الجمعة، 12 مارس 2010

قراءة في كتاب ((أعيان البحرين)) في القرن الرابع عشر الحلقة الاولى


قراءة في كتاب ((أعيان البحرين)) في القرن الرابع عشر
تأليف الأستاذ الأديب الكبير بشار بن يوسف الحادي
بقلم محمد بن عبدالرحمن بن حسين آل إسماعيل
كتاب موسوعي ضخم يقع في مجلدين من الحجم الكبير يقع في 1142 صفحة جهود فرد علَت همته فاتجه إلى منحى كل الناس بحاجة إليه وهو تاريخ مملكة البحرين وإخراج كنوز عز لها نظير أو مثيل فمملكة البحرين البلد المعطاء بلا حدود فكل من مشى على ترابها وتخلَّق بأخلاق أهلها كرماً وإيثاراً وجوداً وطيباً وسكينة وتواضعاً ولقد قرأت للمؤلف عدداً من الكتب والموسوعات التي لم يصنف مثلها في العمق والتوثيق والكم والكيف وإن كنا نطمع في أكثر من ذلك فالحديث ذو شجون. ترجم لرجال لمَّا أغناهم الله لم يبخلوا ولم يبطروا ولم يتجبروا ولم يتكبروا بل جادوا شكراً لله مع تمسكهم بأهداب الفضيلة ومد أيديهم إلى مجاوريهم خصوصاً لأهل الأحساء ولعلماء الأحساء ولمساجد الأحساء ولمدارس الأحساء كل ذلك عن طيب نفس وبلا منٍ ولا أذى وقد ترجم لرجال انقطعت أخبارهم عنا فلولا جهوده لظننا أن نسلهم قد انقطع وقد ضم كتابه أكثر من عشرين علماً حيث إنك تجد في الترجمة الواحدة تراجم جاءت عرضاً هذا مع أننا نقرأ تراجم يعدون بالمئات في صفحات قد تصل ورقاتها المائة أو المائتين لكن موسوعة الأستاذ بشار الحادي حين يراها القارئ من أول وهلة يظن أنَّ فيها مئات التراجم لأنَّ المؤلفين يسردون سرداً لا يسمن ولا يغني من جوع أمَّا الأستاذ بشار فإنه يكتب مركزاً على البسط في الترجمة ليس في الطول لا بل لقد اهتم بالعرض لأنَّ العبرة بالعرض لا بالطول واعتنى بالكيف مع الكم لقد قرأت الكثير من رسائل الماجستير والدكتوراة فوجدتها غثاء خواء وإني لأرى أن المؤلف يستحق أن تعادل مؤلفاته ويمنح عليها الماجستير والدكتوراة بأحقية وجدارة.
ونرجوا منه بل ونلح عليه بأن يكتب عن القرن الثالث عشر وما بعد الرابع عشر وأنا واثق كل الثقة بأنَّ المسؤولين في مملكة البحرين لن يبخلوا عليه بل سيدعمونه بل وسيتبنون مشاريعه لأنها تصور وجه البحرين الحضاري المشرق
فينطبق عليه قول الشاعر:
من لي بمثل سيرك المدلل
تمشي أخيراً وتجي في الأول

ولسان حاله يقول:
وإني وإن كنت الأخير زمانه
لآت بما لا تستطعه الأوائل
ويستحق أن يسمى العالم العلامة الأديب الأستاذ الكبير ومؤرخ مملكة البحرين الشهير.
وقد رأيت الأخ الأستاذ بشار الحادي حيث زارني على عجل دون سابق وعد برفقة الأستاذ عبدالعزيز العصفور حيث كانت الجلسة يوم الجمعة جلسة عامة لم أستطع من خلالها التعرف على الأستاذ بشار وكذلك لم أقم بحق الضيافة حيث إنه أفاد بأنه على سفر ولكني عرفته من خلال مؤلفاته التي عرفت منها علو همته
وإذا كانت النفوس كباراً
تعبت في مرادها الأجساد
ترى الرجل الطرير فتبتليه
فيخلف ظنك الرجل الطرير
وترى النحيف فتزدريه
وفي أثوابه أسد هصور
فالناس بحاجة ماسة إلى أن يطلعوا على تاريخ هذا الجزء الغالي وعلى أن يتعرفوا على طبيعة هذه التربة التي أنجبت رجالاً لا كالرجال فلولا أنها تربة طيبة وبيئة لها خصائصها لما خرج هؤلاء الرجال في هذه البقعة الصغيرة فقد أطلعنا المؤلف على رجال تكتب سيرتهم بماء الذهب وكشف لنا حقائق ما كنا ندري بها بل كنت أبحث عن أشياء سألت عنها فلم يجبني أحد حتى وجدتها في هذه الموسوعة فهم رجال أغناهم الله في هذه البلاد ولكنهم لم يبخلوا بل ساهموا في كل وجود الخير في البحرين وخارجها وسائر بلدان الخليج بل وصل خيرهم ومبراتهم إلى الأحساء فساهموا ببناء المدارس والمساجد والمبرات والصدقات لعلماء الأحساء وغيرهم.
فقد أشار إلى هذا في ص19 ، ص23 وفي ثنايا الكتاب تجد ما يؤكد مآثر هؤلاء الأجواد الكرام ومما استفدته في ج1 ص121 أفاد بأن نسب السادة الذين في الحد ثم الرويس في قطر بأنهم حسينيون وليسوا حسنيين كما كنا نظن فهم من ذرية الحسين بن علي رضي الله عنهما.
وفي ص147 ، 148 ذكر قصيدة الشاعر إبراهيم بن سعد العريفي الخالدي يمدح بني خالد وآل سلمه

