الأحد، 7 أبريل 2013

مذكرات سلمان كمال الحلقة الرابعة

المقدمة
لاشك أن مذكرات سلمان أحمد كمال هي شهادة تروي أهم ملامح القرن الماضي من خلال شاهد عيان كان له حضوره ودوره البارز في الثقافة إضافة إلى مكانته الاجتماعية المرموقة حيث كان يعمل في المعتمدية ولديه علاقاته الكبيرة بتجار ومثقفي المنامة من أمثال يوسف كانو، أحمد بن حسن إبراهيم، خليل المؤيد، وجاسم الكظماوي وغيرهم، إضافة إلى علاقته بالمستشار تشارلز ، والباليوز. كما كانت تربطه بالأسرة الحاكمة علاقات الصداقة والمودة والاحترام المتبادل. ونحن اليوم ننشر على حلقات هذه المذكرات واليوميات ليستفيد منها القارئ ولتطلعه على أهم الأحداث التي كانت تحصل في البحرين بين عامي 1930-1982 وللعلم فإن هذه المذكرات القيمة تنشر لأول مرة.
بشار الحادي 
الاثنين 5 أكتوبر 1931
اليوم أغلقت الحكومة المدرسة الجعفرية ووضعت أعلاناً يفيد أنه نظراً لقلة التلاميذ وتشويش بعض المشاغبين أغلقت الحكومة المدرسة الجعفرية.
الثلاثاء 6 أكتوبر 1931
توفي اليوم صقر بن محمد الزياني رئيس كتاب محكمة البحرين على إثر حمى لازمته ثمانية أيام كان قبل كاتباً عند الشيخ علي بن خليفة وثم عند الشيخ عيسى ثم عند الشيخ سلمان وبعده عند حكومة البحرين.
الخميس 8 أكتوبر 1931
جاء الشيخ حمد بن الشيخ سعيد بن مكتوم حاكم دبي ورأى المحكمة والأحكام والطابو.
الأحد 18 أكتوبر 1931
وصل اليوم الأمير أحمد بن سيف الدين بن السلطان عبدالعزيز ونزل ضيفاً على الشيخ حمد وقد نزل في عمارة كانو الكبيرة.
الثلاثاء 20 أكتوبر 1931
وصل اليوم عبدالله بن جاسم آل ثاني حاكم قطر ونزل ضيفاً عند الشيخ حمد.
الأربعاء 21 أكتوبر 1931
وصل اليوم في المنور القبطان براير باليوز البحرين قادماً من الهند ولم يثور له مدافع.
الأربعاء 28 أكتوبر 1931
وصل اليوم المستشار بلكريف مع زوجته وكذلك وصل الدكتور ديم مع زوجته.
الخميس 29 أكتوبر 1931
احتفلت البلدية في الحديقة بالمستشار وحضر الاحتفال خلق كثير.
الخميس 19 نوفمبر 1931
توفي اليوم صباحاً سلمان بن عبدالله ميقوه ودفناه الساعة 5 ثم رجعت.
الثلاثاء 24 نوفمبر 1931
سافر اليوم الشيخ محمد علي زينل في السنان.
الخميس 17 ديسمبر 1931
عزمنا اليوم القصيبي للعشاء في الرفاع لزواج ابنيهما ابن عبدالعزيز وابن عبدالله على بنات حسن ذهبنا وهناك خلق كثير .
الأحد 20 ديسمبر 1931
سافر اليوم الباليوز مع 14 نفر من لاعبي الكرة في البحرين القصد لمباراة كرة القدم مع أهل البصرة.
الاثنين 21 ديسمبر 1931
اليوم ضابط المنور دعا بعض الأعيان وتلامذة المدارس وهناك وقعت حادثة وهي أن طيارة طاحت في المنور بقصد المناورة فوقعت في البحر ومات السائق.
