الأحد، 17 يوليو، 2011

توقيع اتفاقية بين مركز جمعة الماجد ومشروع لوكسمبورغ للتطوير في "تمبكتو" بمالي

دبي في 14 يوليو/ وام / وقع مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث اتفاقية مع مشروع لوكسمبورغ للتطوير في " تمبكتو " بمالي تهدف الى تبادل النسخ الرقمية للآثار المخطوطة المنتقاة من أهم ثلاثين مكتبة من مكتبات مالي التي تحتوي على مائة ألف مخطوط والتعاون في مجال الفهرسة والاستنساخ الرقمي والصيانة والترميم وتدريب العاملين في المشروع.

وقع الاتفاقية كريم كحلال رئيس المشروع ومعالي جمعة الماجد عن مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي.

وتعتبر هذه الاتفاقية سارية المفعول حتى انتهاء المشروع في نهاية 2013 .

وبموجب الاتفاقية يقوم المركز بتقديم دورات تدريبية في مجال حفظ ومعالجة وترميم وفهرسة وتحقيق المخطوط بدون مقابل مادي للتدريب على أن يتحمل المشروع كافة مصاريف المتدربين من سفر وإقامة.

وقال كحلال أن هذا المشروع التنموي يهدف إلى رفع سوية الجانب الثقافي وربطه بالجانب السياحي والعلمي لـ "تمبكتو" لإعطاء صورة للمختصين في دراسة التراث الثقافي الأفريقي من أمريكا والاتحاد الأوروبي.

واكد ان مستوى الإمكانات التقنية للمركز تضاهي فرنسا إلا أنها تمتاز عليها بالمعرفة الدقيقة بالمخطوطات العربية الإسلامية.

واوضح أن دوقة لوكسمبورغ مهتمة شخصيا بالمشروع وأن دوقية لوكسمبورغ لها أكثر من مشروع في تمبكتو ترصد لها ميزانية سنوية تبلغ 200 مليون يورو ..وقد تم رصد خمسة ملايين يورو لهذا المشروع حتى نهاية العام 2013 .

واشار الى أن هذا المشرع يظهر الجانب الايجابي للثقافة العربية الإسلامية ويبرز المواد العلمية والفلسفية وكيف سبق العرب المسلمين الغرب في ذلك ..كما يضيء جوانب منيرة من الحضارة العربية الإسلامية على الغرب.

يذكر ان هذه الاتفاقية تأتي بين هيئة معنية بحفظ ومعالجة ودراسة وترميم المخطوطات في مدينة "تمبكتو" وتقوم بتنفيذ مشروع تنموي يهدف الى الحفاظ على التراث الثقافي لكل الأعمال اليدوية المتعلقة بالمخطوط مثل الزخرفة والخطوط لتربط الجانب الثقافي بالسياحي لمدينة "تمبكتو" وبين مؤسسة ثقافية خيرية غير ربحية تهدف إلى نشر العلم والمعرفة الثقافية والتراثية وحفظ الكتب والمخطوطات بأي دين أو لغة ونتيجة للرغبة في التعاون الثقافي بين الطرفين جاءت هذه الاتفاقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق