الاثنين، 10 مايو 2010

تاجر اللؤلؤ المشهور محمد بن عبد الوهاب المشاري


تاجر اللؤلؤ المشهور
محمد بن عبد الوهاب المشاري
(1280هـ-1340هـ)(1864م-1922م)
هو: تاجر اللؤلؤ المشهور، الشيخ محمد بن عبد الوهاب بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مشاري بن عثمان بن هاشل الجبري الخالدي المخزومي.
أسرة آل مشاري:
المشاري من البيوت العربية التي أصلها من عنيزة في نواحي نجد، وسكنت كلاً من مدينة الأحساء والزبارة والبحرين ولنجة وقيس وبومبي، ولهم مكارم أخلاق وشهرة هناك، ذكرهم المؤرخ حمد الجاسر في كتابه (جمهرة أنساب الأسر المتحضرة في نجد) (ص764) فقال: "آل مشاري في عنيزة ثم في البحرين وبومبي من أهل الجناح آل جناح، من بني خالد". وذكرهم كذلك المؤرخ حسين علي الوحيدي الخنجي العباسي في كتابه (تاريخ لنجة) (ص72) فقال: "آل مشاري وهم عرب من العتوب، هاجروا من البحرين إلى لنجة، وتوجد برك من ناحية الغرب مشهورة معروفة تحمل اسمهم ويقال لها: برك المشاري، أو البشاري". وقال عنهم الأستاذ محمد غريب حاتم في كتابه (تاريخ عرب الهولة دراسة تاريخية وثائقية) (ص28): "أسرة المشاري الذين عرفوا في لنجة بالكرم والتقوى والشجاعة، وصار لهم فيها مساجد وصدقات جارية على شكل برك ماء، ومنهم الطواش والنوخذة عبد المحسن المشاري وسكنوا بومباي في الهند لفترة ولم يبق من هذه القبيلة أحد في بر وساحل فارس اليوم". وقال عنهم الأستاذ الأديب مبارك عمرو العماري في كتاب (محمد بن فارس أشهر من غنى الصوت في الخليج) (ص78): "عائلة عربية غنية مشهورة، بيوتاتها معروفة في الهند، ولنجة، وقيس، والبسيتين في البحرين، ومنزله –يعني خالد بن محمد المشاري- في الهند مأوى للعديد من العرب المقيمين هناك، وعند وفاته بلغ ما تركه من النقود مليوني روبية عدا الأملاك والعقارات والجواهر واللآلئ".
نسب آل مشاري:
أما نسب آل مشاري فهم ينتمون إلى بني جبر (الجبور) الذين يعودون إلى قبيلة بني خالد من القبيلة الأم بني مخزوم، ويدل على ذلك ما ورد في وثيقة مخطوطة بخط إبراهيم بن سلطان المشاري جاء فيها ما نصه:"لما كان يجب على الإنسان معرفة أولاً دينه ونسبه، وحفظاً لهما سئلت أنا يا إبراهيم بن سلطان بن عبد اللطيف بن مشاري بن عثمان بن هاشل الجبري الخالدي نسباً أن أبين الحسب والنسب على التمام فقلت: اعلم أني سئلت عن الحسب والنسب، فاحنا جبور، والجبور هم بني خالد لاشك في ذلك". وورد نفس هذا المعنى في خاتمة كتاب (مختصر مفيد في الفقه على مذهب إمام الأئمة مالك بن أنس) (ص44) قال مصححه الأديب محمد بن إبراهيم آل جغيمان الأحسائي أن هذا الكتاب "قد طبع باهتمام الراجي عفو وكرم ربه الكريم الباري إبراهيم بن سلطان بن عبد اللطيف بن مشاري بن عثمان بن هاشل الجبري نسباً والمالكي مذهباً والأشعري عقيدة والنقشبندي طريقة..طبع في غرة ذي القعدة الحرام سنة 1312هـ (26/4/1895م) بمطبعة كلزار حسني ببومباي".
تنقلات آل مشاري:
لقد تنقلت أسرة آل مشاري في العديد من المناطق، وقد رصد لنا أحد رجالات هذه الأسرة الكريمة ويدعى إبراهيم بن سلطان بن عبد اللطيف بن مشاري بن عثمان بن هاشل الجبري هذه التحركات في وثيقة نادرة تم العثور عليها، وهي تشير إلى تنقلات أسرة آل مشاري بالتفصيل منذ أن كانوا في عنيزة وصولاً إلى الأحساء ثم الزبارة ثم بوشهر وجاه كوتاه ثم سورات وانتهاء بالبحرين وقيس ولنجة وبومبي، وهذا تفصيل ما وقفنا عليه فيها.
من عنيزة إلى الأحساء:
عثمان بن هاشل الجبري الخالدي هو الجد الأكبر لأسرة آل مشاري، ولد بعنيزة من بلاد نجد حوالي عام 1106هـ (1695م)، وبها نشأ وكان ذا مال وثروة وجاه، وتزوج من بلده ورزق من الذرية بـ: مشاري - وهو الجد الذي تنسب له أسرة المشاري – وناصر. ويذكر أن مشاري وناصر ووالدتهم، واثنان وثلاثون من جماعتهم قد انتقلوا من عنيزة وذهبوا إلى الأحساء وأقاموا فيها. ويذكر أن جماعة آل مشاري كانت تسمى فيما مضى بـ "آل هاشل" إلى أن غلب عليهم اسم "آل مشاري" فيما بعد.
من الأحساء إلى الزبارة:
رحل مشاري كما ذكرنا وهو صغير في السن مع شقيقه ناصر من عنيزة في نجد وذهبا إلى الأحساء حوالي عام 1745م (1157هـ) وأقاما فيها مدة، ثم خرج مشاري من الأحساء إلى الزبارة، وأقام فيها مدة يسيرة.
بوشهر وجاه كوتاه:
ثم سافر مشاري من الزبارة إلى منطقة بوشهر في إيران، ثم انتقل منها إلى منطقة تدعى جاه كوتاه وهي من نواحي إيران، وسكن فيها مع الدموخ الذين ينتمون إلى قبيلة الدواسر، وتزوج منهم ورزق بولد هو عبد الرحمن حوالي 1160هـ (1748م) ويظهر بأن عبد الرحمن بن مشاري هذا قد عاش في منطقة جاه كوتاه في بر فارس القريبة من بوشهر. ولا نعلم سنة وفاته بالتحديد ولكنه كان حياً في عام 1187هـ (1773م) وقد رزق من الذرية بمحمد، ومحمد هذا رزق بـ: عبد الحافظ، وعبد الحافظ رزق بـ:عيسى، وعيسى رزق بمحمد. هذا ما نعرفه عنه.ثم انقطعت أخباره بعد ذلك.
العودة إلى الزبارة:
ثم رجع مشاري بن عثمان إلى بلدة الزبارة وتزوج فيها من بنت كليب الزياني، ورزق منها بولد سماه أحمد كان ذلك حوالي عام 1163هـ (1749م). عمل أحمد هذا في تجارة اللؤلؤ، وكان يذهب لبيعه في بلاد الهند، بعد فتح البحرين على يد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة الملقب بالفاتح عام 1197هـ (1783م) انتقل أحمد للعيش بالبحرين وقد تزوج من الزبارة، ورزق من الذرية بـ محمد.
الرحلة إلى الأحساء:
ثم خرج مشاري بن عثمان من بلدة الزبارة إلى الأحساء وتزوج فيها من بنت بن عفالج، وهو من أكابر أهل الأحساء، فرزق منها بولد سماه عبد اللطيف حوالي عام 1168هـ (1755م). توفي مشاري في الزبارة وبها دفن حوالي 1186هـ (1773م). وترك من الذرية كما أشرنا عبد الرحمن، وأحمد، وعبد اللطيف. أما عبد الرحمن فقد بقي في جاه كوتاه، وأما أحمد فقد عاش في الزبارة ثم انتقل للبحرين، وأما عبد اللطيف فقد ولد بالأحساء ثم رحل إلى مدينة سورات.
الرحلة إلى سورات:
رحل عبد اللطيف بن مشاري إلى مدينة سورات وهي من نواحي كوجرات التابعة لبلاد الهند، وقد كانت في تلك الفترة هي الميناء الرئيس لتجارة اللؤلؤ في الهند، واستقام فيها نحو أربع سنين واكتسب مالاً جزيلاً، ثم عاد راجعاً إلى بلدة الزبارة وسكن فيها وتزوج حوالي عام 1191هـ (1777م)، ورزق من الأولاد بـ: محمد وعبد الله وعبد الرحمن ويوسف وسعيد وعلي وحسن وعبد العزيز وإبراهيم وناصر وهاشل ومشاري وسلطان.
فتح البحرين وسكنى المحرق:
بعد فتح البحرين على يد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة الملقب بالفاتح عام 1197هـ (1783م) انتقل عبد اللطيف بن مشاري للعيش بالبحرين وتحديداً في جزيرة المحرق، لا نعلم في أي عام بالضبط لكن ذلك كان بين عامي (1197هـ-1225هـ) (1783م-1810م) وبها توفي رحمه الله.
