الاثنين، 17 مايو 2010

تاجر اللؤلؤ يوسف بن منصور

تاجر اللؤلؤ
يوسف بن منصور
(1269هـ- 1343هـ)(1853م- 1924م)
هو: الوجيه المحسن، وتاجر اللؤلؤ المشهور، صاحب الخيرات والمبرات، الحاج يوسف بن عبد الله بن منصور بن غانم بن فاضل العنزي.
أصل الأسرة ونسبها:
تشير الفاضلة السيدة فاطمة بنت محمد بن يوسف بن عبد الله بن منصور أسرة البن منصور ترجع أصولها إلى قبيلة عنزة العريقة، كما تذكر أنها سمعت من كبار السن في أسرتها أن الأسرة قد نزحت من بلاد نجد في إحدى السنين واتجهوا إلى الكويت، والنازحون هم: محمد، وأحمد، وعبد الله، أبناء منصور بن غانم بن فاضل العنزي. فبقي محمد وأحمد في الكويت وذريتهم موجودة إلى الآن هناك، ويقال بأنها الآن أسرة كبيرة، ونزح أخوهم عبد الله إلى البحرين ولفى عند أخواله من الغرير الدواسر في مدينة المحرق. كان ذلك حوالي عام 1257هـ (1842م) زمن حكم الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة. وتزوج عبد الله من أسرة المانع - لا نعلم اسمها بالتحديد لبعد الزمن - ورزق منها بأحمد، وسبيكة. ثم تزوج بزوجة أخرى وهي السيدة موزة بنت يوسف الطوار البوكوارة من كبار شيوخ البوكوارة، ورزق منها بيوسف، وفاطمة. فأما يوسف فيأتي الكلام عليه مُفصلاً، وأما أخته السيدة فاطمة بنت عبد الله بن منصور (1263هـ-1345هـ) (1847م-1927م) فقد ولدت بالمحرق وتزوجت من الحاج يوسف بن علي الغرير الدوسري، ورزقت منه بولد واحد هو راشد ثم توفي عنها حوالي سنة 1287هـ (1870م). فتزوجت من الحاج خميس بن عيسى الغرير الدوسري ورزقت منه بخليفة. ويقال بأن فاطمة بنت منصور كانت من أهل الغنى والثراء، وفي إحدى السنين أعطت زوجها خميس الغرير مساعدة منها له مبلغ 30.000 روبية (وهو ما يساوي في وقتنا الحالي حوالي 3.000.000 مليون دينار) وذلك ليدخل بها في تجارة اللؤلؤ، لكنه ويا للأسف قد خسر هذا المبلغ كله، وعاد من الهند مريضاً، وتوفي عندها، وهذا مما يدل على الثراء الفاحش لهذه الأسرة الكريمة.
ويعد التاجر عبد الله بن منصور (1234-1302) (1818-1885) من أشهر تجار المحرق، وصاحب ثروة ومال وجاه ومن المقربين من آل خليفة حُكام البحرين، عمل بتجارة اللؤلؤ وبتجارة المواد الغذائية، وهو صاحب أملاك وعقارات ونخيل.
المولد والنشأة:
ولد يوسف بن منصور في مدينة المحرق، وبها نشأ نشأة حسنة في أسرة محافظة وتعلم المبادئ في الكُتاب (المطوع)، كما حفظ قسطاً وافراً من القرآن الكريم. بعد أن شب وكبر عمل بتجارة اللؤلؤ وبتجارة المواد الغذائية في البداية إلى جانب شقيقه الحاج أحمد بن عبد الله بن منصور. وأصبح من أهل الثراء والخير، ويذكر أنه كان لدى الحاج يوسف بن منصور عدد كبير من العبيد والإماء، ويقدر عددهم بواحد وعشرين عبداً وأمة، منهم 10 من العبيد، و11من الإماء.
التجار الذين يتعامل معهم:
من أشهر التجار الذين كان يتعامل معهم الحاج يوسف بن عبد الله بن منصور: التاجر الحاج سلمان بن حسين بن مطر، والتاجر محمد بن عبد الوهاب المشاري، والتاجر الحاج أحمد بن محمد بن منصور، والتاجر الحاج خليل بن إبراهيم الحسن وغيرهم.
زواجه وأولاده:
تزوج الحاج يوسف البن منصور من السيدة سبيكة بنت محمد بن منصور ابنة عمه وهي من أهالي الكويت، ثم تزوج من السيدة فاطمة بنت علي البن مالك آل بن علي، ورزق من الذرية بـ: محمد، وآمنة.
فأما محمد بن يوسف بن عبد الله بن منصور فقد تزوج من السيدة لولوة بنت عبد الله بن عبد الله المشرف آل أبي كوارة، ثم تزوج من السيدة موزة بنت محمد بن خاطر، ثم تزوج من السيدة منيرة بنت منصور بن أحمد بن عبد الله بن منصور، ورزق من الذرية بـ: أحمد، ومحمد، وسبب تسميته بمحمد هو أن والده توفي عنه وهو في بطن أمه السيدة منيرة البن منصور فلما ولد سُمي على اسم والده محمد، فأصبح محمد بن محمد بن يوسف بن منصور، كذلك رزق بـ: يوسف، وسبيكة، وفاطمة، وسبيكة (الثانية). عمل إلى جانب والده في تجارة اللؤلؤ وفي تجارة المواد الغذائية كالرز والقهوة والهيل وما إلى ذلك. وكان إلى جانب ذلك عضواً في مجلس إدارة بلدية المحرق، ومن أعيان ووجوه البلاد، ومقرباً من آل خليفة.
أما السيدة آمنة بنت يوسف بن عبد الله بن منصور فقد تزوجت من الحاج عبد الله بن أحمد بن عبد الله بن منصور.
مشاركته في الحياة السياسية:
وباعتبار أن الحاج يوسف بن منصور كان من كبار رجالات وتجار البحرين ومن علية القوم، فقد كان حُكام البحرين الكرام من آل خليفة يشاورونه في بعض أمورهم وشئون البلاد الداخلية، وذلك لمنزلته التي تحظى باحترام الجميع، وهذه وثيقة حررها صاحب العظمة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة حاكم البلاد في عام 1314هـ (1896م) وذلك لتعيين ولي العهد من بعده، وتوصيته بما هو مطلوب منه تجاه الرعية، جاء فيها ما نصه - ويلاحظ أن الحاج يوسف بن منصور من الموقعين على الوثيقة أدناه – يقول:
بسم الله الرحمن الرحيم
أقول وأنا عيسى بن علي آل خليفة بأني قد اخترت ولدي حمد بن عيسى وجعلته ولي العهد من بعدي على الرعية، لعلمي بصلاحيته وحسن سيرته، ولطلب الرعية مني ما ذكر المرة بعد المرة، فرأيت ذلك صلاحاً لما فيه من براءة الذمة لكونه من المصالح العامة، وهو من الخصال المهمة، وعليه تقوى الله في السر والعلن، والقيام بحقوق الله وحقوق العباد، والتأني في الأمور المهمة، وإقامة الحدود، وإنصاف المظلوم من الظالم، وأن لا يأخذه في الله لومة لائم، وأن لا يستغني من المشاورة، وأن يقبل النصيحة وعليه بالعدل والإحسان الخاص والعام، وأن يكون مع الحق أينما دار ولو على نفسه وولده، وأن يغضب لله ويرضى لرضاه، وأسأل الله الكريم المولى الرحيم أن يتولاه بحفظه وعنايته وحسن رعايته وأن يوفقه ويساعده ويعينه على ما ذكر بمنه وكرمه، ويصرف عنه شر الحاسدين، إنه على ما يشاء قدير وبالإجابة جدير، وهو القوي المتين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وهو حسبنا ونعم الوكيل والله على ذلك شاهد وكفيل.
حرر في شهر جمادى الأولى سنة 1314هـ (أكتوبر سنة 1896هـ).
صحيح عيسى بن علي آل خليفة بيده مهر، صحيح خالد بن علي آل خليفة بيده مهر، صحيح خليفة بن محمد آل خليفة مهره، صحيح سلمان بن دعيج آل خليفة مهر، صحيح صباح بن حمود آل خليفة بيده مهر، صحيح علي بن أحمد بن علي آل خليفة بيده مهر، صحيح عبد العزيز بن محمد آل خليفة بيده مهر، صحيح عبد الرحمن بن محمد آل خليفة بيده مهر، صحيح محمد بن أحمد بن علي بن محمد آل خليفة بيده مهر، صحيح إبراهيم بن محمد آل خليفة مهر، صحيح علي بن محمد آل خليفة مهر، صحيح سلطان بن محمد آل خليفة مهر، صحيح إبراهيم بن خالد بيده، صحيح محمد بن أحمد بن علي آل خليفة بيده مهر، صحيح صقر بن محمد آل خليفة مهر، صحيح خليفة بن أحمد بن علي آل خليفة مهر، صحيح عيسى بن أحمد بن خليفة الغتم بيده مهر، عبد الله بن أحمد بن خليفة الغتم بيده مهر، سالم بن حمد آل بن علي بيده مهر، صحيح علي بن عبد الرزاق مهر، عبد الرحمن بن إبراهيم بن عيدان مهر، مقبل بن عبد الرحمن الذكير مهر، صحيح فارس بن محمد آل خليفة، صحيح خليفة بن مبارك آل بن علي، قاسم بن محمد آل بن علي مهر، صحيح عبد الله بن سليمان الجلاهمة بيده مهر، صحيح حسن بن راشد آل بن علي مهر، صحيح السيد علي بن السيد شرف بيده، صحيح عبد الله بن ظاعن، صحيح علي بن جاسم المعاودة بيده، صحيح امعود بن جاسم المعاودة بيده، صحيح ظاعن بن شاهين ابن ضاحي بيده، صحيح سيد علوي بن سيد جواد بيده، صحيح ماجد بن سلمان الجشي بيده مهر، صحيح أحمد بن عبد الله بن منصور بيده مهر، صحيح يوسف بن عبد الله بن منصور بيده مهر، صحيح أحمد بن عبد الله حاجيه مهر، صحيح أحمد بن يوسف بن محمد أحمد مهر، صحيح أحمد بن محمد كانوه بيده،صحيح سيد خلف بن سيد عيسى بيده، صحيح حسين بن سلمان بن مطر بيده مهر، صحيح عيسى بن أحمد سياديه بيده مهر.