الثلاثاء 22 ديسمبر 1931
صباح هذا اليوم اجتمع جميع من في المنور وأتوا بالجنازة إلى البر في احتفال مهيب جداً حضره جميع أعيان البحرين وكان أولاً صف من الضباط من الأمام ثم الموسيقى تصدح بأنغامها الحزينة ثم الجنود منكسي البنادق ثم البحارة ثم الضباط ثم المواتر للتجار والأعيان وهيئات الحكومة والحقيقة أن الاحتفال مهيب وبعد دفنه رجعت العساكر وهيئاتها غير ما سبق من الموسيقى ورفع السلام ثم سافر المنور حالاً .
الاثنين 28 ديسمبر 1931
وصل السنان اليوم وفيه 14 نفر الذين ذهبوا للبصرة للعب الكرة وأظن وصل معهم الباليوز.
الجمعة 1 يناير 1932
احتفل الباليوز بعيد رأس السنة رسمياً.
السبت 2 يناير 1932
أرسل علي اليوم علي بن حسين خلفان لكتابة مكاتيب البسته دعوات لأجل يوم الأثنين مساء الحفلة الرئيس للخليج في القصر وبإمضاء المستشار.
الأحد 3 يناير 1932
وصل الشيخ أحمد الجابر الصباح في مركب جكله ووصل رئيس الخليج بسكو في مركب منور.
الأثنين 4 يناير 1932
صارت الحفلة الرسمية للرئيس وحضر جميع أعيان البحرين والعائلة المالكة والجالية الأوروبية وكان الشيخ أحمد الجابر أيضاً هناك، ألقيت الخطب من معاون بلدية المنامة، والناظر عن الشيخ حمد، ومعاون بلدية المحرق، وعبدالعزيز الصالح كاتب القصيبي، وبحراني عن عبد علي، والرئيس ثم ترجمة خطابه الكظماوي، وقلد وسام للدكتر هولمز.
ولد لي المولود المبارك إن شاء الله محمد الساعة 10 من النهار.
الأربعاء 6 يناير 1932
سافر اليوم جاسم كانو إلى الهند. ثم العصر ثار غبار أحمر في الجو مع هوا شمال قوي.
الخميس 7 يناير 1932
ازداد الهوا والغبرة بحيث حجب الشمس ونزل الغبار إلى الأرض أحمر وعلى الجدران.
السبت 9 يناير 1932
لم ير الهلال في ليلة هذا اليوم، فقط رآه ابن علي بن موسى بالمحرق فصام هو وعائلته ولم يشهد لدى القاضي، وكان الشيخ قاسم مصمم على الصيام من أمس فصام هو وبعض أهل القبلة وصامت والدتي أيضاً.
الأحد 10 يناير 1932
رأينا الهلال هذه الليلة وإذا هو أبو ليلتين ثم وردت لنج من قطر تفيد أنهم رأو الهلال ليلة السبت وصاموا.
الخميس 14 يناير 1932
ذهبت في ليلة هذا اليوم لزيارة علي سيار ولكن قيل لي إنه نائم حيث إنه مريض من مدة.
الجمعة 15 يناير 1932
في ليلة هذا اليوم وصل ابنا الملك عبد العزيز السعود وهما منصور وخالد قادمين من الأحساء لأن الملك نفسه وصلها ونزلا في بيت القصيبي الذي على البحر.
الأثنين 18 يناير 1932
رأيت اليوم 34 نفر فيهم مريم أتوا بهم لمحكمة البحرين لأنهم وجدوا البارحة يضربون العود .. وقد حكمت المحكمة عليهم بحبس 5 أيام وصاحب البيت بشهر.
الأربعاء 20 يناير 1932
سمعت اليوم من الشيخ علي بن خليفة الفاضل بأن القبطان بارك سافر من البحرين نهائياً. وكانت لي إحضارية في بيت الدولة فرأيت الباليوز ذهب للمركب السنان أو المنور وقد أرخصنا.
السبت 23 يناير 1932
يسافر الباليوز والرئيس ودكسن إلى العجير ثم للأحساء لمقابلة ابن سعود ومعهم القصيبي.
الاثنين 25 يناير 1932
أعلنت الحكومة (حكومة البحرين) إعلاناً في خصوص أوصيا الأموات أن لا يتصرفوا (كلمة غير واضحة) ما لم تسجل الوصية في المحكمة.
الثلاثاء 26 يناير 1932
وصل اليوم السيد أحمد الزواوي قادماً من الحجاز بطريق الهند فالبصرة.
الأربعاء 27 يناير 1932
ولد ليعقوب كمال ولداً سماه يوسف.
الخميس 28 يناير 1932
توفي اليوم الشيخ عبدالله بن ملا محمد أحد علماء المحرق وأب زوج الحاج يوسف كانو.
الجمعة 29 يناير 1932
وصل البارحة رئيس الخليج والباليوز ويوسف كانو قادمين من الأحساء.
عبرت المحرق اليوم لتعزية أولاد الشيخ عبدالله المتوفى أمس.
الاثنين 1 فبراير 1932
فهمت اليوم أن أعيان المحرق سيأتون للشيخ حمد من خصوص إعلان الأموات.
الثلاثاء 2 فبراير 1932
اليوم أتوا بأناس قبضوا عليهم البارحة يسمرون في دار عندهم عود ومومسات في المحرق ... وصار عليهم حبس على أيام وصاحب البيت شهر.
ولدت لإبراهيم كمال بنت سماها عايشة.
الخميس 4 فبراير 1932
أرسل المستشار على 9 أنفار وهم: عبدالرحمن الزياني وخليل المؤيد وخليل كانو وأحمد بن حسن وأحمد فخرو وعبدعلي بن رجب وعبد علي العليوات والسيد أحمد بن علوي ومحمد العريض وبعد المخابرة معهم في خصوص الإعلان كانت النتيجة أن يخبرون الشعب أن نية الحكومة حسنة لا كما يتصوره البعض ولم يحضر معهم عبدالرحمن الزياني ولا عبدعلي بن رجب.
الاثنين 8 فبراير 1932
توفي البارحة علي بن حسن سيار ودفناه اليوم بعد أن صلينا عليه في مصلى العيد ولكن عيدنا تكدر بهذه الواسطة.
لم يعيد البحارنة اليوم فقط عيد العجم.
الأربعاء 10 فبراير 1932
اليوم أيضاً لم يفتح السوق وقد أتى بعض أعيان المحرق فذهبوا للصخير وذهب قبلهم المستشار والشيخ عبدالله بن عيسى ويوسف كانو وفي وقت الظهر رجعوا وقد رأيت الإعلانات ممزقة وأيضاً منها إعلان بيت الدولة الذي نشر البارحة مكرراً لما جاء في السنة الماضية من قانون الأموات وقد فهمت من البعض أن الشيخ حمد وافق على مطلوب الأهالي.
الخميس 11 فبراير 1932
لا زال السوق مغلق وقد نشر في المحرق إعلان مضمونه أن الإعلان الأول ملغاً ولكن بغير أعضاء، فمزقه الأهالي ثم اجتمع الأجانب وذهبوا للباليوز وقرروا تقرير لم يستحسنوه حينما راجعوا أكثرهم فخرجوا العصر للباليوز أيضاً ولم تظهر نتيجة بعد، وقد وضع إعلان في المنامة إعلان أكثر بإمضاء المستشار يتضمن إلغاء الإعلان السابق ولكن البحارنة استحسنوه أيضاً فمزقوه.
الجمعة 12 فبراير 1932
أعلن الباليوز اليوم إعلاناً للأجانب على موجب ما قرروه معه ثم إن المستشار مع ثلة من اللجنة دخل السوق وأمر أن يفتح السوق ففتح أكثر الناس وقبض على ثلاثة منهم بتهمة التحريض على الإضراب وخلوهم بإدارة البوليس.