الهجرة إلى قيس ولنجة:
في عام 1258هـ (1843م) حدث خلاف كبير بين أحد رجالات الأسرة وهو مشاري بن عبد اللطيف بن مشاري وبين الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة حاكم البحرين ونتيجة لهذا الخلاف فقد قرر جزء كبير من أسرة آل مشاري السفر من البحرين إلى قيس ثم إلى لنجة، يذكر العم المرحوم أحمد بن عبد المحسن المشاري هذه الحادثة بقوله: إنه في عام 1258هـ (1843م) حدث خلاف كبير بين الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة (الحاكم الرابع للبحرين) مع التاجر مشاري بن عبد اللطيف بن مشاري (1218-1299هـ) (1803م-1882م) وكان من كبار تجار اللؤلؤ في البحرين، ويشير بعض الباحثين إلى أن الخلاف كان سببه أنه حصل خلاف بين مشاري بن عبد اللطيف بن مشاري وبين أحد رجالات أسرة المعاودة، ونتيجة لتدخل بعض عبيد أسرة المعاودة في هذا الخلاف، والذين قاموا بالاستيلاء على صرة لؤلؤ (كيس مليء باللآلئ) ودقوا هذا الكيس بالهاون، وكسروا ما فيه من الآلئ حيث سحقت سحقاً، فلما رأى مشاري بن عبد اللطيف فعلتهم ذهب للشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وطالبه بأن يدفع له المعاودة ثمن هذا الكيس، وشرح له الأمر وأخبره أن عليه ضمان ما أتلفه عبيده، لكن يذكر أن الشيخ محمد بن خليفة لم يفعل له شيئاً يذكر، فقرر مغادرة البحرين إلى جزيرة قيس، فانتقلت عائلة المشاري إلى جزيرة قيس ثم ما لبثوا طويلاً في قيس حتى انتقلوا إلى لنجة على ساحل فارس، وكانت إمارة عربية خالصة تحت حكم القواسم -في زمن الشيخ سعيد بن قضيب القاسمي-. وقد أشارت له الباحثة كاملة القاسمي في كتابها (تاريخ لنجة) بقولها: "ومشاري بن عبد اللطيف المشاري توفي في لنجة يوم الجمعة 29 صفر سنة 1299هـ (20/1/1882م)".
آل مشاري أشهر تجار لنجة وقيس:
استقر عدد كبير من رجالات أسرة آل مشاري في لنجة وقيس منهم: ناصر بن عبد اللطيف بن يوسف بن عبد اللطيف بن مشاري، ومشاري بن محمد بن عبد اللطيف بن مشاري، وعبد الرحمن بن عبد اللطيف بن مشاري، وعلي بن عبد الرحمن بن عبد اللطيف بن مشاري، وعبد الوهاب بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مشاري.
فأما ناصر بن عبد اللطيف فلا نعلم عنه شيئاً يذكر، وأما مشاري بن محمد فقد عمل بتجارة اللؤلؤ وتوفي في عام 1291هـ (1874م) ذكره عبد الله أفندي باش أعيان الحسني في كتابه (الفتوحات الكوازية إلى الأراضي الحجازية) (ص36) بقوله: "بلغنا نعي المرحوم الشيخ مشاري بن محمد بن مشاري وهو عمدة تجار قيس ومن دهاة الرجال، وإن وفاته في اليوم السابع عشر من شهر محرم الحرام من هذا العام أسكنه الله دار السلام" جاءه من الأولاد: إبراهيم، وعلي، وبنت.
وأما عبد الرحمن بن عبد اللطيف بن مشاري المتوفى حوالي 1266هـ (حوالي 1849م) فقد قام ببناء مسجد في لنجة على ساحل البحر يدعى "مسجد بن مشاري"، وبها توفي رحمه الله، وقد ذكرته الباحثة كاملة القاسمي في كتابها (تاريخ لنجة) بقولها: "مسجد المشاري: أسس هذا المسجد عبد الرحمن مشاري في محلة (السماجين) السماكين على ساحل البحر، وجماعة مشاري من تجار لنجة ورجالها، وكانت تجارتهم في اللؤلؤ الذي يصيدونه في الخليج ويبيعونه في الهند وربما حملوه إلى أوروبا وغيرها".
وأما علي بن عبد الرحمن المتوفى عام 1286هـ (1869م) فقد عمل بتجارة اللؤلؤ كما هي عادة آبائه، وذكرته كاملة القاسمي في (تاريخ لنجة) بقولها: "علي بن عبد الرحمن مشاري وكان من تجار لنجة توفي في الأول من محرم سنة 1286هـ (13/4/1869م)".
وأما عبد الوهاب بن أحمد فقد توفي بعد عام 1333هـ (بعد 1915م) وقد اشتغل بتجارة اللؤلؤ، وكان كثيراً ما يتردد على الهند لبيع محصوله من اللآلئ، كذلك كان يكثر من زيارة البحرين لزيارة أهله وأقاربه وأصدقائه. لم يرزق من الذرية غير محمد، وتوفي في لنجة.
أشهر تجار لنجة:
أما آخر تجار لنجة من المشاري وفاة وأكثرهم شهرة فهو: عبد المحسن بن أحمد بن ناصر بن محمد بن عبد اللطيف بن مشاري (1271هـ-1353هـ)(1855م-1934م) ولد في لنجة، وعمل بتجارة اللؤلؤ، وكان من أهل الكرم والمبرات والإحسان، وقد قام ببناء عدد من البرك في بلدة لنجة، وكان يحب العلماء والصالحين ويجلهم وكثيراً ما يجالسهم، وتزوج من السيدة عائشة بنت محمد بن عبد الوهاب المشاري ورزق بأحمد. وذكرت كاملة القاسمي في كتابها (تاريخ لنجة) (ص581) بقولها: "عبد المحسن المشاري وكان صديقاً ليوسف بهزاد يكاد لا يفترقان، ويزوران سلطان العلماء كثيراً. ولما جاء الشيخ علي بن عبد الله آل ثاني حاكم قطر سابقاً إلى لنجة وزار الشيخ محمد علي بن سلطان العلماء طلب منه أن يريه بيت عبد المحسن المشاري فرأى بيتاً فخماً تهدم جدرانه، والباب على حاله مقفول، مما يدل على أن صاحب البيت إنما خرج من البيت المحبوب إليه على عزم العودة إليه، وهذا البيت على ساحل الخليج، غربي جمرك لنجة". وتذكر القاسمي في كتابها (ص610): "أن برك المشاري هي ست برك بناها عبد المحسن المشاري، وهي أيضاً غربي لنجة". وقد ذكرت القاسمي (ص760) "أن من أشهر تجار اللؤلؤ في لنجة عبد المحسن المشاري" ثم رحل هو وأهله إلى جزيرة قيس وبها توفي رحمه الله تعالى.
وهذه رسالة من عبد المحسن المشاري:
من عبد المحسن المشاري إلى الشيخ محمد بن علي بن محمد آل خليفة جاء فيها ما نصه:
الحمد لله وحده.
في 14 ع1 1331هـ (21/2/1913م)
جناب الأجل الأمجد الأفخم الأخ العزيز الشيخ محمد بن الشيخ علي بن الشيخ محمد آل خليفة المحترم.
سلمه الله تعالى بعد السلام والسؤال عن تلك الذات العلية لازلتم بخير، ثم أخذنا تحريركم رقم 24 صفر تلوناه مسرورين الخاطر بدوام صحة حالكم، وكامل شرحكم صار معلوم من خصوص مطلوبكم البشوت قد سبق تعريفنا إلى بعض أصحابنا في عُمان وأجابونا أن ما يوجد غزل الشارقة، بل يوجد غزل أوليستي يصنعون منه بشوت والقياس 15/16 وأما غزل الشارقة ما يحصلون إلا بالوصاة وطول المدة والأقيام 40/45 مع ذلك لابد يشوفون بالغزل الداوليتي ولا يحصلون على المطلوب لهذا عرفناكم وننتظر لمرسلكم حنا نجري عليه هذا بالازم، بلاغ سلامنا جناب الوالد المطاع الشيخ علي، وكافة الجماعة، من لدينا الولد أحمد يقبل أياديكم والسلام.
عبد المحسن بن أحمد المشاري
* * *
عودة المشاري من قيس إلى البحرين وسكنى البسيتين:
بعد أن توفي عبد المحسن المشاري في قيس بلغ ذلك الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة فطلب من أحمد بن عبد المحسن المشاري ابنه ترك قيس وسكنى البحرين، وفعلاً استجاب أحمد بن عبد المحسن لطلب الشيخ محمد بن عيسى ووصل البحرين فأعطاه الشيخ محمد بن عيسى أرضاً كبيرة في البسيتين له ولأتباعه وسكنوا فيها.
الرحلة إلى بومبي:
في عام 1316هـ (1898م) كان آخر حكم للشيوخ العرب في بلاد لنجة، وكان الشيخ محمد بن خليفة بن سعيد القاسمي آخر شيوخ القواسم في بلاد لنجة وانتهى حكمه بمكيدة مدبرة من حكومة إيران، الأمر الذي أدى إلى استباحة البلاد ونهب الأموال وتدمير الأسواق، وفر خلال هذه المدة من التجار الكثير حيث توجه البعض إلى بومبي والبعض الآخر إلى دبي. فأما آل مشاري فكانت وجهتهم إلى بومبي، ومن أشهر من استقر هناك من رجالات الأسرة: عبد العزيز بن عبد اللطيف بن يوسف بن عبد اللطيف بن مشاري، وعبد العزيز بن أحمد بن ناصر بن محمد بن عبد اللطيف بن مشاري، ومحمد بن عبد الوهاب بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مشاري، وخالد بن محمد بن عبد الوهاب بن أحمد بن محمد بن أحمد بن مشاري.