* * *
العقارات والأملاك:
اهتم الحاج يوسف بن منصور بشراء الأراضي والعقارات والأملاك والنخيل وكان لديه العديد منها في المنامة، وفي الزنج، وفي المحرق، وهذه وثيقة تشير إليه يشتري فيها من السيدة فاطمة بنت خليفة وبنتها السيدة ثاقبة بنت عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن بن راشد آل فاضل أربعة أسهم إلا ثمن سهم، في ربع النخل المعلوم بينهم المسمى بـ"بديعة الردم"، الكائن بسيحة السهلة من أعمال البحرين تقول الوثيقة:
المقتضي لتحرير هذه الحجة الشرعية هو أنه قد باعت المرأتان المصونتان فاطمة بنت خليفة وبنتها ثاقبة بنت عبد الرحمن بن محمد، جناب المكرم يوسف بن عبد الله بن منصور تمام وكمال مستحقهما وهو أربعة أسهم إلا ثمن سهم، من أصل ثمانية عشر سهماً شائعة في ربع النخل المعلوم بينهم المسمى ببديعة الردم، الكائن بسيحة السهلة من أعمال البحرين، الآيل لفاطمة بنت خليفة المذكورة بالميراث الشرعي من زوجها عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن بن راشد، ومن ابنيها عبد الله وراشد ابني عبد الرحمن بن محمد المزبور، ومن ابنها أيضاً علي بن عافور، والمنتقل إلى ابنتها ثاقبة أيضاً بالإرث الشرعي من أبيها عبد الرحمن المذكور، ومن أخويها لأبيها عبد الله وراشد، بجميع ما للمبيع من الحدود والحقوق والتوابع واللواحق والضمائم والعلائق، من أرض وسماء ونخيل وفسيل، وصنا وماء ومرمى وممر وطرف ومنافذ، وشوارع ومشارع، وكافة المنسوبات وعامة الملحقات الشرعية والعُرفية على العموم والإطلاق، بثمن قدره وعده أربعماية روبية، النصف حفظاً للأصل مايتان روبية، الكل من سكة الروبيات السالكة في المعاملة، بيعاً بتاً بتلاً فصلاً لا خيار فيه ولا ثنيا ولا وعد ولا نذر ولا شبهة معه ولا إجبار، صحيحاً صريحاً شرعياً مُعتبراً مرعياً مشتملاً على جميع (كلمة غير واضحة بالأصل) البيع ولوازمه وأحكامه، من الإيجاب والقبول، والقبض للثمن، والإقباض للمبيع بالتخلية، وذلك بعد العلم والرؤية للمبيع من الطرفين، وتقدم (كلمة غير واضحة بالأصل) من الجانبين، متفرقين عن مجلس البيع على الرضاء والإمضاء، من غير فسخ ولا إقالة، مسقطاً فيه جميع الدعاوى الشرعية من غبن وغرر وجهالة ومواطأة وأيمانها (عبارة غير واضحة بالأصل هكذا رسمها: قا جمع) جارياً من كل منهم في حالتي الصحة والاختيار، من غير إكراه ولا إجبار، وقد قبض البايعان الثمن بتمامه وكماله، نقداً بمجلس البيع من يد المشتري، فبرءت ذمته منه براءة شرعية، براءة قبض واستيفاء حق، فبموجبه ومقتضاه لم يبق للبائعتين المذكورتين في المبيع المرقوم ولا في ثمنه - لقبضهما له من يد المشتري - حق ولا طلب ولا دعوى بوجه ولا سبب، بل صار المبيع المذكور بحذافيره مالاً وملكاً صرفاً للمشتري من جملة أملاكه يتصرف فيه كيف شاء وأحب وأراد تصرف الملاك في أملاكهم، وذوي الحقوق في حقوقهم، لا منازع لجريانه على الوجه الشرعي كي لا يخفى، والله خير الشاهدين، وجرى ذلك وصح عليه الإشهاد باليوم الثامن من شهر ربيع الثاني أحد شهور سنة 1318هـ الثامنة عشرة والثلاثماية بعد الألف من الهجرة النبوية على مهاجرها وآله وصحبه أفضل الصلاة وأكمل التحية.
بسم الله الرحمن الرحيم
ثبت لدي ما تضمنته هذه الوثيقة من بيع المرأتين المذكورتين ما يخصهن من الأربعة الأسهم إلا ثمن سهم من أصل ثمانية عشر سهم شائعة في ربع النخل المسمى ببديعة الردم على المحترم يوسف بن عبد الله بن منصور وقد أقرتا البيعتان بقبض الثمن وتقررت السهام للمشتري .
كتبه قاسم بن مهزع
خادم الشرع بالبحرين
مهره بالورقة

* * *
يوسف وأحمد المنصور يطالبان بتأسيس بنك في البحرين:
في العام 1336هـ (1918م) قام الحاج يوسف المنصور وشقيقه الحاج أحمد وجمع من تجار البحرين بكتابة عريضة للشيخ عيسى بن علي آل خليفة حاكم البلاد، وذلك من أجل تأسيس بنك في البحرين، وهذا نص ما ورد في العريضة المشار إليها مع ملاحظة أنها مبتورة الأول:
"... من الصحيحين أدناه من جهة مذاكرتنا في خصوص الحالة الحاضرة المالية مع مستر جي إي منكاون الباليوز في البحرين. بالاتفاق وردنا إلى النتيجة على أن الطريق (كلمة غير واضحة بالأصل) لأجل راحة الحالة المذكورة حق تأسيس سريع لبنك في البحرين، وبهذا نلتمس من حاكمنا سعادة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة سي إس إي، ومستر جي إي منكاون الباليوز أن يعملون إقدامات سريعة بتوسط الدولة البهية البريطانية لأجل افتتاحه لشعبه في البحرين بالأسرع الممكن، ولأجل ذلك نحن نصير سرمداً مُتشكرين وممنونين، من حيث الآن جميعنا مُقتنعين أن هذا لازم قطعاً، ويصير مُفيد للعموم كافة.
جرا وحرر في 8 أغسطس 1918م مطابق في 30 شوال سنة 1336هـ.
يوسف بن عبد الله بن منصور، أحمد بن عبد الله بن منصور، عبد الرحمن بن أحمد الوزان، يوسف بن أحمد كانو، عبد الرحمن بن محمد الزياني، يوسف بن عبد الرحمن فخروه، أحمد بن علي يتيم، أحمد بن سلمان بن أحمد (كيكسو)، محمد فاروق بن الحاج محمد عقيل البستكي، مصطفى بن عبد اللطيف، صحيح مقبل العبد العزيز الذكير، علي كاظم وعبد النبي بوشهري، عبد العزيز بن حسن القصيبي، عبد الله بن حسن القصيبي، صحيح شاهين بن صقر الجلاهمة، محمد وعبد الله ابنا حمد القاضي، محمد طيب بن حاج محمد جعفر خنجي، صحيح سليمان بن حمد البسام، سلمان بن حسين بن مطر، وكيل حاجي محمد علي حاجي زينل علي رضا ... (وباقي الأسماء والتوقيعات غير واضحة)".
* * *
رسالة من الشيخ عيسى بن علي:
بعد أن وصلت العريضة الآنفة إلى الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وشاهد فيها رأي الأهالي فقد قام على الفور بإرسال هذه الرسالة إلى السيد جي إي منكاون الباليوز في البحرين وأخبره عن راحته واطمئنانه بشأن تأسيس هذا البنك، كما طلب منه أن لا يعامل مسئولو البنك أحداً من رعاياه إلا بإطلاعه حيث هو أعرف بشئون رعاياه، وهذا نص ما ورد في الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
من عيسى بن علي آل خليفة.
إلى جناب عالي الجاه عمدة الأصحاب الأفخم المحب سعادة مستر جي إي منكاون باليوز في البحرين المفخم دام شريف وجوده.
بعد مزيد السلام اللايق وتقديم الاحترام لتلك الذات الحميدة ثم بنسبة المذاكرة الشفاهية بالأمس مع سعادتكم في خصوص تأسيس البنك محبكم بكمال الارتياح والاطمئنان من سعادتكم في ترتيب معاملته فلهذا أرجو من لطفكم بأن تبين لمدير البنك المذكور بأن يتعهد لمحبكم بتوسط سعادتكم الترتيب الذي تكلمنا فيه بأن يكون لا يعامل أحداً من رعايانا إلا بإطلاعنا حيث إن محبكم أعرف بشئون رعاياي وكذلك إذا حدثت شكاية بين صاحب البنك المذكور وبين أحد من الناس يكون أحكام محاكم بلاد محبكم تجري عليه كما تجري على غيره، موجب قواعد أحكام الجارية في البلاد وأنه يكون يقبل النوط مثل ما يدفعه لنكون من سعادتكم ممنونين، هذا ما لزم بيانه ولازلتم سالمين. في 3 ذي القعدة سنة 1336هـ (10/8/1918م).
