السبت، 16 يوليو، 2011

البحرين أول دولة خليجية تدخلها السيارة قبل عام 1910




المقدمة:يتزامن صدور كتاب " السياره في التاريخ الكويتي" مع مرور مائة عام على دخول أول سياره إلى الكويت ومنطقة الجزيرة العربيه. وكذلك مع افتتاح أول معرض عالمي للسيارات الفارهة " Kuwait Concurs Elegance"يقام في الكويت ولايخفى على أحد ما لمرحلة ما قبل الاستقلال من اهميه تاريخيه وخاصه منذ بداية القرن العشرين وتولي الشيخ مبارك الصباح زمام الحكم، ومدى تاثير هذه المرحله على الوضع الحالي وخاصة بعد اكتشاف النفط حيث لعبت السياره دورا كبيرا في مرحلة التنقيب ومرحلة بناء الدولة الحديثه في الخمسينات والستينات حتى معركة تحرير الكويت " عاصفة الصحراء".
وقد ارتبطت السياره دائما بقصص تتعلق باهل الكويت واسلوب حياتهم وتأثير السياره على تغير نمط حياتهم، ونقلهم من استخدام وسائل النقل البدائيه الى الوسائل الحديثه. ان كتاب " السيارة في التاريخ الكويتي" يعرض بشكل مشوق التطورات التى مرت بها السياره في الكويت ويوثق باسلوب جذاب المراحل المختلفه للسياره في الكويت.
كما ان صدور هذا الكتاب يبدأ مع افتتاح المقر المؤقت لمتحف السيارات التاريخبة الذي سوف يكون نواة لمتحف عالمي متطور يخدم هواة السيارات التاريخية في الكويت والذي تم انشاؤه بدعم غير محدود من سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح، ويهدف هذا المتحف الى:
· استعراض تاريخ السيارات في الكويت والجزيرة العربيه.
· تاريخ تطور السياره في العالم منذ عام 1886 حتى اليوم.
· استعراض الدور الذي لعبته السياره سواء في الكويت أو العالم.
· استعراض الرواد في عالم السيارات.
· توثيق أوائل السائقين في الكويت.
· توثيق الحركه المروريه في الكويت والمنطقه.
· توضيح الدور الذي لعبته السياره في ربط المنطقه تجاريا.
· الحفاظ على ما تبقى من السيارات التى شاركت في عمليات التنقيب عن النفط في الكويت.
· الحفاظ على السيارات الأولى التى استخدمت من وزارات الدوله مثل الاطفاء والاسعاف والجيش والشرطه والاشغال التى ساهمت في بناء الدوله الحديثه.
· عرض السيارات التى ارتبطت باحداث في الكويت مثل الغزو العراقي.
· عرض السيارات التى كانت عائده لحكام الكويت السابقين، وافراد الاسره الحاكمه والشخصيات الكويتيه التى لعبت دورا في تاريخ الكويت.
ان الجهد الذي بذله الزميل باسم عيسى اللوغاني في اصدار كتاب " السياره في التاريخ الكويتي" جهد كبير ومميز ويغطى جانبا تاريخيا مهما في تاريخ الكويت، ولاشك انه اضافه قيمه ومهمه في هذا الصدد.
د.طارق الريس رئيس لجنة الاعداد للمعرض العالمي للسيارات الفارهة


ملاحظة:

هكذا ورد في هذا الكتاب إلا أن الصحيح أن البحرين هي أول دولة خليجية تدخلها السيارة قبل العام 1910 كما تدل على ذلك رحلة الرحالة الفرنسي جارك كارتييه حيث أشار إلى وجود سيارتين في المنامة واحدة متعطلة والأخرى تعمل وقد ركبها كارتييه بصحبة مقبل الذكير أحد تجار المنامة الأثرياء والمشهورين وكان يأتي لها بالبنزين من التاجر يوسف بن أحمد كانو الذي كان يستورده من عبادان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق