف والحكومات مقابل رسوم معقولة وإجراءات ميسرة. وهناك أربعة مستويات لاختبار الحمض النووي تتدرج وفق شمولية النتائج على عدد المحددات الوراثية (markers) التي يتم فحصها من عينة واحدة. وهذه المستويات الأربعة هي: 12 محدداً و25 محدداً و37 محدداً و67محدداً، وأسعارها تتراوح من 99 دولاراً أمريكا لأقلها و239 دولاراً لأعلاها. وللتوضيح فإن الفحص من نوع 12 محددا يفيد في معرفة النوع العام للسلالة، في حين أن الفحص الأعلى يعطي نتائج أكثر تفصيلا وتقريبا للجدود والعلاقة مع أطراف أخرى، وهكذا.. ومع أن الكثيرين يقفون موقف المتخوف من نتائج هذه التقنية إلا أنني شخصيا أرى أن هذا الفتح العلمي جاء في الوقت المناسب بعد أن بلغ السيل الزبى من جراء العودة إلى التفاخر بالأنساب والأحساب، ووصل الاهتمام بجانب النسب حداً غير معقول بمنهج لا يخلو من الفوضوية والغوغائية! فهل يعود الناس إلى رشدهم؟ وهل يكتشف أصحاب التعصب لقبائل معينة ويطعنون في قبائل أخرى أنهم قد يكونون من القبائل التي تعصبوا ضدها؟!_____________________المصدر:صحيفة الجزيرة بتاريخ 4/11/1430هـ

بعض المشروبات الغازية تدمر الحمض النووي

شارت دراسة اجرتها إحدى الجامعات البريطانية مؤخراً إلى أن بعض المشروبات الغازية يمكن أن يؤدي إلى الإضرار بخلايا الجسم لتفضي في نهاية الأمر إلى الإصابة بتليف الكبد أو مرض باركنسون. وكانت الدراسة قد أشارت إلى أن إحدى المواد الحافظة الشائع استخدامها في المشروبات الغازية لها القدرة على تدمير أجزاء حيوية من الحمض النووي. وحسب الدراسة التي نشرت نتائجها أمس في صحيفة الإندبندنت البريطانية فإن المخاوف تدور حول مدى سلامة استخدام مادة يرمز لها بـ(إي 211) وتعرف باسم بنزوات الصوديوم. وبنزوات الصوديوم مادة حافظة تستخدم منذ عقود من قبل صناعة المشروبات الغازية العالمية التي تقدر أرباحها بـ 74 مليار دولار. ومادة بنزوات الصوديوم مشتقة من حامض البينزويك، وتوجد بصورة طبيعية في التوت البري، ولكنها تستخدم بكميات كبيرة لمنع التعفن في المشروبات الغازية. كما تضاف المادة إلى المخللات والصلصات. وقد سبق وأن أثارت مادة بنزوات الصوديوم ضجة كبيرة بسب مخاوف من تسببها بالسرطان عند تفاعلها مع فيتامين ج في المشروبات الغازية، حيث ينتج البنزين، وهو مادة تسبب السرطان. وقد اكتشف مسح أجرته وكالة معايير الغذاء حول البنزين في المشروبات الغازية العام الماضي وجود مستويات عالية منه في أربعة أنواع من المشروبات وتم سحبها من الأسواق. وقرر خبير في مجال دراسات الشيخوخة في جامعة شيفيلد، والذي كان يعكف على دراسة بنزوات الصوديوم منذ إصداره ورقة بحث عام 1999، قرر التحدث عن خطر آخر. فقد اختبر البروفيسور بيتر بيبر، وهو أستاذ في الأحياء الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية، تأثير بنزوات الصوديوم على خلايا الخميرة الحية في مختبره ليكتشف ان مادة البنزوات عملت على إتلاف جزء حيوي من الحمض النووي دي ان إيه في محطة القوة الخاصة بالخلايا المعروفة باسم (ميتوكوندريا). وقال بيبر للصحيفة أيضاً: "هذه المواد الكيميائية لها القدرة على التسبب بأضرار بالغة للحمض النووي في أهم جزء من خلايا الميتوكوندريا إلى درجة تعطيلها كلياً".

«الداخلية الكويتية» تبدأ تطبيق بنك الـ DNA… بموظفيها

كتب عبدالله النجار:

بدأت وزارة الدااخلية تطبيق مشروع بنك DNA للمعلومات الذي يقوم على حفظ عينات من الحمض النووي لجميع المواطنين والمقيمين في البلاد، إلا أن بدء الوزارة بهذا المشروع قبل الحصول على موافقة مجلس الامة قد يوقعها في أزمة مع عدد من النواب الذي يرفضون تطبيق مثل هذا المشروع، دون اقرار قانون في دور الانعقاد المقبل كما كان مخططاً له من قبل.وتؤكد وزارة الداخلية ان «مثل هذا المشروع القائم على اخذ عينة من لعاب المواطنين والمقيمين هو خطوة متطورة جدا في العالم ومثل هذا البنك المعلوماتي من شأنه المساعدة في كشف الكثير من الجرائم وكذلك يوفر ادلة دامغة أحياناً تساعد في حسم التحقيقات بكثير من الجرائم وكذلك تؤكد الوزارة ان «الدخول الى هذا البنك سيكون محدوداً جداً ولن يسمح لاحد بإساءة استغلاله».وبدأت الوزارة تطبيق المشروع المذكور على عدد من العاملين فيها مع إلزامهم بتوقيع إقرار يفيد بموافقتهم على هذا الإجراء.وتؤكد المصادر ان بعض العاملين من ضباط أو أفراد أو مدنيين من المباحث والأدلة الجنائية هم العينة الأولى في تطبيق هذا المشروع.وفي هذا السياق، جرى تبصيم رجال الاطفاء في مراكزهم كافة، ومن لهم علاقة بإخماد النيران والتعرض للحريق والإنقاذ الى جانب رجال الأدلةالعامة للمباحث الجنائية الذين يتعرضون لخطر دائم.بالاضافة الى رجال الأدلة الجنائية ممثلين بمسرح الجريمة والطب الشرعي والمختبرات لأن لهم علاقة بالحوادث ومعاينتها في أماكن خطرة ومواقع مثيرة تعرضهم للأمراض والموت.وفي المستقبل، سيخضع رجال الأمن في المخافر ومديريات الأمن ودوريات النجدة لهذه البصمة.وتؤكد المصادر ان «البصمة الوراثية لهؤلاء ليس لها علاقة بمعرفة الوالدين، بل لمعرفة شخصياتهم في حال مقتلهم أو احتراق جثثهم او تشوهها». تاريخ النشر: الجمعة 28/9/2007

الأحد، 3 أبريل، 2011

عائلة الوزان... مئة عام من الكفاح إلى النجاح

بقلم الكاتب القدير أحمد زمان أهداني الصديق الشيخ نوار بن علي بن عبدالرحمن الوزان قبل أيام كتابا فاخرا عن عائلته.. عائلة الوزان العريقة والمعروفة على مستوى البحرين والخليج العربي عنوانه: ((عائلة الوزان... مئة عام من الكفاح إلى النجاح)) وهذا الكتاب من تقديم الشيخ نفسه وتأليف وجمع الكاتب المعروف بشار الحادي الذي أرخ للعديد من الشخصيات البحرينية في تاريخ البحرين الحديث والمعاصر. والكتاب تزيد صفحاته الكبيرة الحجم على ثلاثمئة صفحة وبه الكثير من الوثائق والصور التي تؤرخ لعائلة الوزان وتدل على مساهماتها الاقتصادية والاجتماعية والفكرية على مدى حوالي قرن من الزمان، وعلاقتها الوثيقة بأسرة آل خليفة الكرام. ولعل من ابرز شخصيات الأسرة التي تناولها الكتاب في الفصل الأول تاجر اللؤلؤ المعروف عبدالرحمن بن احمد الوزان الذي عاش بين 1870 – 1950م، وكان له الدور البارز في العديد من الميادين لعل أهمها حل الخلافات بين القبائل والأسر والأفراد، وإقراض الحكومة مبلغ ألف روبية لتوسيع مرفأ المنامة (الفرضة) عام 1917، إضافة إلى إقراض الحكومة مبلغ 500 روبية لبناء مخازن للبضائع بالفرضة، كما أنه كان من أوائل المطالبين بتأسيس مصرف (بنك) في البحرين منذ عام 1918م، كما نادى بضرورة إنشاء مدرسة للتعليم النظامي في البحرين التي سميت فيما بعد بمدرسة الهداية الخليفية وعين عضوا بمجلس إدارتها عام 1920م، كما كان عضوا في أول مجلس إدارة لبلدية المنامة عام 1920م. أما على صعيد العمل الخيري فقد قام بتجديد بناء مسجد (مقبرة المنامة )، كما جعل من إحدى عماراته بالمنامة مقرا لمدرسة الفلاح التي أسسها التاجر المعروف محمد علي زينل عام 1929م. كما تناول الكتاب سيرة الصحافي المحترم عبدالله بن عبدالرحمن الوزان (1915 – 1972) الذي انتقد في كتاباته بصحيفة (الخميلة) وصحيفة (القافلة) الأوضاع التي فرضها المستعمر البريطاني على الشعب البحريني آنذاك. إلى أن انتهى به المطاف إلى تأسيس صحيفة (الميزان) التي اشتق اسمها من اسم العائلة وكان ذلك عام 1955م وأصدر منها 50 عددا حتى أوقفها المستعمر البريطاني عام 1956م. كما يتناول الكتاب سيرة علي بن عبدالرحمن الوزان الذي عاش بين عامي (1920م – 1971م) وهو الذي أسس متجر الوزان عام 1950 وكان يبيع فيه الأجهزة الكهربائية والتحف الزجاجية وقطع الأثاث وبعض الألبسة الصوفية للرجال والنساء والأطفال، كما احضر غرف النوم والأسرة والكراسي الفاخرة من انجلترا وألمانيا وهنغاريا والصين. وعين عضوا بمجلس إدارة بلدية المنامة، كما تم انتخابه عضوا بجمعية التجار العموميين في عام 1951م. وفي عام 1963م صدر الأمر السامي بتعيينه رئيسا لمكتب مقاطعة إسرائيل التابع لجامعة الدول العربية. وفي 1968م انتخب رئيسا للغرفة التجارية. كما ساهم في تأسيس شركة البحرين لمطاحن الدقيق عام 1970م، وختم مشواره بتأسيس بنك البحرين والكويت عام 1971م وانتخب كأول رئيس للبنك آنذاك. والكتاب مليء بالصور والوثائق والمراسلات التي تحكي طرفا من أعمال أسرة الوزان العريقة وإسهاماتها المتعددة. وهو كتاب تأريخ وتوثيق للأسر البحرينية الكريمة. وهو كتاب يستحق أن يقرأ وان يكون ضمن مكتبة كل بحريني يعتز بتاريخ رجاله الشرفاء. فشكرا وألف شكر للشيخ الفاضل نوار بن علي الوزان على إهدائه الكريم والرائع. انظر صحيفة البلاد http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=1121&colid=7287