السبت 13 فبراير 1932
حاكموا أولئك الذين قبض عليهم وحكم عليهم بالحبس إلى مدة ثلاثة أشهر.
فتحنا دكان المرحوم علي سيار بحضور عبدالله خاجة وعبدالرحمن زباري ومحمد عبدالله جمعة فوجدنا في صندوقه من النقود 1773روبية وستة أريل فقط.
الأربعاء 17 فبراير 1932
سافر اليوم الحاج يوسف كانو إلى بمبي فشيعناه إلى المركب.
الأحد 21 فبراير 1932
وصل اليوم في المركب المعلي القبطان بارك والله أعلم أي الخبرين أصح.
الثلاثاء 23 فبراير 1932
توفي اليوم علي المهراج ودفناه بعد أن قضى عمراً طويلاً.
الجمعة 4 مارس 1932
البارحة أمطرت السماء مطراً غزيراً وكان البرق والرعد كثيراً جداً وهذه أول مطرة تأتنا في هذه السنة.
الجمعة 1 إبريل 1932
مثلت اليوم رواية سباق داحس والغبراء بني عبس وذبيان في مدرسة الهداية بالمحرق وقد حضرنا التمثيل مع خلق كثير وفي الحقيقة أجاد التلاميذ إجادة تامة.
الأحد 3 إبريل 1932
اليوم العصر وقع عبدالوهاب بن الشيخ قاسم بن مهزع من أعلا غرفة في بيت والده إلى الأرض فانفجر دماغه وتوفي على الأثر وعمره 6 سنوات وهو كان ذاهب لمشاهدة الطيارة التي وصلت في تلك الساعة وهي الساعة 9.
الجمعة 8 إبريل 1932
سافر اليوم الشيخ علي بن خليفة آل فاضل في لنج كبيرة مرسلة إلى ابن سعود إلى جدة وقد سافر فيها المذكور بصفة نوخذة ليوصلها هناك ومعه عبدالله الميرزا وعبدالرحمن أخو حجي ومعارج ديرور وكان سفرها الساعة 11 من النهار.
الجمعة 15 إبريل 1932
لم يثبت هلال ذي الحجة بالخميس إلا اليوم عند قاضي الحد الشيخ عبد اللطيف بن محمود وفعلاً أمروا منادياً ينادي بذلك، الضحايا جداً قليلة هذه السنة.
سافر اليوم القبطان بارك نهائياً من البحرين.
الاثنين 18 إبريل 1932
البارحة وصل الباليوز براير قادماً من الهند واليوم مع شروق الشمس أطلق له 11 مدفع.
الاثنين 9 مايو 1932
وجد هذا اليوم إنسان مشنوق في مسجد عبدالعزيز خنجي.
السبت 21 مايو 1932
أعلنت الحكومة إعلاناً للجزوى جعلت للغيص 30 وللسيب 25 والركبه تكون في العشرين من هذا الشهر.
الخميس 26 مايو 1932
اليوم جاء الغواويص هاجمين على البوليس لإخراج أصحابهم منها وهم 3 أنفار كتبوا للحكومة كتاب إما أن تزيدهم أو يضربون، فاجتمعوا نحواً من ألفين نفر أمام إدارة البوليس وهاجموا الإدارة وكسروا الأبواب وأخرجوا صاحبهم والباقي أبوا أن يخرجوا ثم جاء المستشار بقوة من الجند وأطلقوا الرصاص في الجو بقصد الإرهاب ثم عبروا المحرق وعبر بعدهم المستشار والجند وهناك صارت مهاجمة بينهم فقتل منهم اثنين وجرح كثير كما أنه جرح جندي وقبضوا على نحو 20 أتوا بهم إلى القلعة.
الثلاثاء 5 يوليه 1932
اليوم وصل السيد عبدالرزاق رزوقي في المركب السنان قادماً من الكويت قاصداً بمبي للتعليم هناك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...