الجمعة، 12 مارس 2010

مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة يصدر كتاب سلمان بن مطر لبشار الحادي



سمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد نائب القائد الأعلى يفتتح
عمارة بن مطر / ذاكرة المكان /
من فاطمة المحميد
المحرق في 9 فبراير / بنا / أشاد صاحب السمو الشيخ سلمان بن حمد آل
خليفة ولى العهد نائب القائد الأعلى بالجهود التي يبذلها مركز الشيخ ابراهيم
بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث للحفاظ على التراث الوطني من خلال
شراء البيوت التراثية وترميها استلهاماً لرغبة حضرة صاحب الجلالة الملك
الوالد حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في
تكريس معاني السمو والريادة من خلال حماية التراث والحفاظ عليه لتظل
صورة مملكة البحرين كما ارادها جلالته حفظه الله صورة الجمال والتنوع
والوحدة والتقدم مما يعزز السياحة الثقافية في المملكة.
وأضاف سموه خلال افتتاحه الرسمي لعمارة بيت بن مطر بالمحرق بعد إعادة
ترميمها أن الخطوات التي يخطوها مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة
للثقافة والبحوث في إحياء التراث يدعم الحركة الثقافية والعمرانية في المملكة
ويتيح المجال واسعا للثقافة السياحية ، منوها سموه باستمرار المركز نحو
الاستثمار في قطاع الثقافة والعمارة والتراث لما لمملكة البحرين من سمعة طيبة
في هذا المجال ومنتج تراثي وحضاري وفير.
واشار سموه الى أن هذا الصرح التراثي العمراني الثقافي سيضاف إلى
المرافق التي عنى بها مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة انطلاقاً من دوره
في الإسهام في الحفاظ على البيوت التراثية في محافظة المحرق لتتصل مع حاضر
البحرين الواعد وليبقى رمزا للأصالة البحرينية وما تحتويه من موروث
حضاري وعمراني والذي تقف عمارة بيت بن مطر اليوم شاهداً على غن
ماضي البحرين التراثي.
وثمن صاحب السمو ولي العهد نائب القائد الاعلى جهود معالي الشيخة مي
بنت محمد آل خليفة رئيسة مجلس أمناء مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل
خليفة وأعضاء مجلس الأمناء في الحفاظ على التراث البحريني ونشر الوعي
الثقافي ليصبح هذا المركز بالفعل منارة إشعاع فكري وثقافي، متمنياً للقائمين
على المرافق التراثية للمركز النجاح في تحقيق الأهداف المرجوة.
ولدى وصول صاحب السمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد
نائب القائد الأعلى كان في استقباله معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة
رئيسة مجلس أمناء مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث .
حضر حفل الافتتاح عدد من كبار المسئولين في المملكة ورجال السلك
الدبلوماسي وعدد من المهتمين بالثقافة والتراث.
وقد اطلع صاحب السمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد نائب
القائد الأعلى والحضور على هذا المرفق واستمع سموه إلى شرح من معالي
الشيخة مي حول مختلف الأهداف والمهام التي سوف يضطلع بها هذا المرفق في
إبراز الجوانب المتعلقة بالتراث خاصاً حرفة تجارة اللؤلؤ في مملكة البحرين.
هذا ورفعت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة مجلس أمناء
مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث الى صاحب السمو
ولي العهد نائب القائد الاعلى أسمى آيات الشكر والتقدير على تفضله بافتتاح
العمارة ولدعم سموه المستمر لخطط وبرامج المركز في الحفاظ على التراث
الوطني.
كما وقدمت رئيسة وأعضاء مجلس أمناء مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل
خليفة للثقافة والبحوث الشكر لبنك اركابيتا على مساهمته الكبيرة للحفاظ
على عمارة بيت بن مطر.
يذكر أن عائلة بن مطر شيدت هذا المبنى في العام 1905 على يد البناء
المشهور آنذاك موسى بن حمد واستخدمه الحاج سلمان بن حسين بن مطر
وهو أحد أكبر الطواويش في المحرق مجلسا عاما له يتجمع فيه طواويش
البحرين وعدد من دول الخليج لعرض ما اغتنوه من لألئ طوال العام، ولكن
مع بداية الأربعينات تحول المبنى الى عيادة حكومية يديرها الطبيب العام
المعروف /ببندر كار/ ثم تحول المبنى مقرا لنادى الإصلاح الذي شغل الطابق
الارضى منه أما الطابق العلوي فقد أقامت فيه عائلة بن مطر حتى عام
2002.
ومنذ نهاية عام 2002 وحتى قبل الترميم بقى هذا المبنى شبه مهجور
وكاد أن يهدم تماما لولا مبادرة مركز الشيخ ابراهيم بن محمد ال خليفة وبنك
/ اركابيتا / في تبني اعادة تأهيل المكان لكان قد أزيل وتم محو صرح من
صروح الارث البحريني القديم 0
وقد روعي في عملية الترميم الحفاظ على الشكل الاصلي للمبنى باستخدام
المواد الرئيسة والتقليدية في هذا النوع من المباني على أن يكون نموذجا متميزا
للطراز المعماري القديم الذي تميزت به مملكة البحرين في القرون الماضي.
كما جاء ترميم البيت ضمن خريطة للبيوت التراثية في المحرق والتي وضعها
مركز الشيخ ابراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث ضمن احد عشر
بيتا تراثيا لاعادة احياءها وترميمها واعادة صقل محتوياتها من الداخل
وتوضيب زواياها من جديد لتكون مراكز ثقافية 0 وسيستخدم بيت بن مطر
وقاعاته لعرض تاريخ هذه الأسرة ومساهمتها فى الحياة التجارية وعرض
مقتنيات عائلة بن مطر من اللؤلؤ وآدوات تسويقه مع التركيز الخاص على
شخصية الحاج سلمان بن مطر كنموذج فريد في البحرين.
ومن الفعاليات التي سيقوم بها المركز بالمبنى في الايام المقبلة استضافت معرض
الفنان المصري المعروف ادم حنين وذلك لعرض أعماله الفنية من نحت ورسوم
فى 22 مارس حتى 22 ابريل 2009 يليه عرض لفن سكان استراليا
الأصليين /ابروجينيز / من 6 وحتى20 مايو 2009.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المولد النبوي الشريف في وجدان أهل البحرين عبر العصور بقلم بشار الحادي

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم  وبعد..  فبمناسبة مولد سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم أحببت أن أذك...