التخطي إلى المحتوى الرئيسي

وثيقة تشير إلى قضية بين الشيخ أحمد بن علي الخليفة والتاجر أحمد بن مهدي

وقائع هذه القضية هي باختصار كالتالي:
اشترى أحمد بن علي (آل خليفة) 10000 قلّة من التمور من أحمد بن مهدي (نصر الله) بسعر 2.5 قران(9) للقلّة الواحدة، وكانت القيمة الإجمالية 10000 روبية [احتسب القران بما قيمته 40% من الروبية. وتمّ التعهّد بتسليم هذه الكميّة بهذا السعر حين يحين وقت التسليم (انظر رقم 96 / خارجي A ، مايو 1888، رقم 93 ـ 111).
وحين نضجت التمور، لم يسلّم أحمد بن مهدي ـ بناءً على ذلك ـ إلاّ 4717 قلّة من التمور بدلاً من الـعشرة آلاف قلّة المتفق عليها. والآن فإن أحمد بن علي (آل خليفة) يطالب بـ 5283 قلّة من التمور بسعر 6.5 قران للقلّة الواحدة.
رفعت الدعوى الى المقيم (البريطاني في بوشهر) في مايو 1886، عن طريق وكيل المعتمدية البريطانية في البحرين، والذي بيّن أن التقارير تفيد بأن أحمد بن مهدي (نصر الله) قادر تماماً على دفع ما يطالب به أحمد بن علي (آل خليفة)، ولكن نظراً لاحتمائه بالمسؤولين الأتراك في القطيف، فقد تمكّن من التمنّع عن الدفع.
رفع الكولونيل مايلز هذا المطلب الى الكولونيل تويدي في مايو 1886، ولما لم يأت رد عليه، فقد أرسل تذكيراً به في سبتمبر 1886. ردّ الكولونيل تويدي في أكتوبر يقول إنه أحال الموضوع الى القنصل البريطاني المساعد في البصرة، طالباً منه بذل مساعيه الحميدة بهذا الخصوص.
وفي شهر نوفمبر 1886 كتب سيرجنت ميجور بومان، القائم بأعمال المقيم في بغداد يقول، إنه يتفق تماماً مع المستر روبرتسون في اعتقاده بأن على الشيخ أحمد بن علي (آل خليفة) أن يرفع قضيته أمام محكمة قضائية تركية، وطلب إبلاغ الشيخ أحمد بمضمون الرسالة.
نظراً لعدم اقتناع الكولونيل روس بهذا الرأي الذي يفترض وجود محاكم، وحتى لو وجدت فإنها لا تنظر في قضية شيخ بحراني، فقد أوضح الكولونيل مدى هذه الصعوبة، فتمّ إتخاذ إجراءات أخرى بصورة غير رسمية أولاً، قام بها المعتمد السياسي المساعد في البصرة بموافقة الكولونيل تويدي. وقد حصلنا على وعود من والي البصرة والمسؤولين المحليين الآخرين هناك، ولكن هذه الوعود لم تثمر.
وأخيراً في يونيو من عام 1887، كتب المستر روبرتسون خطاباً رسمياً الى والي البصرة حول الموضوع، وظل منذئذ يلحّ على إجراء تسوية له.
وبناءً على اقتراح من الكولونيل روس، أرسل شيخ البحرين ونيابة عن أخيه ممثلاً له الى متصرف الاحساء ليعرض القضيّة أمامه، ولكن المتصرف لم يعره أيّ اهتمام.
وكانت هناك صعوبات كامنة في طريق الوصول الى تسوية سهلة حقيقية وقائمة. فمن ناحيته لم يكن بإمكان شيخ البحرين القيام بأيّ عمل انتقامي ضد أحمد بن مهدي القطيفي عن طريق مهاجمته من البحر. وقد اقترح الشيخ (عيسى بن علي آل خليفة) هجوماً على أملاك أحمد بن مهدي في البحرين، ولكن جرى ثنيه عن خطوته هذه لأنها قد تزيد من غضب الباب العالي عليه. ومن ناحية أخرى، رفضت الحكومة التركية الإعتراف بحقنا في حماية الشيخ(10) .
بعد وفاة كل من أحمد بن علي وأحمد بن مهدي مباشرة، توصّل ممثلاهما لتسوية للنزاع بفضل نفوذ وكيل (أحمد بن مهدي) في البحرين الحاج أحمد بن عبد الرسول في يناير 1889.
مصدر الفقرة:
PRESI'S OF BAHREIN AFFAIRS [1854 - 1904]
BY J. A. SALDANA, 1904
CHAPTER 30 : P. 80
Claim of Ahmed-bin-Ali (brother) of chief of Bahrein against Ahmed-bin-Mahdi,1886-1889
I.O.R L/PS/2/C241

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شويخ من أرض مكناس .. قصيدة شعبية عمرها أكثر من 735 عاما

مدينة مكناس قديما

قصيدة في الزجل الأندلسي ألفها الشاعر أبو الحسن الششتري أثناء اقامته بمدينة مكناس المغربية.

