التخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان العراقي يصوت بالإجماع على منع عرض مسلسل «الحسن والحسين»

بغداد: حمزة مصطفى
على الرغم من امتناع القنوات العراقية الفضائية ما عدا قناة «بغداد» التابعة للحزب الإسلامي العراقي الذي يتزعمه إياد السامرائي عن عرض مسلسل «الحسن والحسين» فإن البرلمان العراقي أنهى أمس الجدل الذي رافق عرض المسلسل لا سيما بعد الاعتراضات التي جوبه بها عرضه من قبل المرجعيات الدينية في النجف وكربلاء وعدد من رجال الدين عندما صوت بالإجماع على منع عرض المسلسل.
وجاء التصويت في سياق طلب موقع من مائة نائب تقدمت به لجنة الأوقاف والشؤون الدينية لمنع عرض مسلسل «الحسن والحسين» في جميع الفضائيات العراقية. وفي السياق ذاته طلبت هيئة رئاسة البرلمان من هيئة الإعلام والاتصالات إصدار قرار يمنع الفضائيات العراقية من عرض هذا المسلسل. وكان مسلسل «الحسن والحسين» قد أثار جدلا واسعا في الأوساط الدينية والسياسية في العراق حيث وحد كل من الوقفين السني والشيعي في العراق موقفيهما بضرورة منع عرض المسلسل في القنوات التلفازية العراقية. كما طالب رئيس جمعية علماء ومثقفي العراق في الجنوب خالد الملا بعدم عرض المسلسل المذكور. وكانت المرجعية الدينية العليا في النجف طالبت هي الأخرى بمنع عرض مسلسل «الحسن والحسين» حيث أكد عبد المهدي الكربلائي ممثل السيستاني في كربلاء خلال خطبة صلاة الجمعة أول من أمس أن هذا المسلسل ينطوي على الكثير من التزييف والكذب والتحريف، متهما الجهة المنتجة للمسلسل بعدم الاعتماد على مصادر تاريخية رصينة، كما اعتبر أن النص الخاص بالمسلسل، كتب من قبل أشخاص يختلفون مع عقيدة أتباع آل بيت النبي، داعيا المواطنين إلى توخي الدقة في التعاطي مع ما يعرض من أحداث وسير خاصة بالأئمة المعصومين.

وفي السياق نفسه ناشد إمام جامع براثا والقيادي في المجلس الأعلى الإسلامي جلال الدين الصغير قادة الحزب الإسلامي منع عرض المسلسل من خلال القناة التابعة للحزب وهي قناة «بغداد» فيما اعتبر إمام جمعة النجف صدر الدين القبنجي قيام قناة «بغداد» بعرض هذا المسلسل أمرا مرفوضا معتبرا أنه لا يليق أن تقوم قناة «بغداد» بعرض مسلسل يساوي بين معاوية والحسن والحسين أو بين الحسين ويزيد بن معاوية معيدا إلى الأذهان ما حصل خلال أحداث سامراء عام 2006. واعتبر القبنجي أن القناة سوف تندم في حال إصرارها على عرض المسلسل. وفي السياق نفسه اعتبر المتحدث باسم العراقية حيدر الملا أن قرار البرلمان بالتصويت على منع عرض مسلسل «الحسن والحسين» جاء بسبب إثارته الفتنة الطائفية.

وأوضحت النائبة هناء تركي، المنتمية إلى ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي، أن البرلمان صوت على منع عرض المسلسل بعدما رأى أنه «يثير الفتنة الطائفية ويشوه الحقائق التاريخية ويسيء إلى أهل البيت». وأضافت في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية «نستغرب عرض هذا المسلسل في الوقت الذي تمر فيه المنطقة بصراعات بين السنة والشيعة». ورأت تركي أن «المسلسل مدعوم من جهات تعمل على إثارة الفتنة الطائفية ليس في العراق فقط وإنما في عموم المنطقة العربية».

ويلقي المسلسل، وهو من إخراج السوري عبد الباري أبو الخير، الضوء على «الفتنة الكبرى» عبر تصوير حياة حفيدي النبي محمد، الحسن والحسين، ودورهما في الدفاع عن الخليفة عثمان بن عفان ومساندة والدهما علي بن أبي طالب.

و«الفتنة الكبرى» من أهم الأحداث التي أثرت في مسار التاريخ العربي الإسلامي عندما احتج أهل مصر والعراق خصوصا على حكم الولاة الذين عينهم ثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان نتيجة فسادهم والضرائب التي قاموا بفرضها. وأدت هذه الفتنة إلى تمزيق المسلمين إلى ثلاثة اتجاهات رئيسية، هي: السنة والشيعة والخوارج. ويرتكز العمل على عدة محاور هي: آل البيت، أي علي والحسن والحسين وأبناؤهم، ومحور الصحابة وموقف كل منهم خلال تلك الفترة، ومحور الذين خرجوا على الخليفة عثمان بن عفان، والخوارج الذين خرجوا على علي بن أبي طالب. وهو يتناول دور الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان وعبد الله بن سبأ والفرقة السبئية ودورها في إثارة الفتنة بين الأطراف. وأحيا هذا العمل الذي استغرق تصويره وإنتاجه ثلاث سنوات وتخطت تكاليف إنتاجه الثمانية ملايين دولار، بحسب المنتجين، الجدل حول تصوير الأنبياء وصحابة الرسول وآل البيت.

وكان منتج المسلسل محمد العنزي أكد أن «هذا موضوع شرعي ونحن أخذنا فتاوى علماء بجواز ظهورهم وخضعنا فيه للمعايير الشرعية»، مؤكدا «نحن لا نملك أن نحلل أو نحرم». وعارض الأزهر على الفور عرض مسلسل «الحسن والحسين» على شاشات التلفزيون في مصر وكان أول من طالب بمنع بثه حتى على قنوات فضائية تستخدم الأراضي المصرية والقمر الصناعي المصري.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

نواخذة البحرين بقلم بشار الحادي

 أسماء نواخذة البحرين مرتبين على حروف المعجم بين عامي (1920-1960)
هذه قائمة بأسماء النواخذة التي عثرنا عليها من خلال وثائق البلدية إضافة إلى مجموعة من المصادر والدفاتر الحكومية والخاصة، والتي استطعنا من خلالها إحصاء عدد كبير من نواخذة الغوص في البحرين ربما يتجاوز الأربعمائة اسم وهذه أسماؤهم مرتبة على حروف المعجم. حرف الألف النوخذة إبراهيم بوحزوم. النوخذة إبراهيم بن حمد الحادي. النوخذة إبراهيم بن خلف الدوسري. النوخذة السيد إبراهيم بن خليفة بن عبدالغفور السادة. النوخذة إبراهيم بن خليل الأصمخ. النوخذة إبراهيم بن خميس بن إبراهيم. النوخذة إبراهيم بن ربيعة. النوخذة إبراهيم بن صالح الجميري. النوخذة إبراهيم بن عبدالعزيز الجودر. النوخذة إبراهيم بن عبداللطيف الدوسري. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بوهندي. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بورشيد. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بن سيف النعيمي. النوخذة إبراهيم بن علي. النوخذة إبراهيم بن علي المهيزع. النوخذة إبراهيم بن علي الجودر. النوخذة إبراهيم بن عيسى البن سعد الدوسري. النوخذة إبراهيم محمد منديه. النوخذة إبراهيم بن يوسف بودهيش النوخذة أحمد المطاوعة. النوخذة أحمد بن جاسم سيادي. النوخذ…

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

صدر مؤخراً كتاب بيت القصيبي .. قصة عائلة عربية عريقة تأليف بشار بن يوسف الحادي

أسرة القصيبي من الأسر الكبيرة والعريقة والتي على الدوام تذكر بأعمالها الطيبة ومكارم أخلاقها ومناقبها، ولعل الصدف المحضة أبرزتها إلى ساحة الأحداث كما في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى من جلاء العثمانيين من المنطقة وتوسع النفوذ البريطاني واستعادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لحكم أجداده. ولعل تلك المصادفات والظروف المواكبة لها من سوء تصرفات الولاة العثمانيين وانقطاع الأمن في المنطقة جعلت من أسرة القصيبي وكلاء للملك عبدالعزيز آل سعود في البحرين والأحساء ومستشارين مؤتمنين له ومعاونين ملبين لاحتياجاته وطلباته في أمور متنوعة سواء كانت اجتماعية أو ذات طابع عسكري أو سياسي، أو حتى معلوماتي أو دبلوماسي رغم انغماسهم في تجارتهم التي وصلت إلى الهند ودولتي بريطانيا وفرنسا خلال الثلاث عقود الأولى من القرن العشرين. ورغم شهرة البعض منهم دون الآخرين بأسباب انغماس بعضهم في الحياة العامة، إلا أنا وجدناهم من بحثنا يؤدون أدواراً مُتباينة ومتفاوتة كأسرة واحدة تجارية متداخلة فيما بينها مساندة متعاضدة مع الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه. ولعلنا في هذا نسرد بداية شيئاً بسيطاً عن تا…