فأما عبد العزيز بن عبد اللطيف فقد توفي بعد عام 1331هـ (بعد 1913م) عمل بتجارة اللؤلؤ، وكان على صلة وثيقة بالحاج سلمان بن مطر، ذكره المؤرخ الكويتي سيف مرزوق الشملان في كتابه (تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج العربي).
وأما عبد العزيز بن أحمد فقد توفي بعد عام 1317هـ (بعد 1900م) عمل بتجارة اللؤلؤ، ثم رحل إلى الهند فعاش بها ورزق من الذرية بـ: عبد اللطيف، وأحمد، وإبراهيم، ومريم، وخديجة، ومنيرة. وأما محمد بن عبد الوهاب وخالد فيأتي الحديث عليهما بالتفصيل.
العودة من بومبي إلى البحرين:
وأما أحمد بن عبد العزيز بن أحمد بن ناصر بن محمد بن عبد اللطيف بن مشاري فبعد كساد اللؤلؤ ترك الهند وعاد إلى البحرين، وتزوج من السيدة لولوة بنت عبد اللطيف المشاري ولم يرزق منها بذرية، وتوفي بالبحرين رحمه الله.
المولد والنشأة:
ولد محمد بن عبد الوهاب بمدينة لنجة، واعتنى والده بتعليمه المبادئ بالمطوع من قراءة وكتابة وخط وحساب كما حفظ قسطاً من القرآن الكريم.
عمله بتجارة اللؤلؤ:
بعد أن شب وكبر أخذه والده عبد الوهاب بن أحمد المشاري إلى السوق، وكان من كبار تجار اللؤلؤ، ومن أهل الثراء، وهو الذي علم نجله محمد تجارة اللؤلؤ، حتى غدا من أكبر تجارها، ويذكر أنه كان يتردد على الهند لأجل بيع اللؤلؤ، وقد تعرف في أثناء رحلاته إلى الهند على آل إبراهيم أشهر تجار اللؤلؤ العرب في الهند، وعمل معهم لمدة.
من أشهر تجار اللؤلؤ الذين تعامل معهم:
ومن التجار الذين كان يتعامل معهم محمد المشاري: تاجر اللؤلؤ الحاج سلمان بن حسين بن مطر، والحاج محمد بن أحمد بن هجرس الأنصاري الخزرجي، وتاجر اللؤلؤ عبد الرازق بن سالم بن سلطان من أهل الكويت، والشيخ جاسم بن محمد الإبراهيم، والشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز آل إبراهيم، وتاجر اللؤلؤ عبد العزيز بن عبد اللطيف المشاري، وعبد العزيز بن أحمد المشاري، وهما من أقربائه، والتاجر مقبل بن عبد الرحمن الذكير وغيرهم.
الهجرة إلى الهند:
في عام 1316هـ (1898م) كان آخر حكم للشيوخ العرب في بلاد لنجة، وكان الشيخ محمد بن خليفة بن سعيد القاسمي آخر شيوخ القواسم في بلاد لنجة وانتهى حكمه بمكيدة مدبرة من حكومة إيران، الأمر الذي أدى إلى استباحة البلاد ونهب الأموال وتدمير الأسواق، وفر خلال هذه المدة من التجار الكثير حيث توجه البعض إلى بومبي والبعض الآخر إلى دبي.
قبل عام 1316هـ (1898م) كانت لنجة مركز تجارة الخليج ومركز صنع السفن، وكان تجارهم معروفين بشجاعتهم في البحر، وكانوا يذهبون إلى الهند وجاوه وأفريقيا واليمن وغيرها، ومن نبوغهم سموا "شياطين البحر"، فوصل بهم الحال إلى مغادرة لنجة بدل أن ينالوا الجوائز على خدماتهم. وهذا الأمر الذي ذكرته آنفاً هو ما جعل من محمد المشاري يغادر أرض لنجة ويستقر في بلاد الهند.
زواجه وأولاده:
تزوج محمد المشاري ورزق بولدين وبنت، أما الأولاد فهم: خالد، وعبد الوهاب، وأما البنت فعائشة. فأما عبد الوهاب بن محمد المشاري فلا نعلم عنه شيئاً. وأما عائشة بنت محمد المشاري فقد تزوجت من تاجر اللؤلؤ عبد المحسن بن أحمد المشاري ورزقت بأحمد.
خالد بن محمد بن عبد الوهاب المشاري:
وأما خالد بن محمد بن عبد الوهاب المشاري فهو من أشهر تجار لنجة المقيمين في بومبي، يذكر أن خالد المشاري لم يكن يقيم في البحرين إلا فترات بسيطة يأتي فيها لزيارة الأهل والأقرباء، وقد قام في أحد زياراته للبحرين ببناء جامع حالة بوماهر، وكذلك قام ببناء مسجد البسيتين الجنوبي، وهذه نبذة مختصرة عن المسجدين.
جامع حالة بوماهر:
ذكر الأستاذ صلاح الجودر في كتابه (مساجد المحرق) (ص222) أن هناك روايتان في مؤسس جامع الحالة يقول: "أما الرواية الأولى فتقول: إن المؤسس هو علي بن ظاعن البوكوارة، وأن المجدد هو شاهين الجلاهمة. أما الرواية الأخرى فتقول: إن المؤسس هو شاهين الجلاهمة". على أية حال لم يشر الأخ صلاح الجودر في كتابه على أن من المجددين لبناء الجامع هو السيد خالد بن محمد بن عبد الوهاب المشاري وهذا مما يستدرك عليه، وهذه نبذة مختصرة عن الجامع: تبلغ مساحة الجامع 932 متراً مربعاً، ويسع 3000 مصل ، وهو من طابقين، وتوجد حجرة لتحفيظ القرآن الكريم للبنات، وكذلك مركز لتحفيظ البنين واسمه مركز سعيد بن المسيب، وللجامع منارة واحدة ارتفاعها حوالي 50قدماً .أما موقعه فيقع الجامع في مبنى رقم 886، طريق 1614، مجمع 216، حالة أبو ماهر. وقد تولى إمامة الجامع عدد من الأئمة من أشهرهم: الشيخ صالح بن محمد آل الشيخ مبارك، الشيخ علي بن فاضل آل مقلة، وغيرهم. أما المؤذنون فمن أشهرهم: ضاحي بن ضاعن، أيوب إسماعيل وغيرهم. وأما الخطباء فأشهرهم: الشيخ صالح بن محمد آل الشيخ مبارك، والشيخ جبر البوعينين، والشيخ محمد بوطروف، والشيخ عبد الله الصحاف، والشيخ راشد المريخي.
مسجد البسيتين الجنوبي:
ذكر الأخ صلاح الجودر في كتابه (مساجد المحرق) أن المؤسس هو "بن مشاري" ولم يذكر اسمه، ولا اسم والده والصحيح أنه خالد بن محمد بن عبد الوهاب المشاري، وقد أسس المسجد قبل عام 1931م، ثم أعيد تعميره على نفقة جمعة الماجد. تبلغ مساحة المسجد 197 متراً مربعاً، ويسع 180 مصلياً، وله باب واحد من جهة الشرق، ومنارة ارتفاعها 40قدماً تقريباً. ويقع في مبنى 490، شارع 2717، مجمع 227، البسيتين، ومن أشهر أئمة المسجد الشيخ ناصر بن ماجد، ومحمد العماني.
تزوج خالد المشاري من السيدة مريم بنت عبد العزيز بن أحمد المشاري ورزق منها بـ عائشة فقط وكانت وفاته في بومباي عام 1931م وبها دفن رحمه الله.
قال عنه الأستاذ مبارك بن عمرو العماري في كتاب (محمد بن فارس أشهر من غنى الصوت في الخليج) (ص78) : "ومنزله –يعني خالد بن محمد المشاري- في الهند مأوى للعديد من العرب المقيمين هناك، وعند وفاته بلغ ما تركه من النقود مليوني روبية عدا الأملاك والعقارات والجواهر واللآلئ". كذلك أشار الأستاذ مبارك العماري إلى أن المطرب المعروف الشيخ محمد بن فارس آل خليفة لما أن زار الهند في عام 1923م قد نزل في ضيافة خالد المشاري يقول: "لقد كانت ضيافة خالد المشاري كريمة غاية الكرم، وكان بيته مقصداً لكبار التجار العرب من البحرين وغيرها من دول الخليج العربي".
آخر ذرية محمد المشاري:
أما آخر ذرية محمد المشاري فهي السيدة عائشة بنت خالد بن محمد بن عبد الوهاب المشاري وقد تزوجت من السيد نجمي حقي وهو من أصل يمني، وكان موظفاً في شركة المراكب العربية المحدودة التي يرأسها جدها، ورزقت منه بسميرة ومريم وأحمد محمد (اسم مركب) ونايل وتوفيت عام 2006م عن حوالي مئة عام ودفنت في طهران.
ثروة محمد المشاري:
يذكر المؤرخ الكويتي الأستاذ سيف بن مرزوق الشملان أن محمد بن عبد الوهاب المشاري "تاجر كبير ويملك ثروة طائلة تقدر بحوالي خمسة ملايين روبية، ويملك محل كبير في بومباي". قلت: وليس هذا فحسب بل كما يمتلك نخيلاً في البصرة وبعض الأملاك في لنجة إلى غير ذلك مما لم نقف عليه.
صالح الشايع يشير إلى ثروة المشاري وبعض أملاكهم:
ورد في (صحيفة القبس) العدد 12093 بتاريخ 9/12/2006 مقالة بعنوان: (صالح علي حمود الشايع: رحلة غنية بالحياة وتاريخ مليء بالأحداث والروايات) بقلم حمزة عليان. "وأيضاً أبناء المشاري الذين كانوا يعملون عند الإبراهيم ثم انفصلوا عنه وبدءوا يعملون لحسابهم الخاص وبعد ذلك أثروا، ثم زالوا.
ويذكر أن محمد المشاري ترك لابنه بناية ضخمة سوداء في بومباي- لا تزال قائمة- وقد دفعوا له فيها في أواخر الحرب العالمية 17لك يعني 17 مليون روبية، ولكنه رفض بيعها بأقل من عشرين، لكنه باعها بعد ذلك بـ 3 لكوك فقط".
المشاري يمتلك نخيلاً في البصرة:
وهذه وثيقة تشير إلى تملك الشيخ محمد المشاري نخيلاً بمدينة البصرة تقع بجزيرة الصقر من ناحية شط العرب من مضافات مدينة البصرة وتدعى بالهندية وهي بالقرب من أرض وقف للحاج محمد بن أحمد بن هجرس جاء فيها ما نصه:
"قد حضر مجلس الشرع الشريف الأزهر، ومحفل الحكم المنيف الأنور، المنعقد بالمحكمة الشرعية بمدينة البصرة الرجل الحر العاقل الرشيد المدعو بالحاج فهد جلبي بن عبد الله بن عبد الرحمن البسام الوكيل بالوقف والتسجيل على الوجه الآتي بيانه بالتفصيل عن قبل الرجل الحر العاقل الرشيد المدعو بالحاج محمد الساكن في بُنباي التابع للدولة العلية العثمانية ابن أحمد بن هجرس الثابتة وكالته بموجب ورقة الوكالة التي بيده المختصة بإمضاء الموكل المذكور المؤرخة في اليوم التاسع من شهر محرم الحرام لسنة ست وعشرين وثلاثمائة وألف هلالية، الممضية والمختومة بإمضاء وختم (كلمة غير واضحة هكذا رسمها: المهراق سمي) من وكيل شهبندر الدولة العلية العثمانية في بُنباي حسين حقي أفندي والمصدق عليها من قبل والي ولايات البصرة صاحب العطوفة عبد الرحمن حسن بك، المؤرخ ذلك التصديق المذكور في يوم الحادي والعشرين من شهر شباط لسنة ثلاث وعشرين وثلاث مائة وألف مالية فأقر فهد جلبي الوكيل المومى إليه واعترف طائعاً مختاراً حال نفوذ تصرفاته الشرعية قائلاً في تقريره المذكور: إنني قد وقفت وحبست بحسب وكالتي المذكورة وأبدت وخلدت ما هو مالك موكلي المومى إليه وجاء تحت تصرفه إلى حين صدور بند الوقف، وذلك جميع النصف من كامل القطعة، الأرض المزرعة النخيل والأشجار الكائنة في جزيرة الصقر من ناحية شط العرب من مضافات مدينة البصرة المسماة بالهندية الشايع هذا النصف بالنصف الآخر المملوك لمحمد بن عبد الوهاب المشاري المحدودة جميعها قبلة بشط العرب الكبير وشمالا بالفيروزية ملك حمد وإخوانه المعلومين أبناء خالد الخضير، وشرقاً بنهر الغبي، وجنوباً بالشعيبية ملك يوسف بن جبرئيل مارين بجملة التوابع واللواحق وكافة السواقي والمرافق...تحريراً في اليوم الثامن من شهر صفر المظفر لسنة السادسة والعشرين وثلاثماية وألف.وكيل نائب البصرة: أصله مطابق في 11 ربيع الأول سنة 1326هـ الختم (13/4/1908م)".
تجار الكويت يقترضون من المشاري:
ذكرت (جريدة الراي) في عددها رقم (10402 )، بتاريخ: الاثنين 24 ديسمبر 2007 مقالة بعنوان: صيد اللؤلؤ .. المهنة الرئيسية للكويتين قديماً (الحلقة الثالثة عشرة) صيد اللؤلؤ حرام في رمضان! بقلم أميرة الكلمة الشاعرة الدكتورة سعاد الصباح
"أرسل الشيخ – مبارك الصباح- إلى الوكيل السياسي نوكس في ٢٩ سبتمبر 1908 رسالة بشأن مشكلة أحد تجار اللؤلؤ وهو عبد الرازق بن سالم بن سلطان. وملخص المشكلة أن هذا الشخص، الذي كان يجمع اللؤلؤ من التجار الكويتيين ويبيعه نيابة عنهم في الهند، اقترض في عام ١٩٠٧ خمسة آلاف روبية من محمد بن عبد الوهاب المشاري أثناء توقفه في بومباي، وأودع لديه اللؤلؤ. وبعدها، توجه إلى البصرة حيث توفي هناك. ويبدو أن المشاري تأخر في بيع اللؤلؤ. لذلك طلب الشيخ مبارك من الوكيل السياسي تدخل السلطات البريطانية في الهند وأن تضع يدها على اللؤلؤ، وتقوم من خلال أحد متصرفيها ببيعه في أقرب وقت خوفاً من أن يتسبب التأخير في انخفاض سعر اللؤلؤ، وأن يتم توزيع الثمن بعد سداد الدين على أصحاب اللؤلؤ بالعدل، بحيث لا يحصل أحد التجار على نصيبه كاملاً بينما يتحمل الآخرون خسارة، وأن هذا هو قانون اللؤلؤ الذي يحترمه جميع تجار الكويت. وسارع نوكس بالرد على الشيخ في اليوم نفسه يفيده بوضوح الطلب، وأنه سيرسله إلى المقيم السياسي في بوشهر الكولونيل كوكس لاتخاذ اللازم".
تأسيس شركة المراكب العربية المحدودة:
هذه الشركة تعتبر أول شركة مساهمة بحرينية خليجية، وهي شركة المراكب العربية المحدودة تأسست في عام 1911م وتعتبر أول شركة مساهمة وملاحية في الوطن العربي أجمع. يذكر يعقوب يوسف الإبراهيم في كتابه (من الشراع إلى البخار) (ص93): اختمرت الفكرة ودرست في بومبي لفترة، وتم الاتصال بالراغبين في المساهمة لإشهارها، ولاقت رواجاً مما جعلها تمارس أعمالها في بداية عام 1911م. وكان المساهمون بالإضافة إلى الشيخ جاسم الإبراهيم وهم الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز آل إبراهيم، ومحمد بن عبد الوهاب المشاري، وبعض التجار العرب في بومبي. أما المساهمون في الخليج فهم من الكويت: الشيخ مبارك الصباح حاكم الكويت، الشيخ جابر المبارك الصباح، الشيخ سالم المبارك الصباح، الشيخ ناصر المبارك الصباح، الشيخ حمد المبارك الصباح، الحاج حسين بن علي بن سيف الرومي، من كبار تجار اللؤلؤ في الكويت، ومن البحرين الحاج مقبل بن عبد الرحمن الذكير، والحاج عبد الله بن حسن الدوسري (شيخ قبيلة الدواسر في البحرين)، أطلق على الشركة اسم المراكب العربية المحدودة واختصاصها النقل البحري بأنواعه ركاباً وبضائع. وكان رأسمالها 250.000روبية مدفوعة بالكامل، مقسمة إلى 500 سهم، قيمة السهم 500روبية.
أما عن مجلس إدارتها فكان رئيس مجلس إدارة الشركة الشيخ جاسم بن محمد الإبراهيم وكان يملك أكثر الأسهم، والمدير العام محمد بن عبد الوهاب المشاري. كان مقر الشركة وعنوانها في البداية: جرانت لين أرب رود في الحي العربي بوسط بومبي. ثم انتقلت إلى مكاتب حديثة قرب الميناء في منطقة يطلق عليها فورت أي القلعة في 15 الفنستن سركل بومبي تلفون رقم 1533 العنوان البرقي استلد.
رسالة من جاسم الإبراهيم:
وهذه رسالة من جاسم بن محمد الإبراهيم إلى الحاج حسين بن علي بن سيف يذكر اشتراك الأخير فيها بخمسة وعشرين سهماً يقول:
بسم الله
من بمبي في 6 ربيع2 سنة 1329هـ
جناب الأجل الأمجد الأخ المكرم الحاج حسين بن علي بن سيف المحترم.
سلمه الله تعالى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته على الدوام بعد مشرفكم المؤرخ في 20 ربيع1 وصل وأسرنا حال سلامتكم وعن مطلوبكم خمسة وعشرين سهم في شركة المراكب العربية عن 12500روبية وإننا نسلمها ونجريها على جنابكم بالحساب، لا بأس إن شاء الله نسلم الدراهم المذكورة ونأخذ منه رصيد الشركة المذكورة اكتبوا لجنابكم خط على حسب قواعدهم ليكون معلوم هذا ما لزم تعريفه سلم لنا على الأخ المكرم شملان والأولاد من لدينا الولد صالح يهديكم السلام ودم سالم محروس.
جاسم بن محمد البراهيم
شراء أول باخرة:
ابتدأت الشركة بباخرة واحدة أطلق المالكون عليها اسم بدري تيمناً. (بمعركة بدر التي انتصر فيها المسلمون ولأول مرة على الكفار) وفق ما يلي مواصفات هذه الباخرة كما هي مدرجة في سجلات وكالة لويدز لتسجيل البواخر وهي كالآتي:
الباخرة بدري وكان اسمها كالكوندا.
الطول 360قدماً.
العرض 36 قدماً.
الارتفاع 24 قدماً.
الحمولة 2252طناً.
تاريخ البناء نوفمبر 1882م.
بنيت من قبل أي. أند. جي جلاسكو اسكتلندا.
عدد الأدوار ثلاثة أدوار.
قوة المكائن 200حصان والإضاءة غاز.
بدء العمل:
كانت طموحات الشركة كبيرة لكي تحافظ على مستوى الخدمة للبضائع والمسافرين كالشركات البريطانية، أن تكون الأسعار على التذاكر وبوالص الشحن متشابهة، كما كان على الوكلاء إقناع الزبائن بالسفر على البواخر العربية، وبالتالي تحويل خطوط المسير من ميناء إلى آخر اعتماداً على العدد المتوافر من المسافرين، ومع أن تحويل المسار من شأنه زيادة استهلاك الوقود فإن بقاء الأسعار على حالها كان يسمح للشركة الوليدة بالبقاء. غير أن الشركة البريطانية الهندية للملاحة هددت بتخفيض الأسعار والمحافظة على موعد الرحلات ثابتاً. وحمل هذا التهديد ضغوطاً على الشركة ووكلائها المحليين، خاصة إذا كانت أعداد المسافرين غير كافة لتغطية المصاريف، وبالذات في حال تحويل المسار لنقص الركاب عن العدد الكافي. وهكذا كانت مهمة الوكيل صعبة لأنه يحاول الحصول عند ذلك على أماكن لركاب الشركة في الشركات المنافسة في حال التأخير أو الإلغاء. وعلى الرغم من كل هذه المصاعب فقد استمرت الشركة بالتوسع وتقديم الجودة والنوعية العالية.
زيادة أسطول البواخر:
في يوليو 1911م اقتنت الشركة باخرتين حديثتين نسبياً، وعمدت إلى تشغيلهما برحلات أسبوعية على خط يخدم موانئ الخليج العربي، وكان هاجس الشركة وهدفها يومذاك هو المساهمة في عمل تجاري عربي رائد، يزاحم وينافس الشركات الأجنبية التي كانت تسيطر على النقل البحري في الخليج العربي والبحر الأحمر لنقل البضائع والحجاج إلى الأراضي المقدسة، ولاشك أن مجرد امتلاك مثل هذه الشركة من قبل عرب خليجيين من الكويت والبحرين، أطلقوا اسم بلادهم على سفنهم التي تملكها أول شركة مساهمة بحرية في العالم العربي، يديرها ويملكها عرب، هو بحد ذاته عمل كبير بجميع المقاييس ... وبالرغم من حدة المنافسة، فإن السنة الأولى كانت ناجحة خاصة أن عدد السفن العاملة أضحى ثلاثاً، منها اثنتان حديثتان مجهزتان بكل أسباب الراحة في ذلك الوقت، وتحمل أعلى تصنيف من لويدز، وقد أطلقت الشركة على بواخرها الحديثة الأسماء الآتية:
الباخرة بحرين وكان اسمها انجانكا تصنيف لويدز AI 100ممتاز.
الطول 288 قدماً.
العرض 39 قدماً.
العمق 18 قدماً.
الحمولة 2197 طناً.
تاريخ البناء يناير 1895م.
بنيت في حوض شركة هل راسل وشركاؤهم أبردين اسكتلندا.
عدد الأدوار اثنان، قوة المكائن 282 حصاناً، الإضاءة كهرباء.
ويذكر أنها وضعت لنقل الحجاج على الطريق بين الهند وعدن وجدة وفي نوفمبر عام 1922 بيعت السفينة لشركة بومباي وفارس البخارية وفي عام 1927 بيعت لمهنا حداد من الإسكندرية وعام 1933 توقفت عن العمل.
الباخرة كويت، وكان اسمها كورنج. تصنيف لويدز AI 100ممتاز.
الطول 376 قدماً.
العرض 43 قدماً.
الارتفاع 27 قدماً.
الحمولة 3692 طناً.
تاريخ البناء مايو 1894م.
بنيت من قبل كايرد وشركاؤه، كرينوك- اسكتلندا.
عدد الأدوار اثنان، وقوة المكائن 456 حصاناً، الإضاءة كهرباء.
يذكر أنه في عام 1922 بيعت الباخرة لشركة بومباي وفارس البخارية، وفي عام 1925 توقفت عن العمل في مصر.
المراكب العربية تدفع أرباحاً تفوق أرباح الشركة البريطانية الهندية:
وقد وزعت الشركة أرباحاً بعد عام من تأسيسها. وهذه الحقيقة إن دلت على شيء فإنها تدل على نجاح سريع، ولكي ندرك تميز الشركة يكفينا قراءة كشف حساب المرحوم مقبل بن عبد الرحمن الذكير فنجد أنه استلم صكاً بمبلغ 500 روبية بتاريخ 15 شعبان 1331هـ المصادف 21 جولاي 1913م هي أرباح سنة 1912، وهو ما يعادل 5% وهذه النسبة عالية لشركة بواخر جديدة، حيث أن الشركة البريطانية الهندية للملاحة وزعت أرباحاً نسبتها 4% فقط.
كما اعتمد تجار اللؤلؤ في الخليج في إرسال محاصيلهم وأموالهم إلى بومبي على بواخر الشركة العربية. ففي كشف حساب الحاج مقبل عبد الرحمن الذكير يذكر: "أرسلنا في 28 ذي القعدة 1330هـ بالمركب "بحرين" تسلمت شركة المراكب العربية رقمين قماش رقم جيون وهو الرقم المذكور أعلاه الذي فكه الشيخ قاسم من رهينة سبيسي بنك والرقم الثاني ناعم 480 مثقال ابتاعت 19200 روبية يبلغ صافيها بين الزايد والناقص 18.000روبية ولا بدها مقيدة بدفتره" إلخ..
كما نرى في رسالة أخرى إلى الحاج سلمان بن حسين المطر وهو من كبار تجار اللؤلؤ من الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز الإبراهيم:
بسم الله
من بومبي 12 جماد الآخر 1330هـ
إلى جناب الأجل الأمجد الأكرم الأخ المكرم الحاج سلمان بن حسين المطر المحترم.
سلمه الله تعالى وأدام بقاه. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بعده تقدم لجنابكم قبل هذا كتاب وعرفنا جنابكم كما لزم تعريفه وأرسلنا لجنابكم في مركب شركة العرب "بحرين" 25 صندوق نقدي باطن كل صندوق ألفين روبية عن خمسين ألف روبية والسمتي واصل جنابك باطن الكتاب إن شاء الله ياصل بالسلامة وتعرفنا عن وصول ذلك هذا ما لزم تعريفه وما يبدو من اللازم نتشرف.
إبلاغ سلامنا الأولاد ومن لدينا سيدي الأخ قاسم الإخوان أحمد ويعقوب يهدون السلام ودم سالم محروس والسلام.
محبك
عبد الرحمن عبد العزيز البراهيم
رسالة من مقبل الذكير:
وهذه رسالة أخرى من مقبل الذكير:
29 ذي القعدة 1330هـ
حضرة الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ عبد العزيز البراهيم الموقر.
بعد السلام. السوق بطرفنا عقب ما صاره هالأخبار عن الحرب توقفوا عن المشترى بسبب أن الأمور دوب عند أهلها غاليه ولا يبيعون في خسارة ولذلك الطرفين توقفو.في هذا المركب وفي مركب العرب جملة أموال. ومحبك أخذنا شوي وهو إن شاء الله يصلكم في مركب العرب بحرين، وجنابك إن شاء الله ما يقصر بالاجتهاد لأن المداخيل ما هي خافيتكم ولا هنا إلا المقسوم. ومع الرقم الناعم قدر أربعمائة مثقال ناعم طيب فاخر ما رفضنا منه شيء أبداً خلاف النواعم الذي يرسل الغير لأنهم يجرون منه جيون نأمل إن شاء الله يجيب قيمة طيبة من بركاتكم.
مقبل عبد الرحمن الذكير
رسالة أخرى لمقبل الذكير:
بعد السلام قدمنا لجنابكم كتاب وفي طيه متيب مال رقم جيون ورقم ناعم المذكور ياصلكم مع المركب بحرين الرقمين داخل قوطي بعلامة 172/405 حوال 405/204 البراهيم المراكة (MD) والستمي تجدونه في طي هذه إن شاء الله ياصلكم بالسلامة وتأخذون فيه أقيام طيبة من بركاتكم حنا تجرينا مع جنابكم وحولنا عليكم إلى محمد بن أحمد بن هجرس خمسة آلاف وخمسماية روبية وحنا علينا وجيهات يمكن نحول على جنابكم في خمسين، ستين ألف روبية نرجوكم تسامحونا والسلام.
مقبل عبد الرحمن الذكير
بواخر جديدة:
كما أضافت في الأعوام التالية لأسطولها ثلاثة بواخر حديثة أطلقت عليهما أسماء مدن عربية خليجية وهي:
الباخرة جدة وكان اسمها بهلوان.
تصنيف لوديز AI 100ممتاز.
الطول 400 قدم الحمولة 4683 طناً.
العرض 46 قدماً.
تاريخ البناء أكتوبر 1895.
العمق 28 قدماً بنيت من قبل كادر وشركاؤه – اسكتلندا.
عدد الأدوار اثنان، قوة المكائن 495 حصاناً، الإضاءة كهرباء.
والباخرة الحجاز وكان اسمها ميمفس تصنيف لوديز AI 100ممتاز.
الطول 343 قدماً.
الحمولة 3376 طناً.
العرض 43 قدماً.
تاريخ البناء يوليو 1896م.
العمق 26 قدماً.
بنيت من قبل ارشترنخ ستاشمو – هامبورغ- ألمانيا.
عدد الأدوار اثنان، الإضاءة كهرباء.
ويذكر أن شركة المراكب العربية قد اشترتها بـ 17.280جنيهاً استرلينياً وفي عام 1924 توقفت عن العمل في جنوى.
استدراك على الأستاذ يعقوب الإبراهيم:
ويذكر أن الأستاذ يعقوب الإبراهيم قد فاته في كتابه (من الشراع إلى البخار) أن يذكر هذه الباخرة والتي تدعى سومطرة وهذه بعض المعلومات عنها:
والباخرة إس إس سومطرة 2 ويذكر أن الشركة قد أبقت على أسم هذه الباخرة لكونه اسماً لمنطقة مسلمة وهي سومطرة التي تقع بإندونيسيا ولم تغيرها كما جرت العادة بذلك.
الطول 400قدماً.
العرض 46قدماً.
العمق 25.7قدماً.
سنة الصنع 1895
سنة التملك من قبل المراكب العربية 1914م.
الحمولة 4607طناً.
بنيت من قبل شركة ألكسندر ستيفان وأولاده.
في عام 1915 بيعت على جهة تدعى امبريزا ناسيونال وفي عام 1923 تحطمت.
وكيل الشركة في البحرين يوسف كانو:
لم يكن هم الشركة هو امتلاك وتشغيل بواخرها بل كانت مهمتها وهدفها أيضاً تدريب وتأهيل أبناء الخليج في أعمال جديدة عليهم مثل أعمال التوكيلات والشحن البحري والمناولة وكل ما يتعلق بذلك. وافتتحت وكالات لها في موانئ الخليج المهمة، وعينت وكلاء لها فيها من أبنائها الناشطين، على الرغم من قلة خبرتهم ودرايتهم. فكانت معهداً تدريبياً تخرج منه كوادر لعبت دوراً اجتماعياً وتجارياً فيما بعد، ومنهم على سبيل المثال المرحوم يوسف بن أحمد كانو الذي قد بدأ عمله في وكالات البواخر، حينما أصبح وكيل الشركة في البحرين. تشجيعاً وتحسباً للتطور أرسلت الشركة آلة طابعة إلى الوكالة، وتعتبر هذه أول آلة طابعة في البحرين والجزيرة العربية. وقد نجح فيما بعد وأصبح وكيلاً لأكبر شركات الشحن البحري العالمية في البحرين والخليج. أصبح أسطول الشركة يحتوي على ست بواخر تخدم موانئ الخليج العربي والبحر الأحمر لنقل المسافرين والحجاج برحلات منتظمة مرة كل أسبوعين.
البضائع المحملة في أسطول الشركة:
وبالاطلاع على السجلات التي تحمل على صفحاتها قائمة من البضائع منها: أكياس الرز وصفائح الدهن وبالات الفلفل الأسود، وحزمات من الشموع وصناديق البهارات، وأوعية من نسيج نخيل جوز الهند والفحم والأقمشة وكل ما تحتاجه أسواق الخليج والهند.
رشيد رضا والشركة:
يذكر أن الشيخ محمد رشيد رضا قد أشار في (مجلة المنار) إلى أنه من الفوائد المهمة التي نتجت عن إنشاء شركة المراكب العربية هي احترام المسافرين العرب، حيث إنه قبل إنشائها كان القائمون على البواخر الإفرنجية يحتقرون المسافرين العرب، ولا يسمحون لهم بالأكل على مائدة الدرجة الأولى، فلما أنشأ تجار العرب في بومبي شركة المراكب العربية زال ذلك الاحتقار، وبطلت تلك المعاملة، يقول الشيخ محمد رشيد رضا في (مجلة المنار) (19/125) تحت مقالة بعنوان مسألة الأزياء والعادات من مشخصات الأمم "كانت شركات البواخر الإفرنجية في الخط الذي بين الهند وخليج فارس وشط العرب تحتقر المسافرين فيها من العرب والفرس، ولا تسمح لهم بالأكل على مائدة الدرجة الأولى، فلما أنشأ تجار العرب في بومبي شركة البواخر العربية زال ذلك الاحتقار وبطلت تلك المعاملة" .
ويؤكد الشيخ رشيد هذه المعلومة في موضع آخر من (مجلة المنار) (15/449) تحت عنوان عجالة في رحلة الهند يقول:"ومما يتصل بمسألة الأخلاق والآداب ويعد من فروعها عنايتهم بنظافة السفينة فإن الملاحين يغسلون كل يوم كل ما يمكن غسله منها كسطحها الذي هو محل الجلوس والرياضة، ويمسحون ما عدا ذلك ، فلا تشم فيها رائحة ما، ولا تقع يدك على شيء يصرفك إلى الماء، ولا يمس ثوبك شيئًا يدعوك إلى استبدال غيره به,ولعلك لا تجد قصرًا من قصور الملوك والأمراء، ولا دارًا من دور أهل الفنع والثراء أشد نظافة من هذه البواخر الإنكليزية، وأما بواخرهم التي تتردد في الخليجالفارسي فهي دون بواخر الشركة الخديوية في النظافة والخدمة والطعام وفي كلشيء, وكانوا يسيئون فيها معاملة العرب إلى أن أُنشئت شركة البواخر العربيةفاضطرتهم إلى تغيير معاملتهم" .
رشيد يلتقي مدير شركة المراكب محمد المشاري:
ويذكر الشيخ محمد رشيد لقائه بالشيخ محمد المشاري مدير شركة المراكب العربية في بومبي يقول في (مجلة المنار) (16/396) "سافرت من بومبي صباح الجمعة لتسعٍ خلون من جمادى الأولى للعام الماضي في سفينة إنكليزية قاصدًا مسقط عن طريق كراجي، وكنت حريصًا على السفر في إحدى بواخر الشركة العربية التي يديرها في بومبى مؤسسوها من أصدقائنا تجار العرب، وكان ذلك يسرهم أيضا، وقد تحدثنا به مع مدير الشركة الهمام الشيخ محمد المشاري في قصر الزعيم الكبير صديقي ومضيفي الشيخ قاسم إبراهيم فعلمناأن انتظار مواعيدها يضيع عليَّ أيامًا كثيرة، وقد انتقلنا في ميناء كراجي إلى سفينةإنكليزية أخرى حملتنا إلى مسقط فوصلنا إليها ضحوة يوم الاثنين".
وهنا يختم الشيخ رشيد رضا رحلته الهندية بشكر الشيخ محمد المشاري يقول في (مجلة المنار) (16/77) تحت مقالة بعنوان: رحلتنا الهندية.. شكر علني: "كنت أرى من حقوق إخواني مسلمي الهند وعمان والعراق الذين أكرموا مثواي في رحلتي، وأحسنوا ضيافتي وبالغوا في مودتي، أن أكتب إلى كل واحد منهم كتاب شكر خاص به، وكنت أتربص فرصة فراغ أوفيهم حقهم هذا، ولكن قد طال العهد والزمن لم يَجُدْ عليَّ بهذه الفرصة .. لهذا رأيت أنه يجب عليَّ في عرف الوفاء والأدب أن أستعيض عن الشكر التفصيلي الخاص بشكر إجمالي عام لأولئك الأصدقاء الكرام، والعلماء الأعلام، والأمراء الفخام، وإنني أرجو وقد وفقت للكتابة إلى قليل منهم، أن أوفق إلى مكاتبة سائرهم أو أكثرهم، وإنني أخص بالذكر من أتذكر الآن أسماءهم ...الشيخ محمد المشاري رئيس شركة البواخر العربية، وعبد الله فوزان، وسائر الجالية العربية في بومباي الذين استقبلوني على رصيفها هم وبعض كرام أهلها".
سيطرة الأدميرالية البريطانية على الباخرة بدري:
عند اندلاع الحرب العالمية الأولى وضعت الأدميرالية البريطانية اليد على الباخرة بدري واستعملتها للمجهود الحربي لتزويد البواخر الحربية بالفحم الحجري والوقود. كما زاد الضغط البريطاني حدته على شركة المراكب العربية المحدودة، خاصة بعد تقييد حركة المسافرين المسلمين خلال الحرب، ودخول العثمانيين الحرب بجانب ألمانيا، والمخاوف التي كانت تراود بريطانيا، بأن المسلمين عموماً والعرب بالذات سوف يقفون بجانب العثمانيين، خصوصاً بعد إصدار فتوى بالجهاد من قبل السلطان في اسطنبول.
المستعمر يضغط لإيقاف الشركة:
هذه الأسباب قلصت نشاطات الشركة، كما عجلت حكومة الهند بإصدار قرارات تحدد الإدارة وتفرض شروطاً بدخول شركاء أجانب، مما جعل القائمين على أمور الشركة يجدونها تمر في نفق مظلم لا خروج منه. وكان كل ذلك هو رغبة الشركة البريطانية الهندية للملاحة في أن تبقى وحدها في سوق الخليج العربي، ولاحتكار النقل والملاحة فيه. ومن ثم دمجها مع إحدى الشركات العاملة معها والتابعة لها. اتخذ القرار على أساس البيع وتم إبلاغ المساهمين بالقرار وتعذر الاستمرار بالعمل. وهذه رسالة للمشاري تشير إلى ذلك أرسلها إلى الشيخ مبارك الصباح ونصها:
بسم الله
من بومبي في 10ذي القعدة سنة 1333هـ وإلى الكويت
سلالة الأفاضل والأعيان خلاصة ذوي الفضائل والعرفان حضرة الحسيب الماجد ذو الشيم والمحامد سيدي الوالد صاحب السعادة الشيخ المطاع مبارك باشا الصباح أدام الله توفيقه وجعل السعد رفيقه آمين.
وفي أسعد طالع تشرفنا بورود كتابكم الشريف المؤرخ 25 الماضي وأسرنا حال سلامتكم وما عرفتم به صار معلوم خصوص عن وصول كتابنا إليك وإحاطة علمك الشريف به وتعريف جنابكم كثير تأخر كتابنا بواسطة توفيق البوسطة ثلاث أربع دفعات لذلك تأخر الجواب وعن أربع أوراق أحالت الأسهم قد وصلت لسعادتكم وحالاً إخواننا المشايخ جابر وإخوانه صدقوا على الأوراق المذكورة، ولا يمكن إرسالهم بهذه الدفعة بواسطة القنصل ليس حاضر حتى يصدق عليهم، المذكور راح بوشهر بعد يومين يصل ويصدق عليهم، وترسلونهم إلى الدفعة الآتية إلى ولدكم محمد السالم السديراوي لكي يسلمهم إلى ترنر موريسن كمبيني مع أوراق الأسهم القديمة ويقبض نصف الدراهم العائدة لجنابكم حسبما ذكرنا صار معلوم قد شكرنا فضلكم وسابقاً قد أخبرنا أخينا محمد السالم أن المسألة تأخرت إلى 7 فيبروري أي بعد شهر 4 و10يوم تقريباً من حال التاريخ ولا بأس بوصول الأوراق إلى يد الأخ محمد السالم وابقاها إلى حلول المدة المقررة وفي حلول المدة يدفعها إلى ترنر موريسن ويستلم الثمن هذا ما لزم ومهما يلزم نتشرف به وسلامنا على الإخوان والمشايخ جابر وإخوانه ومن لدينا خدامكم والأولاد يقبلون أياديكم وأطال الباري بقاكم والسلام.
محمد بن عبد الوهاب المشاري
حينما استلم الشيخ مبارك الصباح رسالة محمد المشاري كتب رسالة إلى جاسم الإبراهيم:
جناب الأكرم الأمجد الأفخم الولد العزيز الشيخ قاسم البراهيم دام محروساً بعد السلام والسؤال عن خاطركم العاطر وعنا نحمد الله بخير وسرور جعلكم الله كذلك بعده في أبرك ساعة أخذت يد الأبوة كتابكم العزيز المبشر عن صحتكم والمتضمن مزيد محبتكم ربنا يديم وجودكم وشفقتكم ويجعلها محبة دائمة بسلامتكم هذا ما لزم إبلاغ سلامنا الوالد داود ومنا أخيك الولد جابر وإخوانه يسلمون دمتم.
مبارك الصباح
17 ذي الحجة 1332هـ
ولدنا العزيز دمت بخير من جهة المراكب العربية في أول منشاها، نحن ما لنا فيها رغبة ولا نقبل أن ندخل في هكذا شيء ولكن حيث أن جنابك رئيسها دخلنا بها لأجل الموافقة. والآن صار عليها بيع ومحمد بن مشاري يراجعنا بهذا الخصوص ونحن ما بيننا وإياه مراجعة في بداية الأمر والذي لنا بالشركة تعرفه والآن يا ولدي الشركة بيعت فعاد الذي لنا يا ولدي على نظرك يسلم إلى محسوب الجميع محمد السالم.
دمج المراكب العربية مع شركة بومبي وفارس للمراكب:
انتهى الأمر إلى دمج شركة المراكب العربية المحدودة مع شركة بومبي وفارس للمراكب التجارية. وقد تم ذلك في منتصف 1915م، ثم اندمجت هذه الشركة أيضاً مع خطوط مغول، وهي من الشركات التابعة إلى الشركة البريطانية الهندية للملاحة أيضاً.
تظهر لنا محاضر مجلس إدارة الشركة البريطانية الهندية للملاحة بتاريخ 23 يوليو 1915م في لندن الآتي:
قدمت أوراق من ترتر مورسون شركاء كري مكنزي والشركة الآسيوية وأجوبة الشركة البريطانية الهندية للملاحة التي وافقت على شراء خمسمائة سهم من أسهم المراكب العربية بسعر المتداول، وتعادلها، وتحمل مبالغ التمويل البالغة خمسة لك 500.000 روبية وإصدار أسهم جديدة تعادلها، ويكون المبلغ المدفوع بالكامل 750.000 روبية تدفع الشركة الآسيوية نصفها، وقد وافق مجلس الإدارة على اقتراح الشراء، وتكون الملكية مناصفة بين الشركة الآسيوية والشركة البريطانية الهندية للملاحة.
وفي محضر اجتماع آخر تم بتاريخ 19 أغسطس 1919م بالعودة إلى محاضر الجلسة السابقة، وصلتنا برقية من وكالتنا (يقصد بومبي) في 9 أغسطس فحواها اشترينا العربية. وتعني عملية شراء الأسهم، كما عرضناها قد قبلت. وهنا تنتهي تلك التجربة الرائدة والحياة القصيرة لشركة خليجية، وبقيت أسماء الكويت والبحرين والحجاز وجدة على تلك البواخر لغاية عام 1924م.
وبتحليل بسيط نجد أن قيمة الموجودات تضاعفت 300% خلال فترة عمل الشركة الذي لم يتجاوز خمس سنوات. كانت خلالها تعطي أرباحاً سنوية صافية بمعدلات فاقت المعدل المعمول به، الذي كانت تدفعه الشركات المماثلة، وهو 4%. ولكن المراكب العربية أعطت أرباحاً بعد سنة من عملها بلغت 5% كما أثبتته السجلات التجارية للمرحوم مقبل بن عبد الرحمن الذكير، كما أسلفنا. نلاحظ كذلك إن قيمة أسهمها عند البيع قد احتفظت بالقيمة الأصلية، وتحمل المشتري التزامات الشركة المالية. وهو دليل بأن مركزها المالي كان قوياً، فهي بالتالي مؤشر مهم لنجاح الشركة. وتبقى الضغوط السياسية التي كانت سيدة الموقف خاصة بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى، ودخول قوات عسكرية بريطانية إلى أعالي الخليج، ثم احتلال العراق وسقوط البصرة في نوفمبر 1914م، وانحسار الحكم العثمانية وانهياره، كلها أسباب قاهرة لا يمكن لشركة صغيرة يملكها عرب مسلمون أن تواجهها. تم بيع الشركة من قبل أصحابها وتغير السرج والفرس وتغيرت أسماء تلك البواخر التي كانت تمخر البحارة ناشرة ومعرفة القاصي والداني، بأن هناك رجالاً دخلوا مجالاً جديداً وتجربة حديثة، ولم ينسوا أصولهم ولا أوطانهم، تعاملوا بشرف وهمة ونافسوا الأقوى من دون خوف أو وجل واعتمدوا قبل ذلك على أموالهم التي جمعوها بكد متواصل وعمل شاق.
* * *
المراسلات:
1-الرسالة الأولى:
من الحاج محمد بن عبد الوهاب المشاري إلى الحاج سلمان حول أسعار اللؤلؤ جاء فيها ما نصه:
بسم الله
من بمبي إلى البحرين في 25 شوال 1329هـ (19/10/1911م)
جناب الأكرم الأفخم الأحشم الأخ العزيز الحاج سلمان بن المرحوم حسين بن مطر المحترم.
سلمه الله تعالى وأبقاه آمين. وشريف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، محبك بخير وعافية لا زلت بهما آمين. وقبل هذا تقدم لجنابكم كتاب رقم 18 الجاري وعرفناكم بما لزم بيانه أرجو الله وصلكم وجنابكم بخير وعافية، وميل طرفكم وصل ولا رأيت من جنابكم كتاب، أرجو الله المانع خير، وبالمتقدم عرفنا جنابكم عن وصول صتحي قوطي 1 مرسلة جنابك بالمركب المتجي لندولا سفرة 192 في باطنه رقم لؤلؤ عدد 11 من انك1 إلى انك 11 من ذلك رقم 8 ناعم جيون، ورقم 3 قامشا هي منزل عن عشرة آلاف روبية 10.000 بماركة sm وبعد ذلك المركب لندولا وصل وقبضنا منه القوطي المذكور على موجب الصتحي المذكور أعلاه ليكون جنابكم معلوم وفي 20 الجاري كتبنا لجنابكم تلغراف إلى البحرين على طريق كراجي بالبوستة مضمونه سلمان بن مطر بحرين بوست كراجي من نمرة 1 إلى نمرة 8 في 92 روبية، من نمرة 9 إلى نمرة 11 في 9 روبية جواب المشاري، إن شاء الله تلغرافنا المذكور وصلكم وأفدتونا عن رايكم في ذلك السوق، هالأيام طيب والرغبة على جميع الأشياء من خشن وناعم وأصناف، نرجو الله أن يسهل أمور عباده المسلمين، هذا ما لزم، وأبلغ سلامنا الأولاد الكرام، ومن لدينا الولد خالد يهدي السلام، والسلام.
