التخطي إلى المحتوى الرئيسي

رثاء الشيخ عبد الرحمن الزياني

ورد في ديوان الشيخ أحمد محمد الخليفة (ص131): هو الوجيه الشيخ عبد الرحمن بن العلامة المجاهد الشيخ عبد الوهاب بن حجي الزياني من رجالات البحرين المبرزين اشتهر بالتواضع الجم والأخلاق الفاضلة وكانت وفاته فاجعة فادحة بالنسبة للخليج العربي بأسره ولعارفي فضله وكان صديقاً للشاعر ولأبيه ولجده وفي بلاد الغربة فاضت دموع الشاعر على الورق لسماعه النبأ المفجع فقال معدداً مناقب الفقيد الغالي الذي شيعته الجماهير الغفيرة إلى مثواه الأخير بمقبرة المحرق في صفوف متراصة ضاق بها رحب المكان وكانت وفاته في عام 1976م رحمه الله:
أيها الناعيان ما تنعيان؟
أنبئآني اراكما تجهشان
إنني حائر بخطبكما بالله
لا تسكتا وقولا تراني
افزعتني هذي الجموع اللواتي
حار منها الكلام فوق اللسان
كلما همت الدموع بفيض
حجرتها الاشجان في الأجفان
قيل عبد الرحمن مات ولم أدر
لتوي بأنه الزياني
فسرى الخطب في دمي ودعاني
غارقاً في لواعج الأشجان
مات ذاك الأب الأبر الذي
يهتز للمكرمات كالهندواني
فقدتك البحرين يا علم الخير
ويا ملجأ الأيامى الحواني
وبكتك الأطفال في العيد لما
لم يروا وجهك الوديع الحاني
واليتامى لما تنائيت عنهم
في ليالي الخشوع في رمضان
ليس للمرء في الحياة سوى
الذكر وما قد بناه في الإحسان
أي زاد للمرء أحلى من
التقوى إذا ادرجوه في الأكفان
كنت وجهاً للمأثرات وقلباً
عامراً بالوفاء والإيمان
كنت والله من بقايا رجال
نبغوا من رعيل ذاك الزمان
كنت نبراس حكمة ورشاد
كأبيك المحنك المتفاني
كان يقظان والعيون نيام
حوله عن غوائل الحدثان
والدخيل البغيض يمعن في الجور
ولا يرعوي لكل بيان
يلجم المرء إن تفوه بالحق
ويختار قطع كل لسان
فنفوه للهند لما رأوه
لم يداهن في الرأي أهل الهوان
ومضى في مجاهل التيه والغربة
مستهزءاً بكيد الهدان
عاش في سجنه البعيد وحيداً
يتسلى على شتات الأماني
تترآى دياره من وراء الأفق
في عينه بكل مكان
صوراً مستضامة تتلاقى
ملأ أحداقه وملأ الجنان
وتدوي في أذنه من بعيد
صرخات اللصوص والقرصان
فيزيد الهيام فيه نزوع
يستفز الضلوع بالخفقان
لو تأتي له جناح عقاب
هم فوق المحيط بالطيران
والذي يرهب الشدائد يوماً
هو الميت في الثرى سيان
لو نفوه أو حاولوا طمس
جدواه بفعل الجحود والنكران
ليس يخفى عن العيون سناه
فابن حجي محجة الركبان
والجريء الجريء فلتة دهر
للورى والشجاع غير الجبان
هجيته سفينة الوطن الغالي
تجر المرساة للشطآن
ولصوص الظلام تنهب منها
ما تبقى فيها من المرجان
ما لها منقذ تروح وتغدو
في هزيم من ثورة البركان
كلما عضها الزمان بناب
صرخت أين في الدجى رباني
أين أبطالي الكماة القدامى
أي مرساي أين بر الأمان
وإذا ما ضراغم الغاب غابت
شهد الليل كثرة الغيلان
أيه عبد الرحمن ابت إلى الخلد
ونلت الرضى من الرحمن
في رحاب الخلود اسرعتما عنا
فطوبى مثواكما في الجنان
وانعما بالنعيم في الملأ الأعلى
فنعمى الأرواح بالغفران
إن ذكراكما بكل فؤاد
عربي وفوق كل لسان
حيث خلفتما من الخلف الصالح
من يعتلي صروح الزمان
فتية عاشروا المكارم حتى
حققوا بالطموح كل الأماني
بهم تفخر البلاد وناهيك
بمن شوقه هوى الأوطان



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

نواخذة البحرين بقلم بشار الحادي

 أسماء نواخذة البحرين مرتبين على حروف المعجم بين عامي (1920-1960)
هذه قائمة بأسماء النواخذة التي عثرنا عليها من خلال وثائق البلدية إضافة إلى مجموعة من المصادر والدفاتر الحكومية والخاصة، والتي استطعنا من خلالها إحصاء عدد كبير من نواخذة الغوص في البحرين ربما يتجاوز الأربعمائة اسم وهذه أسماؤهم مرتبة على حروف المعجم. حرف الألف النوخذة إبراهيم بوحزوم. النوخذة إبراهيم بن حمد الحادي. النوخذة إبراهيم بن خلف الدوسري. النوخذة السيد إبراهيم بن خليفة بن عبدالغفور السادة. النوخذة إبراهيم بن خليل الأصمخ. النوخذة إبراهيم بن خميس بن إبراهيم. النوخذة إبراهيم بن ربيعة. النوخذة إبراهيم بن صالح الجميري. النوخذة إبراهيم بن عبدالعزيز الجودر. النوخذة إبراهيم بن عبداللطيف الدوسري. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بوهندي. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بورشيد. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بن سيف النعيمي. النوخذة إبراهيم بن علي. النوخذة إبراهيم بن علي المهيزع. النوخذة إبراهيم بن علي الجودر. النوخذة إبراهيم بن عيسى البن سعد الدوسري. النوخذة إبراهيم محمد منديه. النوخذة إبراهيم بن يوسف بودهيش النوخذة أحمد المطاوعة. النوخذة أحمد بن جاسم سيادي. النوخذ…

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

صدر مؤخراً كتاب بيت القصيبي .. قصة عائلة عربية عريقة تأليف بشار بن يوسف الحادي

أسرة القصيبي من الأسر الكبيرة والعريقة والتي على الدوام تذكر بأعمالها الطيبة ومكارم أخلاقها ومناقبها، ولعل الصدف المحضة أبرزتها إلى ساحة الأحداث كما في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى من جلاء العثمانيين من المنطقة وتوسع النفوذ البريطاني واستعادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لحكم أجداده. ولعل تلك المصادفات والظروف المواكبة لها من سوء تصرفات الولاة العثمانيين وانقطاع الأمن في المنطقة جعلت من أسرة القصيبي وكلاء للملك عبدالعزيز آل سعود في البحرين والأحساء ومستشارين مؤتمنين له ومعاونين ملبين لاحتياجاته وطلباته في أمور متنوعة سواء كانت اجتماعية أو ذات طابع عسكري أو سياسي، أو حتى معلوماتي أو دبلوماسي رغم انغماسهم في تجارتهم التي وصلت إلى الهند ودولتي بريطانيا وفرنسا خلال الثلاث عقود الأولى من القرن العشرين. ورغم شهرة البعض منهم دون الآخرين بأسباب انغماس بعضهم في الحياة العامة، إلا أنا وجدناهم من بحثنا يؤدون أدواراً مُتباينة ومتفاوتة كأسرة واحدة تجارية متداخلة فيما بينها مساندة متعاضدة مع الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه. ولعلنا في هذا نسرد بداية شيئاً بسيطاً عن تا…