الشاعر مولود في إقليم غرناطة لاسرة ذات جاه وثراء . وقصة القصيدة انه التقى بأحد شيوخ المتصوفة وهو ابن سبعين، وكان الششتري قد اعتنق طريقة شعيب أبو مدين وكان متوجها إلى أصحاب ابي مدين فقال له ابن سبعين :
اذا كنت تريد الجنة فسر اليهم وان كنت تريد رب الجنة فهلم ألي.
ثم قال له : لن تدخل طريقة الصوفية الا إذا تجردت من متاعك وثيابك ولبست ملابس قشبانية صوفية (يعني ملابس مرقعة وبالية لينزع الكبر والغرور من قلبه) وحملت في يدك بنديرا (أي الدف بلغة أهل المغرب) ودخلت بهذه الصورة وبدأت بذكر الحبيب ، فصنع كما رسم له ابن سبعين وظل في السوق ثلاثة ايام يغني منشدا هذه الخواطر الصوفية :
شويخ من أرض مكناس وسط الأسواق يغني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

أش عليا يا صاحب من جميع الخلايق

إفعل الخير تنجو واتبع أهل الحقائق

لا تقل يا بني كلمه إلا أن كنت صادق

خذ كلامي في قرطاس واكتبوا حرز عني

أش عليا من الناس وأش على الناس مني

ثم قول مبين ولا يحتاج عبارة

أش على حد من حد إفهموا ذي الإشاره

وانظروا كبر سني والعصا وال…

نواخذة البحرين بقلم بشار الحادي

 أسماء نواخذة البحرين مرتبين على حروف المعجم بين عامي (1920-1960)
هذه قائمة بأسماء النواخذة التي عثرنا عليها من خلال وثائق البلدية إضافة إلى مجموعة من المصادر والدفاتر الحكومية والخاصة، والتي استطعنا من خلالها إحصاء عدد كبير من نواخذة الغوص في البحرين ربما يتجاوز الأربعمائة اسم وهذه أسماؤهم مرتبة على حروف المعجم. حرف الألف النوخذة إبراهيم بوحزوم. النوخذة إبراهيم بن حمد الحادي. النوخذة إبراهيم بن خلف الدوسري. النوخذة السيد إبراهيم بن خليفة بن عبدالغفور السادة. النوخذة إبراهيم بن خليل الأصمخ. النوخذة إبراهيم بن خميس بن إبراهيم. النوخذة إبراهيم بن ربيعة. النوخذة إبراهيم بن صالح الجميري. النوخذة إبراهيم بن عبدالعزيز الجودر. النوخذة إبراهيم بن عبداللطيف الدوسري. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بوهندي. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بورشيد. النوخذة إبراهيم بن عبدالله بن سيف النعيمي. النوخذة إبراهيم بن علي. النوخذة إبراهيم بن علي المهيزع. النوخذة إبراهيم بن علي الجودر. النوخذة إبراهيم بن عيسى البن سعد الدوسري. النوخذة إبراهيم محمد منديه. النوخذة إبراهيم بن يوسف بودهيش النوخذة أحمد المطاوعة. النوخذة أحمد بن جاسم سيادي. النوخذ…

صدر مؤخراً كتاب بيت القصيبي .. قصة عائلة عربية عريقة تأليف بشار بن يوسف الحادي

أسرة القصيبي من الأسر الكبيرة والعريقة والتي على الدوام تذكر بأعمالها الطيبة ومكارم أخلاقها ومناقبها، ولعل الصدف المحضة أبرزتها إلى ساحة الأحداث كما في فترة ما قبل الحرب العالمية الأولى من جلاء العثمانيين من المنطقة وتوسع النفوذ البريطاني واستعادة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لحكم أجداده. ولعل تلك المصادفات والظروف المواكبة لها من سوء تصرفات الولاة العثمانيين وانقطاع الأمن في المنطقة جعلت من أسرة القصيبي وكلاء للملك عبدالعزيز آل سعود في البحرين والأحساء ومستشارين مؤتمنين له ومعاونين ملبين لاحتياجاته وطلباته في أمور متنوعة سواء كانت اجتماعية أو ذات طابع عسكري أو سياسي، أو حتى معلوماتي أو دبلوماسي رغم انغماسهم في تجارتهم التي وصلت إلى الهند ودولتي بريطانيا وفرنسا خلال الثلاث عقود الأولى من القرن العشرين. ورغم شهرة البعض منهم دون الآخرين بأسباب انغماس بعضهم في الحياة العامة، إلا أنا وجدناهم من بحثنا يؤدون أدواراً مُتباينة ومتفاوتة كأسرة واحدة تجارية متداخلة فيما بينها مساندة متعاضدة مع الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه. ولعلنا في هذا نسرد بداية شيئاً بسيطاً عن تا…