* * *
من أعماله الخيرية:
1-بناء مسجد الخاطر:
قام الحاج يوسف بن منصور ببناء مسجد الخاطر بالمحرق وكان ذلك في سنة 1343هـ (1924م) وهذا مما يستدرك على الأخ صلاح الجودر حيث لم يشر إلى ذلك في كتابه (مساجد المحرق) (ص140). وهذه نبذة مختصرة عن المسجد للفائدة.
كما أشرنا فقد قام ببناءه الحاج يوسف بن منصور، (ويظهر بأن المسجد قد بني قبل ذلك من خلال أسرة آل خاطر كما يدل على ذلك مسمى المسجد) ثم أعيد بناؤه عام 1384هـ (1965م) على نفقة محسن من الكويت، وتمت زيادة مساحة المسجد. وأخيراً أعيد بناؤه سنة 1409هـ (1989م) على نفقة وزارة العدل. أما مساحة المسجد فتبلغ 340 متراً مربعاً، ويتسع لـ 800 مصل، للمسجد منارة واحدة، وبابان، واحد من ناحية الشمال، والآخر من ناحية الجنوب، وللمسجد عدة أوقاف في المنامة ودارين بالمملكة العربية السعودية. أما عنوان المسجد فهو مبنى 674، طريق 1120، مجمع 211، المحرق. أما أئمة المسجد فهم: الشيخ عبد الرحمن بن سعد، الشيخ أحمد بن عبد الله بن سلطان الجودر، والشيخ محمد بن علي بن يعقوب الحجازي، وجاسم محمد بوحمود، أحمد محمد بوحمود، يوسف خليفة الزياني. أما المؤذنون فهم: سلمان بن مبارك بن عبد الله، حمد الله، عيسى أحمد بوكمال وغيرهم.
ومن الروايات التي يتناقلها الناس وهي ثابتة صحيحة أن الملك عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية في إحدى السنين جاء إلى البحرين ليلاً فنام بالمسجد، وحينما علم به الحاكم الشيخ عيسى بن علي آل خليفة جاءه مرحباً به وأخذه إلى بيته وأكرمه.
المراسلات:
هذه رسالة من تاجر اللؤلؤ محمد بن عبد الوهاب المشاري إلى الحاج سلمان بن حسين بن مطر يرد فيها ذكر للحاج يوسف بن عبد الله بن منصور، ويظهر أنه على اتصال وثيق بهما وتربطه أعمال تجارية معهما يقول:
بسم الله
من بومبي إلى البحرين في 6 محرم سنة 1330هـ (27/12/1911م)
جناب الأكرم الأفخم الأحشم الأخ العزيز الحاج سلمان بن المرحوم حسين بن مطر المحترم.
سلمه الله تعالى وأبقاه آمين.
وشريف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محبكم بخير وعافية لا زلت بهما آمين. وقبل هذا تقدم لجنابكم كتاب رقم 29 ذي الحجة وبه عرفناكم عن ما لزم بيانه، نرجو الله وصلكم وجابكم بخير وعافية، وميل طرفكم وصل، ولا أخذنا من جنابكم كتاب جعل الله المانع خير، فقط وردنا تلغراف من جنابكم مكتوب على طريق بوشهر مؤرخ في 27 ديسمبر سنة 1911م مضمونه رخصة بيع الناعم من انك 12 إلى انك 28 الجو في 25 روبية خمسة وعشرين ونصف إن شاء الله نحضر مع المشتري الذي سلك الحال ونجتهد لجنابكم في تحصيل الزيادة، وإن ما أدركنا من المشتري زيادة غطى بيعة المال، نرجو الله تسهيل الأمور.
ومن جهة حوايل جنابكم التي عرفتونا عنهم في الميل الماضي في1 الجاري، ورد علينا منهم أربعة قطع حوايل من ذلك:
قطعة 1 باسم أحمد بن سعد بوسعود بمبلغ 5000 روبية بغير مدة مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 66 وفي 1 الجاري سلمناها وقيدناها على جنابكم بالحساب.
وقطعة 1 باسم أحمد بن محمد بن منصور من طرف يوسف بن عبد الله بن منصور مبلغ 6000روبية بمدة 5 يوم مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 77 .
وقطعة 1 باسم حسين بن محمد الشاوش مبلغ 2000روبية بمدة 5 يوم مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 72 .
وقطعة 1 باسم راشد بن عبد الرحمن بوراشد من طرف علي بن محمد الدوي مبلغ 6000 روبية بمدة 7 يوم مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 65 .
الجميع أكرمناهم بالقبول، وعلى حلول مدتهم إن شاء الله نسلمهم ونقيدهم على جنابكم بالحساب، حال السوق على الجيون الفاخر من خشن وناعم رغبة، والأقيام مثل مجرى السابق وأحسن، نرجو الله أن يسهل أمور عباده المسلمين، هذا ما لزم وأبلغ سلامنا الأولاد الكرام، ومن لدينا الأولاد خالد، وعبد الوهاب، يهدون السلام. والسلام.
محمد بن عبد الوهاب المشاري
* * *
وفاته:
وتشير السيدة فاطمة بنت محمد بن يوسف بن منصور بأن جدها الحاج يوسف بن منصور قد توفي قبل أخيه الحاج أحمد بن عبد الله بن منصور، وأن ذلك كان بسبب مرض التيفوئيد الذي انتشر آنذاك في البحرين رحمه الله تعالى رحمة الأبرار.
كنز في عمارة يوسف بن منصور:
وتشير السيدة فاطمة بنت محمد بن يوسف بن منصور أنه في إحدى السنوات رغب والدها الحاج محمد بن يوسف بن منصور ببيع إحدى عمارات الحاج يوسف بن منصور والتي أصبحت من نصيبه، فعرضها للبيع فاشتراها منه أحد رجال المحرق لا يعلم هل هو من أسرة سيادي أو غيره المهم أن المشتري الجديد قد باعها أيضاً على الشيخ محمد بن سلمان بن حمد آل خليفة، وبعد أن تم البيع قام الشيخ محمد بن سلمان وطلب من المقاول حفر الأرض، وأثناء حفرها وجدوا في باطن الأرض كنزاً من الليرات القديمة، وقُدرت الصُرر التي تم العثور عليها بـ 24 صرة مليئة بالعملات الفرنساوية القديمة والنادرة، والتي قُدر سعرها بعد تثمينها بأكثر من قيمة الأرض والعمارة المبنية عليها، فسبحان من يرزق من يشاء بغير حساب، ويقال بأن هذا الكنز يرجع إلى الحاج يوسف بن منصور لكنه ونتيجة عدم إخباره لأبناءه به فقد ظل مدفوناً ومغيباً طيلة تلك السنوات إلى أن تم بيع العمارة، وقام باكتشاف الكنز الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة.
مصادر الترجمة:
1-مجموعة الوثائق، خاصة بالكاتب.
2-البحرين بين عهدين الحماية والاستقلال، راشد الزياني.
3-مقابلة مع السيدة الفاضلة فاطمة بنت محمد بن يوسف بن عبد الله بن منصور.
4-مساجد المحرق، صلاح الجودر.
5-مذكرات بلكريف، مي محمد الخليفة.
6-أعيان البحرين في القرن الرابع عشر الهجري، للكاتب.
7-مقابلة مع الشاعر الأديب مبارك عمرو العماري.
8-مقابلة مع الفاضل السيد محمد بن محمد بن يوسف بن عبد الله بن منصور، نجل المترجم له.
9-شجرة البن منصور، إعداد عبد الله بن يوسف بن محمد المنصور، من أهالي الدوحة بقطر.
10-مجموعة وثائق، تخص أسرة آل بن منصور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...