ومما ورد فيها قوله:
وسلم على ساس السخا منقع الطيب
أبو فهد من نسل حصن الأطاييب
الشيخ ابن فزاع مقرى الأجانيب
اللي يشوش(1) إلى لفا البيت خطار
ساس السخا ساس الكرم صرح الأمجاد
ساس الشهامة من شغاميم الأولاد
مستارث الطيب من ماضٍ الأجداد
وبنا وأشاد المجد من عشرة أدوار

ص 206 استفدنا فائدة عظيمة وهي أن أسرة آل مطر كانت تسكن الأحساء.
و ص 207 وأن الشيخ عيسى بن راشد الذي كنا نقرأ عيسى بن راشد قاضي البحرين ومفتي المحرق ولا نعرف أسرته فعرفنا أن أسرته آل أبو الكبود وأنهم كانوا في الأحساء قديماً.
ولآل مطر مبرات في الأحساء وبناء مساجد وفي الصالحية في الأحساء مسجد بن مطر انظر ص389 ، 390 خطاب محمد بن عبدالمحسن بن سليم الملحم للوجيه سلمان بن حسين المطر.
ص225 ترجمة التاجر والأديب حسين بن علي آل مشرف المتوفى عام 1348 هـ
وأنه حسين بن علي بن أحمد بن علي بن حسين آل مشرف وأنَّ جده العالم المالكي المحدث الشيخ أحمد بن علي بن مشرف المتوفى في الأحساء عام 1285 هـ والمولود عام 1202 هـ وأن له ذرية في البحرين وليس لدينا علم عن عقبه حتى قرأنا هذه الموسوعة.
انظر ص169 ، 176 ، 225 ، 226 ، 228
في ترجمة الوجيه الشيخ عبدالرحمن الوزان ولا أدري هل لهم علاقة بآل وزان في الكويت والزبير وآل وزان في مكة المكرمة حيث ورد في ص474 كرم هذا الرجل وحبه للخير حيث إنَّ بيته منتدى وملتقى للأدباء والعلماء وأنه كريم مضياف وأنَّ مجلسه تلقى فيه الخطب والأشعار وكان الذي يقوم بإلقاء الخطب هو السيد عبدالرحمن بن أحمد الهاشم إمام مسجد الطواويش والد السيد علي مستشار رئيس دولة الإمارات الخ
والسيد عبدالرحمن هذا من أهل الأحساء وله كذلك ذرية في الأحساء والسيد علي ابنه وهو مستشار رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رجل فاضل وعالم جليل وفقيه مالكي يمتاز بالتواضع والأريحية فإنه إذا زار الأحساء يتفقد أحبابه ومنهم كاتب هذا العرض السريع.
وفي ص475 والتي بعدها مراسلات ومكاتبات بين الوجيه الوزان وبين الشيخ الجليل أبوبكر بن عبدالله الملا الأحسائي تدل على صداقة متينة وعلاقة وثيقة.
فقد ذكر في ص19 مساهمة أعيان البحرين في بناء مساجد في الأحساء وفي العقير ميناء الأحساء سابقاً.
ص20 ، 23 ذكر مساهماتهم في دعم العلم والعلماء وإنشاء دور العلم في الأحساء وكذلك حفروا الآبار وفي مقدمة هؤلاء الحاج حسين بن مطر رحمه الله وجعل ذلك في موازين أعماله.
في ص25 ، 26 ذكر كرمهم وجودهم وأخذهم بأيدي الفقراء.
وفي ص26 ذكر دورهم في الإصلاح ومناضلة المستعمرين وفي مقدمة هؤلاء الحاج عبدالوهاب الزياني وأحمد بن لاحج وأحمد الشيراوي رحمهم الله.
والحاج عبدالوهاب الزياني هذا هو الرجل الذي حل في ضيافته العلامة الفقيه الشيخ محمد الشنقيطي صاحب النهضة في الزبير والكويت حيث ذكر ذلك في مذكراته رحمه الله.

(1) وآل شويش أخوال والدي الشيخ عبدالرحمن فجده لأمه
الشيخ عيسى بن عبدالله بن نصرالله بن شويش الخالدي رحمه الله من أهل عنك

كتبه خادم أهل العلم

محمد بن عبدالرحمن بن حسين آل إسماعيل

* نشر في جريدة الوقت البحرينية العدد 1331 الثلثاء 24 شوال 1430 هـ - 13 اكتوبر 2009
تحت عنوان: قراءة في كتاب أعيان البحرين في القرن الرابع عشر لـ «بشار الحادي»
نسخة مصورة PDF
http://www.alwaqt.com/~pdf/1331/alwaqt/19.pdf


http://www.alwaqt.com/art.php?aid=182890

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...