محمد بن عبد الوهاب المشاري
* * *
2-الرسالة الثانية:
من محمد بن عبد الوهاب إلى الحاج سلمان بن مطر ويذكر له أن الولد خالد متوجه إلى لنجة ثم إلى البحرين يقول:
محمد بن عبد الوهاب المشاري
عنوان التلغراف * المشاري
بسم الله
من بومبي إلى البحرين في 8 شعبان 1333هـ (21/6/1915م)
جناب الأكرم الأفخم الأحشم الأخ العزيز الحاج سلمان بن المرحوم حسين بن مطر المحترم.
سلمه الله تعالى وأبقاه آمين.
وشريف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته على الدوام، محبكم بخير وعافية لا زلت بهما آمين. وقبل هذا تقدم لجنابكم كتاب رقم 2 الجاري وبه عرفناكم عما لزم بيانه أرجو الله وصلكم وجنابكم بخير وعافية، وبهذه الدفعة لم أخذنا كتابكم (كذا بالأصل) جعل الله المانع خير، حال سوق طرفنا حركته هالأيام زويد وأنظار الجوهرية نازلة عن مجرى السابق على جميع الأشيا قدر 8 (كلمة غير واضحة) نرجو أن الله يبدل الحال بأبرك منه ويسهل أمور عباده من جهة (كلمة غير واضحة) ما حنا بغافلين عنهم، لكن الأشيا مرهونة بأوقاتها، أما الرقم الأول نظر الجوهرية تقاصر فيه حدر الخمسين أربع وخمسين ربيات، أما الرقم الآخر يسام بـ 18 (كلمة غير واضحة) واليوم سيم فيها لكن ما هو خاف على خاطرنا بيعه نشوف إنه إن شاء الله نحصل به زيادة.
الولد خالد متوجه بهذا المركب إلى لنجة لزيارة جده ثم يتوجه إلى طرفكم بعد أسبوع نرجو الله أن يسهل أمر الجميع، وقصده الطواشة إن حصل الأشيا (ومنا سعي) وبطريقها وفيها مخرج على موجب حالة سوق طرفنا وإلا ترك الخسارة فايدة نرجو الله أن يكتب للجميع ما به الخير هذا ما لزم، وأبلغ سلامنا الأولاد الكرام ومن لدينا الأولاد يهدون السلام والسلام.
محمد بن عبد الوهاب المشاري
* * *
3-الرسالة الثالثة:
من محمد بن عبد الوهاب إلى الحاج سلمان بن مطر يقول:
محمد بن عبد الوهاب المشاري
عنوان التلغراف * المشاري
بسم الله
من بومبي إلى البحرين في 5 ذي القعدة 1333هـ (14/9/1915م)
جناب الأكرم الأفخم الأحشم الأخ العزيز الحاج سلمان بن المرحوم حسين بن مطر المحترم.
سلمه الله تعالى وأبقاه آمين. وشريف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته على الدوام محبك بخير وعافية لا زلت بهما آمين وقبل هذا تقدم لجنابكم كتاب مع ملحاق مؤرخين 27و28 الماضي وبهم عرفناكم عما لزم بيانه أرجو الله وصلوكم وجنابكم بخير وعافية وبهذه الدفعة لم أخذنا كتابكم جعل الله المانع خير بالمتقدم أرسلنا لجنابكم بالمركب برودا سفرة 12 خمسة صندوق نقدي باطنهم عشرة آلاف روبية 10000 كذلك 1 قوطي باطنه رقمين الجيون أحدهم خاصة علي بن يوسف الغرير، والآخر خاصة صالح وشريكه علي ابن رضي تنزيل 6000روبية إن شاء الله وصلكم ذلك وأفدتونا حال السوق من مدة 8 يوم الجوهرية مبندين عندهم صيام وأمس خلصوا منه وبكرة لابد إن شاء الله يدخلون السوق إنما أنظارهم اللي احنا خابرينها قاصرة، الله يبدل الحال بأبرك منه، هذا ما لزم وأبلغ سلامنا الأولاد الكرام ومن لدينا الأولاد يهدون السلام والسلام.
محمد بن عبد الوهاب المشاري
* * *
4-الرسالة الرابعة:
رسالة باللغة الإنجليزية من محمد المشاري إلى يوسف كانو وكيل شركة المراكب العربية المحدودة في البحرين وهذه ترجمتها إلى العربية:
المراكب العربية المحدودة
نمرة 15 الفنستن سركل * القلعة * بومبي
28 ديسمبر 1911م
إلى الوكيل: السيد يوسف بن أحمد كانو - البحرين
السفينة إنجانجا (Inchanga) ستصل في ال 25 الجاري. وسوف تغادر بومبي السبت المقبل لكراتشي، بعد أن تفرغ حمولتها سوف تأخذ الحمولة للخليج الفارسي والبصرة. لذا لطفا عندما تصل لمينائك زودها بالحمولة والركاب. نحن على يقين أنك سوف تزودها بالحمولة بالسرعة المطلوبة، وسوف ترجع من البصرة إلى بومباي مبحرة عبر كل موانئ الخليج الفارسي.
شركة البواخر العربية
محمد عبد الوهاب المشاري
المدير الإداري
* * *
5-الرسالة الخامسة:
من محمد بن عبد الوهاب إلى الحاج سلمان بن مطر يقول
بسم الله
من بومبي إلى البحرين في 6 محرم سنة 1330هـ
جناب الأكرم الأفخم الأحشم الأخ العزيز الحاج سلمان بن المرحوم حسين بن مطر المحترم.
سلمه الله تعالى وأبقاه آمين.
وشريف السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محبكم بخير وعافية لا زلت بهما آمين.
وقبل هذا تقدم لجنابكم كتاب رقم 29 ذي الحجة وبه عرفناكم عن ما لزم بيانه، نرجو الله وصلكم وجابكم بخير وعافية، وميل طرفكم وصل، ولا أخذنا من جنابكم كتاب جعل الله المانع خير، فقط وردنا تلغراف من جنابكم مكتوب على طريق بوشهر مؤرخ في 27 ديسمبر سنة 1911م مضمونه رخصة بيع الناعم من انك 12 إلى انك 28 الجو في 25 روبية خمسة وعشرين ونصف إن شاء الله نحضر مع المشتري الذي سلك الحال ونجتهد لجنابكم في تحصيل الزيادة، وإن ما أدركنا من المشتري زيادة غطى بيعة المال، نرجو الله تسهيل الأمور، ومن جهة حوايل جنابكم التي عرفتونا عنهم في الميل الماضي في1 الجاري ورد علينا منهم أربعة قطع حوايل من ذلك قطعة1 باسم أحمد بن سعد بوسعود بمبلغ 5000 روبية بغير مدة مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 66 وفي 1 الجاري سلمناها وقيدناها على جنابكم بالحساب، وقطعة 1 باسم أحمد بن محمد بن منصور من طرق يوسف بن عبد الله بن منصور مبلغ 6000روبية بمدة 5 يوم مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 77 وقطعة 1 باسم حسين بن محمد الشاوش مبلغ 2000روبية بمدة 5 يوم مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 72 وقطعة 1 باسم راشد بن عبد الرحمن بوراشد من طرف علي بن محمد الدوي مبلغ 6000روبية بمدة 7 يوم مؤرخة في 17 ذي الحجة نمرة 65 الجميع أكرمناهم بالقبول وعلى حلول مدتهم إن شاء الله نسلمهم ونقيدهم على جنابكم بالحساب حال السوق على الجيون الفاخر من خشن وناعم رغبة والأقيام مثل مجرى السابق وأحسن نرجو الله أن يسهل أمور عباده المسلمين هذا ما لزم وأبلغ سلامنا الأولاد الكرام ومن لدينا الأولاد خالد وعبد الوهاب يهدون السلام. والسلام.
محمد بن عبد الوهاب المشاري
* * *
إفلاس المشاري:
يذكر المؤرخ سيف بن مرزوق الشملان أن محمد المشاري قد أفلس في عام 1920 لا نعلم الأسباب بالضبط لكن من تلك الأسباب في تصوري: فقدان شركة المراكب البحرية، والتهامها من قبل الشركات الأجنبية، وما صاحب ذلك من قيام الحرب العالمية الأولى، إلى غير ذلك من أسباب جعلت من خسائر المشاري تتولى إلى أن أعلن إفلاسه.
وفاته:
توفي الشيخ محمد بن عبد الوهاب المشاري إلى رحمة الله تعالى في عام 1922م ودفن في مدينة بومبي بعد أن شيعه أهله وأصدقاؤه إلى مثواه الأخير رحمه الله تعالى.
مصادر الترجمة:
1-مجموعة الوثائق، خاصة بالمؤلف.
2-مجموعة الوثائق، تخص الأستاذ صالح بن محمد الحسن.
3-جريدة البحرين، عبد الله الزائد.
4-مقابلة مع العم سالم مال الله المشاري.
5-تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج العربي، سيف مرزوق الشملان.
6-من الشراع إلى البخار، يعقوب يوسف الإبراهيم.
7-بيت كانو، خالد كانو.
8-أعيان البحرين في القرن الرابع عشر الهجري، للكاتب.
9-مجلة المنار، محمد رشيد رضا.
10-مقابلة مع الشاعر عبد الرحمن بن شاهين المضحكي.
11-مقابلة مع الشاعر مبارك عمرو العماري.
12-صحيفة القبس العدد 12093 - 09/12/2006 مقالة بعنوان : (صالح علي حمود الشايع: رحلة غنية بالحياة وتاريخ مليء بالأحداث والروايات) بقلم حمزة عليان.
13-الفتوحات الكوازية إلى الأراضي الحجازية، عبد الله أفندي باش أعيان الحسني.
14-تاريخ لنجة، كاملة القاسمي.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...